غبطة المطران مار ميلس زيا يستقبل، السيدة انوار العيسى، القائم بأعمال القنصل العام المؤقت لجمهورية العراق في سيدني


المحرر موضوع: غبطة المطران مار ميلس زيا يستقبل، السيدة انوار العيسى، القائم بأعمال القنصل العام المؤقت لجمهورية العراق في سيدني  (زيارة 919 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ACEMC-Sydney

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 600
    • مشاهدة الملف الشخصي
غبطة المطران مار ميلس زيا يستقبل، السيدة انوار العيسى، القائم بأعمال القنصل العام المؤقت لجمهورية العراق في سيدني

في يوم الثلاثاء المصادف 9/1/2018، استقبل غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لأبرشيات، استراليا، نيوزلندا ولبنان، السيدة أنوار العيسى، القائم بأعمال القنصل العام المؤقت لجمهورية العراق في سيدني، يرافقها السيد علي الجابري، مسؤول العلاقات في القنصلية، لتقديم التهاني لمناسبة أعياد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية الجديدة.

وتطرق حديث اللقاء، ايضاً، الى تنامي الجالية العراقية في استراليا بشكل عام، والاشورية منها بشكل خاص وما يحمله هؤلاء من جذور طيبة تربطهم بوطنهم، والتعاون المشترك على ديناميتها.

وعن نشاط الكنيسة بين الجالية، قدم غبطة المطران مار ميلس زيا شرحاً لما تقوم به الكنيسة من خلال مؤسساتها التربوية وكيفية احتضان أبناء الجالية، ومنهم اللاجئين الجدد فيها للانفتاح الامن على مجمع متعدد الحضارات من جهة، ومخاطبة المولودين فيها والذين فقدوا وسائل التواصل مع جذورهم الحضارية، من جهة أخرى، حيث أوضح ان الكنيسة تشجع المغتربين على زيارة اوطانهم وانها قد باشرت بتنظيم رحلات سنوية لشباب وشابات الى موطنهم الحضاري الأول، للاطلاع على معالم بلدهم من كنائس واديرة ورموز حضارية موجودة فيه، وانها بصدد ارسال 100- 150 فرداً سنوياً، لصقل روح  الانتماء فيهم.

وبين غبطته انه أحد أسباب الهجرة من الأوطان، بعد عوامل الإرهاب، يعود الى ضعف وتغيب أواصر المحبة والتآخي بين أفراد المجتمع الواحد، حيث شدد غبطته على دور الدولة على استثمار وإبراز المشتركات الانسانية بين مكوناتها، لان نفاذ قيم دخيلة المبنية على الكراهية وإلغاء الآخر، يمهد السبيل لتصدع البنية الداخلية لها، وبالتالي تحويلها الى ارض خصبة لبذار مريرة كفيلة بتدمير الأوطان مستقبلاً.

وأعرب غبطته على ضرورة ان تتوافق حملات اعمار العراق القادمة، والتي ستشهد الكويت احداها، مع اعمار البنى الاجتماعية والإنسانية أيضاً، متحدثاً عن مخاطر بناء الحجر من دون البناء النفسي التأهيلي للإنسان، وأهمية هيمنة خطاب التآخي على التعايش المشترك وضرورة توظيف المناهج الحياتية والدراسية من أجل حل ازمة التطرف والإرهاب وبناء فكر رادع لها.
 وأعتبر غبطته الاحتفالات العفوية التي جرت  في العراق للاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة، رسالة نبيلة من بلد متعدد القوميات والأديان.

وشكر غبطته السيدة عيسى على هذه الزيارة، وتمنى لها النجاح والموفقية في عملها في القنصلية، ولكونها أول سيدة عراقية تتبوأ هذا المنصب الدبلوماسي الرفيع، في استراليا.

وقدمت السيد انوار، شكرها لغبطته على حفاوة الاستقبال وأبدت رغبتها في تلبية الدعوة الموجهة لها لحضور افتتاح مجمع كلية مار نرساي الآشورية، في يوم الاحد المصادف 21/1/2018.

حضر اللقاء، السيد سمير قاسم، مدير مكتب قناة العراقية في سيدني، والقس شموئيل القس شمعون، المشرف الروحي على كلية مار نرساي الآشورية في سيدني.

مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الآشورية في سيدني