احتفالية افتتاح كنيسة مار بولص في الموصل ... هل ستصبح تقليداً كنسياً ام انها بدعة


المحرر موضوع: احتفالية افتتاح كنيسة مار بولص في الموصل ... هل ستصبح تقليداً كنسياً ام انها بدعة  (زيارة 1778 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

  احتفالية افتتاح كنيسة مار بولص في الموصل ... هل ستصبح تقليداً كنسياً ام انها بدعة
 ارسل لي احد أصدقائي من الأدباء الكتّاب المتحررين يقول : ابتدأ القداس بالنشيد الوطني العراقي ... ( القداس الأحتفالي في الموصل في كنيسة الرسول بولص )
اكتفى صديقي بهذه الملاحظة وعرفت كأنه يطلب مني ان ادلوا بدلوي
نعم هذه هي حقيقة ما نحن عليه لو كان غير ذلك لأستغربنا ... السؤال الذي يطرح نفسه الآن ... هل اجتماع البرلمان العراقي يبدأ بالنشيد الوطني على الرغم من ان البرلمان مؤسسة حكومية يرفع على بنايتها العلم العراقي ...؟ الجواب عندكم وتستطيعون بعدها ان تستغربوا ....
 نقول أن كل شيء حولنا وكما خلقه الرب الإله مرتب حسب قوانين ( شرائع ) ( حدود ) لو تم اختراقها تغيّرت عن ما كانت عليه او فسدت ... فللكون قوانين تربط مكوّناته بعضها ببعض تم اكتشاف جزئيات منها والأعظم لا يزال مجهولاً ... وفي العلوم قوانين معرفية لا نزال في الأطوار الأولى في سبر اغوارها على الرغم من ان الإنسان كسر حاجز حياته على الأرض فأنطلق إلى البعد الفيزيائي خارجها ... قوانين الفيزياء ( أُم العلوم ) ثابته على المواد بتغييرها تتغير اشكال المادة ... الخ . كل هذه المقدّمة لنقول (( ان أي تغيير في أي قانون يخرجه من سياقه الأساسي فأمّا ان يغيّره إلى شيء آخر او يفسده )) ... القداس هو صلاة وشروطها انها تقام في بيت الله وبيت الله هو المكان الذي يستذكر فيه الإنسان إلهه (( متى اجتمع اثنان باسمي أكون معهم )) والقداس محوره هو لأحياء ذكرى خميس الفصح في آخر اجتماع للرب مع رسله قبل المحاكمة والصلب ( تعشى معهم فكسر الخبز وتقاسمه معهم " الذي يمثل جسده المبذول عنهم " وشرب من الكأس وسقاهم " والذي مثلّه بالدم المراق عنهم " لمغفرة خطايا المؤمنين به وقال لهم ... اصنعوا هذا لذكري ) إذاً فالقداس هو صلاة للمؤمنين للتذكير بأن الله بذل ابنه الوحيد كلمته المنظورة جسده الذي حلّ فيه من اجل خلاص العالم من الخطيئة إذاً (( هكذا احب الله العالم حتى انه بذل ابنه الوحيد لخلاصه )) لا اعظم من هذا الحب فكيف يقابل المؤمن حب الله له . أبحب اكبر من حب الله وهل هناك حب يعوّض حب الله له (( من احب أماً او اباً او زوجة او ولد أو .... اكثر مني فهو ليس مني ... هكذا قال الرب ))   ((( إذاً أي حب يفوق حب الله فهو خرق لقوانين الله ))) .
نحن نقول كمسيحيين وبتحدي ولا يستطيع آخر ان يزايد علينا مهما علا كرسيه حبنا للوطن وتضحياتنا من اجله هذا الوطن الذي سالت على ارضه دمائنا ودماء آبائنا واجدادنا شاهد على حبنا له ، هذا الوطن يشهد على اننا شاركنا في عجلة تطوّره علمياً وثقافياً وسياسياً ومجتمعياً ... وبالمقابل فالنجباء منّا يعترفون بفضل هذا الوطن عليهم بتعليمهم وتقدّمهم ... من هنا نقول ان ((( حب الوطن له قوانينه فأن خرقت ابتذل ذاك الحب فأصبح مراءات ))) .
وحاشانا ان نكون مرائين فلماذا نزج هذا بذاك ونخلط هذا مع ذاك ...
 نعم نحن نصلي للوطن ولشعبنا فيه باختلافاته انتماءاته مذاهبه طوائفه مكوّناته الوانه لقادته وللعام كلّه في جميع كنائسنا المنتشرة في العالم وكل هذا مرتبط ( بقانون ) ( حدود ) ...
الذي حصل في إعادة افتتاح كنيسة مار بولص في الموصل يحتاج إلى تفكير عميق وتحليل دقيق واسئلة ...
1 ) هل هذه رسالة للإكليروس في العراق والعالم وللمؤمنين بانتهاج هذا المنهج الجديد ... ؟
2 ) هل هي محاولة جس نبض الشارع المسيحي الكلداني لتطوير الصلاة في كنائسنا فإن قبلها عممت وان رفضها بررت والغيت ...؟
3 ) هل يجوز ان نصفها على أنها بدعة وخاصة بعد ان اقترنت بتوزيع الهدايا والمكافآت في بيت الله وبعد القداس ...؟
4 ) هل نقول ان هذا هو التقليد الأساس الذي سارت عليه كنيسة الرسل وتم تحريفه ذاك الزمن كلّه واليوم صح الصحيح ...؟
5 ) ام هل هي محاولة جديدة من المحاولات الكثيرة لتوجيه انظار المسؤولين في دولة العراق الجديد ( ونطمئنكم بأنهم لن ينظروا لأن عيونهم مصوّبة لشئ آخر غيركم ) لإيصال رسالة لهم بأننا (( اشركنا )) حب الله بحب الوطن فحقّ علينا ان يدعونا (( مشركين )) لذلك نحن نطالبهم بأن يكونوا لنا ظهراً يدافعون عنّا ( لأننا لا ظهر لنا يدافع عنّا ) .
أخيراً أقول (( هل نريد ان نكون ملكيين اكثر من الملك )) . من اجل ان يكون لنا بصمة واسم في تاريخ الكنيسة لاحقاً .
أخيراً سيدي الغالي ... غبطة البطريرك العزيز رسالتي هي ... (( سأقبل الأرض التي تمشي عليها واكسر قلمي واخيط فمي ولا ابرح بيتي لو تحقق ما فعلته غبطتك في كنيسة مار بولص في الموصل مع أي مذهب او عقيدة مسيحية كانت ام غيرها في العالم كلّه  )) ونقصد لو ... ان أي مشيخة إسلامية بمستواك المؤسساتي افتى بالنشيد الوطني بعد الأذان وقبل الصلاة ووزّع الهدايا والمكافآت بعدها في المسجد ... او أي قائد مؤسساتي مسيحي في جميع المذاهب وفي العالم كلّه فعلها بكنيسته ... او أيزيدي او صابئي او درزي او هندوسي او بوذي ...
 (((  فلماذا انت ...!!؟ )))
الرب يبارك حياتكم جميعاً        الخادم     حسام سامي   31 - 12 - 2017





غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3520
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي حـسام ... نحـن كـلـنا إخـوة وإلهـنا وإلههم واحـد
لـقـد فاتت عـلى البطرك لـويس أن يـدعـو شيخا من الجامع للمشاركة في الـقـداس وكما يلي :
(1) أن يـؤذن قـبل الـقـداس وبجانب المـذبح ، بنـفس الصيغة التي نسمعها من مايكـروفـونات الجـوامع .
(2) عـوضاً عـن الصلاة المحـذوفة من قـداسـنا الأصيل (( مَن د لا شـقـيلايي معـموذيثا نـيزل .... )) ، يحـل محـلها بصوت جـهـوري لقارىء مسلم ويقـول ما يلي :
(( ومَن يـبتغِ غـير الإسلام دينا فـلـن يُـقـبَـل منه ... )) .
(3) عـوضا عـن الكلام الجـوهـري ... يُـدعى أحـد شيوخ الجامع ويقـول :
((  لـقـد كـفـر الـذين قالـوا إن الله هـو المسيح إبن مريم ...   ))
(4) وفي الخـتام بـدلاً من الصلاة : ذلك الـذي باركـنا بكـل بركات روحـية في السماء بـيسوع المسيح ربنا ....
المفـروض أن يطـلب من أحـد شـيوخ الجـوامع ذي الصوت الرخـيم ويقـول :
((  فإذا لـقـيتم الـذين كـفـروا ، فـضرب الـرقاب ، حـتى إذا أثـخـنـتـموهم فـشُـدوا الـوثاق .............  ))
******



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1982
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ حسام كل عام واعيادك مباركة ويكون العام القادم عام السلام والصحة لك وللعائلة .
الظاهرة غريبة وانا متفق معك ولكن اعتقد قد تكون هناك أسباب نجهلها للقيام بذلك . فمثلا اذا كانت الحكومة قد حررت الكنيسة من الدواعش وقامت بترميمها من جديد كهدية للمسيحي فلا ضرر اذا تم المجاملة وعزف النشيد لمرة واحدة !!!! أنا لست مع ذلك ولكن أقول قد للمسؤول ظروف او نظرية في ذلك .. اذا بقت الشغلة على هذه ولمرة واحدة يمكن تجاوزها .. تحية طيبة



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3520
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي حـسام
أفـحـمـتَ ... فـتـراجع أصحاب الـردود


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل مايكل سبي المحترم ...
سنة جديدة تطل عليكم وعلى جميعنا ونحن نصلي ونعمل على ان تكون هذه السنة ميلاد جديد كما شرحه الرب لينيقوديموس ... ميلاد من الروح القدس يفتح العيون المغلّقة ...
سيدي الفاضل لقد بشرنا رب المجد يسوع المسيح ان ليس بعده انبياء وكاذب من يدعيها بعده .... لكنه قال ... انتم الأنبياء ... لماذا ...؟ ببساطة لأن دور النبي هو التوعية والتحذير من غضب الرب الإله والتنبيه عن الزلات والأخطاء التي يقوم بها رؤساء الأمة من حيث ( علموا او لم يعلموا ) هنا العلموا : تعني انهم قد ساروا طريقاً مع الروح القدس فأصبحت الكثير من الأمور واضحة امامهم ... اما الـ لم يعلموا بها : تعني أخذتهم كبريائهم وغرورهم لشواطئ بعيدة عن مواصلة اتصالهم بالروح القدس فأصبحوا يعتقدون بأن الروح القدس لا يعمل ولا يتصل بغيرهم لأنهم وكلاء الروح على الأرض ... اما كيف ولماذا قال الرب ذلك ... انتم انبياء : لأنه قال خير لي ان ارحل ... لأرسل لكم المعزي " الروح القدس " ليحلّ فيكم ويعلّمكم ويعمل من خلالكم ... إذاً فالروح القدوس ( حال بكل من آمن حقيقة وليس وظيفةً بالرب يسوع المسيح وبتحقيق مشيئته والسير على خطاه في بناء اخلاق فاضلة كما هي في مملكة السماء " ليكن ملكوتك كما في السماء كذلك على الأرض ) هذا هو إلهنا وهذه هي عقيدتنا ... فهل نشبه آخرين ....!!! ؟؟ آسف للإطالة .... لكن للضرورة احكام
الرب يبارك حياتكم      اخوكم الخادم    حسام سامي 1 - 1 - 2018




غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ العزيز نيسان سمو الهوزي المحترم .
كل عام وانتم بخير نعمة الميلاد ترافقكم وبركته تحل عليكم ... سيدي الفاضل هذه الكنيسة هي كنيسة سيادة المطران المرحوم ( فرج رحو ) وقد ناولت ابنتي الوسطى بها عندما كان رحمه الله كاهناً يخدم فيها وقد اشتركت معنا الكنيسة في عدّة فعاليات منها تبرعنا ( المحلات ) لجامع ( هيبة خاتون ) الذي يقع مقابل محلاتنا بسبب ان الجامع المذكور كان يأوي مهجرين من منطقة ( عفر ) بالمواد الغذائية حيث ارسل بطلبنا ( المرحوم الأب فرج ) وطلب منّا ان نشرك الكنيسة بهذه الفعالية ( فأهل شعيب ادرى بشعابهم ) انني احفظ الكنيسة شبراً شبراً وكان من الممكن ان يجري الأحتفال بتشييدها في باحة الكنيسة او في الكنيسة ذاتها او في المساحات الفارغة التي تحيط بها لا مشكلة ... لكن اين تكمن المشكلة ... ((( عندما يتحوّل طقس الصلاة وهو طقس خاص لأن فيه تناول جسد ودم يسوع المسيح إلى مؤسسة حكومية ولا حتى البرلمان العراقي فعلها ولن يفعلها ولا حتى اجتماع مجلس الوزراء وهما هيئات حكومية تفعلها لكننا فعلناها هذه هي الطامة الكبرى ))) وقد نوّهت في مقالي هذا اننا تصرّفنا كـ (( ملكيين اكثر من الملك )) وقد عنيتها ... المصيبة الأكبر ليس فقط في النشيد الوطني لأن له مكانه وله حدوده لكن في ان نخرق تعليم كتابي هو ارقى من ان نلتزم به وهو (( تحويل بيت الله إلى مغارة للصوص ... )) اي ان نوّزع الهدايا والأموال في بيت الصلاة وليس في الباحة الخارجية انما في داخل الكنيسة ... !! وامام المذبح وحتى لو كان القربان في بيت القربان ...!! ألا يثير هذا استغرابنا او اعتراضنا حتى ... او يفترض مثل الأخوة النوارس ان نغطي على هذه كما تم التغطية على الكثير الكثير مثلها ونقول ( صدق الله العظيم ) ونصفق ونهلهل للعظيم لأنه خلّص شعبه من جميع القوانين المجحفة التي صدرت في عهد الديمقراطية ... !! لقد ملّ الشعب من قدرة وحكمة وفطنة قادته العظام حتى اقتنعوا ان لا فائدة ولا خلاص ولهذا بدأت اعدادهم بالمغادرة تكبر واصبح الكثير منهم لا يهتم وفقدنا غيرتنا على إلهنا وكنيستنا وطقوسنا لأن النوارس ( اصحاب الطابور العاشر ...!! ) ماخذين دورهم إلى النهاية مدح وتبجيل وتعظيم ... على ماذا ... على لا شئ ... من سيثق بقادة مؤسساتنا الدينية اساساً لا تثق هي بحكومتها الديمقراطية ومسؤوليها ( الغير فاسدين .. !! ) اليوم تعطيهم المكافآت وغداً يغدرون بنا وكأننا ننفخ في جربة فارغة .... من سيعود للموصل ...؟ سنؤجل ذلك إلى ان تروا بنفسكم نتائج ذلك ... لكي لا أطيل عليكم ... لأن كلامي سوف لا يعجب النوارس وسوف يحاربونني لكي لا يجعلوا مقالاتي تصل لأكبر عدد من القراء لكي يحجبوها عنهم (( فقول الحق يغضب كثيرين بل يمغصهم ويكمم افواههم فلا يعرفون ماذا يقولون ... ليس كما يعد الله خدامه عندما يقول لهم سيقدمونكم للمحاكم لكن لا تهتموا لأني من سيتكلّم عنكم )) .
الرب يبارك حياتكم    اخوكم الخادم  حسام سامي     3 - 1 - 2018



غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 180
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مع الأسف متى ستبصرون النور ...
ألا يوجد في الطقس الكلداني بعد الكلام الجوهري فقرة نصلي فيها من أجل الوطن ... ؟؟؟
هل أن الذبيحة الإلهية لم تتم حينما أنشد الحاضرون النشيد الوطني .. ؟؟؟؟ ام ان الذبيحة لن تتم لأن أفكارنا وقولنا هي في الأرض وليست في السماء..
للعلم نحن أيضا في كركوك رتلنا ترتيلة ليلة الميلاد مع مقاطع من النشيد موطني في بداية القداس.. وولد المسيح فينا وبيننا .. فأكتبوا ما تحبون .. والكنيسة تعمل أعمال الروح القدس ..
ريان لويس / كركوك..



