كتاب تاريخ الكنيسة في القرن الرابع الميلادي ( اشخاص مباركين بارزين ، واحدهم كان اشوريا )


المحرر موضوع: كتاب تاريخ الكنيسة في القرن الرابع الميلادي ( اشخاص مباركين بارزين ، واحدهم كان اشوريا )  (زيارة 627 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3649
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتاب تاريخ الكنيسة في القرن الرابع الميلادي  ( اشخاص مباركين بارزين ، واحدهم كان اشوريا )

اخيقر يوخنا


يعتبر كتاب تاريخ الكنيسة ، تاليف يوسابيوس القيصري ، ابو التاريخ الكنسي، (توفي سنة ٣٤٠ )م  ،من اهم واشهر الكتب التي تزودنا بالاحداث  التي رافقت الكنيسة منذ قرونها الاولى وبذلك يعد هذا الكتاب مرجعا تاريخيا مهما لا يمكن الاستغناء عنه عند الحديث عن بدايات الكنيسة والمشاكل التي احاطت بها 

ووجدنا بما يثبت بجلاء  ووضوح تام بان الاشوريين كان  لهم دور روحي كبير في الجدالات او الحوارات الفكرية التي كانت تحدث بين اقطاب الرجال الروحانيين في ذلك الزمان ومن مختلف الدول ،
حيث نجد انه قد ذكر ، الاشوري ، ضمن الاشخاص المباركين البارزين الذين التقى بهم
وهذا هو النص :
(
( جاء في الفصل الحادي عشر من ( كتاب تاريخ الكنيسة ،تاليف يوسابيوس القيصري ،تعريب القمص مرقس داود ،مكتبة المحبة )صفحة ٢١٨
( ليس هذا الموءلف كتابا كتب لمجرد التظاهر ، ولكن ملاحظاتي قد ادخرت لزمن الشيخوخة خشية النسيان ، هي صورة لم تمسها يد الفنان ، وهي مجرد تسجيل بسيط غير مزوق للكلمات القوية  الحية التي كان لي  حظ سماعها ،  وتصوير لاشخاص مباركين بارزين ،
ومن بين هوءلاء ذلك الايوني ، الذي كان في اليونان ، واخر في اليونان العظمى ، ، احدهما من  سوريا الوسطى ، والاخر من مصر ، كان هناك اخران
في الشرق ، احدهما اشوري
والاخر عبراني في فلسطين  ، وعندما ، قابلت هذا الاخير ، وكان في الواقع هو الاول بالنسبة لمقدرته بعد ان تصيدته من مخبءه في مصر ، وجدت راحة عظمى ) انتهى الاقتباس

وهذا دليل تاريخي اخر على تواصل الاشوريون عبر القرون والى يومنا هذا  حيث ان هذا الاثبات يشكل صفعة قوية لكل الحاقدون على الاشوريين والذين دفعهم الحقد الى الطعن بالوجود القومي الاشوري
ملاحظة ، اشكر الباحث الاشوري فرانك كوركيس على ايجاده هذا النص من الكتاب باللغة الانكليزية ، وبدوري وجدت الكتاب مترجما الى اللغة العربية

وللمزيد من الايضاحات حول الكتاب واهميته اترك القاري الكريم مع بضعة نصوص ادناه

ونبدا بالتعريف حول  بشخصية الموءلف ، حيث نقرا الاتي
EUSEBIUS OF CAESAREA
يبدأ العصر الذهبي للأدب الآبائي بكتابات باهرة لأبى التاريخ الكنسي يوسابيوس بامفيليوس Eusebius Pamphili اسقف قيصرية فلسطين، وهو مؤرخ ومجادل في نفس الوقت، وشخصية هامة في تاريخ الأريوسية في أيامه، وواحد من اخر المدافعين، ويقدم لنا صورة عن المتغيرات الجذرية التي حدثت في أيامه في تاريخ العالم بأمانة كاملة أكثر من أي مؤرخ آخر

وهكذا دخل يوسابيوس في تاريخ آباء الكنيسة باسم "يوسابيوس بامفيليوس" وما زال يوجد مخطوط قديم من نسخة الكتاب المقدس التي أعدها بامفيليوس ويوسابيوس معاً.
واستلم يوسابيوس عن معلمه تكريم أوريجانوس تكريماً عميقاً، وانشغل بتراثه الأدبي حتى يزيد من شهرة هذا العلامة السكندري، وبدأ في إصدار مجموعة مراسلاته، الأمر الذي ساعد على عدم ضياع هذا التراث أو تشتته
https://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/yousabios/caesarea.html



