فانوسكم عـلــدرب ... ضـُواه عمى عيوني


المحرر موضوع: فانوسكم عـلــدرب ... ضـُواه عمى عيوني  (زيارة 2095 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فانوسكم عـلــدرب ... ضـُواه عمى عيوني

شوكت توسا
 في الخامس من آب 2017 نشرنا مقالا ً, تطرقنا فيه الى اجنده سياسيه كرديه أخفقت كذا مره في إقالة السيد فائز مدير ناحية القوش , ثم أفلحت بعد تلّقي مجلس الناحيه  كلمة السر من الكنيسه ,فأحسن المجلس استغلال خلافات راعيها مع ادارة الناحيه وتدخلاته بتوظيف درجته الدينيه في أمورخارج صلاحياته الكنسيه,بالنتيجه ظهر المجلس والأجنده التي خلفه وكأنهما براء من موضوع الاقاله  .
وبتاريخ 1/1/ 2018.نشرنا مقالا آخر,إعترضنا فيه على تسهيلات الرابطه الكلدانيه لتمريرأجنده سياسيه أمعنت في تهميش وسلب إرادة شعبنا والتقليل من هيبته, و ناشدناها  بوجوب انتباهها الى ظاهرة التكريد السياسي لمكتب الرابطه في القوش وضرورة معالجتهابعد ان إتضح ان إختيار الرابطيه لارا زرا بديلا لمدير الناحيه المقال لم يكن على أساس الكفاءة المهنيه او برغبه شعبيه, بل بتوافق حدك مع رغبة قيادة الرابطه الكلدانيه لذا أوصت بقبولها  .

  مع إقتراب موعد الإنتخابات,كان الأمل يحدونا في أن تشكّل الرابطه الكلدانيه قائمه مستقله لخوضها بإقتدار, لكنها اكتفت بإنكفائها على دعم إئتلاف حامل لإسم الكلدان شكليا, فضلت وصفه بالشكلي إحتراما لأبناء شعبنا, ومن لا يطيبه هذا الوصف فهو معذور لأنه غير مطلع اوأصلا غير مكترث بتفاصيل تأسيس الحزب الديمقراطي الكلداني ولا بحقيقة انتماء قادته لتنظيم "حدك "صاحب الفضل في تأسيسه  وتمويله على شاكلة تأسيس المجلس الشعبي,نعم انا مع القائل بانه ليس كل ما يقال في الاعلام  يُعمل على اساسه ما لم يكن مقرونا بأدله وإثباتات,ودليلي في وصف هذا الإئتلاف هو بالتأكيد أحد الأدله التي إعتمدها غبطة  قائد الرابطه الكلدانيه في تقييم تنظيماتناالقوميه مؤكداًعدم استقلاليتها و مستثنيا منها زوعا, إذن لماذا إعلان دعم الرابطه  لهذا الائتلاف؟.
كل إنسان حر فيما يختارراجيا فهم مقصد حديثي قبل محاولة تسويفه بجريرة الترويج لدعم قائمة ائتلاف زوعا ,علماً أن منطقية هذا الدعم تنسجم مع تقييم غبطته لتنظيماتنا وهي أصلح لشعبنا مقارنة ً بتسليم لحانا بأيادي معروفة المنشأ مسبقا ً, أما لو تفحصنا بتجرد موقف الرابطه من إقالة السيد فائز و من تسييس طريقة اختيار البديل, سنقترب من معرفة سبب اعلان دعم الرابطه لهذا الائتلاف, حيث لولا ازدواجية موقف الرابطه من الاقاله  لما تحقق مكسب تعيين مسؤولة الرابطه(وهي عضوه في حدك) كبديل للمديرالمقال,أذن نصدّق من؟هل نصدق الحناجر التي صدحت ضد سلب ارادة اهالي ألقوش ,أم نؤيد الذين انكفؤاعلى طمطمتها وفضلوا اليوم تأييد إئتلاف مشكوك في مصداقية استخدامه لإسمنا الكلداني ؟ يا إخوان حدثوا العاقل بما لا يعقل إن صدقكم فلا عقل له, هل انتظر الكلدان ثلاثة اعوام كي تلقى صنارتهم في بركة مياه سبق لغبطته ووصفها بالراكده ؟ أم انتظروا طرح قائمه رابطيه كلدانيه مستقله بعد معالجة مثالبها؟ لنفترض ولأسباب فنيه  لم يتم هذا او ذاك, طيب على أية معياريه سياسيه ( وطنيه/قوميه/دينيه) اعتمدت قيادة الرابطه في اختيارها دعم هذا الائتلاف وهي التي سقطّته بعظمة لسان قائدها و بصريح العباره!!
 الكثيرون يتذكرون موقف الغالبيه الرافضه لظاهرة استغلال تسمياتنا القوميه في تاسيس وتمويل هيكل كارتوني باسم  المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري وهكذا مشيخة الكلداني,مالذي تغير اليوم كي نصفق لذات الأجنده( الكرديه) التي تستغل الكلدانيه من اجل دعم أئتلاف معروف التبعيه وبإغراءات لا اعتقدها أنبل مما حققته مباركة اقالة السيد فائز, العلّه ومكمنها يا سادتي هي نفسها لم تخرج عن دائرة عدم استعدادية العمل الجاد لدى دعاة القوميه الكلدانيه قابلها جموح طموح رجل الدين  فحقق مكسبا هناك اي في الاقاله والطريق سالك لتحقيق مكسب آخر كغايه( نبيله!) تتهاوى تحت مداسها بقية الأعتبارات النبيلات, فتصبح الانتخابات فرساً للرهان على تحقيق غايه نبيله أخرى!! .
عجبي من حاملي رسالة سيدنا المسيح وصليبه ومن مثقفينا المؤمنين الرافلين في نعيم ديمقراطيات بلدان التحضر ,عجبي من اصرارهم على مناكفة حقيقة حدود فضاءات النقد,إذحتى في هوامش الديمقراطيه لا يـُستثنى أحدا ًمن النقد تحت اية ذريعه كانت,وعليه فإن  نقد رجل الدين عندما يتدخل بغير شأنه  ليس معناه تسقيطه حاشاه,لكنه واجب ديني واخلاقي قبل ان يكون مهني او سياسي,وإلا ما انبرى شيبنا وشاباتنا وشبابنا في القوش للتظاهر من اجل ذات الهدف الذي نكتب من اجله ,معلنين رفضهم لسلب ارادتهم ومحتجين ضد كل من يصمّ آذانه على صراخاتهم ,من المؤسف ان يصل الأمر بكنيستنا الى ممارسة دورالمتطوع المنتفع من تمرير لُعَب سياسيه على اهلنا فنظطر شئنا ام ابينا الى نقدها ونقد ظاهرة تجاهل  محبي كنيستهم في المنافي لخطورة الخلط بين لاهوتية المحبه الايمانيه وبين ما يتطلبه واقع ابناء شعبنا السياسي في العراق .


