لمن امنح صوتي في الانتخابات


المحرر موضوع: لمن امنح صوتي في الانتخابات  (زيارة 2083 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لمن امنح صوتي في الانتخابات
في كل المجالات عندما يكون للمرء أكثر من خيار يضع أمامه معايير معينة يراها أساسية وعلى ضوئها يقرر ماذا يختار. وهذه المعايير تختلف من شخص إلى آخر لذلك نرى التنوع في كل شئ. وهذا ينطبق على الانتخابات التي يخوضها شعبنا. ومن حق كل فرد وان يستند على المعايير التي يراها أساسية في اتخاذه قرار تحديد القائمة التي يصوت لها.
وانا كغيري أمارس حقي في تحديد القائمة التي سامنحها صوتي مستندا على أسس أراها ضرورية ومهمة لاتخاذ هذا القرار. فما هي الأسس التي استند عليها؟
1 في مقدمتها تأتي مسألة الوحدة القومية التي أؤمن بها طوال حياتي ويزداد هذا الإيمان مع ازدياد المخاطر التي تهدد وجودنا. بالمقابل لا امنح صوتي لأي قائمة انقسامية مهما حملته من تسمية.
2 من الأمور الضرورية أن تكون القائمة حرة في اتخاذ القرارات بعيدة عن الإملاءات  والتبعية للاخرين. وتكون مواقفها إلى جانب مصالح شعبنا اي تتمتع بالاستقلالية  ولا تكون مسيرة من قبل الاخرين . أما التنظيمات التي هي من صنع الاخرين  خارج البيت القومي فلا يمكن ان تأتي مصالح شعبنا في اولوياتها.
3 انظر إلى موقف القائمة من دعم لغتنا القومية ومدى دعمها فعليا وليس بالاقوال. ان اعتزازي بهذه اللغة يجعلني أضع هذه النقطة كأحد المعايير التي استند عليها في اختيار القائمة التي تستحق صوتي.
4 اي كان الفائز أعلم أنه عمله لا يكون سهلا في برلمان تستحوذ عليه أكثريات لا يهمها وجودنا إلا في الكلام، إضافة إلى الأوضاع المعقدة التي تمر بها البلاد. ولكن الذي يرشح نفسه لا بد وأن يعرف ذلك وقرر الترشيح. لذلك يهمني كثيرا أن يبقى الفائز إلى جانب شعبنا مهما كانت الصعوبات لا ان يتركه ويلجأ إلى الاماكن الاكثر امانا.
5 يعجبني أن أرى التنوع المذهبي والمناطقي في القائمة ولا تقتصر على جزء واحد من شعبنا وترفض الأجزاء الاخرى. لأن الفائز عليه أن يتعامل مع الكل لأنه سيمثل الكل.
هذه كانت أهم الأسس التي استند عليها في تحديد القائمة التي امنحها صوتي ومن المؤكد هناك من يتفق معي في كلها أو بعضها كما وهناك من يختلف معي في كلها.
مسبقا أهنئ الفائزين في الانتخابات ايا كانوا
يوسف شكوانا
 




غير متصل Ashur Rafidean

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1021
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #1 في: 07:09 25/01/2018 »
استاذ يوسف
بدون مجاملات فانني وعائلتي وأصدقائي وعشيرتي سنمنح اصواتنا لزوعا والاسباب معروفه على الواقع والتاريخ يشهد على ذلك..ومن له حساسيه من زوعا فهناك علاج لهذا المرض اسمه التاريخ..
زوعا مدرسه الاحرار.
وتمنياتي لكل الاحزاب بالموفقيه لاجل عراق ديمقراطي حر...تحياتي


غير متصل oudisho

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #2 في: 07:37 25/01/2018 »
سوف اعطي صوتي لائتلاف الرافدين واتمنى ان ينظمو باقي القوائم أو الشخصيات الوحدوية والمستقلة بقراراتها التي تؤمن بأننا شعب وأمة واحدة وتعمل من اجل مصلحة هذه الامة إلى ائتلاف الرافدين.


