نازح على سرير الغربة


المحرر موضوع: نازح على سرير الغربة  (زيارة 397 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كريم إينا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 955
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نازح على سرير الغربة
« في: 16:38 04/01/2018 »
نازح على سرير الغربة
كريم إينا

سهام لحظة تلبسُ
أزقة عيونك التراثية
تشردُ مزامير التجلّي بعزلة ميلادي
أتراني جثة هامدة على سرير الغربة؟
أم ثقب في سقف نازح تنزلُ منهُ قطرات المطر؟
****
أحملُ تنّوري على نبض قلبي
لتضيء علامة إنبعاثي على مدرسة القديس إيريانوس
من وطن الناقوس
أطفأ كأس عرقي بلسان الضاد
فيتهامسُ عويل النساء
من حمرة نهر دجلة
وإحتراق بساتينه المورقة
****
ألبسُ عصر قصيدتي
بصوم صامت
طالما أفعمُ بخيمتي الجديدة
أتأمّلُ جنازة زارع
تسدّ جوعي المبحلق
****
حين إستفقتُ من فضاء الكون
توقفت الشمس لتملأ
بطنها من فتات شعاعي
من منّا لا يتشرّد
ويتدحرج كجمرة نار
****
هكذا يبقى الزمن فارغاً
يحمي لونهُ المقمّط وصراخ الأفكار
تعزوها رائحة الوقت البالي
وحدها تغطي السحاب
بصياح الديكة لفجر جديد
****
الظلام يلفّ حبال الحرب
لمقتل قابيل
ويحتسي من دمه خمراً فاسداً
يعطّلُ المخّ ويشلّ اللسان
الأعين تبحثُ بين الجثث
عن مجد مفقود
يقضي أيّامهُ الواهية
لتنهدات السماء
****
سأطلقُ شرارة النهار في شهر نيسان
لتصل فقاعات البرق
في شوارع غربتي الصامتة
أعانقُ أكتاف الجنّيات
وهي تصرخُ من ضياع نينوى..كالح.. وخورساباد
****
نشيد أوردتي يسكنُ مقعداً شاغراً
بعد أن يلحفه الموت
كانت رائحة الأرض تلحسُ ظلّي
تنشرُ أجنحتها برائحة الملكوت
البارحة تختفي من قساوة الظلام
تمزج الشرّ كغراب أعمى
****
بدا نقائي كروماً يانعة
تدورُ في قواميس الجمال
ليس للبكاء مكاناً عندي
سوى أجنحة الفرح
كسنابل الحنطة الصفراء
تدخلُ مملكة الضباب
المشرقة...