ليس بإستطاعة أحد ان ينكر جدلية  تقاليدنا الموروثه التي ألزمتنا بإيلاء الأولياء ودرجاتهم ( الدرغه) قدرا مميزاً من الاحترام في الاستماع اليهم وطاعتهم ,ولكن ماذا عن انجرافنا وراء هذا التقليد حينما يصبح بمثابة مكبس لكـمّ ِ أفواهنا تجاه ما يقلل من قيمة وهيبة شعبنا, تساؤل موجه لكل ذي عقل وبصيره  للتعامل معه بتجرد ومنطقيه بعيدا ًعن العواطف وعن عبثية تعويذات التهجم والتبريرات ,القاصي والداني بات متيقنا من هوية الجهتين اللتين أوغلتا في اختراقنا واختلاق تشكيلات كارتونيه باسمنامن قبيل المجلس الشعبي والمشيخه الكلدانيه كما أسلفنا,اما(السياسي!!)المتأفئف من وصفنا للإئتلاف الجديد فهو معذور لو قال: " فانوسكم علدرب هو العمى عيوني" لأن غرضنا حصريا هو كشف ما يُخفيه على نفسه وعلينا وكأن لسان حاله ينادي كفّواعن الكتابه النقديه  وأتركونا نشفي غليلناحتى وإن كلّفنا ذلك تسقيط هيبة وهوية شعب بأكمله,يا ترى هل من مناداة أشد بؤسا من هذه؟ ام أن السكوت عليها واجب ؟.
من طبيعة الحقيقه المره انها تقض المضاجع , ومرارة حقيقتنا المؤلمه بلاشك تفوق مرارة الحنظل,لكن المُعاب ليس كاشف طعمها وفاضح ما يحاك حيال أهله بكل تسمياتهم,انما العيب في مَن يعلّص عقاله متبهرجا في ليلة عرس تنكيس عقالات اهله الذي انكشف زيفه وبطلانه في النهار بقرار محاكم القضاء الإداري وسرعان ما سينكشف هدف الزيجه المقبله, نحن حاجتنا اليوم ليس الى تنشيط التململات النفسيه والشخصيه لإشفاء غليلنا بتبرير قبولنا بالإعوجاج , انما قليل من الجرأة والتجرد يكفينا لتشخيص علّتنا , دون ذلك لن نستطيع تقييس  فائدة و منطقية تعويلناعلى تخويل المسؤول الديني ولن يكون بامكاننا ان نحذره من التدخل الغيرالكفوء في صفقات  سياسيه خاسره , يكفي الذي قدمته تدخلات الكنيسه من حجج  وتبريرات واهيه ساعدت مجلس الناحيه في تلفيق تُهم سهلّت ازاحة العثره ( فائز)من امام اجراء الاستفتاء في القوش محققة ً بذلك منافعا شكليه للذين قادتهم بوصلتهم اليوم باتجاه دعم  إئتلاف تم تأسييه وتمويل طرفيه من قبل حدك, هفوات كهذه قد تنطلي على العقليه المقفله على القبول بذكر اسم الكلدان اوالاشوريين حتى ولوشكليا,وقد يتسترعليها منتفع لا يهمه الأسمين اطلاقا,لكننا في زمن لم يعدعقل الانسان يتقبل استغلال إحترام الناس للمقدّس والقدوس من اجل مقايضتها بوصاية الغرباءعلى أناس ضحوا من اجل حريتهم وكرامتهم .
  نختم ونقول بأن ما نمتلكه لا يتعدى قول رأينا مكتوبا بكل صراحه وفصاحه,مثلما لم يمتلك السيد فائز إمكانيه ماليه او سياسيه تكفي لمجابهة ما حيك ضد بلدته, ولا ثقافة المتظاهرين سمحت لهم بأكثر من التزام السلميه في مواقفهم دعماً لالتزام السيد فائز واكتفائه بتقديم شكوى لمحاكم القضاء المختصه بالشؤون الإداريه, ومثله فعل السيد باسم بللو قائممقام قضاء تلكيف المقال,ثم اصدرت محاكم القضاء الأداري  قرارها بإعادة المُقالين الى وظائفهما لعدم صحة الأتهامات وتفاهة الحجج.
 بانتظارصلوات مؤمنينا ومطالبات مثقفينا لتنفيذ قرار المحكمه.
الوطن والشعب من وراء القصد




 

 






غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 454
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ شوكت توسا المحترم

الشخص الواعي والمثقّف أمثالكم، عليه الوقوف على مسافة واحدة من تنظيمات شعبنا الواحد. ومن ثمّ مباركة الفائزين منهم وحثّهم لتقديم الأفضل، خدمةً لهذا الشعب. تقبّل تحياتي...

