العراق بحاجة الى انقلاب حقيقي


المحرر موضوع: العراق بحاجة الى انقلاب حقيقي  (زيارة 276 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير شبلا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 273
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العراق بحاجة الى انقلاب حقيقي
الحقوقي سمير اسطيفو شبلا

المقدمة
ما هو الانقلاب؟
الانقلاب (بالفرنسية: coup d'état) إزاحة مفاجئة للحكومة بفعل مجموعة تنتمي إلى مؤسسة الدولة -عادة ما تكون الجيش- وتنصيب سلطة غيرها مدنية أو عسكرية.[1][2][3][4] يعدّ الانقلاب ناجحا إذا تمكّن الانقلابيون من فرض هيمنتهم، فإذا لم يتمكنوا فإن الحرب الأهلية تكون واردة.للتفاصيل = https://ar.wikipedia.org/wiki/انقلاب

الموضوع
يتبين لدينا ان الانقلابات العسكرية قد تم شل مفهومها العسكري بسبب عدم تمكن اية مجموعة من تحرك التها العسكرية (الحربية) للاطاحة بالحكم في بلد مثل العراق الا بموافقة التحالف بقيادة الولايات المتحدة الامريكية حصريا، كونها اي امريكا هي الدولة الكبرى الغازية للعراق، و اعترافها رسميا على لسان رؤسائها (جئنا محررين وخرجنا غزاة) لكن اليوم وبعد نجاح الحكومة بالقضاء على ارهاب داعش وهي نفسها التي سلمت ثلث العراق الى الارهاب "لا حاجة للتفاصيل لانها اصبحت معلومة للجميع" وكانها اي حكومتنا الفاسدة تقول لنا: ان امريكا سلمت راس العراق لنا ولايران كذلك نحن نسلم جسد العراق الى جارتنا العزيزة !! ايران ايضا لتكملة المشوار
الانقلاب الحكومي
اليوم بدأ انقلاب حكومي برعاية اقليمية وسكوت دولي "السكوت علامة الرضا كما يقول المثل العراقي" نعم بدأ الانقلاب العقائدي عندما اعلن رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي الموقر: اجراء الانتخابات في موعدها المقرر لها بتاريخ 12/05/2018 - وهذا يعني انقلاب باسم الدستور والشرعية الاقليمية والدولية بسكوت سني قبل الشيعي ان تمكنا ان نصبغ الانقلاب بالمذهبية والطائفية
الانقلاب
جاء الانقلاب عن طريق سيطرة الحكومة على مقدرات التشريع والتنفيذ والقضاء ايضا، وخاصة لجنة الاحزاب او قانون الاحزاب العراقي الذي منح اجازة لـ 11 حزب سياسي بصبغة ميليشياوية ودليلنا واثباتنا دخول 80 شخصية قيادة في الحشد الشعبي الى الانتخابات البرلمانية القادمة، وهذا دليل على وجود انقلاب ضمني بغطاء سني، بالمناسبة ان المكون السني يتحمل المسؤولية لكل ما يجري لسبب عدم دخولهم الانتخابات الاولى ولتشرذمهم الحالي وخاصة الذين يعملون مظلة وغطاء لهذا الانقلاب، الذين يتحملون نسبة كبيرة بوضع راس العراق على صينية وتقديم هذه الصينية الى الجارة ايران التي قطعت مياه نهر الكارون عن العراق، حالها حال سدود تركيا على نهري دجلة والفرات
نرجع الى موضوعنا هو الانقلاب الاداري بامر رئاسي كبيان اول، فحذاري ايها العراقيون النشامى من الشعارات المنمقة بعودة الحرامية والميليشيات المسلحة تحت غطاء ما تسمى "الديمقراطية" مغلفة بالدين والمذهب تحت مظلة الحكومة وليس مظلة العراق لان راسه (العراق)  قد سلم او تم تسليمه مثلما سلم راس يوحنا المعمدان الى الملك / راجع العهد القديم من الكتاب المقدس، انه انقلاب مسلح عن طريق الالتفاف على القانون الوضعي
الخلاصة
نحتاج الى انقلاب حقيقي من قبل الشعب العراقي الجريح، من قبل النازحين، من قبل الفقراء، من قبل الطبقات الاجتماعية المضطهدة، من قبل القوات المسلحة ذات الايادي النظيفة، وهذه اهم الاشارات الواردة للانقلاب:
1- قراءة البيان الاول للانقلاب العسكري/ القانون المدني المشترك
2- بدأت الحكومة تتكلم عن المحافظات الشمالية وليس كوردستان
3- نجحت الحكومة في شق الصف الكوردي بامتياز عن طريق فتح الحدود مع ايران من جانب السليمانية فقط،- لماذا؟ يمكن فتح جميع المعابر والمطارات ولكن الاشارة واضحة وخاصة بعد رفع اللغة الكوردية من البطاقة التموينية
4- وجود غطاء تام على حيتان الفساد بدليل بقائهم في صورة القيادة وخاصة المتهمين منهم بالفساد الذي هو اخطر من الارهاب، اثباتاتنا هي: اين وصلت تحقيقات بخصوص؟ (سرقة مليارات من خزينة الدولة - الصفقة الروسية - الاستيلاء على بنك الكرادة - الخدمات والوزراء والمدراء العامين - 14 سنة ولم تشبعوا؟ - نسمع ضجيج محاربة الفساد وتشغيل مكائن طحن الحنطة ولا يوجد هناك طحين) عليه نحتاج الى انقلاب حقيقي عراقي / عراقي
الكثيرين يقولون: ان الدنيا باردة وليس بايدينا اي شيئ نعمله؟ نؤكد للجميع : من كان يقول او مجرد ان يفكر ان صدام حسين سيشنق؟ العاقل يفتهم؟ ونؤكد ايضا: كان الحكم الصدامي دكتاتوريا لكن انتم اثبتم بانكم الدكتاتورية نفسها
اذن نحتاج الى حكومة تبني دولة وليس تبني صينيات لوضع رؤوس الدول عليها لتقديمها كهدية بالاعياد
27/12/2018