غير متصل Gabriel Gabriel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 192
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #3 في: 09:45 25/01/2018 »
رابي يوسف شكوانا المحترم
تحية طيبة
بالتاكيد لكل مرء معياره اثناء خوض الانتخاب، وهو حر اي حزب يختار، لكن تبقى مسألة الايمان باننا واحد من اكبر التحديات التي طفت على ساحتنا الاجتماعية والقومية والسياسية. التنوع انا مؤمن به كما انت استاذنا العزيز، لكن ان يأتيني احد هذه الاحزاب المتنوعة، والمرشح للانتخابات بفكرة يشبه فيها الكلدانية بالقومية العربية، والآشورية بالكردية، والسريانية بالتركمانية فهذا غير مقبول على الاقل من ناحيتي، وعلى الاطلاق.
في رأيي المتواضع، ان هكذا تقسيم هو ما سعى اليه البعض، وسعى الى تشكيل احزاب تحمل في ايديولوجيتها هكذا فكر، اي فكر تحليلنا للحصول على مكتسبات سياسية فردية ومصلحية، والبتالي تخدم اجندة صانعي مثل هكذا احزاب.
في هكذا مخاض، واقصد مخاض الانتخابات، على المرء كذلك الابتعاد عن العاطفة المذهبية، والنظر الى ما هو ابعد من الطائفة... النظر الى شعبنا الى قومنا، ومن من هذه الاحزاب المرشحة سيقوم بالدور الصحيح لكسر حواجز الطائفية بيننا، ويقوم بالعمل لصالح جميع الطوائف، وبجميع مسمياتها، متجاوزا عقد الخلاف الكنسية القديمة، والتي ظلت تسير معنا لقرون طويلة.
لذا علي ان انتخب من يؤمن بضرورة حل عقدنا المتبلورة على شكل فقاعات كرستالية لامعة لا يجوز المساس بها باعتبارها تحمل هالة مقدسة. انتخب من يكسر الكرستال المقدس، ويجعلني اشعر بان الاشوري هو انا وان الكلداني هو انا وان السرياني هو انا.
تحياتي وتقديري



غير متصل ashuraya khera

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 34
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #4 في: 13:07 25/01/2018 »
 الي رابي يوسف شكوانا ،. أنا سأمنح صوتي من وحد شعبنا في هويته القومية الاصيلة (الاشورية ) ان وجد ، والى الذي نادى وطلب رسمياً حقوقنا سواءً على منبر البرلمان أو عبر الوسائل الاعلامية المختلفة وبدون تردد ،  كما أيضاً سوف أمنح صوتي الذي أعتبره مقدس الى ذلك الرجل أو المرأة أو الطفل الذي أجبر ترك داره وعاش في الخيم أو مشرداً في دول الجوار ولم أعطي صوتي الى ذلك الملعون الذي  يسكن في قصور ويسوق سيارة فارهة أقتناها من دمي ولحمي ومن بلدي الذي مزقه ذلك التحرير الذي انتظرناه بفارق الصبر كما قالها الاب بوش لجعل عراقنا من خلال التحرير بلد نموذج في المنطقة فعلا جعلوا من بلدنا نموذجاً في التدمير ،التخريب ،القتل والسرقةً لامثيل له في العالم وليس في المنطقة ..فصوتي يعتبر مقدس عندي فهل من أحد مستحق أن أمنحه صوتي ...  لمن له ضمير أرجو مساعدتي لمن أعطي صوتي المقدس !!!؟؟؟؟؟


غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2883
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #5 في: 18:03 25/01/2018 »
 شلاما رابي يوسف شكوانا ،،
شكراْ على المقالة ولنقاطها المهمة ، وسأذكر رأي وهذا من حقي ،،،
1- انا ايضاً مع وحدة شعبنا وسأمنح صوتي لقائمة الرافدين لان من فيها يؤمنون باننا شعب واحد ولان زوعا تؤمن منذ تأسيسها بان كافة تسميات شعبنا أنما يعود لشعب واحد ، كيف لا ، في الامس كنت في نادي رياضي في تورنتو كندا وكنت أتحدث لشاب من بغديدا سرياني وشاب أخر القوشي كلداني ولمدة نصف ساعة ، ونحن الثلاثة بِاضافة اخي كنا  نتكلم لغة وحدة ولم نتكلم بالإنكليزي او العربي او الكردي ،،،فهل نحن ثلاثة شعوب تتكلم لغة واحدة ؟ اعطي صوتي لقائمة الرافدين ،،،
2- القائمة الحرة والمستقلة القرار ممن سأعطي صوتي لها ، كيف لا وغبطة البطريرك لويس ساكو البطريرك لأكبر كنيسة من كنائسنا كان قد أقر بان زوعا الحزب الوحيد له القرار المستقل ،، اعطي صوتي لقائمة الرافدين ،
3- ليس هناك جهة او حزب دعمت وأسست التعليم بلغة الام ومهما كانت تسميتها غير زوعا ، اعطي صوتي لقائمة الرافدين ،
4- من المهم والواجب بقاء نواب شعبنا والمرشحين أن فازوا في بغداد مكان صنع القرار ، وحتى الاحزاب والقادة الكرد يتواجدون في بغداد لأخذ ما أمكنهم ، نواب زوعا وعلى طول الخط تواجدوا في بغداد وهم أكثر حضوراً في البرلمان وأكثر خبرة في التعامل مع الحيتان في مجلس النواب ، اعطي صوتي لقائمة الرافدين ،
5- قوائم زوعا وتسعينات وزرائها توزعت على كل ابناء كنائسنا ، بل لزوعا والاهم شهداء من كافة اطياف وكنائس شعبنا ، اعطي صوتي لقائمة الرافدين ،
وهذة كانت لي ايضاً اهم الأسس  مع أضافات اخرى منها ان زوعا قد أسس قوة مسلحة من ابناء المنطقة وهم ليسوا اعضاء في زوعا وهدفهم حماية مناطقهم، والاهم هو ان زوعا الحزب الوحيد الذي قدم  شهداء ضحوا لحزب من شعبهم وبعد تفديم الأرواح لاحزاب اخرى خارجة عن شعبنا   ، والتي استند عليها في تحديد القائمة التي أمنحها صوتي ،،،،
عاش قلمك الحر رابي يوسف ،



غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 915
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #6 في: 18:54 25/01/2018 »


الاستاذ يوسف شكوانا المحترم
الاخوان الاعزاء المتحاروين
تحية طيبة
الاصوات الحرة تعطى لمن يستحقها، الاصوات الحرة تعطى لمن يصنع قراره وموقفه بيده. وتقبلوا وجهة نظري مع محبتي
اخوكم
هنري سركيس



غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #7 في: 19:18 25/01/2018 »
الاخ اشور رافدين المحترم
شكرا على مرورك وإنني احترم قناعتك التي هي قناعة الآلاف من شعبنا. وهي مستمدة من النهج السليم والعمل على أرض الواقع والصراع الشاق وسط بحر من الأمواج التي تغرق السفن الكبيرة فكيف بقاربنا الصغير حجما والعريق في اصالته.
شكرا مرة أخرى وتقبل تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #8 في: 19:23 25/01/2018 »
الاخ أوديشو المحترم
شكرا على مرورك وعلى رأيك في اختيار القائمة التي تراها الأفضل. يسرني أن تتطابق معاييرنا للاختيار. وهي معايير الآلاف من شعبنا بدليل نتائج كل الانتخابات الماضية.
تقبل تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1370
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #9 في: 19:34 25/01/2018 »
السيد يوسف شكوانا المحترم
في ظل الظروف الراهنة والتي اوصلت شعبنا العراقي عامة ومنه شعبنا المسيحي الذي يهمنا بالاساس. والذي تعرض للهجرة والتهجير القسري  ان كان ذلك بصورة مباشرة او غير مباشرة والتي لم تستطع الحزيبات والتشكيلات  التي تدعي بتمثيله ومنذ سقوط النظام السابق2003 والى يومنا هذا'في الدفاع والمحافظة على حقوقه المهضومة والمبتزة من قبل الاطراف الحاكمة '
فانني ادعوا الذين يدعون بتمثيل اطياف شعبنا المسيحي بالتنحي جانبا ان كان لهم شعور بالمسؤولية والغيرة على سلامة شعبنا.. وليفسحوا المجال للتشكيلات الجديدة ان ياخذوا دورهم وعلى امل ان يسعون (الجدد) وبالتعاون مع الجهات الفاعلة وبالاخص كنيستنا الكلدانية المؤازرة لبقاء وصمود شعبنا في ارض الوطن..
وكما هو معروف فالجديد سيكون افضل من القديم المترهل والمنقسم على ذاته ومع الاخرين.
 ولكن وضع الموجود الحالي اصبح مثل السمكة التي لايمكنها مفارقة الماء حتى لو اصبح وحلا..تحيتي لجميع 



غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #10 في: 19:46 25/01/2018 »
الاخ كبرييل كبرييل المحترم
شكرا على مرورك وأضافاتك التي الني الموضوع واتفق معك فيها. إنني اشك بمصداقية الذي يطعن بأي من تسميآتنا سواء الكلدانية  ام الاشورية  ام السريانية. فالذي يعتز بأحداها كيف لا يرى بأن الأخرى أقرب إليه. وعن التنظيمات التي هي من صنع الاخرين فلا اتوقع منها سوى خدمة صانعيها. صحيح أن الخلافات المذهبية  أثرت سلبا على وحدتنا   فلنتركها جانبا فنحن لسنا في العصر الذي كان كل مذهب يعتبر المذاهب الأخرى هراطقة  ومعنى آخر تكفير الكل. تعدد المذاهب يجب أن لا يقف عائقا في طريق وحدتنا القومية. فإذا تركنا المذهبية جانبا في العمل السياسي سنرى اننا متحدون قوميا.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #11 في: 20:12 25/01/2018 »
الاخ اشورايا خيرا المحترم
شكرا على مرورك وابداء رأيك في موضوع  الانتخابات ورأيك هذا محترم  وان اختلفت معك.
ان معيارك  الأول هو الهوية القومية الأشورية  الاصيلة. وانت حر بذلك ورأيك محترم ولكن لا تنسى أن غيرك معياره  الهوية  القومية الكلدانية  الاصيلة  واخر  معياره الهوية  القومية السريانية  الاصيلة. ان المعيار الأول لدي كما ذكرت هو الوحدة القومية وبهذه الطريقة لا أراها تتحقق. أما التسميات القومية  رغم اعتزازي بها فلا اتخذها معيارا لبناء قناعتي. ففي كل منها من يبني ومن يهدم.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #12 في: 21:57 25/01/2018 »
الاخ عدنان آدم المحترم
شكرا على مرورك واتفاقك معي حول النقاط الخمسة التي ذكرتها. كما اشكرك على إضافة نقطتين لا تقلان أهمية لا بل تفوقها وهما موضوع تقديم الشهداء الذي يدل على مصداقية التنظيم فيما يطرحه والمنهاج الذي يناضل من أجل تحقيقه. ان النضال من وراء الحاسوب او الاكتفاء باصدار بيانات او عقد مؤتمرات في فنادق راقية لا يتطلب تضحيات وتقديم الشهداء ولكنه في نفس الوقت لا يحقق شيئا.
الموضوع الآخر هو قوات حماية سهل نينوى فهل نستطيع أن لا ننحني  اكراما  لهم خاصة وفيهم من ليس من سكنة هذا السهل ولكنه حمل السلاح تلبية للواجب القومي فالف تحية لهم. بهم نحمي قرأنا لا بما نكتبه في وقت الفراغ ويا ليت نكتب لدعمهم لا لرميهم  بالحجارة كما يفعل البعض.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #13 في: 22:05 25/01/2018 »
الاخ هنري سركيس المحترم
شكرا على مرورك والنقطة المهمة التي ذكرتها. طبعا مهم جدا أن يكون قرار المرشح بيده وليس بيد الآخرين. فالتابع لا يكون حرا والذي من صنع الغير لا يمكنه أن يخرج من الخط الذي يرسمونه له. ان استقلالية القرار نقطة أراها مهمة لتحديد القرار حول من انتخب.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل ashuraya khera