سامي ديشو - استراليا


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ سامي ديشو المحترم
تحيه ومحبه
شكرا جزيلا ًعلى نصيحتكم.
ولكـــن أرجو أن لا يكون القصد من النصيحه بانه لا بأس لو ( أنا وأنت) أهملنا دعوة فلاح معروف على اكلة برغل  في بيته وفضّل كلاناالجائعان تلبيةدعوة وليمه على أكلة لذيذه كأن تكون أكلةالباجه الشهيره,وكلانا على علم مسبق بأن صاحب الدار لا يمتلك من مواد تحضيرها سوى القدر والنار والقليل من الماء,فنصبح مثل ذلك الفقير الجائع الذي كان يقف مئة متر بعيدا عن صاحب الدكان ماسكا بيده قطعة خبز يابسه وهو يردد من بعيد خبزي بدبسك يا بقال,,, ثم يعود ليحكي للناس  بان فطوره كان قيمر ودبس وقشطه.
شكرا لكم اخي سامي ديشو
وتقبلوا خالص تحياتي


غير متصل Gabriel Gabriel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 192
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي شوكت توسا المحترم
تحية طيبة
في رايي المتواضع ان دعم الرابطة لهذا الائتلاف، والذي جاء فقط دعما لاسم الكلدان، بغض النظر عن من هم في هذا الائتلاف ما هو الا ايغال في الخطأ. فالسيد عبد الأحد افرام مسؤول الديمقراطي الكلداني معروفة خلفيته الحزبية وولائه المطلق للديمقراطي الكردي باعتباره احد كوادرهم المتقدمة سابقاً وطرح كورقة لتشكيل حزبه، الديمقراطي الكلداني، ليس لمنافسة الحركة، وإنما لتشتيت الفكر الموحد، خدمة لأيديولوجية الديمقراطي الكردستاني. وبمبدأ القياس نستطيع ان نستنتج ان الرابطة المدعومة من غبطة البطريرك ساكو، الجزيل الاحترام، تدعم اجندات الديمقراطي الكردستاني من خلال دعمها للديمقراطي الكلداني، وان البطريركية الكلدانية ترعى هذا الدعم، وبالتالي سقطت احدى اهم دعائم غبطته الثلاث والتي روج لها، الا وهي الوحدة.
ليس لدينا اعتراض على اسم القائمة الكلدانية، لكن اعتراضنا على من هم في القائمة، وبصراحة اكثر على السيد افرام، فهو كان وسبق له ان مثل شعبنا في البرلمان وباسم الكلدان فماذا كانت إنجازاته ؟! وهل تمكن وسيتمكن ان حظي بمقعد يغير نظرة  وفكر النواب العراقيين الى قضية شعبنا ؟!
تقبل تحياتي واحترامي 



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2214
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشخص الواعي والمثقّف أمثالكم، عليه الوقوف على مسافة واحدة من تنظيمات شعبنا الواحد.

سامي ديشو - استراليا


السيد سامي انا اعرف بان مداخلتك ليست موجهة لي, ولكن ارغب بان اعرف من اين اتيت انت بهكذا مقياس للوقوف بمسافة واحدة؟

لو انني وانت نعمل في شركة واحدة وكنت انا امتلك مجهود اكبر منك ومع ذلك يكون هناك وقوف بمسافة واحدة مني ومنك فانني ساتوقف عن العمل وساقوم بتقليدك ولا افعل اي شئ. ومن جانب اخر لو انت كنت تملك مجهود اكبر ولم تقف الشركة بمسافة واحدة منا وعاملتك بشكل افضل مني فانني لن اقوم بحسدك وساتقبل الامر. فهكذا وقوف بمسافة واحدة ومساواة هي ليست ايضا مسيحية وانما هي ثقافة شيوعية فشلت تماما. وانا عندما اقول بانني لن احسدك فهذا الشئ هو ما يطلبه الانجيل ايضا عندما يقول في الوصايا العشرة "لا تشتهي لما لغيرك".

الوقوف بمسافة واحدة والمساواة هي بدع اشتراكية شيوعية فشلت. الشخص الواعي والعلمي هو الذي يعتمد على الوقوف بمسافة حسب الجهد المبذول.

وعندما يكون هناك طرف لا يستطيع ان يقدم نفس الجهد والانجاز والوعي والجماهيرية فلا حاجة لاشتهاء ما لغيرك لتبحث عندها عن مصطلحات شيوعية حول الوقوف بمسافة واحدة ومساواة ليتم معاملة هذا الطرف بنفس معاملة الاطراف الاخرى, فهذا عبارة عن استغلال وسيقتل كل روح مبادرة وتضحية عند ابناء شعبنا..