غير متصل sardar kurdi

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 45
    • مشاهدة الملف الشخصي
مع الأسف متى ستبصرون النور ...
للعلم نحن أيضا في كركوك رتلنا ترتيلة ليلة الميلاد مع مقاطع من النشيد موطني في بداية القداس..
ريان لويس / كركوك..



بالاستئذان من كاتب الموضوع  لان الكلام اعلاه يصدر من شخص فاقد للوعي ويجب الرد عليه وعلى امثاله لان مثل هؤلاء الاشخاص لازالوا يعيشون في جبال تورا بورا المظلمة!!!!

اخر مهزلة اسمع بها هي  نشيد موطني  وفي القداس؟؟؟
ليس غريباً فالهراطقة اشكال والوان
والواضح جداً بانك مبصر  النور جداً

مع احتراماتي لك انت لا زلت قابع بالظلمة ولا تعرف ما هو النور




غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 180
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اقتباس
مع احتراماتي لك انت لا زلت قابع بالظلمة ولا تعرف ما هو النور
أريني النور الذي انت تعيش فيه كاكا سردار ..
علمني ما هي الهرطقة ... أني أنسان متحاور وأحب أسمع الرأي الأخر .. مو مثل بعض الناس متهجمين ..
كاكا سردار .. هل سمعت هذه الترتيلة ؟؟؟ الرابط ادناه للترتيله التي رتلناها في قداس الميلاد .. واذا كان فيها  ايه هرطقة او بدعة .. اتمنى دكولي وينها ؟؟
https://www.youtube.com/watch?v=5w3GTPgImPQ




متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 933
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ حسام المحترم
تحية طيبة
الرب يباركك وكل عام وانت بخير
اسمحلي ان أشارك السيد ريان لويس نقاشه وان أعطي رأيي بالموضوع :،
انا اعرف ان القداس هو اجتماع شكر اي ان كل ما يرد فيه من صلوات وتراتيل هي لشكر الخالق وتمجيده وتكريمه وتعظيمه وتقديسه فإذا اتفقت معي على هذا الذي اعرفه وقبلت ان تكون قاعدة قياس لكل اجتماع صلاة او قداس فان اي نشيد او ترتيلة لا ينطبق عليه هذا القياس لا يكون جزءا من القداس ولهذا لا تنشد  أغنية ليلة
 الميلاد في داخل القداس وانما بعده لانها لا تمجد الخالق ولاتشكره فكيف يمكن قبول ان تدخل النشيد الوطني في داخلها وتغنى داخل القداس انها لتمجيد الوطن (وثن) ومكتوب بالكلمات العشر انك لا تصنع لك وثنا حتى تعبده والتمجيد هو عبادة فالمجد لا يكون الا لله الخالق .
ومع ذلك وحتى لا نخرج من الموضوع فان الاعتراض الأساسي هو على خلط الأمور ببعضها فالقداس ليس ملكية ادبية للبطريرك حتى يضيف اليه متى ما شاء ورغب فلا افتتاح لقداس الا بنشيد " اون دوشميا نثقدش شماخ ...." والا كان بامكانه ان يقيم احتفالية او لقاء استقبال او حفل افتتاح ويعزف فيه النشيد الوطني وانا اتذكر هنا قيام عدد من الكهنة ايام الحرب العراقية الايرانية بتسمية من يقتل بالحرب ب " شهيد الوطن " بدلا من " شهيد " حتى يتم تمييزه عن الشهيد الحقيقي عن الايمان وكانوا اكثر حكمة وفطنة من بطريركنا في هذا !
انا شخصيا اعتراضي الأساس بينته بمقالة قبل القداس بأيام وهو انه رسالة خاطئة فالواقع شيء وتمنيات غبطته شيء اخر !
ارجو منكم ان تدفعوا باتجاه التحفظ وليس الاندفاع في العلاقة مع السلطات والسياسة وليبقى رجاؤنا وفقط برب المجد يسوع المسيح  .
وكل عام وأنتم بخير


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ الفاضل ريان لويس reoo المحترم .
تحية مسيحية خالصة ورجاء مستمر ان تفتح عيوننا على نور الرب يسوع المسيح وكل عام وانتم بخير...
 بداية شكراً لتواصلك معي وكما قلت للعديد من ( المفتحين ) اننا نشكل مادة رائعة لدروس مستنبطة من الفكر المسيحي بصورة عامة والتراث الكلداني المسيحي بصورة خاصة سأعلّق على مداخلتك الأولى لنصل إلى قناعة ( كتابية او تراثية ) لممارساتنا الطقسية ...
1 ) مع الأسف متى ستبصرون النور ... : بمشيئة الرب عندما يكون لكم ردود كتابية تكسرون فيها الحجة بحجة اقوى وإيمان بإيمان أقوى حينها يا سيدي سترانا نتراكض إليكم كما تراكض الرسول بولس بعد ان افقده الرب يسوع المسيح بصره ليحصل على نظره ثانية ...
2 ) ألا يوجد في الطقس الكلداني بعد الكلام الجوهري فقرة نصلي فيها من أجل الوطن ... ؟؟؟ : نعم يوجد في الطقس الكلداني صلاة للوطن وصلاة للقادة المؤسساتيين وصلاة لقادة البلاد وطلبات من الرب ارشادهم وقيادتهم بالحكمة من اجل سلام البلاد والعالم ... والآن نرد على سؤالكم بسؤال هل يوجد في الطقس الكلداني ( النشيد الوطني .. وان كان فلماذا لا نسمع عن النشيد الوطني في امريكا او اوربا او استراليا او العالم كله في كنائس الكلدان هناك ... أوليس ذاك بلدهم ...!!؟ ) أم ان هناك مشروعاً لتطوير الطقس بأضافة فقرة النشيد الوطني بعد الكلام الجوهري ... !! وفقرة اخرى وقبل اعطاء البركة توزع الهدايا والأموال على المتميزين والأوسمة والأنواط كذلك .
3 ) هل أن الذبيحة الإلهية لم تتم حينما أنشد الحاضرون النشيد الوطني .. ؟؟؟؟ ام ان الذبيحة لن تتم لأن أفكارنا وقولنا هي في الأرض وليست في السماء.. : كلا يا سيدي الذبيحة تمّت والقربان تم تناوله لكنه لم يكن جوهر القداس فجوهره كان ( النشيد الوطني وتوزيع الهدايا ) إذاً هنا فقد محور الصلاة والأجتماع الذي قال عنه الرب ( متى اجتمع اثنان بأسمي اكون معهم ) الذي هو يسوع المسيح لأن القداس مبني اساساً على ذلك المحور وكان الأجتماع من اجل ان يشكرون المسؤولين لتنظيف الكنيسة واعادة ترميمها واعطائهم الهدايا والأوسمة ... هل عرفت الفرق سيدي ...!!
4 ) للعلم نحن أيضا في كركوك ... لن اكملها اكملوها انتم ايها الأعزاء : كركوك يا سيدي هي اورشليم الجديدة فأي تقليد يكون فيها يجب ان يكون نموذجاً يحتذى به لذلك يا سيدي انا آسف لأنني لم احضى بها حين كنت أدرس في الدورة اللاهوتية ( 3 ) سنوات الرقم (13 ) التي كان مديرها الأول الأب لويس ساكو ( اليوم غبطة البطريرك جزيل الأحترام ) راعي كنيسة ام المعونة في الموصل لم تكن كركوك قد ارتقت بعد لتكون اورشليم ولم يدرسنا آبائنا الأساتذة في الدورة وخاصة في دروس الطقس الكلداني ذلك . كذلك عندما درست الكتاب المقدس لمدة ( 4 ) سنوات في كنيسة مار توما لم يقولوا لنا او يدرسونا ذلك فأعذر جهلي يا سيدي وعماي وصلّي لي كي تفتح عيني .
5 ) لقد بدأنا نستسهل كل ممارسة لا تمت لإيماننا المسيحي وندخلها في طقوسنا ... والسبب تشوّه إيماننا وكثرة جهلنا وعبادة بدلات اصنامنا وكراسيهم ... اختلي قليلاً يا سيدي الفاضل وتأمل فقط وصلي وتكلّم مع الرب يسوع المسيح وأسأله ان كان هذا صح ام خطأ ... كذلك لا اقول لك ابتعد قليلاً لترى اي طقس كاثوليكي ونحن منه في العالم كلّه يؤيد هذه البدعة .
الرب يبارك حياتكم جميعاً    الخادم   حسام سامي    4 - 1 - 2018



غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل سردار كردي المحترم .
تحية سلام ومحبة الرب يسوع المسيح تكون معكم وكل عام وانتم بخير وصحة ...
شكراً عزيزي كاكا سردار على مشاركتك موضوعي وعلى ملاحظتك القيّمة راجياً تواصلك معي لأغناء من هم يحتاجون لفتح عيونهم على رؤية الحق فيحررهم من الظلمة التي هم فيها ...
الرب يبارك حياتك وعملك
اخوكم الخادم حسام سامي              6 - 1 - 2018



غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 180
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مع أحترامي للجميع .. لكن لا أحب ان أرد على من لا يفهم ما هو مقصود خلف الأحرف .. الذي يتشبث بالأحرف دون فهم المعنى ..
اقتباس
انا اعرف ان القداس هو اجتماع شكر اي ان كل ما يرد فيه من صلوات وتراتيل هي لشكر الخالق وتمجيده وتكريمه وتعظيمه وتقديسه فإذا اتفقت معي على هذا الذي اعرفه وقبلت ان تكون قاعدة قياس لكل اجتماع صلاة او قداس فان اي نشيد او ترتيلة لا ينطبق عليه هذا القياس لا يكون جزءا من القداس ولهذا لا تنشد  أغنية ليلة
مقتبس من رد السيد فارس ساكو ..
ما هو طريف وأردت أن أتوقف عنده رد السيد فارس ساكو ( الذي كانت لديه مشاكل مع الكنيسة الكلدانية بسبب رغبته للسفر إلى خارج العراق ).. أنا أتفق معك في ان التراتيل والأناشيد في القداس هي تكون للتمجيد والتسبيح .. لكن أذكرك أن النبي داؤود أيضاً في مزاميره كان ينشد ويصلي من أجل أرضه وشعبه .. ولو فتحت الرابط التي وضعتها في ردي ( ومتأكد أنه ماشفتها ) فسترى أننا أنشدنا ترتيلة ( ليلة الميلاد ) مدمجة معها كلمات فيها نرجوا من الله الخير والسلام لوطننا وبلادنا .. ( الذي هو اليوم ليس وطنك وبلادك ) ..

اقتباس
كركوك يا سيدي هي اورشليم الجديدة فأي تقليد يكون فيها يجب ان يكون نموذجاً يحتذى به لذلك يا سيدي انا آسف لأنني لم احضى بها حين كنت أدرس في الدورة اللاهوتية ( 3 ) سنوات الرقم (13 ) التي كان مديرها الأول الأب لويس ساكو ( اليوم غبطة البطريرك جزيل الأحترام ) راعي كنيسة ام المعونة في الموصل لم تكن كركوك قد ارتقت بعد لتكون اورشليم ولم يدرسنا آبائنا الأساتذة في الدورة وخاصة في دروس الطقس الكلداني ذلك . كذلك عندما درست الكتاب المقدس لمدة ( 4 ) سنوات في كنيسة مار توما لم يقولوا لنا او يدرسونا ذلك فأعذر جهلي يا سيدي وعماي وصلّي لي كي تفتح عيني .
مقتبس من رد أخ حسام سامي
يا خادم الرب أخ حسام .. أفتخر أني من أبناء أبرشية كركوك ... هذه الأبرشية العريقة الأصيلة .. والتي هي من أقدم الأبرشيات الكلدانية في العراق وفي العالم، وكل الأساقفة الذين جلسوا على كرسيها كانوا من الأساقفة المعروفين بتأريخهم وبأيمانهم وبأعمالهم .. ( يعني هي من البداية أورشليم الجديدة ، وإلي ما عاجبته خلي يضرب براسه بأقرب حايط ، فليش دتغار ) اذا كنت لم تحظى بتعاليم والتقاليد لهذه الأبرشية فهذه مشكلتك استاذي العزيز   , جهلك وعماك بحاجة لحل وعلاج .. وهي أن تعالج قلبك قبل معالجتك لفكرك وبصيرتك ..
ريان لويس / كركوك 



غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل ريان لويس المحترم ...
تحية مسيحية تحية سلام ومحبة ..
اخي ريان ... الرابط الذي وضعته يؤكد ما تم النقاش عليه وارجوا ان تعود لرابطك وتلاحظ ما مكتوب في النهاية وسأختصر الموضوع ... ((( موطني : هي قصيدة شعر للشاعر ابراهيم طوقان ... وهذا النوع من الشعر ينسب على انه سياسي قومي يتغنى بحب الوطن لحن هذا الشعر الملحن محمد فليفل ... أما ليلة الميلاد : فهي من كلمات والحان منصور لبكي وتصنّف على انها ترتيلة دينية ... التوليفة بينهما ولا اجمل منها لأنها تدمج بين حبين الوطن والرب .... ))) اما عندما يتم اختيار الشعر للوطن كشعار سياسي يصبح هذا الشعار خاص للدولة ويتم استخدامه في المحافل الدولية ... أي عند زيارة رؤساء الجمهوريات او نوابهم للبلد او عندما يزور رئيس البلد دول اخرى او عندما يتلو رئيس الجمهورية بيان أي انها تعبر عن الوجه السياسي للدولة وشخصيتها المعنوية ... الكنيسة والجامع والحسينية واي تكية او مزار او دار عبادة (( ليست دولة )) والشعار الجمهوري لا يمثل شخصيتها المعنوية لذلك لا يجوز النشيد الوطني فيها بل ممكن ان يقرأ قراءة كشعر محبة للوطن ولا يساوى هذا الشعر مع محبة الله لأن الله أعظم من الوطن ولهذا ترى كل المؤسسات الدينية في العالم لايوجد فيها هذا التقليد من ضمنها ( دولة الفاتكان ) التي تمتلك شعارها الخاص ... فهي لا تستخدمه في قداديسها في الكنائس ونحن ((( كاثوليك ))) أي يفترض ان نتبع التقليد الكاثوليكي مع خصوصية تراثنا القومي ...
اما عن مزامير داود : فتصنّف على انها اناشيد في ( حب الله ، العرفان برحمة الله ، التقوي بالله ، التنوّر بالله . الأعتماد على الله ، الرجاء من الله ، شكر الله ...الخ ولكل هذا الذي ذكرته نشيد ) أقرأها يا عزيزي وتأكد من ما ذكرته وفصّلها انت ... إذاً المزامير خصوصيتها مع الله ولله وحده تتغنى فيه وفي العلاقة معه وليس لها علاقة بالوطن يعني هي أشعار لو صح لنا ان نسميها (( دينية ليست وطنية ولا قومية ولا سياسية )) ... النشيد الوطني الذي احتفل به في الموصل لم يكن على وزن الترتيلة يا سيدي ...!! واكتفي بهذا القدر ..
اما عن تسميتي بالخادم فهذا ليس أدعاء وانما هو ما مثبت بشهادتي التي تقول (( الآن اصبح مؤهلاً للعمل الكنسي )) وهذه المؤهل تعني الخدمة فأنا خادم ولا يحتاج ان اضرب ويضرب الآخرين رأسهم بأقرب حايط ...
 اما عن (( الغيرة )) نعم انا اغار على كنيستي وإلهي من ان يتلاعب بهم ويقلل من شأنهم كذلك اغار على قوميتي واعشقها كما اغار على اهل بيتي ... ولقد تعلّمت هذا من إلهي عندما يقول في وصاياه (( انا إله غيور ... )) وانا مثل كل غيور ننتمي لهذا الإله الرائع إله علّمنا ان نكون اخلاقيين قبل ان نكون متدينين ... علّمنا ان لا نكذب ولا نتفاخر ولا نعظم ذواتنا مهما كبرنا في الحكمة والمعرفة لأن حكمة الله هي اعظم من اي حكمة ارضية زائلة بزوال اشخاصها ان لا نكون انتهازيين " مرائين " وان نحب ونرحم ونغفر ... هذا هو إلهنا الذي لا يشبه أي إله وجد على ارض المسكونة ... من هنا نقول اننا نفتخر بإلهنا لأنه اعظم كل الآلهة ..
الرب يبارك حياتكم جميعاً وكل عام .. وكل عيد غطّاس وانتم بخير ..     
اخوكم الخادم    حسام سامي     7 - 1 - 2018



متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 933
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد ريان اتمنى عليك ان تعزف النشيد الوطني في الملهى الذي تديره وليس في الكنيسة فالذي يعرف ما يجوز ان يعزف ويغنى في القداس ليس امثالك الوصوليون وانما امثالي الذين قدمنا لعشرات السنين خدمات تطوعية ومجانية بحيث رغم انتقاداتي المتكررة للبطريرك لكن معظم الكهنة والأساقفة الذين خدمت معهم يستحون من ان  يردوا على انتقاداتي لأنهم الأساس الذي انطلق منه وهو الكهنوت العام فالكنيسة ليست ملك صرف للبطريرك ولا لكهنته . انا فتحت الرابط وسمعت الترتيلة او الاغنية المزدوجة لكن كما يبدو ان حضرتك لم تفهم ردي او بالحقيقة انك لا تريد ان تفهم .... اما قولك ان لدي مشاكل مع الكنيسة الكلدانية لأنني اريد السفر ولا ادري ماعلاقة سفري بالكنيسة فانا لست على ملاكها ولا من اقارب البطريرك او مطارنته او كهنته حتى اعتب عليهم لأنهم يرفضون رغبتي بالسفر لكني انتفض دفاعا عن حقي في الحياة وبكرامة لما ينبري كاهن او اسقف او بطريرك يصرح او يعمل ضد الهجرة رابطا الثبات على الارض بالثبات على الايمان وكما يبدو ان استيعابكم قد ضعف وأنتم لا تقرئون الكتاب المقدس وكيف ان ابراهيم ابو المؤمنين كان اول المهاجرين باسم الايمان وليس ضده ! تتهمني باللاوطنية وانا لن أرد عليك بهذه وسأترك الوطنية لك لكني لن اترك ايماني من اجل اسم يخلد او جاه زائل ..... مع ذلك انا لا اهاجر لنفس أسباب هجرة اخوتي الذين هددوا او احتلت مدنهم او قراهم فاسبابي خاصة بي ولا علاقة لها بوجهة نظري بموضوع الهجرة واسبابها وحتى لا يتحول الموضوع الى اتهامات بيننا فان وجهة نظري تتحدد بان الرئاسة الكنسية ينبغي ان تكون حكيمة فلا تقع في فخ السياسة لتشاركهم ألعابهم ضد مصالح الناس وحقوقهم ولهذا لست متطرفا مسيحيا حتى اعترض على ترديد النشيد الوطني في القداس الا لانه في هذا القداس وهذه الكنيسة وهذا الوقت كان رسالة خاطئة  فضلا عن ان إقامة قداس إعلامي كان أساسا رسالة خاطئة !!! واعني انه في ظروف اعتيادية اذا اجتهد مسؤول في كنيسة ما وادخل النشيد الوطني او اي رمز وطني في الكنيسة او القداس فليس لدي اي اعتراض فما تعلمته على يد المطران  يوسف توما في مادة اللاهوت في الدورة اللاهوتية بالسنتر للاعوام بين ١٩٨٥- ١٩٨٧ كان ان وجود الله يظهر من خلال موجوداته . وهكذا تجد العلم الاردني مثلا موضوعا خلف المذبح في كنائس الاردن فهو يتبرك بالمذبح لان البلد مستقر اما العلم العراقي اذا وضع خلف المذبح فهو يهين المذبح  لان البلد غير مستقر فالوطن الذي يرمز له العلم هو وطن قاتل لشعب الكنيسة وفاقد للقدسية الانسانية .
اخر شيء موجه الى الاخ حسام : من حقك ان تعبر السيد ريان اخا لك لكن وصفه بالفاضل اجد فيها مبالغة فهو لم يتفضل علينا الا بالاتهامات والإساءات .


غير متصل reoo

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 180
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا للرد أخ فارس ... بس حبيت أعلق على كم سطر .
اقتباس
سيد ريان اتمنى عليك ان تعزف النشيد الوطني في الملهى الذي تديره
اذا أنت متأكد أنه أني عندي ملهى .. فأتمنى أنك تجيب الدليل والاثبات على ذلك  .. بس اذا كانت مجرد أتهام وأفتراء.. فهاي لازم تتحاسب عليه قضائياً ..  وأطلب أدارة الموقع الأخذ بنظر الأعتبار هل كلام ..
اقتباس
وهكذا تجد العلم الاردني مثلا موضوعا خلف المذبح في كنائس الاردن فهو يتبرك بالمذبح لان البلد مستقر اما العلم العراقي اذا وضع خلف المذبح فهو يهين المذبح  لان البلد غير مستقر
أترك مقارنتك هذا للرأي العام .. لأنه بصراحة مقارنة مضحكة وما منطقية ابدا.. بس هي خير دليل على أنه الي تريدها انت حلال والي يريدها غيرك حرام ..
اقتباس
اخر شيء موجه الى الاخ حسام : من حقك ان تعبر السيد ريان اخا لك لكن وصفه بالفاضل اجد فيها مبالغة فهو لم يتفضل علينا الا بالاتهامات والإساءات .
  عادي مقبولة منك ..لانه هاي اسلوبك وهل شي يعكس شخصيتك المتقلبة .. وكتاباتكم ومنشوراتك خير دليل على ذلك .


متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 933
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد ريان التهديد لا ينفعك وقد فعلها غيرك وهي نتاج عقلية استبدادية وتربية أبوية متعجرفة وهو اسلوب تغيير الموضوع نتيجة الفشل بالمناقشة ... وفي كل الاحوال فان ماقلته عن إدارتك لملهى ليس ذكرا لمعلومات تحتاج دليل وانما تعبير استعاري للرد على  محاولتك اهانة ايماني المسيحي ووطنيتي فالكلام يقرأ كاملا وليس مجزءا يا هذا ! بالمقابل والعين بالعين والسن والسن أقول لك على صعيد الرد انك مطالب بتقديم دليل على ان لدي مشاكل مع كنيستي الكلدانية وعلى ان العراق ليس وطني ام انه يحق لك مالايحق للآخرين !
اما بخصوص العلم وبغض النظر عما قلته سابقا فان مجرد وجود عبارة الله اكبر يجعلني ارفضه علما لوطني فكيف اذا وضعته خلف المذبح انه إنكار لاهم مبدأ تقوم عليه المسيحية وهو ان الله محبة !
اما ما اعتبرته تقلبا في أسلوبي في المخاطبة فان لكل مقام كلام وبالكيل الذي تكيلون يكال لكم !
لقد تجاوزت نقاط مهمة في ردي الأخير وكنت متعمدا في ذلك وهذا يثبت انك قليل المعرفة باللاهوت وخاصة لاهوت الكنيسة وهذا ما اعتدنا عليه من معظم العلمانيين الذين يعملون هذه الأيام مع الكهنة في الكنائس !
الاخ حسام : اعتذر منك عن هذه المجادلة العقيمة ! 


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى جميع الأخوة الأعزاء ممن شاركونا موضوعنا نقول ...
بأحترام شديد نقول شكراً كبيرة لكل من شاركنا موضوعنا هذا ... لا يفرحنا من يكون معنا ولا يسيئنا من يختلف معنا ... لأن الغاية من النشر هو توضيح ما هو صواب وما هو خطأ وتعليقاتكم جميعها مقبولة وتلقى لدينا استحساناً مهما كانت وجهات النظر مختلفة فبالأختلاف نتطوّر ... نرجوا تواصلكم دائماً ويسعدنا ذلك ...
كلمة اخيرة ... نحن من خلال طرحنا هكذا مواضيع ليس هدفنا الأنتقاص من أي شخصية بل للتنبيه عن الأخطاء المحتملة لأي شخصية وخاصة عندما تكون في موقع سلطة ( أياً كانت تلك السلطة ) فبالموقع تنتقل الشخصية من خصوصيتها لتصبح ( عامة ) فتحسب اخطائها ليس عليها فقط وانما على من تمثلهم لهذا تكون تلك الشخصية مرصودة في اقوالها وتصرفاتها ... لذلك تستوجب الحكمة في الأقوال والأفعال ... وغايتنا التنبيه على الأخطاء ليتم دراستها واتخاذ ما يلزم لتجاوزها ان وجدت خاطئة ... اما تجاهلها .. فهذا يعني ان تلك الشخصية سائرة بمفهوم ( نحن الأعلون ولا احد يضاهينا حكمة وعلم ) وهذا ما يدخلها في الغرور والكبرياء ( أُم الخطايا ) وهذا الأمر مرفوض في زمن استخدام العقل والمنطق الذي يرفض ( العبودية بكل اشكالها ) والتسلّط هو واحد من تلك العبوديات المرفوضة ... يقول الرب أنه جاء ليحررنا ببنوتنا للآب فاصبحنا ابناء وليس عبيد ...
شكراً كبيرة لمن حاورنا فانتقدنا او اضاف لنا او دعمنا ... وحتى للأخوة الذين تداخلوا فيما بينهم ... نتمنى ان يكون اختلافهم ونحن لا يفسد من الود قضية فجميعنا يشارك من اجل ان نتعلّم ونعلّم ...
الرب يبارك حياتكم جميعاً .....
اخوكم    الخادم    حسام سامي     12 - 1 - 2018



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3520
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي حـسام
هـناك مَن يعـتـبر نـفـسه ــ قائـد ــ ويريـد منا أن نلـتـزم بـ :::::

لا تـسـألـوا عـن أشـياء إنْ تـُـبـد لكم تـسـؤكم

حـتى حـين يقـول (( إحـنا فاسـدين ))


غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 759
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لأغناء من هم يحتاجون لفتح عيونهم على رؤية الحق فيحررهم من الظلمة التي هم فيها
كاتب البدعة المحترم......
انت تتكلم بلغة الجماعة نحن فمن انتم ؟؟ حتى تتهمون غبطته بالتسلط والعبودية فانكم قابعين في غرف مظلمة خلف حواسيبكم الفقيرة تتربصون على أنجازات غبطته ونجاحاته فلا يفرحكم ان تكون كنيسة مار بولص أولى الكنائس التي تحررت من ايدي الكفر والقتلة وأكلي لحوم البشر الدواعش والاحتفالية حضرها ممثلي الحكومة العراقية فالممثل هو بمثابة الاصل فالسيد المسيح أوصى باطاعة ملك الارض.
 والسلام الوطني الجمهوري هو يتحدث عن تاريخ العراق القديم الحديث وأمجاد شعبه وحضارته وتضحياته فهل تلاوته في الكنيسة يعتبر من محرمات الكنيسة؟ فوطننا العراق خرج من محنة وكارثة حقيقية كادت تنهي كل حضارتنا وكنائسنا واديرتنا لولا تضحيات ابناء شعبنا من القوات المسلحة بكل صنوفها ولولا الجهود العظيمة والخلاقة التي بذلها غبطة البطريرك مار لويس ساكو وبمعيته كل المطارنة والقساوسة والشرفاء من أبناء شعبنا المسيحي بحماية كنائسنا وأديرتنا بالتعاون مع الحكومة العراقية وصنوف جيشنا البطل التي كللت أنتصاراتهم باقامة أحتفالية أفتتاح كنيسة مار بولص في الموصل وتمت دعوة غبطته لافتتاح الكنيسة من قبل لجنة من الشباب المسيحيين والمسلمين والايزيدين والشبك والصابئة والعرب والكرد والسنة والشيعة من أهل الموصل واعطاءهم صورة رائعة للتعايش السلمي بين أبناء الشعب الواحد.
فانت ومن معك أمثال سبي وغيره الحاقدين على الكنيسة الكلدانية وعلى رأسها غبطة البطريرك مار لويس فالاحتفالية أرقت مضجعكم وجعلتكم لا تنامون أرقاً وحقداً فلم يعجبكم افتتاح الكنيسة فبحثتم عن سم يشبع رغباتكم المريضة فكان النشيد الوطني فانتم يا فارغي العقول أخذتم القشور وتركتم الجوهر أفتتاح الكنيسة..