وحول النص الذي ذكر فيه الاشوري باللغة الانكليزية ،
نقرا ، one of them , an Assyrian

Chapter 11. Clement of Alexandria.
1. At this time Clement, being trained with him in the divine Scriptures at Alexandria, became well known. He had the same name as the one who anciently was at the head of the Roman church, and who was a disciple of the apostles.
2. In his Hypotyposes he speaks of Pantænus by name as his teacher. It seems to me that he alludes to the same person also in the first book of his Stromata, when, referring to the more conspicuous of the successors of the apostles whom he had met, he says:
3. This work is not a writing artfully constructed for display; but my notes are stored up for old age, as a remedy against forgetfulness; an image without art, and a rough sketch of those powerful and animated words which it was my privilege to hear, as well as of blessed and truly remarkable men.

4. Of these the one — the Ionian — was in Greece, the other in Magna Græcia; the one of them was from Cœle-Syria, the other from Egypt. There were others in the East, one of them an Assyrian, the other a Hebrew in Palestine. B
ut when I met with the last, — in ability truly he was first — having hunted him out in his concealment in Egypt, I found rest.


5. These men, preserving the true tradition of the blessed doctrine, directly from the holy apostles, Peter and James and John and Paul, the son receiving it from the father (but few were like the fathers), have come by God's will even to us to deposit those ancestral and apostolic seeds

http://www.newadvent.org/fathers/250105.htm


Library Recommendation Form

ثانيا

Standard Article
Clement of Alexandria (c.160–215)
•   Steven R. Harmon

Book Title
The Encyclopedia of Christian Civilization

Abstract

As Titus Flavius Clemens wrote little about his life, his biography is dependent on sources written centuries after his death and conjectures on the basis of hints in his own writings. In his sole autobiographical comment he mentioned briefly the Christian teachers with whom he had studied: an Ionian Greek, a Syrian, an Egyptian, an Assyrian, a Palestinian Jew (probably a Jewish Christian), and finally, “the true Sicilian bee” in Egypt whom Clement considered his most influential teacher. While Clement did not name these teachers, the “Sicilian bee” was in all likelihood Pantaenus, regarded as the founder of the Christian catechetical school in Alexandria.
Keywords:


•   clement of Alexandria (c.160–215);clement, the only witness to texts quoted;adult convert, ordained presbyter, church of Alexandria;ecclesiastical history, of eusebius of caesarea;Jerome's lives of illustrious men;exhortation to the Greeks, the tutor, and the stromata
http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/9780470670606.wbecc0319/abstract

 an Assyrian




غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1112
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي احيقر
ما علاقة كلدان النساطرة الذين تاشوروا على يد الانكليز في نهاية القرن التاسع عشر بهذا الفرد الذي يحمل تسمية الاشوري.علما هنالك فرق شاسع  في الزمان والمكان.. بمعنى هل لديك ما يثبت بوجود ارتباط  مابين ذريته وذريتكم من الناحية العلمية ام هي فقط قراءة هنا وهناك عن اي احد كان يسمى اشوري ..هذه اساليب للذي يدعي بما لايملكه والغير واثق من ما اكتسبه بالتلقين للتضليل.. ولكن نحن في القرن الانترنيتي وكل شيء اصبح مكشوف ومباح.. بصراحة انني اشفق عليك لبذلك جهدا مخيبا للقارئ المدرك للحقيقة .. تحيتي للجميع.



غير متصل حدبشاب العربي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 27
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخيقار
بعد عندك عين تكتب ايها المتاشور

السريان في موقع عينكاوا يفضحون مزوَّر متأشور مناصر لزوعا
http://baretly.net/index.php?topic=71123.0

http://nesrosuryoyo.com/forums/viewtopic.php?f=279&t=14500
مصدر هن نبوخذ نصر
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,863094.0.html



غير متصل oshana47

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 877
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد عبد الاحد قلو المحترم
بعد استئذانك يا رابي اخيقر المؤقر
قلت لك سابقا اكتب لنفهم ما تكتب ، لآ تحاول كم افواه المحقين بالكتابة بنشازة تعبيرك ، ومن حق الكاتب اظهار التاريخ بمصادر كما الحالة التي تتطلب منا ، لا تفرض رأي الفاسد على الرأي وألرأي الاخر المتبع لدى الجميع ، اريني مصدر قومي أو سياسي أو حتى كنسي يقول لكم بان الاشوريين كانوا كلدان نساطرة من اين خلقتهم هذه التسمية ولمن ترغبون اطلاقها أو كيف تم تفسيركم لها ، لا تبثوا الزيف على هواءكم رجاءا ، انظر التاريخ لكنيستكم كنتم اشوريين وضمن كنيستهم النسطورية وعلى ارضكم وبين شعبكم ، على العكس فاتيكان قسمتنا والجزء الذي تبعها واشترته بذمم لا يمكنكم مدى الحياة ارجاعه لهم لذلك اصبحتم تابعين لها وسمت كنيستكم المستحدثة بكنيسة بابل على الكلدان ( الكلدان بلغة فاتيكان  = العلم الحرفة المهنة ولم يقصد به قوم ) ، ونحن بثورة ماجدة تخلصنا من الكاثوليك وعدنا الي اسمنا الاشوري الالهي ، وبعدها تخلصنا من النسطرة وحمت كنيستنا بين اسم قومها ، ليس الانكليز يسمى قوم على ارضه وبين شعبه وضمن نسلة وفصله لياتي بالغريب ويطلق علينا اسمنا الذي كان موجودا بيننا مسبقا ، ويذكرنا  كل التاريخ واستمر من بعد سقوط اشور السلطة ، ورغم رمي كل كتبنا في نهر دجلة في موصل من قبل فاتيكان ومساعدة كنيستكم المستحدثة وبالتعاون مع الكرد ، واختفى اسمنا الاشوري لفترة عندما لم يرغبوا رسل اليهود مؤسسي كنيستنا الرسولية من ابقاء الوثنية بيننا ، ومع ذلك كان في قلبنا وانشدنا له كل الزمن بالصمت وطالبنا برفع الظلم الي حين استجاب لنا الرب في الوقت المناسب وهو اسمنا ولنا به فخر واعتزاز ونوره بفضل الرب يرحمنا كما هو حمدنا له ، وهؤلاء الرسل لجميعنا لقبونا سورايا بترجمته الي اللغة الارمنية والفارسية باسم المترجم من اشور الي اسور وحذف الالف منه لقابلية اللغة تحول الي سورايا  ، وأن كنت كلداني لما لم يطلق عليك بابا فاتيكان اسم كنيستك في بابل وعلى ارضك وبين قومك ، وغلاف ذلك اثبت وجود على ارضنا تاريخيا ومصداقيا ، ضمن هذا الظرف اليائس لنا سندلك على مذهبك وليس على قومك  ماذا تعني بالكلمة " تاشوروا  " هل دخت الي درجة لم تتمكن السيطرة على اصابعك عند الطباعة بعد قرأت الحقيقة التي وافاك بها السيد اخيقر ، وفقدت السيطرة على كتاباتك . 
وأذا كانت ذرية هذا الاشوري الذي يشير التاريخ الكنسي اليه وترغب معرفة من الناحية العلمية ، ولربما هو رجل دين غير متزوج كما كانت حالة البقية ، لكن اكيد انت العلمي والبقية نسلمها على يدك لتحقق منها بنفسك وتعلمنا بها ، والرجل له اكيد عائلة ومنها قد وصلنا نسله هل يمكن التهرب من هذه الحقيقة . التلقين والتظليل هي هوايتك المفضلة دوما ، لأ ، لأ تشفق على الذي لأ يكل ولأ يمل واشفقك على نفسك لانه يقدمكم المكشوف وتفزعون لذلك تطلب منه عدم بذل هكذا جهد لترتاح من حقيقة ما ينشرها . 
اوشانا يوخنا



غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 307
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي اخيقر يوخنا.

نثمن عاليا جهودك المضنية في البحث بين ثنايا طيات التاريخ عن ماثر اجدادنا الاشوريين العظام. وفي نفس الوقت نتفهم كلية ردود افعال بعض الاخوه الذين لا يخفون معاداتهم للاشوريه فيلجؤون الى اسلوب القمع والارهاب الفكري محاولين ازاحة كل صوت حق يشكل تهديدا ومبيدا لطفيليات العقل الطائفية!

نعود الى موضوعك وماذا نستطيع ان نستنتج منه، من خلال مطالعة السرد الذي جاء به مؤلف الكتاب نستطيع نسال انفسنا سؤالا، وهو: لماذا المؤلف عندما ذكر ذلك المبارك الاشوري لم يكن بحاجة الى ان يشرح ماذا يعني بالاشوري، فهذا دليل قاطع بان الاشوريين كقوم كان شيئا سائدا وشائعا في العهد الذي  تم فيه تاليف هذا الكتاب ، فلذلك لم يتكلف المؤلف عناء التعريف بمن هو الاشوري، شانه كشان ذلك العبراني المبارك!
لاحظ هنا ايضا ان المؤلف كان دقيقا جدا، فقد نسب الشخوص الى اصولها ومواقع تواجدها، فهو على سبيل المثال لم يستعمل كلمة يهودي للتعريف بذلك العبراني، وشانه كشان ذلك الاشوري فلم ينسبه الى كنيسته.

كان هذا انطباعي العفوي المباشر ازاء ما قراته من الاقتباس الذي نقلته لنا مشكورا فاحببت ان اشاركك به !

تحياتي



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1112
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نحن الكلدان واثقين من تسميتنا نمشي ملكا وبخطوات ثابتة ولا نحتاج الى كلمات مبعثرة من هنا وهناك لندعي بارتباطنا باجدادنا. فلنا من البحوث والدراسات بما يكفي لاثبات وجودنا..اما ربعنا المساكين فيحاولون ترقيع تسميتهم بكلمة من هنا وهناك ولكن نسوا ان اساسهم مبني على الرمال الانكليزية وهو على وشك السقوط والزوال وكما سقطت الامبراطورية الاشورية ومن بكرة ابيها ولم يبقى لهم بباق.هكذا قال العلماء والكتاب المقدس.
سوف يذهب تعبك يا اخونا احيقر بالمشمش..شوفلك غيرها..تحيتي للجميع



غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3649
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رابي عبد قلو

ان هذا الكتاب يثبت بجلاء عدم وجود الكلدان والا كان ذكرهم
اذا الكلدان  والذين تسميهم كلدان الجبال لا وجود لهم
حيث ان الكتاب اتى على ذكر كل الشعوب الذين شاركوا في الاجتماعات الملكية وغيرها من رجال الكنيسة
ويبدو ان ذلك الامر قد اغاضك ،،اسف صاحبي ولكنني انقل نصوص كما هي لخدمةوشعبي ليعرف الحقاءق بعيدا عن تزويرات وتلفيقات البعض
نحن نبحث في الكتب لانها تحتوي تاريخنا والرب قال  فتشوا الكتب ،وهكذا  ترى بنفسك باننا كلما بحثنا اكثر حصلنا على معلومات تاريخية اكثر مما يجعلنا اكثر اعتزازا بانتماءنا الاشوري
كما لا تنسى ان كورش كان قد اصدر امرا بعودة كل الذين هجرهم الاشوريون الى بلدانهم ومناطقهم
ولذلك فان كان هناك  بقية من الكلدان الذين  اتى بهم الاشوريون فانهم قد عادوا الى مناطقهم
ىلا تنسى ايضا ان الكلدان  هم سود الجلد
ولا يوجد بين الساميين ابيض الا الاشوريين
ولا وجود للغة اسمها لغة الكلدان
حيث اثبتنا بان نبوخذنصر قد استمر على استخدام نفس اللغة التي استعملها الاشوريون في الشوون الادارية
كما اثبتنا وفق مصادر تاريخية بان اللغة التي كتبت بها الاناجيل المقدسة في اديسا المقدسة والتي سماها البعض باللغة السريانية ، فان معظم كلماتها هي الكلمات الاشورية نفسها
ونصيحة اخوية
كافي تخالط نفسك
من ناحية انك توءيد مار سرهد والذي كتب يقول بان الاسم القومي الاشوري كان موجودا قبل اكثر من ثلاثة قرون من مجيء الانكليز ،بينما نراك تكرر نفس الاسطوانه

فهل تكذب حاشاه مار سرهد ؟
تقبل تحياتي ، راجيا ان تمتلك الشجاعة وتعترف بانك كنت على وهم وضلال وانك لست الا اشوريا
ولا تخالف كلمة الرب ، حيث قال ، شعب اشور افرقه بين الجبال
فلماذ لم يقل شعب كلدان ،،،،،احزرها
وحقا كل هوساتك وصرخاتك وتلفيقاتك بالمشمش

وهذة كلمات اتركك معها

‏kaśdı̂y / kaśdı̂ymâh
‏BDB Definition:
‏Chaldea or Chaldeans = “clod-breakers”