رسالة اخرى الى رئيس وزراء العراق ورئيس مجلس النواب العراقي


المحرر موضوع: رسالة اخرى الى رئيس وزراء العراق ورئيس مجلس النواب العراقي  (زيارة 324 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حركة آشوريون

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


السيد رئيس وزراء العراق الدكتور حيدر العبادي المحترم
السيد رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور سليم الجبوري المحترم
السلام عليكم
تهديكم حركة آشوريون تحياتها
من خلال سلسلة رسائلنا المرسلة لسيادتكم عن الوضع السلبي للشعب الاشوري في العراق اردنا توجيه عنايتكم لمساويء وضع شعبنا الاشوري المتفاقم طردياً بسبب تمتع التواجد الكردي كأقليم على الاراضي الاشورية وعلى حساب الشعب الاشوري من دون مراعاة أصالة الحالة الوطنية الملزمة في تثبيت حقوق شعبنا في ارضه وبضرورة قيام حكومتكم الموقرة باعلان اقليم آشور في العراق .
أن ما نود الاشارة اليه اضافة الى ما ذكرناه اعلاه هو ان موضوع الشعب الاشوري ليس موضوعاً عابراً بل بات يشكل مشكلة وطنية وسياسية نطالبكم بحلها وفق دستور العراق الذي بموجبه اعتبر العراق دولة فيدرالية ودولة اقاليم .
لا نريد ان نتعمق اكثر في كيفية تمثيل شعبنا في العراق , الا أن ما يقوم به ممثلي شعبنا بصراحة ليست بالمستوى المطلوب ولا يمكن الاخذ بها كممارسة وطنية حرة لان ممارساتهم تعتبر سكوتاً وصمتاً لا مبرر له لقضية شعب هو اقدم وجود وطني لشعب على ارضه . أنهم لا يصرحون لا ضمناً ولا في السر ولا في الخفاء ولا في العلن أن شعبنا له حق في اقليم مماثل لما يحتكم عليه التواجد الكردي . الاعتراف المباشر بحق شعبنا في ارضه باعلانكم اقليم آشور خارج نطاق الصيغ الادارية أو القانونية التي هي نفسها لم يتم تطبيقها على التواجد الكردي كأقليم عند اعلان دستور العراق . فقد جاء اليوم لينال شعبنا الاشوري الحد الادنى من حقوقه في زمن حكومتكم الموقرة التي صودرت من خلال كل انظمة الحكومات السابقة .
من خلال رسالتنا هذه نقترح لسيادتكم الغاء وتغيير حدود الاقليم الحالي في شمال العراق بسحب محافظة نوهدرا الاشورية (دهوك) من سلطة اقليم شمال العراق ونطالب بضمها الى اقليم آشور المقترح في رسائلنا بتواريخ سابقة مع مقترح محافظة سهل نينوى بضمنها بعض الاراضي التي كانت تسمى بالمتنازع عليها بين حكومة المركز واقليم شمال العراق .
من المعلوم ان مجلس الامن الدولي كان قد وافق في سنين سابقة على حدود اقليم ما يسمى (كردستان) الا ان هذا الامر والاجراء تم خارج موافقة الشعب الاشوري وفي ظروف حتمتها طبيعة العلاقة المتدنية بين النظام السابق ومجلس الامن الدولي فكانت حدود الاقليم تحصيل حاصل لما تم فرضه على العراق بسبب تصرفات حكومة النظام السابق . لكن اليوم وحيث الوضع السياسي في العراق قد تغيّر فأن شعبنا الاشوري يرى ان ما اعترف به مجلس الامن من حدود للاقليم الحالي انما اجحاف وغبن بحقه ونطالب حكومتكم الموقرة بألغاء حدود الاقليم وتعديلها بما يناسب رفع الغبن والاجحاف بحق الشعب الاشوري في العراق وتبليغ مجلس الامن الدولي بقراركم في هذا الصدد حيث ان تدخلكم في انجاز هذا الموضوع هو انجاز وطني في احقاق العدل والمساواة في ظروف العراق الحالية واعتبار موافقة مجلس الامن الدولي في حينه حالة مؤقتة فرضتها ظروف الحرب قبل سقوط النظام السابق عام 2003 .
دمتم لخدمة الحق والوطن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الامانة العامة
حركة آشوريون
6 كانون الاول 2017


حركة آشوريون
هيئة الثقافة والاعلام والتوجيه القومي الوطني