نواب : العبادي الزم نفسه بما لا يستطيع عندما تعهد بمحاربة الفساد واعادة النازحين


المحرر موضوع: نواب : العبادي الزم نفسه بما لا يستطيع عندما تعهد بمحاربة الفساد واعادة النازحين  (زيارة 484 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22156
    • مشاهدة الملف الشخصي
نواب : العبادي الزم نفسه بما لا يستطيع عندما تعهد بمحاربة الفساد واعادة النازحين

بغداد –عراق برس-24كانون الثاني/ يناير:
شكك نواب من كتل سياسية مختلفة بقدرة الحكومة العراقية على الايفاء بالتزامتها القاضية بتوفير بيئة امنة للانتخابات واعادة النازحين قبل موعد ايار المقبل اضافة الى صعوبة تطبيقها للشروط التي وضعها البرلمان العراقي لضمان عملية اقتراع شفافة ونزيهة .
 
وتقول النائبة عن كتلة الأحرار، زينب الطائي، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي ألزم نفسه بمحاربة الفساد في وقت سابق، لكننا لم نلحظ  اسدا واحدا أحيل إلى القضاء، أو اتخذ إجراء بحقه، لذلك فإن القاعدة تنطبق على الشروط التي ألزمت الحكومة نفسها بتنفيذها قبل إجراء الانتخابات”.

وبينت، أن “عودة النازحين تحتاج إلى مبالغ وإعادة إعمار البنى التحتية وكثير من الإجراءات والأمور الأخرى”.

واشرات الى انه “في ظل المعطيات المتوفرة على الأرض لن تكون هناك عودة للنازحين بنسبة 100 ٪قبل موعد الانتخابات. ً الحكومة تلزم نفسها دائما بما لا تستطيع″.

موقف كتلة الأحرار جاء مطابقا لشكوك النائبة عن محافظة صلاح الدين، أشواق الجبوري، من قدرة رئيس الوزراء، تنفيذ وتطبيق كافة التعهدات في الفترة المتبقية”.

حيث أعربت الجبوري، عن “خشيتها من إجراء الانتخابات كواقع حال في

المحافظات المتضررة من الإرهاب أسوة ببقية المحافظات”.

وفي آخر إحصائية لوزارة الهجرة والمهجرين عن أعداد النازحين العائدين

إلى محافظة نينوى، أعلن الوزير جاسم محمد الجاف، عودة قرابة نصف مليون نازح إلى مناطقهم المحررة في محافظة نينوى”، مشيرا إلى “حاجة المحافظة لجهد استثنائي لحل مشكلة النازحين فيها”.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن “الوزير جاسم محمد الجاف، استقبل وفدًا من مؤسسة راند الأمريكية في مقر الوزارة”،  مبينا أن “اللقاء ناقش ملف إعادة العائلات النازحة إلى مناطقهم المحررة وإغاثتهم”.

ونقل البيان عن الوزير قوله أن “ملف اعادة النازحين إلى مدنهم الاصلية يحتاج إلى وقت وطويل وتنسيق عال مع كافة الجهات المعنية، فضلا عن اهمية تأمين اعادة الاستقرار وعودة الحياة الطبيعية إلى تلك المدن”، مشيرا إلى “وجود بعض المشكلات المجتمعية والأمنية في تلك المناطق التي تؤدي إلى تأخير عودة النازحين”.

وأضاف: “تمكنا من إعادة نحو 450 ألف شخص من مجموع مليون وثلاثة وخمسين ألف نازح من نازحي المحافظة، بعد عمليات التحرير إلى مدنهم الأصلية”