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 34
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #14 في: 22:32 25/01/2018 »
شلاما وايقارا رابي يوسب... كنت أتمنى أن تجاوب على ردي لدعوتك وليس فقط على جزء منه الذي يختص هويتنا ...
رابي بشأن الهوية التي توحدنا هي حقيقة وليس رأي هي الهوية الاشورية لأن معظم من يحملون الفكر القومي لدى أبناء شعبنا من الكنائس الكلدانية والسريانية لايقبلون بغير الهوية الاشورية التي ترمز لشعب عريق ذو تاريخ متجذر وأصيل ومن لايحمل الفكر القومي مهما فعلت ومهما تنازلت ومهما اخترعت من تسميات لايقبل بك كشريك وليس كشعب واحد  ، وفي بحث لمركز نينوى للبحوث والتطوير على أبناء شعبنا في سهل نينوى كانت النتائج إيجابية جداً حيث الاغلبية مع الهوية الاشورية ، وفي إستفتاء لزوعا قبل مؤتمر بغداد في عام 2006 وبالذات في منطقة سهل نينوى اللجان المحلية لكل من (القوش، وباطنايا، وتلسقف) الاغلبية الساحة من كواد واعضاء في زوعا صوتوا لصالح الهوية الاشورية ... لماذا لاننرك توحيد شعبنا كنسياً لمن أوصاهم سيدنا المسيح بالتوحيد والتقرب مع البعض ونبذ الكره والحقد


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #15 في: 22:40 25/01/2018 »
 الاخ عبد الاحد قلو المحترم
شكرا على مرورك وابداء رأيك في الموضوع والذي انحصر في نقطة واحدة وهي التصويت للجديد ومع هذا الجديد تقول ان يتعاون مع الكنيسة الكلدانية. طبعا هذا رأيك وانا احترمه ولكن هنالك بعض الأشكال في تحديد من هو القديم فكما نعلم هم:
الحركة الديمقراطية الأشورية في برلمان بغداد واربيل
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في برلمان بغداد وأربيل
كيان أبناء النهرين في برلمان أربيل
حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني ورئيسه السيد ابلحد أفرام في برلمان بغداد
قائمة الوركاء  في برلمان بغداد
والسؤال هنا هل على جميع هؤلاء التنحي.
أما الذين ترشحوا ولم يفوزوا هل تعتبرهم قدماء ام جدد
أما موضوع الكنيسة فكل شخص يقدس الكنيسة التي ينتمي إليها وانت تضع التعاون مع إحدى كنائسنا كشرط لاختيار المرشح وانك هنا لا تحدد نوع التعاون هل هو سياسي ام قومي ام ديني ام مذهبي وماذا عن اتباع الكنائس الأخرى مع من يتعاونون. وماذا لو تعاون القدماء مع الكنيسة هل سيعتبرون جدد.
مع كل هذا انه رأيك وكل الآراء قابلة للنقاش.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل سالم كجوجا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 83
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #16 في: 04:30 26/01/2018 »
   رابي يوسب
بمقالك استوفيت قناعاتي الشخصية في الإختيار،
رغم مسمياتنا، فنحن واحد.. فأنا مع هذه القناعة
الإنعزال، والطائفية، والمصالح، ينخر في وجودنا القومي والمسيحي
فلا خير في التجزئة والتقوقع الطائفي الذي يُخلخل الوجود المسيحي في العراق.
فالألقوشي،والتلكيفي والكرمليسي والبرطلي والبغديدي ووو...،هو كأبن صبنا، وبروار، ونهلة، وزاخو ونوهدرا...ألخ من المسميات المناطقية العزيزة. فلا تفرقة، ولا تبعية، ولا طائفية...
الخير هو في قائمة تضم مكوننا المسيحي من كل الكنائس، من أي منطقة كان. منفتحة للكل، متجاوزة عقدة الطائفية والمناطقية والتبعية، فلا خير في قائمة تمثل طائفة واحدة. رغم إحترامي العميق  لإعتزاز كل شخص بجماعته وطائفته .
أما القائمة التي لاتجعل من لغتنا، وتراثنا من أهم الأدلة على هويتنا، وبعيدة عن الحرص عليهما،فكيف ستمثل أهل النهرين الأصلاء؟وعن أي وجود تسعى؟!
من يُفرق شعبنا، بأجندات متنوعة، لاخير في قائمته.
وقائمة تمثل كنيسة واحدة لاتخدم،
القائمة التي  لا تضع حدوداً  للإنتماء الكنسي أو المناطقي بين الأشخاص المرشحين هي برأيي الشخصي : القائمة التي تحظى بتأييدي
         سالم كجوجا





