بالخمور والشراب والطرب واللهو .. تنتهي حياة خلفاء التيمية!!


المحرر موضوع: بالخمور والشراب والطرب واللهو .. تنتهي حياة خلفاء التيمية!!  (زيارة 241 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كامل المظفر

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
بالخمور والشراب والطرب واللهو .. تنتهي حياة خلفاء التيمية!!
كامل المظفر
كل مؤمن بالله تعالى والانبياء والرسل ويوم القيامة والحساب يضع في حساباته ان يختم حياته بالتوبة والعمل الصالح والرجوع لله تعالى بترك المعاصي والمحرمات والالتزام بالطاعات حتى يكون مصداقا لقوله تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (فبعد التقوى تختم الحياة بالموت على الاسلام والالتزام بتعاليمه المحمدية ودستوره القرآني . اما امثال خلفاء وائمة التيمية ممن ختم حياته بمخالفة كل ما جاء به الاسلام من توجيهات وارشادات وتحريم وتجريم من شرب خمر وخيانة المسلمين والطرب واللهو والشراب ,فهذا ستكون خاتمة الى جهنم ومن اوسع ابوابها وهذا ما لا يحتاج الى دليل وبرهان ومما يشير الى ذلك ما كشفه المحقق الصرخي في محاضراته من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_ابن_تيمية_الجسمي_الأسطوري" والذي قال فيها :[ المورد8: سنأخذ صورة عن هولاكو والتتار وعن حكّام المسلمين في تلك المدة، حتى تتّضح عندنا وتقترب إلينا الحقائق والأمور الواقعيّة التي حصلتْ بنسبة معينة: 1..2..4- وقال ابن العِبري/ (246): {{أ..ب ـ وأرسل (خوارَزْم) رسولًا إلى الخليفة، وآخر إلى الملك الأشرف، ورسولًا إلى السلطان علاء الدين صاحب الروم، يستجيشُهم ويُعلِمُهم كَثرةَ عساكرِ التَّتار وحِدّةَ شوكتِهم وشدّةَ نِكايَتِهم، وأنّه إذا ارتفع هو مِن البَيْن (البِين) يعجِزون عن مقاومتِهم، وأنه كَسَدِّ الإسكندر يمنعُهم عنهم، فالرأي أن يساعدَه كلٌّ منهم بفوج مِن عسكرِه، ليرتبِط بذلك جأشُ أصحابه ويَحجِم بهم العدوّ عن البلاد فيُحجَم، قال: مِن هذا النوع وأكثر، واستصْرَخَهم فلم يُصرِخوه، واستغاثهم فلم يُغِيثوه، فشَتّى بأرمية وأشْتَوا. جـ ـ وفي الربيع توجّه إلى نواحي ديار بكر، وصار يُزجي أوقاته بالتمتّع واللهو والشراب والطرب، كأنّه يودّع الدنيا ومُلكَها الفاني، فعلق المحقق بقوله: [هذا هو منهج السلاطين مِن بني أمية، نزولًا، وهم أئمة ابن تيمية، توديع الدنيا عندهم يكون بالخمور واللهو والشراب والطرب، وبلحاظ يكون لهم الحق، لأنّهم سيذهبون إلى نار جهنم وبئس المصير!!! فأين يجدون مِن هذا في ذلك المكان؟!! فهم في يأس!!!] [التفتْ: هذا هو واقع حال السلاطين الخلفاء أئمة المسلمين واُمراء المؤمنين!!! فهنيئًا للمارقة أبناء التيمية بهم!!! وحشرهم الله معهم في اقتران لا يفترقان!!! اللهم آمين يا ربَّ العالمين، ولا أدري لماذا التزييف والتدليس بتسميتها بالدول والحكومات الإسلاميّة وهي في حقيقتها وواقعها علمانيّة وأكثر انفتاحًا وإباحيّةً وعِلمانيةً مِن العلمانيّة نفسها؟!! فمَن منكم شاهد أو سمع خبرًا يقينيًّا عن أحد حكام العرب أو حكام البلدان الإسلاميّة أو حكام الدول الغربيّة أنّه فعل مثل ما كان يفعل خوارزم وأمثاله الفسقة الفجرة، في الجهر والعلن، في السلم والحرب، في الصباح والمساء، والناس تُباد، والبلاد تخرّب وتدمّر وتُزال على أيدي الغزاة؟!! فأي دين، وأي أخلاق، وأي عقل، وأي إنسانيّة، تجعل أو تقبل أن يكون مثل هؤلاء أئمة وخلفاء يحكمون باسم الإسلام?!!]
نعم هؤلاء هم خلفاء ابن تيمية ومن سار على نهجهم التكفيري الداعشي وائمتهم يختمون حياتهم بالخمور والفجور والطرب واللهو هاربين من مواجهة الاعداء تاركين المسلمين بين يدي من لايرحم وما اكثرهم هذه الايام بين من يتصدى لقيادة البلاد الاسلامية والتي تخرج من هوان الى هوان الى ان يشاء الله سبحانه وتعالى.
https://www.youtube.com/watch?v=6w92...ature=youtu.be
...