؟فابقوا على غيكم وحقدكم وكنيستنا الكلدانية تشمخ مرفوعة الرأس بغبطتها ومطارنتها وقساوستها ورعاياها ومؤمنيها والقافلة تسير وتبقى...........؟؟؟

Abo   Rany

متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 933
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عدنان  عيسى المحترم
تحية طيبة
لست في محل الدفاع عن بعض الكتاب الذين تقصدهم بردك الأخير وهو قادرون على الدفاع عن أنفسهم ووجهات  نظرهم لكني التمس منك وأرجوك ان تقرأ ما يكتبون  بانفتاح اكبر فأحيانا حتى الشتائم (ان وجدت) في كتاباتهم يمكن الاستفادة منها في تأشير الأخطاء و تصحيح  المسارات  . اخي عدنان بقدر تعلق الامر بي وربما انا الوحيد بينهم (اذا اعتبرتني واحدا منهم ) الذي عايشت مآسي شعبنا العراقي عموما وشعبنا المسيحي خصوصا منذ ٢٠٠٣ وهي ليست بسبب اعمال فردية ولا هي مؤامرة خارجية وانما هي نتاج تسلط مجموعة من الاحزاب المدعية انها إسلامية لتفرض رؤيتها ورجعيتها على كل مفاصل الحياة في المجتمع العراقي بدءا من الدستور الذي استعبد الانسان  وشرع قتل المخالف بالعقيدة والفكر والميول والرغبات بحيث من المستحيل التواصل مع هذه المجموعة وانما لا تحل مشكلة العراق الا بقلعها من الجذور ليستعيد شعبنا مكانته وحريته . اخي انت تعلم اننا المسيحيين لسنا طلاب حرب وقتال بل أناس مسالمون لذا لا خيار لنا غير الهجرة وما مطلوب من قياداتنا الدينية والسياسية ان تتبنى الإعلان والدفاع عن أسباب الهجرة (وليس عن الهجرة) فهي التي تستطيع ان تواجه العالم بالحقائق حتى يحفز ليضغط على نظام العراق الحالي فماذا قاموا باتجاه ذلك ؟!!! معظم القيادات الدينية والسياسية تعمل بالاتجاه المعاكس انها تجمل الصورة وتوحي للعالم ان الأمور تسير الى تحسن (ماعدا التيار المدني وخاصة الشيوعيين الذين يقولون الحقيقة كما يرونها على ارض الواقع ) .
هكذا فان إقامة قداس في كنيسة داخل الموصل لم يعد فيها رعية ولن يعودوا حتى لو عادت الموصل جنة كما لم يعد اليهود الى بغداد في عهد البكر لما دعاهم للعودة ، أقول ان إقامة القداس رسالة خاطئة وجهها رؤساء الكنائس الثلاثة في الموصل (باعتبار ان البطريرك ساكو يمارس دور مطران الموصل من موقع أدنى ) فالموصل لن تستقر لانها لم تكن اصلا مستقرة قبل داعش وبالحقيقة هي الان محتلة من قبل أعداء اَهلها وقد دمر الجانب الأيمن منها . صدقني انت خارج العراق منذ فترة طويلة لقد تغير (نَفَسُ) الناس فيه وصاروا (الخيرون منهم ) يتمنون لنا الهجرة وأما (الاشرار منهم ) يتمنون ان يمسكونا واحدا واحدا ويقطعونا باياديهم أوصالا .... هذه هي الحقيقة .
غبطة البطريرك لا يتصرف بفطنة فبدلا من ان يطلب وصاية دولية على العراق لان حكامه غير قادرين على إقامة دولة مواطنة مدنية تراه يدعم ويروج لهم وهو يفعل ذلك (ليس لمصلحة ولا لنوازع شخصية ) بنية طيبة نابعة من المحبة التي علمنا إياها ربنا يسوع المسيح ! لهذا انتم الذين تدافعون عن تصرفات البطريرك مدعوون الى تقفوا الى جانب شعبنا في توضيح الحقائق كما هي للعالم وان تبحثوا عن الحقيقة من مصادرها وتؤسسوا عليها فلا تكونوا اْبواق دعائية لتوجهات خاطئة لغبطته .
مع محبتي


غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 310
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ الكبير عدنان عيسى المحترم ...
تحية حزبية سياسية خالصة ...
سرني جداً مشاركتك موضوعي ... وقد قلتها سابقاً لصديق كان يوماً مثلك اليوم ... نحن ( انا وانت ) نشكل مادة رائعة لدروس ممكن ان يستفاد منها لاحقاً ... نعم نحن وتعني ( انا )... نحتاج جميعاً إلى ان تفتح عيوننا لنرى الحق والحق يحررنا ... سأجيبك على تعقيبك الرائع :
1 ) احب ان اذكرك وانت تكتب باللغة العربية قواعد اللغة العربية ( يستطيع الكاتب ان يكتب عن شخصه بخطاب الجماعة ) ... أي ان يقول ( نحن ) والتي تعني ( انا ) وهذا لا يعني ان المتحدّث يتكلّم باسم الجماعة بل بإسمه شخصياً .. فقسم من الكتّاب والمتحدث منهم لا يستسيغون استخدام كلمة ( انا ) واعوذ بالله من كلمة انا لأنها تقرّبنا من مرحلة الغرور والكبرياء نصلي دوماً ان لا نسقط فيهما ...
2 ) لأغناء من هم يحتاجون لفتح عيونهم على رؤية الحق فيحررهم من الظلمة التي هم فيها
كاتب البدعة المحترم......  :

