قادة مجتمعيون وسياسيون في بابل يوقعون على وثيقة للتعايش السلمي


المحرر موضوع: قادة مجتمعيون وسياسيون في بابل يوقعون على وثيقة للتعايش السلمي  (زيارة 273 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة بنت الرافدين

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
قادة مجتمعيون وسياسيون في بابل يوقعون على وثيقة للتعايش السلمي

بنت الرافدين / شمال بابل

وقع نخبة من القادة المجتمعيون والسياسيون في الحكومة المحلية في شمال بابل، وثيقة للتعايش السلمي ضمن برنامج (حوارات مجتمعية لمجتمع متعايش) والذي تنفذه منظمة بنت الرافدين بدعم من جماعة الأقليات الدولية.
عن هذه الوثيقة تحدثت السيدة علياء الانصاري المدير التنفيذي للمنظمة قائلة: (ما يمرّ به العراق في هذه المرحلة الحرجة من تأريخه، يكاد يكون هو الأخطر، لأننا نتحدث عن تصدعات أصابت المجتمع العراقي في صميم استقراره وسلمه ونسيجه المعرفي، نحتاج الى برامج حقيقية لأجل إشاعة ثقافة التسامح والمحبة وبناء السلام المجتمعي وهذا ما سنقوم به في المرحلة القادمة، وهذا ما يتحدث عنه هذا البرنامج، أقمنا دورة تدريبية حول بناء السلام المجتمعي وكيفية التعايش مع الآخر المختلف شارك فيها رئيس مجلس قضاء المسيب ومدير الاعلام والعلاقات في قيادة شرطة بابل ونخبة من رجال الدين والقادة السياسيين والمجتمعين في شمال بابل لمدة ثلاثة أيام، تمخضت عن كتابة وثيقة للتعايش السلمي وقع عليها المشاركون جميعهم، وخرجوا بتوصيات سنعمل على تطبيقها في قادم الأيام بالشراكة مع الحكومة المحلية والقادة السياسيين والمجتمعيين في شمال بابل التي شهدت تصدعات في السلام المجتمعي، والسلام المجتمعي لا نعني به كيفية إدارة الخلافات بين المواطنين ولكن السلام المجتمعي هو إدارة افضل للمصالح المتضاربة للناس، بحيث لا يعتقد المواطنون بانهم لن ينالوا حقوقهم الا باللجوء للعنف).
ومن جانبه أعرب السيد قاسم رحيم المعموري رئيس مجلس قضاء المسيب عن استعداده الكامل لأجل دعم هذا البرنامج الذي تحتاجه المنطقة بشكل كبير في المرحلة الراهنة، قائلا: (سنعمل مع منظمة بنت الرافدين لأجل ردم الفجوة بين المواطنين من مختلف الشرائح والطوائف وبين الحكومة من خلال فتح باب الحوار والنقاش بين الطرفين، ومساعدة الحكومة في التعرف على مشاكل واحتياجات الناس وكذلك اتاحة الفرصة للمواطنين للتعبير عن آرائهم وافكارهم بحرية، وسنعمل لأجل تطبيق كل ما جاء في وثيقة التعايش السلمي التي كتبناها معا).
وقد شارك في اليوم الأخير بالورشة، اللواء علي كوه الزغيبي مدير شرطة بابل الذي أثنى كثيرا على هذا البرنامج الذي ينشد السلام المجتمعي الذي أكد على أهمية تحقيقه من خلال العدل وإنفاذ القانون على الجميع، مشيرا الى أهمية وثيقة التعايش السلمي التي تم الخروج بها وتوقيعها من قبل القادة السياسيين في شمال بابل والحكومة المحلية.
ومن الجدير بالذكر ان وثيقة التعايش السلمي خرجت بعدة توصيات منها:
1. ضمان تسليم هذه الوثيقة الى أصحاب القرارات الرسمية والمجتمعية في بابل لغرض تفعيل وتنفيذ الفقرات المذكورة في الوثيقة.
2. متابعة تطبيق وإجراءات هذه الوثيقة تكون مسؤولية تضامنية بين منظمة بنت الرافدين والموقعون على الوثيقة من خلال تشكيل فرق عمل في الوحدات الإدارية تتكون من شخصيات مؤثرة في المجتمع وقادرة على التحاور مع الجميع وتقريب وجهات النظر وحل المشكلات الاجتماعية الحاصلة.
3. نأمل ان يكون هنالك دور بارز من المؤسسات الإعلامية في التسويق لهذه الوثيقة إعلاميا.
4. إقامة ندوات توعوية تثقيفية تخص شرح بنود هذه الوثيقة في جميع الاقضية والنواحي وبأشراف منظمة بنت الرافدين.
5. إقامة ندوات حوارية مع المجتمع للتعرف على مخاوفهم وتوجهاتهم ومصالحهم وتقييم الاحتياجات بحضور أصحاب العلاقة من الحكومة المحلية لوضع الحلول ومن ثم رفعها الى الجهات المختصة التشريعية والتنفيذية العليا في المحافظة.
6. إقامة ورش قانونية تثقيفية لشرح القوانين النافذة المتعلقة بالتنوع والتعايش السلمي وحقوق الأقليات والأحزاب لنشر ثقافة قانونية في المجتمع لتمكنهم من معرفة الحقوق والواجبات
وان منظمة بنت الرافدين بمعية الموقعين على هذه الوثيقة سيضعون خطة عمل لأجل تنفيذ هذه التوصيات على أرض الواقع.
تغطية إعلامية:
https://www.facebook.com/org.brob/videos/1744810272219708/




غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 11092
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

في عراق تحت مظلة ـ حزب الدعزة ـ
من المستبعد ان يكون فيه ـ تعايش سلمي ـ
بل تخبط في السياسة ، لأن سياسيوا العراق
لا يصلحون للحكم ، والله يكون في عون العراقيين
الذين يقاسون المآسي منذ عام 2003 ! .