خاطره من وحي الميلاد


المحرر موضوع: خاطره من وحي الميلاد  (زيارة 667 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 356
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خاطره من وحي الميلاد
« في: 10:00 25/12/2017 »
خاطره من وحي الميلاد

انها الساعه الثالثه بعد منتصف الليل وانا الان عالئد من القداس في كنيسة يسوع الملك للسريان الكاثوليك في ديترويت........
مساء امس وانا في الطريق الى الكنيسه توقفت وعائلتي في مدينة شيكاغو لبعض الطعام الخفيف. وكالعاده لا بد لي ان احادث كل من يسمح وضعه للتحدث مع شخص غريب مثلي فاحاول ان افهم منه شيء ما (اي شيء) وبالتأكيد يحاول المقابل ان يعرف شيء عني, وكانت هذه المره امرأه مسنه.
وبعد التوغل في مواضيع اجتماعيه وسياسيه (لا بد للعزيز ترامب ان يكون له حصه), ولأن لهجتي الانكليزيه تحمل في طياتها ما يدعو الى التسائل, سألتني عن بلد الاصل الذي انا انتمي اليه وكان سؤالها بحذر. لم اتوانى ان اقول لها انني مسيحي من العراق فردت على الفور (اسيريان)....لوهلة, قلت بالظبط, هذا افضل شيء تعرفه هي وينطبق علي فرديت على الفور وبفخر: نعم نعم.... فهل هنالك اسم اجمل من اسم اشور – اسم حملته اعظم حضاره ... وهل وهل وهل.
واخيرا وصلت ديترويت, وكان الوقت مبكرا على موعد القداس فقررنا الذهاب الى الفندق لأننا نفضل خصوصيتنا على ان نثقل على الاقارب رغم علمنا انهم سوف يلاحظون وجودنا في القداس وسوف يحاولون استذضافتنا. على كل, في الفندق وجه ألي نفس السؤال, اي من اين انت, قلت مسيحي من العراق, فكان ردهم على الفور (كالديان).... رباه, وهذا الاسم عزيز على قلبي ويضع شخصيتي في القالب المناسب دون رفعة او حنو.
وانا ادخل الكنيسه محاولا تصفية قلبي ليكون مهيأ لاستقبال المولود يسوع, فكرت مليا في الحديثين, فانشرح قلبي على الفور وكان نقيا جاهزا لاستقبال الميلاد.

ميلاد مجيد.... وسنه مباركه للجميع





غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1012
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: خاطره من وحي الميلاد
« رد #1 في: 11:57 25/12/2017 »
الأخ نذار عناي المحترم
دعني أكمل خاطرتك بخاطرة ..
لو مرت رحلتك بمدينة سوديرتاليا / السويد وتوقفت لتدخل محلأ ما لشرب القهوة مع الحلويات او رغبت بالتسوق من محل مملؤ بالمنتوجات المشرقية .. الخ فأن الحديث الذي سيدور بينكم سيكون من أين أنت ؟؟ فيكون جوابك عراقي مسيحي .. فيكون السؤال التالي أذن أنت ( سوريويو = سرياني ) فتكون اجابتك بنعم وقلبك مليء فرحأ ..
ياريت يصل الكثير الى هذا النضوج القومي .. أعمل تحت أية مشاعر قومية تشعر بها وليكن هدفك المصير المشترك الذي يجمعنا .

عيد ميلاد مخلصنا وفادينا مبارك عليك وعلى العائلة
سيزار هرمز


غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 440
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: خاطره من وحي الميلاد
« رد #2 في: 12:48 25/12/2017 »
الاخ نذار عناي المحترم

ان خاطرتك مع اضافة الاخ سيزار، لهي صوت مدوّي يطرق آذان المتعصّبين من الآشوريين والكلدان والسريان. لربّما يستفيقون من نومهم العميق، ويرون ما حولهم  قد تغيّر بتأثير ذاك الصوت.

شكرًا جزيلا لخاطرتك، لٍما تحمل من معنى ومغزى قلّ نظيرهما. عيد ميلاد سعيد وسنة جديدة مباركة لكم وللقرّاء الكرام


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1925
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: خاطره من وحي الميلاد
« رد #3 في: 15:37 25/12/2017 »
الاخ نذار  : هسة الاخ اخيقر راح يدخل عَلى الخط ويقول : اسيريان يعني الاشوريين وكلدانيان يقصدون بها الآشورين المتاكلدين والسريان يقصدون بها النسطور  الاشوري يعني في النهاية هم يقصدون الاثوريين ! هههه
مفيش فائدة .. تحية وعيدك وصلاتك مقبولين وكل عاك والجميع بخير وسلام .



متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 475
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: خاطره من وحي الميلاد
« رد #4 في: 01:11 26/12/2017 »
العزيزان نذار وسيزار
كل عام والكل بألف خير 
نتذرع ان يعم السلام والوئام اوطاننا الشرق اوسطية...
جزيل الشكر لقد اثلجتم قلوبنا منذ الصباح الباكر لثاني ايام العيد في استراليا
اخي نيسان  كنت أتمنى ان تنتظر قليلاً  على الأقل  حتى بداية السنة الجديدة
كل اسماء أبناء شعبنا عزيزة على قلوبنا
مع حبنا


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2771
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: خاطره من وحي الميلاد
« رد #5 في: 04:26 26/12/2017 »
الأخ نذار عنايي
ميلاد مجيد وعام افضل من الذي قبله
يسعدني لقاءك في ديترويت متى تحل مرة أخرى، أو في ويندزور حيث أسكن
التأمل النموذجي الذي سطرته أناملك، اصبح للأسف الشديد محض خيال.
شخصياً وقبل اي اتهام، غندما يسألني شخص عن موطني اقول له: عراقي كلداني، وهي الحقيقة ولا اقبل بغيرها.
وكم كنت أتمنى ان نصل إلى هذا الأفتخار الذي وصلت له وأحييك عليه، لكن واقع الحال يختلف، لأن السياسة اللعينة صعدت على اكتاف الطيبين، ففي الوقت الذي كنا في العراق نقول نحن مسيحيين، كان السياسيين الأوغاد يروجون لتسمية شقت صفوف المسبحببن جميعاً للأسف الشديد
تحياتي


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية