لمناسبة رحيل الشماس ديشو بولس قلو


المحرر موضوع: لمناسبة رحيل الشماس ديشو بولس قلو  (زيارة 2133 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 763
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                      لمناسبة رحيل
                                  الشماس ديشو بولس قلو
    د.عبدالله مرقس رابي

أنتقل الى الاخدار السماوية الشماس  الرسائلي ديشو بولس قلو يوم الاثنين المصادف 15 / 1 / 2018 في مدينة هاملتون الكندية، عن عمر يناهز94 سنة .
 خيم الحزن على اهالي منكيش ومؤمني خورنة مار توما الكلدانية في مدينة هاملتون على اثر سماعهم وفاة الشماس ديشو .حيث كان موضع فخر واعتزاز عند المنكيشيين واصدقائه اينما عاش وعمل. وذلك لما تمتع به من حياة هادئة ومتواضعة وخدمة لا حدود لها للكنيسة الكلدانية اينما حل وخدم. وقد كان شماساً مقتدراً ومبدعاً لاستيعابه الطقس الكلداني استيعاباً أهله لكي يكون خبيراً في هذا الطقس، واتقن اللغة الارامية القديمة المتداولة في الكنيسة بمستو راق جداً، أذ ألف العديد من القصائد والمدائح سواء بالارامية القديمة أو الكلدانية المحكية الحديثة.
 رحل من بيننا، انما سيبقى في ذاكرة كل من عرفه من اصدقائه واحبائه واقربائه. ولكي تبقى ذكرياته ونُعرف الجميع بالمرحوم الشماس ديشو كعلم من اعلام الكلدان، ولابسط حقوقه علينا ووفاء لمحبته ارتأيت ان اسلط الضوء على بعض من اعماله وابداعاته من خلال هذه الاسطر التي لا يمكن ان تغطي مجملها . 
        ولد المرحوم في بلدة منكيش التابعة لمحافظة دهوك في شمال العراق عام 1923 ميلادية، وتلقى التنشئة الدينية والاجتماعية الصالحة والمهذبة من والديه ومن الكنيسة  في ربوع هذه البلدة.
تلبى نداء الرب عام 1937 للدخول الى المعهد الكهنوتي في الموصل بعد نجاحه من الصف الرابع الابتدائي، انما لمعاناته من وجود حصوة في الكلى ولعدم توفر العلاج السريع آنذاك قرر بمحض ارادته ترك المعهد عام 1941 .
رحل الى مدينة كركوك عام 1945 بعد زواجه ومكث فيها لغاية احالته للتقاعد عام 1982. وثم انتقل الى بغداد عام 1988 للالتحاق بابنائه الذين سبقوه اليها للعمل والاستقرار، وبعدها وصل كندا عام 2002 واستقر في مدينة هاملتون الى يوم وفاته .
   أمضى الشماس ديشو حياة عملية فنية أهلته لها امكاناته الابداعية في تعلم اللغة الانكليزية بجهوده الذاتية وتميز بحسن الادارة اينما عمل  فهو من القلائل في عهده في منتصف القرن الماضي امتاز بالكفاءة الفنية والاعمال التي تتطلب المعرفة العلمية والمهارة الادارية الحديثة.
ومن متابعة حياته العملية نرى ان الشماس عمل:
_ ثلاث سنوات في الجيش البريطاني بصفة جندي كاتب .
_ 43 سنة كاتب في شركة نفط العراق- دائرة المواد-
_ 5 سنوات مديرا لادارة شركة سويكو الفرنسية.
  وقد رسم شماسا رسائليا سنة 1947، وأمضى منذ ذلك الحين حياته في خدمة الكنيسة لاداء مختلف الانشطة ومنها.
*عمل في جمعية الرحمة الكلدانية لمدة 20 سنة في كركوك وهو أحد الاعضاء المؤسسين.
* عمل في أخوية قلب يسوع في كركوك 1949-1987.
* عضو مجلس الخورنة في بغداد لكنيسة مار بطرس وبولس 1994-2001 .
* مدرس مقامات الطقس الكلداني في المعهد الكهنوتي لبطريركية الكلدان الكاثوليكية لمدة سنتين.
  وأما أعماله الادبية فهي:
 أولا: الترجمة من الارامية القديمة المتداولة في الكنيسة أو العربية الى اللغة الكلدانية المحكية الحديثة.
* ترجمة كتاب تأملات شهر اذار لمار يوسف البار من تأليف القس عمانوئيل رسام من العربية .
*ترجمة كتاب تأملات قلب يسوع للقس بطرس حداد من العربية .
* ترجمة تأملات قلب يسوع تأليف أحد الاباء المرسلين من العربية .
* ترجمة ملحقات القداس الكلداني من الارامية .
* ترجمة كتاب صلوات الموتى من الارامية .
* ترجمة صلاة الصبح لايام الاحاد من الارامية .
* ترجمة مجموعة من التراتيل من العربية.
*ترجمة كتاب "سفر الادوية " من اللغة الكلدانية الى العربية.
بالمناسبة، سألت المرحوم في أحدى لقاءاتنا عن سبب الترجمة من اللغة الارامية المتداولة في الطقوس الكنسية الى اللغة الكلدانية المحكية الحديثة، أجابني: وفي ضوء خبرته العميقة وعمله لفترة طويلة ،"بات لم يفهم احدا اللغة الارامية المتداولة في الكنيسة من قبل المؤمنين وليس هم فقط بل اغلب الشمامسة لا يدركون ماذا يؤدون ويرتلون، وطالما بحسب معرفتي ان اللغة حية وتتطور، وما لغتنا المحكية الا لغة متطورة، أذن علينا الاهتمام بها وترجمة ما لدينا اليها وبالاخص تبقى فائدتها في الكنيسة ليتفهم المصلون ماذا يؤدون، فاللغة من وجهة نظري هي وسيلة للاتصال الاجتماعي، وطالما التواصل هو باللغة الكلدانية المحكية، فلا بد من تحسينها والاهتمام بها."

