شكر وعرفان


المحرر موضوع: شكر وعرفان  (زيارة 153 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كافي دنو القس يونان

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 73
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكر وعرفان
« في: 19:55 07/12/2017 »
شكر وعرفان
الحمد والشكر لله رب العالمين الذي وفقني وهداني وأعانني بالصبر والتحمل و في تحقيق أمنيتي وهدفي الذي صممت على تحقيقه بفارغ الصبر في نيل شهادة الدكتوراه.
 وبهذه المناسبة  أتقدم بوافر الشكر وعظيم الأمتنان الى الأب الدكتور غزوان شهارة وأهله لما قدموه ويقدمونه لي من التقدير والأحترام والحضور للتغلب على الوحدة التي فرضت عليَ بسبب أغتراب وفراق أهلي وأخوتي من يوم عودتي الى بلدتي القوش الحبيبة ولحد هذا اليوم، فجزاهم الله خيرا.
وأقدم جزيل شكري الى الهيئة الأدارية لنادي القوش العائلي والأخ منذر كلة لإتاحتهم الفرصة لإجراء حوار ولقاء خاص معي وتواصلهم المستمر طيلة فترة دراستي.
وأود أن أعرب عن عميق شكري وأمتناني إلى رئاسة جامعة دهوك ممثلا بشخص السيد رئيس الجامعة والى مساعديه للشؤون الإدارية والعلمية، مدير الإدارة والى جميع منتسبي الرئاسة.
وأخص في هذا المقام شكرا خالصاَ للسادة عميد، معاون العميد، رئيس قسم الحاسبات وأساتذته ومنتسبي كلية العلوم جامعة دهوك لتعاونهم وتواصلهم المستمر ومتابعة مسيرتي الدراسية خلال فترة  دراستي في ماليزيا.
كما يدعوني واجب العرفان والوفاء أن أتوجه بوافر شكري وعميق أمتناني إلى الجامعة التكنولوجية الماليزية  (UTM) متمثلا برئيس الجامعة Omar  Dato Prof. Wahid ومنتسبيه، مديرية الدراسات العليا (SPS)، الأستاذة المشرفة على أطروحتي وألاساتذة الأفاضل في كلية العلوم/ قسم الرياضيات على ما قدموه لي في فترة الدراسة ومدة إعداد أطروحتي من معلومات قيمة لها الدور البارز في إغناء موضوغ بحثي.
وأقدم شكري وتقديري للإخوة والأخوات منتسبي  ( UTM Toastmasters Club and UTM international وأخص بالذكر Prof. Niza Sarmin) وطلبة الدراسات العليا في ماليزيا للصحبة الصالحة الطيبة ولما أبدوه من مساعدة في تذليل الصعوبات طيلة مدة الدراسة.
ويعجز لساني عن تقديم شكري وأمتناني إلى أكثر من تستحق أن أهدي لها ثمرة جهدي إلى من رعتني وأحتضنتني طوال حياتي، ومن ساندتني وشجعتني لإكمال دراستي والتي لايمكن وفاء حقها شكر خاص على الأوراق بل سوف أبقى مدينة لإحسانها الذي لايوصف في حياتي ومعاناتها معي طوال رحلتي مع الدراسة حباَ وتقديراَ لوالدتي الحبيبة الله يطول من عمرها وتبقى ذخراَ غزيرا لنا جميعاَ، أخواتي وأخص بالذكر أختي رويدة، ألأولاد أخي صارم وفهد ورياحينهم الصغار والى من أشد بهم أزري أخوتي حميد وطالب وأولادهم الذين كانوا سنداَ لي وعونا وقدموا النصح والإستشارة ووفقهم الله في حياتهم.
كما أعرب عن شكري الى أخواتي وجميع أقاربي وجيراني بإستقبالهم الرائع وزملائي وزميلاتي في القوش وأخواتي في أخويات عبد الأحد، قلب مريم الطاهرة ولقاء المرأة ورابطة المرأة في القوش لزيارتهم لي بعد عودتي الى العراق وجميع المهنئين من خلال مواقع التواصل الأجتماعي وكذلك كل الذين لم تسنح لهم الفرصة بزيارتي لأنشغالهم بأعمالهم وعوائلهم.   
كما وأقدم شكري الى الكهنة في الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الأخرى وأعضاءهم في منطقة جهور بهرو بماليزيا لما قدموه لي من الصلوات والدعم المعنوي والدعاء.
وعرفانا بالجميل أقدم شكري وتقديري إلى كل من مدَ لي المساعدة وأسأل الله عز وجل أن يجزي الجميع عني خير الجزاء ومن الله التوفيق.
وتأسفت من أعماق قلبي برحيل صديقة عمري (الأستاذة خنا سادة بولص في كلية علوم الحاسبات والرياضيات/ جامعة الموصل) لإنتقالها الى الأخدار السماوية بسبب إصابتها بمرض عضال، ولم تسنح فرصة اللقاء بها ثانية فالف الف رحمه على روحها الطاهرة .


الدكتورة كافي دنو بتي القس يونان
        القوش/7/12/2017