ليست أخلاق ان تنسوا فضل كوردستان عليكم


المحرر موضوع: ليست أخلاق ان تنسوا فضل كوردستان عليكم  (زيارة 782 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ليست أخلاق ان تنسوا فضل كوردستان عليكم
الحقوقي سمير شبلا

المقدمة
عشنا وعايشنا شعب كوردستان في القوش عنكاوا واربيل ودهوك والسليمانية مدن ومحافظات حالها من حال جميع محافظات العراق التي فيها الطين والوسخ - الخير والشر - فكرا وممارسة وعمليا - فيها الحيتان الكبيرة التي سميت ب فراعنة الفساد!! وهذا لم ياتي من فراغ بل هو واقع حال جميع الحكومات والأنظمة بشكل متفاوت أي حسب قدرتها ودكتاتوريتها وطريقها الى الامام ام هناك خطوات الى الوراء، فهل هي باتجاه التوجه الديمقراطي كمرحلة لها إفرازاتها، كما موجود في كل بيت تواليت؟ بمعنى أن رحم الأم يمكن أن ينجب ابن محام وآخر قاضي وثالث حرامي وةقاتل؟ فكيف برحم مكون كامل؟

الموضوع
كان كوردستان ملاذا آمنا لكافة حركات التحرر القومية منها والوطنية وكافة الشخصيات المعارضة للحكومات المتعاقبة منذ 1921 وما قبلها ايضا، منها المعارضين لحكومة صدام حسين الحاليين الذين اغلبهم تعاون مع النظام السابق ووقع مع المعارضة كإنسان انتهازي يضع ووضع فعلا مصالحه الشخصية ودولارات فوق كل اعتبار
نعم ان كوردستان كانت ولا زالت ملاذ، لجميع المسؤولين المعارضين وغير المعارضين ايضا، الجميع وليس معظم هؤلاء شربوا وأكلوا و تنفسوا هواء كوردستان ومعظمهم تخلى عنها في يومها أو أيامها العصيبة التي تمر بها، ومع الاسف على مسؤولي كوردستان لم يفوزوا أو لم يتعلموا الدرس بعد لانهم يستقبلون (زيد وعمر وعلي) وكأنهم شخوص اعتبارية حقوقية، كم من الأحزاب شكلت على ارض كوردستان؟ كم من المؤتمرات عقدت على فنادق وقاعات كوردستان؟ كم من الحماية والدعم المالي والمعنوي قدمت من مسؤولي الإقليم الذين (معظمهم لا يستاهل) كانوا ضيوفا على كوردستان،)  اذن نحن امام ميزان استغلال والنخوة والطيبة العشائرية واستغلال الظرف، لهؤلاء وغيرهم نقول:
ليس بهكذا أخلاق ترمون حجر في بئر الماء الذي شربتم منه، وليس بقيم الانسانية ان يتفلون في الماعون الذي أكلتم منه، وليس بفكر قومي ولا وطني تتخلون عن الهواء النقي الذي استنشقتموه  في كل ساحة وكل حديقة وبين كل بستان وكل بقعة من كوردستان العراق، نظريا يقولون ان دماء الكورد والعرب وكافة المكونات الأخرى مجبولة بأرض العراق وكوردستان بشكل خاص!! إذن عيب وعيب وعيب عليكم، اين انت يا حكومة العراق اليوم من حوارك مع كوردستان؟ نعتقد أن الوقت حان والبطيخ نضج لقطفها في التدخل لإنهاء الوضع الشاذ في سوريا واليمن ولبنان وخاصة في العراق

الخلاصة
مع الأسف مرة أخرى نجد ان حكومة الاقليم قصرت بواجباتها تجاه البعض وخاصة الذين كانوا يتقدمون الصفوف للدفاع عن الاقليم دون ان ينتظروا حتى كتاب شكر، أو دون تكليف من أحد (الشاهد الزميل صبحي زينل الراوندوزي)  لا بل والأنكى من ذلك أحيلوا الى المحاكم دفاعا عن حق وحقوق احد ابناء بلدة عينكاوا الذي كان يقاتل الى جانب البرزاني الخالد!! وهو الاستيلاء على اراضي احد ابناء مكوننا الاصيل من قبل أحد فراعنة الكورد بالتعاون مع اقزام الفراعنة من شعبنا انفسهم (انها اراضي منطقة هرشم/ عينكاوا - اربيل / العراق) دون تدخل أحد يذكر وهم صابرون لحد اليوم، عليه نقول ترليون مرة عيب وعيب تشربون الماء وترمون الحجر فيه بعد أن شبعتم
انها كوردستان الحاضنة للجميع
12/12/2017






غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2186
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ سمير : في البدا نعم عيب على اي إنسان يرمي حجر في بئر شرب منه وهذا نحن متفقين معك ولكن !!!!
 لقد عانى من المسيحي من كل الأطراف ان كان الكوردي او البعثي او العثماني وغيره وأفضل مرحلة مر بها المسيحي من الهدوء والرفاهية والاستقرار كانت في عهد صدام . النتيجة التي وصل اليها  الحال المسيحي الان شاهد على قولنا هذا . نعم تخللتها فترة صدام الحروب التي دخل اليها كما تخللتها الفترة الحالية من ماسي الداعش والصراعات المذهبية الطائفية من جهة وحكومة المركز والإقليم من جهة ثانية . هجرة الأكراد أنفسهم ومعهم المسيحي تضاعفت الى اكثر من خمسة مرات  فيما بعد السقوط وهذا يقودنا الى القول بان الجميع يجب ان يتحصر على الماضي اكثر من الان ! اي يجب ان نتحصر على الآبار السابقة اكثر من الحالية . هذا بالنسبة الى المسيحي بصورة خاصة . تحية طيبة



غير متصل Gawrieh Hanna

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 145
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخ سمير ذكرتني بالمقولة:   "يسرقون منك رغيف الخبز ، ثم يعطونك كسرة صغيرة من رغيفك، ثم يطلبون منك أن تشكرهم"
 شخصياً,اتفق مع الأخ نيسان....
أخوكم كوريه حنا
[/color][/b][/color][/size]


غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم - حضرتك تتفق مع الاخ نيسان - ومن قال لا؟ ان الاخ نيسان يذهب الى ما قلته بطريقة اخرى وكلنا نتفق معه، ولكن وجب التركيز على القراءة وليس الاطلاع فقط!! لاننا نتكلم عن الابطال = هرمز ملك جكو - توما توماس واخرين غيرهم وخاصة من سبقوهم - ودمائهم على ارض الرها - اتمنى التوفيق للجميع