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2781
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد شوكت توسا
اعرف مسبقاً بانك ستكتب حول موضوع الرابطة والأئتلاف الكلداني، إنما لم أتوقع ان تعيد اسطوانتك (المخدشة) حول موضوع السيد فارس جهوري المحترم، وترمي سبب في إقالته على غبطة أبينا الباطريرك وتجزم بأنه قد ساعد السيدة لارا زرا لخلافته، فأعتقد بأنك عبرت من اللامنطق إلى العيب.
معروف عن الأقوشيون حماسهم، وطالما جاهروا بأنهم رفضوا بناء مسجد في القوش الحبيبة واقفين بوجه اعتى طاغية وهو صدام، ولسان حالنا يقول: هل يعقل بأن نصدق بأن صدام لو اراد بناء الجامع عنوة لما استطاع تحدي أهل البلدة!؟
بكل الأحوال، مجرد رفض بناء الجامع يفرض احتراماً أكثر لأهالي القوش.
لكنك والبعض الكثيرين على ما اعتقد، لم تستطيعوا لغاية الآن تصديق تحدي الأكراد لأرادة الأقوشيون في زمن الديمقراطية العجيبة، وفاز الأكراد بهذا التحدي! ليطرح السؤال: في زمن الميليشيات والكوتا المسيحية، وفي زمن فيه يوجد عدد من الأحزاب المسيحية، ووضع العراق المنقسم على بعضه، اخفقت مضاهرات الألقوشيون بالو
قوف ضد قرار الحكومة الكردية المجحف بحق السيد جهوري، فهل يعقل بأنهم انفسهم من اجبروا صدام حسين  على عدم بناء جامع!؟
سيد شوكت ... دعك من المثالب وحاول ان تفكر بالسؤال بعمق مع عرق عالحل والمقبلات بقوليات.


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2781
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المحترم كابريل كابريل
إسمح لي بالرد الأخوي على مداخلتك بعد الأذن من سيد توسا
عملياً، وجهة نظري تختلف عن وجهة نظرك
سنوات ونحن الناشطون في العمل القومي الكلداني، نحاول جاهدين تقارب الأحزاب الكلدانية بغض النظر عن أخطائها ووولاءاتها.
لأول مرة يتم تقارب وأئتلاف، ونأمل في المستقبل ان يأتلف كل الكلدان في قائمة.
وبذلك نسعى أيضاً للتقليل من حجم التشتت الكلداني ووحدة صفهم، كي نعبر على الغاية الهدف الأهم وهو وحدة المسيحيين بقائمة.
فأيهما الأفضل برأيك، معاداتهم ام العمل بوحدة وتناغم معهم؟
اما أن يمسك الكاتب بطبل ريان اللاكلداني فهذا بحق مثلبة من مثلباته، لأنه تجني سافر بحق الكلدان، والكلدان اصله الذي تبرأ منه، لأن ليس هناك كلداني عاقل يحترم هذا اللاشيخ ريان، سوى بعض المطبلين من اهالي بلدته، او أشكال انتهازية مللنا من (جهرهم).
وشخصياً اراك احيانا معتدلاً وأحيانا أخرى تؤذي بأسلوب هاديء، ومع ذلك اقول من حقك ان لا تبارك خطوة للوحدة الكلدانية، لكن على الأقل لا تكن معادياً للخير، وللأسف عند مواجهتك تقول بأنك كلداني! فأسمح لي بأن اقول لك بأن الوضوح واجب، لا بل هو فرض على الأحرار، وياليتك ان تبين قناعتك أولاً في هويتك دون لف ودوران وكلام معسول، بكلمة واحدة فقط قل ما هي هويتك القومية وماذا تتمنى ان تكون هويتك الكنسية؟
وهنا أطالبك بالوضوح لو كنت حراً، من اين علمت باسماء المرشحين في قائمة الأئتلاف الكلداني لتعترض عليها؟ ام هو اعتراض مستند على استنتاج شخصي بنيت موقفك عليه؟
تقول أيضاً بأن السيد افرام شكل حزبه لتشتيت الفكر، طيب عزيزي ما رأيك بالأحزاب الأخرى التي انقسمت على نفسها او تشكلت ومنها المجلس الأغاجاني السيء الصيت؟ متمنياً ان لا تعطي رأيك فقط في المجلس اللاشعبي بل بها جميعاً.
حقيقة اخي كابريل، من يقف ضد الأئتلاف الكلداني انما يستحق وبجدارة ان يطلق عليه انقسامي، لأنكم لا تريدون اي بناء للوحدة والتي قد تؤدي يوماً ما إلى وحدة القوائم المسيحية جميعاً، وهذا غاية الكلدان وأملهم.
وصدقني...لا يفكر بوحدة المسيحيين ورص صفوفهم بشكل يحترم الجميع غير الكلدان، ومع ذلك يتعرض الكلدان لهجمات الأنقساميون تستراً على مثالبهم.



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2214
    • مشاهدة الملف الشخصي

في رايي المتواضع ان دعم الرابطة لهذا الائتلاف، والذي جاء فقط دعما لاسم الكلدان، بغض النظر عن من هم في هذا الائتلاف ما هو الا ايغال في الخطأ. فالسيد عبد الأحد افرام مسؤول الديمقراطي الكلداني معروفة خلفيته الحزبية وولائه المطلق للديمقراطي الكردي باعتباره احد كوادرهم المتقدمة سابقاً وطرح كورقة لتشكيل حزبه، الديمقراطي الكلداني، ليس لمنافسة الحركة، وإنما لتشتيت الفكر الموحد، خدمة لأيديولوجية الديمقراطي الكردستاني.  
الاخ Gabriel Gabriel
   
بغض النظر عن كل شئ, فاذا كان ابناء شعبنا فعلا وعلى ارض الواقع يعرفون انفسهم  قسم بالاشوريين وقسم بالكلدان وقسم بالسريان فان الحل الوحيد الممكن لاي طرف سيكون ممارسة سياسة الاحتواء, وستكون السياسة الجميلة الوحيدة, بان يقول الاشوريين بان الحركة الاشورية تمثل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري, وتقول حركة كلدانية بانها تمثل ابناء شعبنا الاشوري السرياني الكلداني, وتقول حركة سريانية بانها تمثل ابناء شعبنا الاشوري الكلداني السرياني. فهكذا سيقوم كل تنظيم مسيحي باحتواء المسيحين الاخرين ويعتبرهم جزء منه.