ثانيا: القصائد الشعرية.
 
* قصيدة شعرية في تاريخ منكيش. اعتمد في كتابة بعض الاحداث والمواقف على كتاب "منكيش بين الماضي والحاضر، دراسة في التغير الاجتماعي"
*قصيدة شعرية لحياة مار كوركيس الشهيد شفيع بلدتنا منكيش.
* قصيدة شعرية لمارت شموني وأولادها السبعة.
* قصيدة شعرية لسلطانة مادوخت واخويها الشهيدين.
* قصيدة شعرية لحياة مار أدي.
* مجموعة قصائد شعرية في مناسبات الاستقباال لرؤساء الكنائس.
 
  وبعد وصوله المهجر في 21\12\2002 بدأ الخدمة في كنيسة مار توماالرسول للكلدان الكاثوليك في هاملتون شماسا متألقا ومرشدا طقسيا للشمامسة والاخرين ومعلما لجوقة الكنيسة. وقد أحبه ابناء الرعية جميعاً ونال أحترامهم وتقديريهم.
كنت شخصياً ألتقي مع المرحوم بين فترة واخرى لتقديم بعض الاستفسارات عن اللغة وعن تراث بلدتنا منكيش، فكنت وكما أخبرني كل من ألتقى معه وجالسه، أشعر من الوهلة الاولى أنه، رجلا وقورا، هادئا، متواضعا، رحب الصدر، طيب المعاشرة، رفيع الخلق، ذو عقلية واقعية، تعرفه رجلا مبدعا ومتميزا يفرض احترامك له انعكاسا لما اتصف به من خصال حميدة،استوجب على أساسها أن تمنحه كل اعتبار وتقدير. وكان صديقا حميما للكتاب اذ قضى معظم أوقاته في المطالعة التي اعتبرها غذاءاً روحيا لكل انسان. ولم يبخل يوما لرد أي استشارة في مجال اللغة والطقس الكلداني والتراث الاجتماعي والديني.
وقد أقام الاب فوزي ابرو راعي خورنة مارتوما الكلدانية في هاملتون قداساً جنائزياً هذا اليوم الاربعاء الساعة الحادية عشر صباحاً بحضور المتروبوليت مار توما داود والاب نياز توما وأخوته الشمامسة وجمع كبير من المؤمنين والاقرباء والاصدقاء وكان قداساً متكاملا بطقوسه وتراتيله ومراسيم الجنازة وفقاً للطقس الكلداني. ومن ثم رافقوا جثمانه الطاهر الى مثواه الاخير.
نطلب من الرب أن يحفظ شماسنا المرحوم في ملكوته السماوي، ولذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
في 17/1/2018
كندا/ هاملتون