بداية هل يصيبك كتابة اسمي بالهلع ...!!؟ من أصول الكاتب المحترف ان يعطي قيمة معنوية للمختلف معه وهذا يدعى ( ادب الكتابة ) ... إذاً نستنتج ومن بداية كتابة تعليقكم وانت متحامل علينا ( عليّ ) . كنت أتمنى ونحن نقرأ تداخلكم ( انت )  ان نجد حرفاً واحداً فقط يغنينا ( انا ) لكي نرى الحق فنتحرر ( انا ) من الظلمة ... سأذكرك فقط بقول الرب لترى من الذي يعيش في الظلمة (( من أعمالهم تعرفونهم )) يا ليتك تبيّن لنا ( لي ) ماهي الأعمال التي ممكن ان نتفاخر بها هل هي ( الحفاظ على الاتحاد وتطويره ... ام منع القرارات المجحفة بحق المسيحيين والتي لم تصدر حتى في زمن الدكتاتورية بل صدرت في زمن الديمقراطية ... او دعوة المسيحيين ليعودوا ليكونوا اكباش فداء ليتمجد اسم فلان وعلّان ليتباكوا عليهم وعلى دمائهم .. او توزيع المكرمات والأوسمة وانواط الشجاعة أعطت مردوداً ايجابياً لقضية شعبنا ... والآتي اعظم ...!!؟ ) .. اعتقد الآن وصلتك رسالتنا عن ( نحن وانا )
3 ) الأتهام ..!! بالتسلّط والعبودية ليس نحن من يقولها وانما الأفعال هي التي تثبتها هل تريد ان اذكر حضرتكم بقضية الرهبان المتمردون وقضية المطران سرهد جمو وقضية الراهب الفاضل الذي من جراء الاضطهاد ترك قوميته وعقيدته والتحق بأخرى أم اذكرك بتكميم افواه الكهنة والمطارنة الذين حاولوا الاعتراض على قرار او تصرّف ام اذكرك بقضية الكاهن الذي سرق أموال الشعب وخسرها في القمار وكيف تمت اعادته للخدمة وابواق المرائين المدافعين عنه ... هل استمر ام تعود فتصلي لتتذكر ، سأتركك للضمير الذي استودعته لنا لنرى ظلمتنا ونوركم .
4 )  والاحتفالية حضرها ممثلي الحكومة العراقية فالممثل هو بمثابة الاصل فالسيد المسيح أوصى باطاعة ملك الارض.
يا سيدي الفاضل هذه الفقرة تشير إلى الفقر اللاهوتي ( انتم رجل سياسي فلماذا تقحمون أنفسكم بالدين ) .. من الأول : لم يوصينا الرب يسوع المسيح ان نطيع ( ملك الأرض وملك الأرض تعني ملك هذا العالم وملك هذا العالم تعني """ الشيطان """ فأين اوصانا السيد المسيح ان نتبع الشيطان وان كان كما تدعي فلماذا ذهب إلى الصليب وكان منذ البداية يستطيع ان يحصل على مُلك هذا العالم عندما قدمه ابليس له في تجربة البرية ) والآن من هم أصحاب البدع هل هم نحن ( انا ) ام انتم . نوّرونا لكي نخرج من ظلمتنا إلى نوركم حفظكم الله .
5 ) والسلام الوطني الجمهوري هو يتحدث عن تاريخ العراق القديم الحديث وأمجاد شعبه وحضارته وتضحياته فهل تلاوته في الكنيسة يعتبر من محرمات الكنيسة؟ :
سيدي الفاضل اعتقد بأنك خلطت بين النشيد الوطني الذي نستخدمه اليوم ( موطني ) وبين النشيد الوطني في العهد السابق ( وطن مد على الأفق جناحا ... ) اقرأ الشعرين واعرف من منهما يتكلّم عن موطن الحضارة وعن تاريخ العراق ...!!؟ ((( يعني حتى بالسياسة تريد تخربطنا ...!!؟ )
6 ) فوطننا العراق خرج من محنة وكارثة حقيقية كادت تنهي كل حضارتنا وكنائسنا واديرتنا لولا تضحيات ابناء شعبنا من القوات المسلحة بكل صنوفها ولولا الجهود العظيمة والخلاقة التي بذلها غبطة البطريرك مار لويس ساكو وبمعيته كل المطارنة والقساوسة والشرفاء من أبناء شعبنا المسيحي بحماية كنائسنا وأديرتنا بالتعاون مع الحكومة العراقية وصنوف جيشنا البطل التي كللت أنتصاراتهم باقامة أحتفالية أفتتاح كنيسة مار بولص في الموصل .
السؤال : ألم يفجروا جامع النبي يونس وجامع النورين ومنارة الحدباء أم اكتفوا بكنائسنا واديرتنا ... تتكلّم عن (( الكارثة )) وهل هناك كارثة اعظم من تهجير وقتل المختلفين عنهم ان كانوا ( مسيحيين او ايزيديين او غيرهم ) وهل تعني عندكم الكارثة هي في تهديم الحجر أم في (( إبادة البشر )) عجبي على النور الذي فيكم والظلمة التي فينا فنوركم في الحجر وظلمتنا في البشر ( والعاقل يفهم ) . السؤال الثاني : هل يعني تحرير الموصل فضلاً من الحكومة على المسيحيين ام انه جزءً من استرداد الأرض التي اغتصبت من الوطن ..؟ لنتكلّم شيئاً عن السياسة التي لا نعرفها نحن ( انا ) وانتم ( انت ) الضليع فيها ... الموصل بعد احتلالها من قبل داعش أصبحت دولة تدعى ( دولة الخلافة ) وتم فصلها عن الوطن العراق والحقت بما سموه تحريرهم لمناطق في سوريا إذا دولة الخلافة شملت جزءً من العراق وآخر من سوريا وكان المشروع ان تستمر لتشمل تحرير بقية الأراضي من ( الرافضة ) هذا هو فكر ( دولة الخلافة ) إذاً هي شكّلت خطراً ليس على المسيحيين والأيزيديين فحسب وانما شكلت خطراً على (( العراق الوطن بأكمله )) من هنا كان الواجب الرئيسي تحريرها ليس لخاطر عيون المسيحيين ولا الأقليات الأخرى وانما لخاطر وحدة العراق ... فلا تحمّلنا منيّة او فضل في تحريرها وبذلك تفرض علينا ان نقابل ذاك الفضل العظيم بأن نتلوا السلام الجمهوري في كنائسنا ... هذا الموضوع مرفوض لاهوتياً حسب قول الرب (( أعطوا لقيصر ما لقيصر ولله ما لله )) اخلاصنا للدولة وحبنا للوطن هو (( ما لقيصر )) واخلاصنا وحبنا لله هو (( ما لله )) وكلٌ في مكانه مقبول (( فلا بيت الله مخصص لقيصر ولا بيت قيصر مخصص لله )) والبدعة التي تكلمت عنها سيدي هي في وضع الأشياء في غير مكانها وتبريرها تبريراً واهياً كمثل (( جاي يكحلها عماها )) وهنا نحتاج لفتح العيون التي لا تبصر .
اذكركم فقط بأن الموصل عندما تحررت وعاد المحافظ إلى المحافظة واستلمت الدولة مهامها (( لم يعزف السلام الوطني في مركز المحافظة ...!! )) لقد قلت في مقالي ذاته بأننا تصرّفنا كـ (( ملكيين اكثر من الملك )) أليست هذه مراءات ... !! ؟ ارجوك نوّرنا ... فأين نوركم من ظلامنا .
7 ) الحكمة الأولى : القائد الحكيم لا يحتاج لدعاية ولا لتمجيد بل حكمته تشير بأصابعها جميعاً إليه .
8 ) الحكمة الثانية : لست الأول ولن تكون الأخير ... والنوارس ستبقى نوارس وحمامات السلام ستبقى حمامات سلام ومحبة ... والأثنان لهم لون واحد ( الأبيض ) لا يستطيع التمييز بينهم سوى من له عيون حكمة .. اما الجهلاء فيرون الأثنان واحداً .
9 ) ؟فابقوا على غيكم وحقدكم وكنيستنا الكلدانية تشمخ مرفوعة الرأس بغبطتها ومطارنتها وقساوستها ورعاياها ومؤمنيها والقافلة تسير وتبقى...........؟؟؟
اعطيكم ( انت ) معلومة ربما غابت عن حضرتكم عن ((( الحقد والحاقد ))) الحاقد هو من يضمر في قلبه شراً فيتحيّن الفرصة كي ينتقم من كل من خالفه ... وهنا اريد ان اعطيك معلومة أخرى لاهوتية قد تفيدك ( لم يقل الله لا تكره بل قال ( لا تحقد .. الوصايا العشرة ) بل هو ذاته قال انا اكره عندما قال : انا احب الخاطئ واكره الخطيئة ... كون الخطيئة تعمي البصيرة ولهذا قال : عميان تقود عمياناً والجميع ساقطون في الحفرة ... والعميان الأولى تعني من بحث عن مصالحه وتكبر فأستجبر ففقد بصيرته في رؤية الحق فدعاه الرب " اعمى " والثانية هي فيمن تبعوا هواه فطبلوا وزمروا ورقصوا فاصبحوا بحكم ذلك عمياناً ) .
اما عن القافلة التي تسير ... لو كنت مستحي ان تكملها وانت تعنيها فنقول ( انا ) لك : شكراً إخي الفاضل لقد قالها الرب : سيطردونكم من المجامع ويهينونكم ويقولون سوءً عنكم لأنكم تتكلمون بأسمي ... ليس غريباً ان نسمع ذلك فنحن نتوقّه ونستقبله برحابة صدر ... لقد سمعنا وقرأنا ذلك من كاهن (( قديس ...!! )) قالها عنّا عندما قلنا له (( يا سيدي لا يجوز بيع الأسرار لأنها غير لائقة ( ممنوعة في الكتاب المقدس وقوانين الدولة التي نعيش فيها ) فما كان منه إلاّ ان كتبها لنا وقال بالأضافة إلى ذلك ( جئت لتحاربني برزقي )... )) فتحويل بيت الله إلى مغارة لصوص هو رزق لهؤلاء وكم نبّه قداسة البابا فرنسيس على ذلك لكن ( أذن من طين وأخرى من عجين ) والآن السؤال .. إلى أين المسير ...؟ ستكشف لك الأيام ما انت جاهله ونصّلي للرب ان يصلح مسارها أو ان يخفف عنّا مصائبها .
10 ) هذه هي ظلمتنا سيدي الفاضل أوليست افضل من نوركم ...!!؟
اخوكم ان جاز لي التعبير وخادمكم   حسام سامي     13 – 1 – 2018