ولكن المثير هنا هو ان الحزب الكردي الذي اسس هذا التنظيم الكلداني هو الذي رسم كيفية التعامل وكيفية الرؤية وهو الذي حدد التنظير ولحد الان. فالحزب الكردي هو الذي وقف ضد ان يظهر تنظيم كلداني ليقول بانه حركة كلدانية تمثل ابناء شعبنا الاشوري السرياني الكلداني. وهذه هي كما تقول انت كلها خدمة للايدولوجية الكردية.
وفي المحصلة فان هكذا حزب كلداني موؤسس من قبل الحزب الكردي سيكون مضحك في التعامل, اذ سيكون عليه في بلدة في سهل نينوى ان يسال "من منكم هو كلداني فنحن سنعمل من اجله ومن هو ليس كلداني فنحن لا نمثله"..هكذا حزب سيؤثر سلبيا على هكذا قرية مسيحية وبالتالي سيرفضونه قطعا.

لذلك فانني ارى بان يكون هناك تنظير اخر خارج عن تاثير الاحزاب الكردية. انا شخصيا مثلك لا مانع لدي من ان تظهر حركة كلدانية بشكل مستقل عن الاحزاب الكردية والعربية والاسلامية ولتعتبر نفسها بانها تمثل ابناء شعبنا الاشوري السرياني الكلداني , كممارسة لاحتواء المسيحين الاخرين ولكي تتمكن بان تدعي بانها تمثل كل المسيحين.

انا افكر ايضا بان يكون هناك الية قانونية حكومية برلمانية تمنع استغلال الانتخابات من قبل الاحزاب الكردية والعربية والاسلامية. وانا اعتقد بان عدم ذهاب العديد من ابناء شعبنا للانتخابات هو بسبب انهم يعرفون بان الاحزاب الكردية والعربية والاسلامية ستقوم باستغلال المقاعد الخاصة بنا.



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ Gabriel Gabriel المحترم
تحيه ومحبه
 شكرا لكم رابي على المشاركه,إن كان لي أن أعلق على ما تفضلتم به, فإني لم أجد فيها سوى الكثير مما ينسجم والهدف الذي من أجله كتبنا مقالنا,وهو لا يخرج عن مدى حاجتنا الى  الأليه المتعارف عليها لتوحيدالجهدالجماعي وليس تشتيته بتبرير الرضوخ لتأثير فرض إرادات خارجيه ليتم تمريرهاعبر تسهيلات طوعيه من داخلنا.
تقبلوا خالص تحياتي


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقتبس من ردالسيد زيد ميشو
((سيد شوكت ... دعك من المثالب وحاول ان تفكر بالسؤال بعمق مع عرق عالحل والمقبلات بقوليات)).انتهى.
 مقدماً اقول بان الإجابه على تساؤلك لا تحتاج الى تفكير عميق لانها موجوده بوضوح في الفقرتين الاولى والثانيه من المقدمه المكتوبه باللون الأحمر .لذااطلب منك ان تتمعن جيدا هذه المره في قراءة المقتبسين التاليين علك تخرج بنتيجه اوفر مما إستنتجته:
المقتبس الأول من الفقره الأولى كتبتُ فيه وباللون الأحمر ما يلي :((( نشرنا مقالا تطرقنا فيه الى اجنده سياسيه كرديه أخفقت كذا مره في إقالة السيد فائز مدير ناحية القوش , ثم أفلحت بعد تلّقي مجلس الناحيه  كلمة السر من الكنيسه ,فأحسن المجلس استغلال خلافات راعيها مع ادارة الناحيه وتدخلاته بتوظيف درجته الدينيه في أمورخارج صلاحياته الكنسيه,بالنتيجه ظهر المجلس والأجنده التي خلفه وكأنهما براء من موضوع الاقاله ))) . انتهى الاقتباس.
 ثم  قلت  في الفقره الثانيه:
 مقتبس من كلامي  وباللون الاحمر ايضا :((,,, كتبنا مقالاإعترضنا فيه على تسهيلات الرابطه الكلدانيه لتمريرأجنده سياسيه أمعنت في تهميش وسلب إرادة شعبنا والتقليل من هيبته, و ناشدناها  بوجوب انتباهها ....)))) إنتهى الإقتباس.
الآن أطلب منك أن تلاحظ جيدا ماذا كان سبب الإخفاق في الاقاله,ثم  متى ولماذا أفلح مجلس الناحيه في إقالته.
 ثم دعني الآن اجيب على سؤالك بمزيد من التفصيل عساه يفيد, بالمناسبه يمكنني اعتبار  سؤالك مركب فيما لو أخذنا بالاعتبار اعتمادك على مقارنة حالتين: حالة موقف اهالي القوش  من اقالةالسيد فائز وعدم تلبية السلطات الكرديه لمطالبهم , وحالة موقف اهالي القوش  من قضية بناءالجامع وامكانية صدام من ضرب ارادةالاهالي عرض الحائط وبناء ما يشاء. نعم  الكل يعلم  بان صدام لم يبني الجامع خوفا من الأهالي ,انما السبب كان دور رجال الدين المحليين في إقناع سلسلة مراجع السلطه ابتداء من الموصل وانتهاءببغداد ثم تتويج ذلك بالدور الريادي الذي قامت به البطريركيه آنذاك مشكوره .بالمناسبه الحاله ذاتها انطبقت على قرار تدريس القرآن.
الآن  ولكي نصل الى المربط باسرع ما يمكن, لا بأس من مقارنه بسيطه بين تأثير ما قامت به البطريركيه آنذاك  في زمن صدام الديكتاتور ,وبين ما تقوم او قامت به بطريركتنااليوم  سواء في قضية الإقاله اوفيما يتعلق بمواقف الرابطه مع وجود هامش من الديمقراطيه وإمكانية ترتيب المصالح.


