بيان هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج حول التفجيرات الاخيرة في بغداد الحبيبة حماية المواطن مسؤولية السلطات الحاكمة


المحرر موضوع: بيان هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج حول التفجيرات الاخيرة في بغداد الحبيبة حماية المواطن مسؤولية السلطات الحاكمة  (زيارة 455 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مــراقـــــــــب

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 5767
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج حول التفجيرات الاخيرة في بغداد الحبيبة
حماية المواطن مسؤولية السلطات الحاكمة
مرة أخرى يخترق الارهاب الاجراءات الأمنية في بغداد، ويضرب موقعاً لتجمع عمال البناء في ساحة الطيران، ليحصد أرواح العشرات من الأبرياء ويصيب عشرات الجرحى ويدمرالممتلكات، ثم تصدرالبيانات الرسمية والتصريحات لتؤكد على، (ضرورة وأهمية) مراجعة الخطط الأمنية وتفعيل الجهد الاستخباري لمتابعة وكشف خلايا الارهاب النائمة، كما هو الحال بعد كل عملية ارهابية في العاصمة والمحافظات.       
لقد تزامن تفجير ساحة الطيران (وقبله بيومين تفجيرساحة عدن) مع الاعلان عن الخارطة الأولية لقوائم التحالفات الجديدة لخوض الانتخابات القادمة، ويخشى العراقيون أن يكون بداية لسيناريو (مستنسخ) ذاقوا مرارته ودفعوا ضرائبه أنهاراً من الدماء في دورات الانتخاب الماضية.                                                                                                                                                                   
ان توفير الأمن والأمان للمواطن هو مسؤولية دستورية واخلاقية على السلطات الحاكمة في كل البلدان، والعراق ليس استثناءاً، بغض النظر عن طبيعة أنظمة الحكم واختلاف الدساتير المعتمدة وظروف البلدان، وفي زمن الحرب والسلم على حد سواء.                                                                                                                                                                       
ان استمرار هشاشة الوضع الأمني، على الرغم من التخصيصات المليارية لموازنة الدفاع والداخلية والاجهزة الساندة لهما، هي واحدة من النتائج الطبيعية لمنهج المحاصصة الطائفية التي أفرزت مراكز قوى باجنحة مسلحة عابرة للقانون بقوة السلاح، والتي تكثف أنشطتها قبل كل دورة انتخاب، لفرض أجنداتها ضماناً لبقائها في السلطة، ناهيك عن انتشارغير مسبوق لملايين قطع السلاح في الشارع، ممايساهم في ارباك عمل القوى الأمنية، ويوفرلقوى الارهاب الاجواء المثالية لتنفيذ عملياتها الاجرامية.                                                                               
اننا في قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، نقف مع شعبنا العراقي ضد الارهاب وكل اشكال الفساد، ونطالب السلطات العراقية والاحزاب والكتل النيابية بانتهاز فرصة الانتصارات الباهرة  لقواتنا المسلحة على قوى الارهاب، لمغادرة منهج المحاصصة الطائفية، والعمل على خوض الانتخابات القادمة وفق قانون انتخابي عادل واساليب نزيهة، وبرعاية اممية تساهم في تحقيق العدالة، وانتخاب العناصر الكفوءة لمراكز القرار، ليتم تشكيل مؤسسات وطنية حقيقية لدولة مدنية عابرة للطوائف، تضمن الأمن والأمان واتاحة الفرص المتساوية لكل العراقيين، وتحاسب الفاسدين وتحافظ على المال العام لاعادة البناء والاعمار.                                                                                               
المجد للشهداء الابرار، والشفاء للجرحى ..
والعار لقوى الفساد والارهاب.
العراق يستحق الأفضل
هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
 تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في كندا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا
تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
تنسيقية التيار الديمقراطي في المملكة المتحدة
الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ألمانيا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في سودرتاليا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في لينكشوبينك
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في يوتوبوري
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في جنوب السويد (مالمو)
تنسيقية التيار الديمقراطي في لوند
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في النرويج
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في نيوزيلند
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في بلجيكا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في المجر
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في بلغاريا
تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في فرنسا