غير متصل قيصر شهباز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 343
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #17 في: 05:24 26/01/2018 »
رابي يوسب شكوانا ألمحترم،

شلآما أم إيقارا، إن ألنقاط ألخمسة ألتي ذكرتها أعطيت صورة نقية وواضحة وبرأيي وجيهة للغاية، أحسنت أخي يوسب إنها عين ألصواب وألحكمة، إنها مواصفات سليمة شعبنا في أمس ألحاجة إليها، خالص إحترامي ألكبير لشخصكم ألكريم وجميع أفراد أمتنا  في حسن ألإختيار بدون أي تمييز.

أخوكم قيصر


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #18 في: 07:08 26/01/2018 »
الاخ اشورايا خيرا المحترم
لقد قمت بالرد على تعليقك الأول ولكنك تعود وتقول أنني لم ارد على سؤالك. عن أي سؤال تتحدث. كل منا كتب رأيه في اختيار القائمة التي يمنحها صوته وكلانا حر برأيه. لو كانت قناعتك بأنك تختار القائمة التي تحمل الاسم الاشوري فهو رأيك وانا احترمه. أما إذا تسأل رأي فلقد وضحته في النقاط الخمسة التي تضمنها الموضوع فقلت أن أحد المعايير التي استند عليها هو موضوع وحدتنا القومية ولا تجد في المعايير الخمسة موضوع التسمية. مرة أخرى هذا رأي الذي اقتنع به. إنني انظر إلى الوحدة وانت تنظر إلى التسمية وغيرنا ينظر إلى أمور اخرى. لا أعلم ما علاقة الإحصائيات التي ذكرتها حول التسمية بموضوعنا هذا.
أما إذا تود أن تدخلنا في نقاش التسمية فهذا ليس موضوعنا ولكي لا نجر الموضوع إلى خارج إطاره اكتفي بالقول أنت حر باختيار ما تراه ولكن لا تحرم الآخرين عندما يختاروا ما يروه.
ألنقطة الاخرى التي كتبتها كانت عن إعطاء صوتك للذي يسكن الخيم وليس للذي يسكن القصور فهذا الأمر عائد لك ايضا
أنني كتبت الأسس التي استند عليها في الاختيار وانا اعلم لا يتفق معي الكل. وها انك تكتب الأسس التي تعتمد عليها وهذا من حقك الطبيعي.
لا أعلم ما هو سؤالك كي اجاوبه واتمنى ان لا يكون حول موضوع التسميات لأن موضوعنا هو خاص بالانتخابات.
تقبل تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #19 في: 17:01 26/01/2018 »
رابي سالم  كجوجا
شكرا  على مرورك واضافاتك  القيمة على الموضوع كباقي  كتاباتك وان كانت قليلة إلا أنها غنية بافكارها راقية باسلوبها واقعية بطرحها. لا استغرب من ذلك خاصة وانك مهتم بامور شعبنا حسب علمي لاكثر من خمسين عاما. نعم أخي العزيز أن التفرقة قاتلة والتبعية خيانة والمذهبية تشرذم عندما نستند عليها في عملنا السياسي القومي.اما عدم الاهتمام باللغة والتراث فهو يفقد مصداقية المدعي بالقومية.
شكرا مرة أخرى وتقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا


غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #20 في: 20:41 26/01/2018 »
الاخ قيصر شهباز  المحترم
شكرا على مرورك وكلماتك التي اعتز بها. ويسرني أن تتفق معي في النقاط التي طرحتها في الموضوع. إنني حددت  المعايير التي استند عليها في الاختيار وعلى ضوئها سأمنح صوتي. واعلم أن المعايير تختلف من شخص إلى آخر ويهمني أن أجد من يشترك معي في كل هذه المعايير أو حتى بعضها.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا-


غير متصل نامق ناظم جرجيس ال خريفا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 976
  • الجنس: ذكر
  • المهندس نامق ناظم جرجيس ال خريفا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #21 في: 23:11 26/01/2018 »
للقائمة التي يختارها ضميري .
 للقائمة التي لم تتلوث بمال السحت الحرام .
لمن يريدون مستقبل افضل لبلدي وشعبي .
للشجاع الذي يقول لا للظلم ولايخاف في الله لومة لائم .



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 726
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #22 في: 23:49 27/01/2018 »
الأخ العزيز يوسف شكوانا .. تحية وتقدير

بداية أود القول بأنني أحترم شخصك الكريم وتطلعاتك وإنتمائك الى الحركة الديمقراطية الآشورية الذي هو خيار شخصي ودفاعك الدائم عنها.
بالعودة الى المعايير الخمسة التي وضعتها كمقياس لمن ستمنح صوتك في الانتخابات القادمة، أود المشاركة والتعليق عليها:

أولا معيار الوحدة: كون زوعا كحركة تؤمن بوحدة أبناء شعبنا، أقول لماذا أسم الحركة هو "الآشورية"، ولماذا لم تقبل مؤتمرات زوعا بتغيير أسممها من " الآشورية" الى " الكلدوآشورية" الذي هو أسم وحدوي عندما طرح هذا المقترح في أحد مؤتمراتها ورفضه الأكثرية؟ أين الفكر الوحدوي في أدبيات الحركة التي رفضت تبني الأسم الوحدوي أعلاه، عليه أعتقد بان طروحات الحركة الوحدوية هي للإستهلاك الإعلامي ولذر الرماد في العيون.

ثانيا معيار التبعية: كتلة الرافدين البرلمانية هي تابعة كليا لكتلة دولة القانون الشيعية والتي ضمنت فوز السيد يونادم كنا بالمقعد البرلماني طيلة الخمسة عشر سنة الماضية، كون السيد كنا داعم قوي للشيعة وعضو دائم وعتيد في اللجنة الإقتصادية البرلمانية التي تستحوذ على عقود المليارات التي تشمل كل وزارات الدولة ؟