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2781
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيد شمعون توسا
ردك غير مقنع البتة، وجوابك على السؤال يختاج إلى إعادة قراءة للأمو، لذا أدعوك مجدداً للرد بمنطق معقول.
هل تريد ان تقنع القراء بوجود أجندة سياسية مررتها الرابطة أدت إلى تهميش شعبنا!؟ رابطة حديثة العهد ما زالت تعمل على بناء ذاتها، خصصت مقالاً كاملاً تكلمت فيه عن مثالبها، وخلال فترة قياسية مررت أجندة سياسية؟؟؟ إذن ماذا يمكن ان يفعله تنظيم له عقود؟
موضوع إقالة السيد جهوري قرار فوق ارادتك وفوق كل من يعترض، لا القوش ولا كل قرانا الجميلة ومعهم الرابطة والباطريركية لهم القدرة مجتمعين على إلغاء القرار
وإن كان من بين الألقوشيين من حفر للسيد فائز لتبعيتهم بعض الأجندات كما يتبع البعض منهم أحزاب غير كلدانية، إنما الباطريرك كان مع عدم إقالته وهذا يعرفه الكثيرون وغاب عنك سيدي الكريم.
أما عن روابط مقالاتك التي أشرت لها، فقط اقول:
لكل من ينتقد الباطريركية والباطريرك بالطريقة التسقيطية التي ينتهجها البعض وبينهم حضرتك، هناك قصة شخصية أتمنى أن أعرفها.
وإلا ليس من المنطق ان تقول بأن الأكراد حاولوا مراراً إقالة السيد فائز وأخفقوا ونحجوا عنما استلموا الكود (كلمة السر) من الكنيسة، معقول هذا كلام مثقف؟
فائز فائز، مسعود أضرب الهدف (الباطريرك ساكو)
أمرك سيدي ...مسعود والأكراد
من أين لك هذا يا رجل؟ هل كشف لك الباطريرك الأمر أم مسعود بارازاني؟
أثناء حرب العراق كنا نعتقد بأن كل مرة نشاهد فيها أغنية غيار باين في كلامك، يحدث هجوم من بعدها، على اساس الأغنية هي الكود
فهل هناك علاقة بين إقالة فائز واغنية نركس او هربشي؟
أما أن تقول موقف الكنيسة وتريد ان تقنعني بأن في عهد الباطريرك شيخو كان صحيحاً، فأسمح لي بأن اوضح لك شيئاً.
الباطريرك شيخو لم يصرح بموقفه تجاه الحرب مع إيران
كان رجال الدين وبتوصية منه بقولون بأن المسيحي يدافع عن وطن وليس كالمسلم الذي يدافع عن طائفة
لم نسمعه يوماً يتكلم عن وحدة بين الكنائس
لم يفكر يوماً ببناء البيت الكلداني، ولم يكترث يوماً على نشر الدولة للثقافة العربية وغسل الأدمغة لتبني القومية العربية من قبل الكثير من المسيحيين
لم يعترض يوماً على  تعريب بهنام أبو الصوف للكلدان
أم لأنه من بلدتك تراه صاحب مواقف لا يملكها الباطريرك ساكو
الباطريرك ساكو اعطى رأيه الصريح في كثير من الأمور الخطرة، لكنك لن تسجلها له ولسبب شخصي بحت.


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل اوراها دنخا سياوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 625
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذنا الكبير شوكت توسا المحترم
شلاما
بسهولة وببساطة، البطريركية الكلدانية تدعم الرابطة، والرابطة دعمت لارا، ولارا عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وهذا يعني ان البطريركية تدعم تدخل الديمقراطي الكردستاني. كذلك فعلت الرابطة عندما دعمت الائتلاف الكلداني، ونصف الأتلاف هو تابع للديمقراطي الكردستاني.
هنالك مثل عراقي يربط ما بين الخرفان والبعرور ... اعتقد انه ينطبق على حالة الدعم غير المنظورة لنصف الاتلاف ... تحياتي



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 ادناه مقتبسان من رد السيد زيد ميشو
1_((لكل من ينتقد الباطريركية والباطريرك بالطريقة التسقيطية التي ينتهجها البعض وبينهم حضرتك، هناك قصة شخصية أتمنى أن أعرفها)) انتهى.
2_ (الباطريرك ساكو اعطى رأيه الصريح في كثير من الأمور الخطرة، لكنك لن تسجلها له ولسبب شخصي بحت). إنتهى
 سيد زيد,كلامك المُكال بشكله العشوائي في المقتبسين أعلاه لا يفرق عن كلام سبق وتضمنه ردكم لي في مقالتي السابقه حول اتخاذكم حجة عدم تعيين مرشح المجلس الشعبي كي تشكك في انتقادي لانتخاب الرابطيه لارا وقد إعتذرتم بسبب النكته, اي من المفروض أن لا اعيد تكرار صيغة ذات الرد على نكته مشابهه لسابقتها, مهما يكن القارئ الذي يقرأ بإدراك  وتجرد وبشكل متتابع لما ينشر في موقع عينكاوه حول قضايا وشؤون شعبنا ,لا أعتقد بأنه سيستغرب من قراءة مقالاتي الأخيره حول الرابطه ولا أظنه سيجازف في وصفها بالتسقيطيه لانه كلام سطحي لا يكيله الاالذي لا علم مسبق له ومن دون متابعه حثيثه لمايدور من حوله ,وقد قلتها لك في حينها أنت معذور في تسويق نكته انزعاجي من عدم تعيين مرشح المجلس الشعبي لمنصب مدير الناحيه, وهنا تظطرني مرةأخرى للقول بانك معذور في استنتاجك لانك تكتب من دون متابعه تكفيك و تؤهلك لقول الكلام المنصف والمنطقي .
 شخصيا لست بصدد مطالبتك ان تعتذرعن تسويقك الغيرالمسؤول لكلمةالتسقيط, ذلك شأنك , ولكن لان الذي يهمني دائما هوإطلاع القارئ الكريم على مكان الحقيقه,لذا سأعرض ادناه من اجل تعميم الفائده , مقالين سبق لي وكتبتهما في 2013 و 2015 بخصوص  غبطة البطريرك ورابطته. ولك الحريه كي تصوغ من جديد ما تستخلصه من طريقة قراءتك,,لكني سأعتذر مقدما للجميع عن الرد مرة أخرى.  ادناه رابطي المقالين:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,655903.msg5972244.html#msg5972244

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,786942.msg7407133.html#msg7407133
 ارجو ان يكون مسعاي في محله هذه المرة ايضاوان جاء بشكل مكرر ومعاد ,لكني أكرر اعتذاري عن عدم الرد مرة اخرى.




غير متصل Gabriel Gabriel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 192
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ شوكت توسا المحترم
بعد التحية استأذن حضرتكم للرد على الاستاذ زيد ميشو
الاستاذ زيد ميشو المحترم
تحية طيبة
سؤالك الاول : فأيهما الأفضل برأيك، معاداتهم ام العمل بوحدة وتناغم معهم؟ 
الجواب: بالتأكيد استاذنا العزيز هو العمل بوحدة وتناغم، ولكن بعد تهذيب الزرع وفرز الزوان، وهنا اقصد سياسة حزب السيد افرام المرتبطة بايدلوجية كردية بحتة، وهذا معروف للجميع، ولا اريد الخوض فيها وفي كيفية نشوئها، لكن الذي يهمني منها هي ان لها نظرة تقسيمية غير مسبوقة، لان ايدولوجيتها تُشبّه الكلدان بالعرب، والآشوريون بالكرد، هكذا افهم ايديولوجيتها، وهذا في رايي المتواضع غير مقبول على الاطلاق. لاحظ عزيزي زيد ان انتقادي انصب فقط على حزب السيد افرام فقط.
سؤالك الثاني: بكلمة واحدة فقط قل ما هي هويتك القومية وماذا تتمنى ان تكون هويتك الكنسية؟
الجواب: سبق وان ذكرت في احد ردودي، ومن دون كلام معسّل او معسول، من انني انتمي الى عائلة وحتى عشيرة منتمية الى الكنيسة الكلدانية الى العظم، ومنذ طفولتي لم افارق الكنيسة، ولم يمر احداً بدون زيارة للكنيسة، هذا ما عدا حضور الندوات، في مدرسة القديس يوسف والتي كانت تدعى "بالسنتر"،  ومن خبرة عمر كامل وانا الان تجاوزت الستين، لم اشعر يوما ان مفهوم الكلدانية كان مفهوما قوميا طوال ترددي على الكنيسة ولقائي بروادها من الاهل والاقارب والاصدقاء والاهم من الكنيسة نفسها. هذا من ناحية الكنيسة، اما عمليا ومن ناحية الارتباط العشائري، فلا يربطني لا انا ولا احد من عشيرتي ولا حتى احد من " السورايي" باي عشيرة او عائلة بابلية، اصولنا جميعاً جبلية، اقول جبلية ولا شيء آخر حتى لا اثير حفيظة البعض، والمعنى في قلب الشاعر. أي بصراحة اشعر بانني آشوري القومية كلداني المذهب، لكن هذا لا يعني انني الفظ من يعتبر نفسه كلداني القومية، على الاطلاق، بل اشعر انني منه وهو مني، وهذا يشمل السريان ايضاً. فكما انا حر في شعوري، فلاي آخر حرية الشعور بالانتماء.   
ملاحظة صغيرة استاذنا العزيز زيد: بصورة عامة نظام البعث كان يفضل الكلدان على الأشوريين في اختياره لمناصب الضباط في الجيش العراقي، لسبب بسيط جداً، لان الكلدانية كانت واجهة كنسية فقط، ولم تكن واجهة قومية كما عند الآشوريين، وهذا معروف للجميع، واعتقد انك لمستها في حينها، لأسباب لا اود الخوض فيها، منعا للإطلالة.
سؤال الثالث والرابع : من اين علمت بأسماء المرشحين في قائمة الأتلاف الكلداني لتعترض عليها؟ ام هو اعتراض مستند على استنتاج شخصي بنيت موقفك عليه؟
الجواب : لاحظ عزيزي الاستاذ زيد انني لم اعترض على مرشحين في ردي، بل انتقدت الديمقراطي الكلداني، والذي ارى صاحبه الديمقراطي الكردستاني. اما المجلس فلم اتطرق اليه لان موضوعي على الاتلاف الكلداني، ومع ذلك اجيبك باقتضاب: المجلس كالديمقراطي الكردستاني، صاحبهما واحد، وهذا ليس بخاف على احد، وليس اجتهاداً مني ولا استنتاج شخصي، فغبطة البطريرك ساكو، الجزيل الاحترام، قالها بأسلوب ذكي جداً، عندما لمّح الى استقلالية الحركة.
في الختام، أطمأنك باننا لسنا ضد أي اتلاف كلداني ام سرياني ام آشوري، لكن من الضروري وضع ثوابت تجعلني اشعر بان أي ائتلاف يجمعني ولا يفرقني، وقد شرحها الاستاذ لوسيان بتفصيل اكثر ولا اود التكرار.
عزيزي الاستاذ زيد، الاختلاف لا يعني الخلاف، فالدنيا خلقت على مبدأ النقيضين، لذا ترى الاختلاف في البيت الواحد، وفي العشيرة، والقرية ، لكن يبقى البيت واحدا، والعشيرة نفسها والقرية نفسها، وتبقى انت الاخ العزيز مهما اختلفنا لأنك مني وانا منك ودمائنا واحدة، لكن يبقى الاحترام واجب على كل انسان، والكلمات هي تعبير عن فعل ورد فعل، فان جاء فعلي بغير محله، من الطبيعي ان يكون رد الفعل المقابل قاسي ... مع تحفظي بموضوع رد الفعل.
شكراً استاذنا العزيز زيد ميشو، وشكرا استاذنا العزيز شوكت توسا للسماح بإبداء رايي وعذرا للإطالة.



