تصريح إعلامي صادر عن اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا


المحرر موضوع: تصريح إعلامي صادر عن اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا  (زيارة 414 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عـلاء مهدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 180
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

تصريح إعلامي
صادر عن اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
          أصدرت  اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا تصريحاً إعلامياً حول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ، جاء فيه:
          لقد كان من المتوقع في الظروف الصعبة والتعقيدات السياسية التي تمر بها المنطقة العربية والشرق الأوسط عموماً ، بأن تصدر قرارات ليست بجانب المصالح العربية ، بسبب ضعف الحكومات العربية وجامعتهم ، وإنشغالهم بالمشاكل والأزمات الداخلية والخلافات المستمرة والحروب فيما بينهم، بالإضافة إلى حُكم الشعوب بسياسة الحديد والنار ومصادرة الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان وتمدد تلك الحكومات بسياسة الإستبداد والدكتاتورية دون الإلتفات إلى القضايا العربية المصيرية ونسيان أو تناسي قضية الشعب الفلسطيني العادلة . إن ضعف الحكومات جاء أيضاً من خلال التوسع الإرهابي في جميع الدول العربية التي وراءها إجندات عربية وإقليمية ودولية . إن قرار الرئيس الأمريكي وهو الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل  لم يكن مفاجأة للشعوب العربية بعد التمهيد لهذا القرار منذُ فترة طويلة في وقت تحكمت أمريكا بسياسة الحكومات العربية ، إن هذا الإعتراف غير العادل جاء منافياً للمواثيق والقرارات الدولية وعدم إحترامه  لتلك القرارات والتي اقرتها الأمم المتحدة، فبهذا تكون حكومة الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة ترامب ، قد أنهت رعايتها لعملية السلام وتنفيذ الإتفاقات التي أكدت على حل الدولتين وأن تكون القدس عاصمة لدولة فلسطين. لقد أكدت سياسة ترامب على تحيزه الكامل إلى الجانب المعتدي - إسرائيل - والذي لازال يقوم  بعمليات الإحتلال والإستيطان وإضطهاد الشعب الفلسطيني مستفيدة من الإنقسام الفلسطيني - الفلسطيني وفقدان القرار العربي الموحد ، بالإعتماد على قوة أمريكا العظمى التي أذلّت بهذا القرار الحكام العرب وعدم إعترافها بكل ماقدموه لها.
          إن تداعيات قرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ، سيكون ذا تأثير كبير على موقف الشعوب العربية التي قد تنتفض من جديد على حكامها، وكذلك تاثيرها على المواقف الدولية ولابدّ إن  تظهر النتائج بتشديد وتوتر الأوضاع الأمنية والسياسية وكمقدمة لضياع فرص السلام وحل القضية الفلسطينية التي مضى عليها سبعون عاماً.
          إن التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا ، يعلن إحتجاجه وشجبه لهذا القرار ، داعين الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني العالمية والمحلية وشعوب العالم إلى الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني في الدفاع عن قضيته  والإلتزام بالقرارات الدولية .
اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
07/12/2017