           





متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4330
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي عبدالله رابي
شلاما
الرب يرحمه
وتشكر على اعلامنا بانجازاته الراءعة هذه لخدمة كلمة الرب
ونتساءل يا ترى كم من رجال افذاذ في كناءسنا خدموا الرب وشعبنا امثال المرحوم
ويا حبذا ان يتم التعريف بانجازاتهم مثل ما قام به رابي عبدالله
الى رحمه الرب



غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15666
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
  بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
الى جميع اهل و اقرباء الفقيد الشماس ديشو قلو المحترمين .
 نقدم تعازينا الحارة ونشارككم  احزانكم والامكم بالفاجعة المؤلمة نطلب من الله تبارك اسمه القدوس  أن يسكنه فسيح جناته مع القديسيين والابرار ويلهمكم ومحبيه الصبر والسلوان  وتكون خاتمة احزانكم.
 الراحة الابدية اعطه يارب ونورك الدائم فليشرق عليه ...

بالنعمة الشماس عوديشو الشماس يوخنا

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3935
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                             ܞ 
ܐܠܗܐ ܡܢܚ ܠܗ ܓܘ ܢܘܗܪܐ ܘܦܪܕܝܣܐ ܗܘܝܐ ܕܘܟܬܐ ܡܢ ܝܡܝܢܐ ܕܡܪܢ ܐܠܗܐ ܝܗܒܠ ܡܤܝܒܪܢܘܬܐ ܩܐ ܟܠܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀

 



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2215
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى عائلة الفقيد نرسل تعازينا ونتمنى ان تكون سيرته الطيبة راحتهم وراحته الابدية . عائلة نيسان سمو


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4204
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ الفاضل والاكاديمي المتميز الدكتور عبدالله رابي المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا وحسنا فعلتم عندما سلطتكم الضوء بأسهاب على حياة واعمال ومشاركات ونشاطات احد اعلام وفخر ابناء قريتنا العزيزة مانكيش واحدى الشخصيات الاجتماعية المحبوبة والمعروفة وهو الشماس المرحوم ديشو بولص قلو حيث من عرف وزامل المرحوم عن قرب وجد فيه الهيبة والهدوء والرزانة والأبتسامة الدائمة والروح الطيبة وسرعة البديهة والغزارة في الانتاج الثقافي وكانت له قابلية مصاحبة الكبير والصغير متواضع يسعده خدمة الكنيسة وخدمة الناس متطوعا مما عزز من مكانته الكنسية والأجتماعية في المجتمع تغمد الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته مع الملائكة والقديسين والهم عائلته وذويه ومحبيه واصدقائه الصبر والسلوان مع تقديري

                                            اخوكم
                                         انطوان الصنا



غير متصل سالم يوخــنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 402
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور عبد الله رابي المحترم

شلاما د مريا

نشكرك جزيل الشكر لمقالك التعريفي هذا عن المغفور له الشماس ديشو بولس الذي غادرنا الى الاخدار السماوية على رجاء القيامة , نتضرع الى الباري ان يتغمده في ملكوته السماوي مع سائر الابرار و القديسين و نطلب لذويه الصبر و السلوان .
الراحة الدائمة أعطه يا رب و نورك الدائم فليشرق عليه .

سالم يوخنا



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1805
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه والصبر والسلوان لذويه.

شكراً للدكتور عبدالله رابي على هذا السرد الموسع لحياة المرحوم الشماس ديشو.



غير متصل almanno

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 19
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ د. عبدالله رابي
تُشكر جهودك القيمة لتسليطك الضوء على حياة المغفور له شماسنا القديرديشو وتعريف القراء على انجازاته.
بالحقيقة كان شماسا قديرا ومحترما ، ملما بطقس كنيستنا المشرقية الكلدانية ولغتنا الكلدانية، وهو فعلا علَمٌ من اعلام الكلدان اذ لم يألو جهدا في سبيل خدمة كنيسته وشعبه، ونأمل من كل الذين لديهم الكفاءة من ابناء الكلدان بان يقدموا ما بوسعهم لخدمة كنيستنا المشرقية وشعبنا الكلداني وخاصة في الوقت الحاضر.
تعازينا الاخوية لذوي واقرباء المرحوم وليتغمده الرب بوافر رحمته.
عوديشو المنو



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1519
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق الدكتور عبدالله رابي..تحية طيبة
شكرا على هذه المقالة الرائعة حول مؤاسات عمنا الفقيد ديشو بولص قلو الذي وافته المنية منتقلا الى جوار ربه بعد حياة عاشها هادئة بطماءنينة ومسالمة .. معظمها كانت في خدمة كنيسته الكلدانية وفي مجالات شتى.
ويشرفني ان اذكر بالمقابلة عبر حوار التي اجريتها مع المرحوم  ديشو قلو استعرضنا معه مسيرة حياته والتي كانت مخصصة لموقع مانكيش الالكتروني وقبل اربع سنوات خلت.
 نطلب من الباري عز وجل ان ينعمه في ملكوته.ويمنح ذويه الصبر والسلوان..تحيتي للجميع



غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بسم الآب والأبن والروح القدس الأله الواحد ...... آمين
ܡܲܚܸܐ  ܡܝܼܬܸܐ  ܫܘܒܚܵܐ  ܠܲܫܡܵܟܼ  ܢܨܲܠܸܐ  ܫܠܵܡܵܐ  ܥܲܡܵܢ
 
عزيزي الدكتور عبدالله رابي
أشكرك كثيرا لتعريفنا بالمرحوم الشماس القدير ديشو قلو الذي لم يحصل لي شرف التعرف عليه ولكن من خلال مقالك هذا تأكد للجميع خسارة كنيستنا الكلدانية أبنا بارا لها بعطاياه وخدمته الطويلة لمذبحها طيلة حياته الطويلة ، وبالتأكيد كان مربيا ومعلما لأجيال كثيرة من الشمامسة الذين أخذوا من نبع معلوماته الطقسية واللغوية واللحنية .
المرحوم وأمثاله من جيل الرواد خدام مذبح كنيستنا الكلدانية كانوا ينبوعا مباركا في تعليم اللغة والطقس واللحن الكنائسي يستقي منها الأجيال التالية من الشمامسة .
أتقدم بالتعازي لكنيستنا الكلدانية ، وبالذات لكنيسة مار بطرس وبولس في هاملتون ، ولعائلته الكريمة ولأصدقائه وتلاميذه ، ولكم بصورة خاصة عزيزي الدكتور .
ونتضرع للرب يسوع المسيح أن يقبل المرحوم في ملكوته السماوي ليستمر بالترنيم والتهليل والتقديس أمام العرش السماوي كما كان يفعل في حياته على الأرض أمام مذبح كنيسته المقدس .

ܡܲܚܸܐ  ܡܝܼܬܸܐ  ܫܘܒܚܵܐ  ܠܲܫܡܵܟܼ  ܢܨܲܠܸܐ  ܫܠܵܡܵܐ  ܥܲܡܵܢ



غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 682
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

    عاشت ايدك د.عبدالله مرقس رابي على هذا السرد التفصلي الجميل لحياة الشماس ديشو بولس قلو وهذا التأريخ الحافل بالنشاطات في خدمة كنيسة الرب، نسأل الله ان يسكن المرحوم الشماس ديشو مع الأبرار والقديسين ويمنح ذويه جميل الصبر والسلوان

 


غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 661
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى عائلة المرحوم الشماس ديشو بولص قلو
          زوجة المرحوم السيدة هيلو ديشو المحترمة،
          الأبناء جبرائيل ، ناصر، ونصرة المحترمين،

بحزن عميق أتقدم لحضراتكم بالمواساة القلبية الحارة لفقدانكم أعز شخص الى قلوبكم الشماس ديشو بولص قلو الذي ترك أثراً كبيرا ليس في عائلتكم فقط بل في كنيسته الكلدانية وقريته منگيش وعند كل من عرفه، فقد كان مثال الأب المدبر والشماس المثالي الوقور، خدم الكنيسة بكل اخلاص وأحب الطقس الكلداني الجميل ولي تسجيل لخدمته وأحس في سماعه الى الاتقان الكامل في الخدمة للقداس الالهي حسب الطقس الكلداني، كما ان صوته الشجي المنگيشي سيبقيني مستمعاً فخوراً به فهو ابن قريتي الذي قدم بكل ما بوسعه لخدمة كنيسته ومؤمنيها عبر الترجمات الذي ذكرها لنا الدكتور عبدالله مشكوراً، كذلك أعماله الصالحة  ومناقبه الكثيرة التي ستبقى في سجله ويجعلكم أنتم اقرب المقربين اليه فخورين به دوماً.
اسأل الرب القدير ان يتغمد فقيدكم برحمته وينتقيه ليكون في الملكوت السماوي مع الأبرار والقديسين.
ولكم اطلب من الرب ان يمنحكم الصبر والسلوان.

بإخلاص لكم ، وشريكاً لكم في حزنكم،
مع اخوتي وعوائلهم ،
                       حنا شمعون والعائلة/ شيكاغو


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 763
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء المحترمون
أخيقر يوخنا
أوديشو يوخنا
قشو ابراهيم تيروا
نيسان سمو الهوزي
انطوان الصنا
سالم يوخنا
عبدالاحد سليمان بولص
عوديشو المنو
عبدالاحد قلو
الشماس بطرس ادم
قيصر السناطي
حنا شمعون
شكرا على مروركم وعلى مشاعركم وتعازيكم لاهل فقيدنا المرحوم الشماس ديشو بولس قلو،متمنياً لكم ولعوائلكم السلامة والرب يبعدكم عن اي مكروه في حياتكم ،وبدوري ستكون تعازيكم موصولة لعائلة واهل الفقيد.
شكرا وتقبلوا تحياتي الخالصة
اخوكم
د. رابي


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2039
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي د. عبدا الله رابي المحترم
تعازينا الحاراة لاهل الفقيد ونرفع صلواتنا الى الرب طالبين الرحمة والراحة الابدية لنفسه.
حينما قرات سيرة الفقيد المملؤة بالعطاءات والانجازات والتواضع والطاعة للكنيسة ملات من الحزن والفرح
من الفرح لان فعلا مسيرة شعبنا الروحية والانسانية كانت مرتكزة على مثل هذه الشخصيات البناء ووالايجابية المترسخة بقناعة العطاء وخدمة المجتمع.
والحزن يوما لان يوما بعد يوم اشعر ان عدد الناس الذي يسخرون او يكرزون حياتهم لمثل هذه المباديء يقل.
بارك الله فيكم اخي د. عبد الله
هذا الذي كنت اتمنى ان نقوم به كمثقفين وكتاب وادباء الكلدان ان نوثق تاريخ شعبنا والشخصيات البارزة مثل الفقيد الاستاذ الشماس ديشو قلو
يوحنا بيداويد


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2834
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عائلة الفقيد
الشماس المحترم سامي ديشو
الدكتور العزيز عبد الله رابي
حقيقة يؤسفني عدم مشاركتي الجناز والتعازي علما كنت يومها في هاملتون ولم أكن أعلم بان المتوفي هو الشماس ديشو الذي وضح لي فيما بعد الاب الطيب فوزي ابرو باني اعرفه كوننا من نفس الكنيسة، وهذا أشار له ايضا الدكتور رابي. وما إن تذكرته وكأني ارى حضوره أمامي يحمل كل الإنجازات التي ذكرها د. رابي في النعي اعلاه.
كان حضوره مميز، وصوته جهوري يغطي كل الكنيسة بعذوبة دون أي ازعاج. يقف بهيبة ووجه جاد بسحنة هادئة تخلوا من اي انفعالات أو افتعالات.
شخصية محترمة فعلا تأكدت من انني خسرت معرفته بشكل عميق والاستفادة من خبرته الطقسية بين ١٩٨٩ و ١٩٩٤ خلال سكني حي الميكانيك ونشاطي الشبه يومي في كنيسة الرسولين.
ومع كل الخسائر التي ذكرتها .يبقى لنا جميعا ربحا اهم وهو أن لدينا الآن قديسا كلدانيا يشفع بين مصف القديسين.

