○ أكاديمية وعضو سابق لمجلس بابل تصف المسيحيين بالكفار ... ! ○


المحرر موضوع: ○ أكاديمية وعضو سابق لمجلس بابل تصف المسيحيين بالكفار ... ! ○  (زيارة 688 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12580
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اكاديمية وعضو سابق لمجلس بابل تصف المسيحيين
بالكفار واحتفالهم براس السنة بمزامير الشيطان !
الأربعاء 03 ـ 01 ـ 2018
اثارت عميدة كلية التربية الرياضية في جامعة
بابل والعضو السابق بمجلس محافظة بابل الجدل بتصريحات حول وصفها احتفال العالم المسيحي براس السنة الجديدة بالبدعة ، ونشطت مواقع التواصل الاجتماعي بابراز وصف الدكتورة امل علي سلومي من خلال لقائها بمجموعة من اعلاميي مدينة الحلة حول الاحتفال الذي يحييه العالم لوداع عام 2017
واستقبال العام الجديد مشيرة بانها قالت بان هذه الاحتفالات خاصة بالكفار وعلينا عدم التشبه بهم وان على المسلمين بدء عامهم بالصلاة دون ان يتشبهوا بالكفار ممن يبداون سنتهم بمزامير الشيطان (على حد قولها ) .






غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12580
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

والعكس صحيح !
ويقول المثل : الإناء ينضح بما فيه ] .



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1677
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
ليس من الغريب ان يكون الانسان حامل لشهادة الدكتور لكن في الحقيقة هو جاهل في المجالات الاخرى , لذلك الدكتورة الاكاديمية هي جاهلة لانها لا تعرف معني الاحتفال الحقيقي بعيد ميلاد وتجسد الرب يسوع المسيح مخلص العالم . في زمن طوفان نوح من لم يقبل دخول الفلك وهي السفينة العظيمة التي صنع نوح استجابة لطلب الله , كان جاهل . واليوم الذي لا يؤمن بميلاد ( تجسد ) السيد المسيح وموته وقيامته من الموت في اليوم الثالث هو جاهل كذلك , لانه الطريق الوحيد للحياة الابدية .


غير متصل Salim Silevani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الجهل بحق هذه الدكتورة قليل جدا، اليس التقويم الميلادي هو المعمول به في العراق وسائر الدوائر الحكومية، ومن ضمنها كلية الدكتورة المحترمة؟ اليست سائر الكتب الرسمية في البلاد هي مؤرخة بالتلريخ الميلادي؟ هل تستطيع هذه الدكتورة أن تستغني ولو يوما واحدا عن منتوجات الكفار كما هي تدعي؟ كل أو معظم الاشياء المستخدمة من قبل هذه الدكتورة هي من صنع الذين تسميهم كفار!!! إذا إستطاعت الاستغناء عن مصنوعات (الكفار)كما هي تدعي، فلتقل ما تشاء، وإلا قولها سوف تودع الى سلة المهملات.