لنجعل من مقاومة عفرين نبراساً نهتدي به


المحرر موضوع: لنجعل من مقاومة عفرين نبراساً نهتدي به  (زيارة 274 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل شيرزاد زين العابدين

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 48
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
   لنجعل من مقاومة عفرين نبراساً نهتدي به
كم أنت كبيرة يا مقاومة العصر يا مدينة الصمود والشموخ يا عفرين وكم هم أذلاء أعداؤك وأعوانهم  مطأطئي الرؤوس ، مقاومة عفرين أصبح الفيصل بين الخير والباطل بين الوطني المضحي وبين اللاوطني الذي ينتهز الفرص ولو حتى على حساب آلام ودماء ودموع الشعب كذئاب لا يهمهم إلا مصالحهم وعالميا بين من يدعون بحقوق الإنسان وبين المضحين منهم والذين ألتحقوا بالمقاتلين الكورد ، لقد كشف كل شيء وأصبح واضحا
وضوح الشمس ، هذه المقاومة كشفت مواقع الخلل في الداخل الكوردي فلولا صمت وتخاذل وتعاطف بعض الأطراف والشخصيات والأحزاب الكوردية لأنقلبت الموازين وبالتأكيد ما كان بيدقاً مسيراً يتجرأ بالقيام بتلك الحماقة ويهاجم عفرين متجاوزاً حدود دولة أخرى ولا كان المجتمع الدولي الذي لا يهمه من الإنسانية سوى مصالحه وأجنداته أن يبقى متفرجاً كما يحصل ضاربين أرض الحائط كل المباديء الإنسانية بذريعة تفهم مخاوف تركيا يا للعجب يتفهمون المخاوف ولكنهم لا يعيرون إهتماماً لمآسي وآلام شعب أُغتُصِبَ أرضه وعِرضه ومُزِق وطنه ومن قبل ذلك المجتمع الدولي وكل هذا الظلم الحاصل وحصل منذ عقود طويلة من تقسيم أرض آبائهم وأجدادهم بين الدول الأربعة ونتيجة ذلك تعرض للأنفالات والفرمانات والإبادة الجماعية ، أهكذا يكافئون من أراق أنهار من الدماء لدحر أكبر منظمة إرهابية في التأريخ ؟؟
إنه العهر السياسي بأوضح أشكاله وهذا السكوت من الأمم المتحدة والدول العظمى يشجع رئيس الإرهابيين أردوغان بالتمادي في قصف المدنيين والقيام بمجازر وخاصة بعدما فشلت حملته لحد الآن فشلا ذريعاً ٠٠
وعلى الصعيد الكوردي فهناك خلل حقيقي وهناك أحزاب لا تهمها سوى مصالحها وجمع المليارات ولذلك فهم مستعدون لا فقط السكوت بل حتى التعاون مع الأعداء بشكل مباشر أو غير مباشر فهذه فرصة لتشخيص هذا الخلل الكبير وتعريتهم جماهيرياً لتنظيف هذا الداخل الكوردي من هذه الخلايا السرطانية ولولاها لما أصبحنا في هذا الحال المزري ٠٠

 شيرزد زين العابدين
٢٧/٠١/٢٠١٨