مثل السامري الصالح


المحرر موضوع: مثل السامري الصالح  (زيارة 210 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف جريس شحادة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 268
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مثل السامري الصالح
« في: 18:11 26/12/2017 »
مثل السامري الصالح
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
لماذا ينفرد البشير لوقا بذكر هذا المثل؟.
+25 في ذلك الزمان. دنا إلى يسوع ناموسي ليجرّبه قائلا: يا معلّم، ماذا اعمل لأرث الحياة الأبدية.
= ناموسي: كثيرا ما يستعمل لوقا هذا اللفظ لماذا بينما البشير متّى استخدمه مرة واحدة فقط؟
=ليجرّبه: ورد في مرقس  أن المسيح قال بان الناموسي غير بعيد عن ملكوت الله. أما في متى  فالناموسي ينصب " فخًّا " ليسوع لأنه جاء ليجربه. لماذا ؟هل نسمع شرحا من الخوري أثناء شرحه للإنجيل؟وهل يمكن أن نسمّي ما يقوله الخوري بشرح وتفسير أم مجرّد تعابير لا تمت بصلة للنص المقدس من باب فهم المقروء للنص الكتابي؟
= يا معلّم: استخدام اللفظة يدل على فهم وخبرة للسائل؟ كيف لنا أن نعرف ذلك ونثبت هذا من خلال النص المقدّس. هل من نقص في الشريعة الموسوية؟
=لأرث الحياة الأبدية: علام يدلّ هذا القول؟.
+ 26 فقال له ماذا كُتب في الناموس؟ كيف تقرأ؟
= ماذا كُتب: أجاب يسوع بطرح سؤال لماذا لم يجبه الرب؟وأجابه بسؤال؟
 =في الناموس :ما هو الناموس؟هل التوراة والأنبياء؟.
+27 فأجاب وقال أحبب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ومن كل فكرك وقريبك كنفسك.
لماذا عند لوقا الناموسي يعرف ويهتدي إلى الجواب بينما عند متى البشير ومرقس لا يهتدي للجواب؟ هل من تناقض في النص المقدس قلناها ونكررها لكل هرطوقي حتى لبعض الخوارنة الجاهلة الخائنة لتعاليم الرب ما من تناقض أبدا بتاتا ولا من تغيير للنصوص لو شرح الخوري المتخصص في اللاهوت لكانت الناس بألف نعمة.
+28 فقال له بالصواب أجبت افعل هذا فتحيا.
+29 فأراد أن يزكّي نفسه فقال ليسوع من هو قريبي.
+30 فأجاب يسوع وقال كان رجل منحدرا من اورشليم إلى أريحا فوقع بين لصوص فعرّوه وجرحوه ثم مضوا وتركوه بين حيّ وميّت.
+31 فاتفق أن كاهنا كان منحدرا في تلك الطريق فأبصره وجاز.
+32 وكذلك لاوي أيضا إذ صار عند المكان جاء ونظر فأبصره وجاز.
+35 و 34 و 33 ثم أن سامريا مر به فلما رآه تحنن فدنا إليه وضمّد جراحاته وصب عليها زيتا وخمرا وحمله على دابته واتى به إلى فندق واعتنى بأمره وفي الغد لما مضى اخرج دينارين وأعطاهما لصاحب الفندق وقال له اعتنِ به ومهما أنفقت فوق هذا فانا ادفعه لك عند رجوعي.
+ 37_36 :فأي هؤلاء الثلاثة تحسبه صار قريبا للذي وقع بين اللصوص.فقال الذي صنع إليه الرحمة.فقال له يسوع اذهب واصنع أنت كذلك.
يقول القديس جيروم:"
ويقول القديس ساويروس الأنطاكي:"
ويقول القديس امبروسيوس:".
ويقول القديس ساويروس:"
ويقول العلامة اوريجانوس:"
ويقول القديس امبروسيوس:"
ويقول القديس ساويروس الأنطاكي:"
ويقول القديس جيروم:"
ويقول القديس اوغسطينوس:" "
ويرى القديس ايرناوس أن الدينارين يشيران إلى.......
" أكثروا من عمل الرب كل حين"
" القافلة تسير والكلاب تنبح"
" ملعون  ابن  ملعون كل من ضلّ عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
بعض من المواقع  التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث: يوسف جريس شحادة للحصول على قائمة المقالات
www.almohales.org   \\      \\  www.ankawa.com  \\ www.ahewar.org \\    www.alqosh.net   \\   www.kaldaya.net     \\ www.qenshrin.com  www.mangish.net \\ www.almnbar.co.il