ثالثا معيار دعم لغتنا القومية: هل تعتقد إن إحياء لغتنا ووضع مناهجها وتدريسها في شمال الوطن هو ناتج لعمل الحركة؟ كلا والف كلا إن من وضع أسس ولبنات دعم وإحياء لغتنا القومية وتأليف مناهجها وتأليف قاموس "بهرا" للطلبة وتدريسها في المدارس كانت جهود وتضحيات الراحل الكبير الملفان يونان هوزايا الذي سهر ليال لسنوات طويلة حتى يكمل البرنامج التعليمي لسنوات المرحلة الابتدائية، وبعدها مباشرة تواصل بالعمل المضني في صيف كل سنة ليكمل مناهج الدراسة المتوسطة ومن ثم الاعدادية حتى إكتملت مناهج الدراسة للمراحل الثلاثة وشخصيا كنت على معرفة متواصلة بجهوده الكبيرة هذه والتي قدم من جرائها طواعية صحته وعمره مقابل إكمال هذا الإنجاز الذي كان همه الاول من تواجده ضمن الحركة، وللأمانة لابد من القول بان الشماس أندريوس يوخنا ساعده في إكمال هذه المهمة الشاقة، فيما كان السيد يونادم وقيادة الحركة منشغلين بامور السياسة والمال ومنافسة إخوتهم حتى لا يصلوا الى قبة البرلمان والتي مع الاسف اصبحت قبة الفساد والسرقات.

رابعا معيار العمل مع الكتل الاخرى: وهل تعتقد بان كتلة الحركة نجحت في إقناع كتل الفساد والحيتان (المتحالفة معهم) بقضية أبناء أمتنا أمتنا وما تعرضوا اليه ولا يزالون الى القتل والتهجير القسري والهجرة والتغيير الديموغرافي والاستيلاء على بيوت من هجروا وهاجروا وإجبار القاصرين على الإسلام لمن أسلم أحد والديه ووووو؟
أما المعيار الخامس فهي تمنياتك الشخصية ولكن تأكد لن تتحقق لأن الصراع هو من أجل الكراسي ومنافعها وليس من أجل أبناء أمتنا الذين خدعوا من قبل ممثليهم في البرلمان.

تقبل إحترامي 



غير متصل يوسف شكوانا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 447
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: لمن امنح صوتي في الانتخابات
« رد #23 في: 01:47 28/01/2018 »
الاخ العزيز كوركيس أوراها منصور المحترم
اسمح لي أن أعقب على كلام السيد نامق ناظم جرجس ال خريفا واقول انه كلام جميل يتمنى تحقيقه كل العراقيين باستثناء جماعة السحت الحرام ولكنني أراه صعب التحقيق في القريب المنظور.

أخي كوركيس
بعد التحية اشكرك لمرورك وابداء رأيك في الموضوع. ليس من باب المجاملة اقول أنني اتابع  كتاباتك واحييك على اسلوبك والاراء التي تطرحها سواء الذي اتفق معك أو الذي تختلف وجهة نظري عما تكتبه.
بخصوص ردك هنا اقول انه سرني كثيرا حيث ظهر انك لا تختلف معي في المعايير الخمسة التي ذكرتها حيث لم تذكر انك تعارض اي منها وافتهمت من ردك انك تتفق معي فيها وهذا هو المهم بنظري. لقد اخذتها نقطة نقطة ولم تعارضني فيها وانما تقول إنها لا تنطبق على زوعا!!! هذا ما استغربت منه حيث انني لم أقل انها تنطبق على زوعا كما لم أذكر اسم زوعا أو قائمة الرافدين في الموضوع. ومع هذا فبامكاني مناقشة كل ما ذكرته في ردك حول زوعا ولكن هذا ليس موضوعنا ومع هذا اكتفي بالقول استنادا إلى هذه المعايير مع من يجب أن أعمل برأيك.
خلاصة الموضوع إذا كنا متفقين على المعايير المذكورة فليبحث كل منا عن القائمة التي تنطبق عليها أكثر من غيرها ويمنحها صوته الانتخابي بحسب ما يمليه عليه ضميره. فربما سنصوت لقائمة واحدة أو لقائمين مختلفتين وهذا من حقنا ومهما كان قرارك فإنه سيساهم بفوز أحد أبناء أمتنا ونحن نبقى أخوة اعزاء.
أخيرا إذا يفهم من المعايير الخمسة انها دعوة للتصويت لزوعا فهذا اعتراف انها تنطبق على زوعا وهذه نقطة كبيرة له وليست عليه كالذي يقول عن كل من يحب لغتنا انه عضو في زوعا.
تقبل خالص تحياتي
يوسف شكوانا