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل وردااسحاق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 819
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • https://mangish.net
( من يغلب فسأعطيه أن يجلس معي في عرشي ) " رؤ 21:3"
الأخ العزيز الدكتورعبدالله رابي المحترم
تلقينا خبر وفاة الشماس الرسائلي ديشو بولس قلّو بحزنٍ عميق ، كان الشماس معروفاً لدى الكثيرين لنشاطاته وخدمته في أكثر من كنيسة ومحافظة ، ولعلمه الوفير في اللغة الآرامية القديمة ( كُشما ) فكان معلماً قديراً في معهد اللاهوت ومترجماً وشاعراً وخادماً لمذبح الرب طول حياته بدون أنقطاع فكرمه الرب بعمر مديد ، ونال محبة الجميع لأنه كان ينبض حباً وخدمة ووفاء للجميع فأبهج قلب الرب أولاً والناس وقادة الكنيسة ثانياً . عاش بيننا محباً ووديعاً وهادئاً وملتزماً وخادماً لبيت الرب  إلى أن حان وقت الدعوة ليدعوه الفادي الأمين لكي يتنعم مع الأبرار والقديسين . هنيئاً له في ديار العليين .
شكراً لك دكتور رابي على هذا الوفاء للمرحوم وذويه لهذه التغطية الدقيقة لسيرة هذا الشماس القدير . ولأهله وذويه الصبر والأيمان والصحة والعمر الطويل .تعازينا الخاصة لأبن أخته الشماس الأنجيلي سامي خنجرو.
الكاتب
 وردا أسحاق



غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 763
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء المحترمون
يوحنا بيداويذ
زيد ميشو
وردا اسحاق
شكرا لمروركم ومشاعركم تجاه فقيدنا المرحوم الشماس ديشو بولس قلو .اطلب من الرب ان يجنبكم من اي سوء في حياتكم.
تحياتي الخالصة
اخوكم
د. رابي


غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 538
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الدكتور عبدالله رابي المحترم

لا يسعني الا ان اتقدّم بالشكر الجزيل والثناء لهذه المقالة التعريفية عن فقيدناالغالي الشماس ديشو قلو. نعم ما ذكرته عن مناقب الفقيد هو الصواب بعينه. فكل من عرفه، وهم كثيرون، يلهج بصفاته وسلوكه وطيبته وعلمه ومعرفته، خصوصا في المجال الطقسي والكنسي.

الاخوان زيد ميشو ووردا اسحق ، والأخوة اصحاب التعليقات الكرام

نشكركم جزيل الشكر لشعوركم الأخوي وكلماتكم المعبّرة والنابعة من القلب تجاه فقيدناالغالي الغالي الشماس ديشو قلّو. نطلب من الرب القدير ان يمنحه الراحة الأبدية في الملكوت السرمدي، ولكم جميعا وعوائلكم واقاربكم دوام الصحة والعافية، وان يبعد عنكم  كل مكروه بشفاعة العذراء مريم.

عن ذوي الفقيد
سامي ديشو - استراليا


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2038
    • مشاهدة الملف الشخصي
الراحة الأبدية أعطه يا رب ونورك الدائم يشرق عليه والصبر والسلوان لذويه.

شكراً للدكتور عبدالله رابي على هذا السرد الموسع لحياة المرحوم الشماس ديشو.



غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 661
    • مشاهدة الملف الشخصي

Dear Khalto Helou, Gebo, Nasser, and Nasrat

Our sincere sympathy to all of you. Deacon Desho left great imprints on our life and our Chaldean church. We were very proud of him as a great son of our home town Mangeshi. I treasure his poem on the history of Mangeshi. I always knew exactly what he was saying when he mention “our home town” and felt a special connection with him.

Thank you Dr. Rabi for this extensive narration of his life.

Dokthokh Malkothi De Shmaya, Emi Koli Qadeshi W’Ahawathin Qathmayi, Wqapli De Yaman Ptholta. Amen

Francis K. Khosho



غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 763
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ ناصر عجمايا المحترم
شكرا على مشاعرك ومشاركتك
تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 763
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Dear Francis Khosho
Thank you for your comment and contribution
Regards
Dr. Rabi