غير متصل Gabriel Gabriel

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 192
  • الجنس: ذكر
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ شوكت توسا المحترم
بعد التحية، استميحك عذرا مرة اخرى للرد على الاستاذ لوسيان
الاستاذ لوسيان المحترم
تحية طيبة
نعم استاذنا الفاضل، وهذا بالضبط ما نتوخاه من جميع احزابنا، وهو ان يعرّفون انفسهم بانهم شعب واحد من خلال قولهم بانهم كلدان سريان آشوريين، يجب احتوائنا، مهما كان اسم الحزب، قومي ام مذهبي.
اما التنظير خارج الاحزاب الكردية والعربية ايضاً، فهذا هو احد اهم اعتراضاتنا، لأننا دينيا، وقوميا، وكما تعلم استاذنا العزيز لوسيان، نمتلك ثقافة مغايرة، غير مرغوبة لجيراننا من العرب والكرد، لهذا محاولات ضمنا الى اطارهم استمرت منذ احتلالهم لأرضنا، وسببت بان نكون اقلية وغرباء وضعفاء على ارضنا ووطننا.
اما عن ان يكون هنالك الية قانونية حكومية برلمانية تمنع استغلال الانتخابات، فاعتقد ان من يقوم بصياغة هذه الالية في العراق هي الاغلبية التي تهمش وتهمل الاقلية، لا بل تستخف بهم، لا لشيء، وانما لامتلاكهم عنجهية الفكر البدوي، المقرون بالفكر المقدس الذي يُسقط  بقية الملل، او بكلمة اخرى بسبب النظرة العلوية والمتعالية وتقزيم بقية الديانات المجاورة، واعتبار انفسهم حامي حمى الله على هذه الارض، باعتبارهم يمتلكون شريعة الله. هذه كانت مشكلة مسيحيي الشرق بصورة عامة وبكافة قومياتهم مع العرب والمسلمين، ولا اعتقد ان في يوم من الايام سيحيدون عنها، لذا علينا ان نستوعب من تجارب التاريخ والعمل على استرداد حقوقنا بالعمل السياسي مقرون بالسلاح.
شكرا استاذ لوسيان وشكرا مرة اخري  للأستاذ شوكت توسا .



غير متصل حكمت كاكوز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 347
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ شوكت توسا المحترم
تحية وتقدير
بلا شك ان دخول الدين معترك السياسة يؤدي الى عدم الثقة ما بين الراعي والرعية، وما نراه اليوم على الساحة الدينية السياسية في العراق خير دليل على فقدان الثقة بالمؤسسات الدينية اولا ومن ثم السياسية. وفي اعتقادي ان هذا يجب ان لا ينجر على احزاب شعبنا، وباي مسمى. وما تفعله الرابطة، وهي كما هو معلوم ذراع البطريركية الكلدانية، ما هو الا انخراط في السياسة ولكن، بطريقة الريموت كونترول. فالمؤسسة الكنسية تحاول التقرب والابتعاد في نفس الوقت من السياسة، تتقرب عن طريق الرابطة، وتبتعد عن طريق استخدام الرابطة كرموت كونترول.
من جانبا نتمنى ان تستقل الاحزاب الكلدانية في قراراتها، وفي برامجها، بعيدا عن اي استقطاب عربي او كردي، وعن اي تدخل طائفي، وان يكون ضمن شعارتها وحدة شعبنا، التي نحن احوج اليها اليوم، بعد الهجمات الشرسة التي شنت على شعبنا سياسيا، وعسكريا. تمنياتنا بالتوفيق لجميع احزاب شعبنا الخيّرة، والمؤمنة بوحدة شعبنا.
ودمتم استاذنا العزيز شوكت توسا



غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ العزيز أوراها سياوش المحترم
تحيه ومحبه
معذرة لكم عن تأخير الرد.
أنا معك  فيما تفضلت به,فبقدر ما لتسليم لحانا بايدي الآخرين من خطوره وتشويه متعمد لنا كشعب يمتلك كل مقومات الافتخار , لكن الأخطر من ذلك هو تفريخ هكذا محاولات الإستعداديه الغير المدروسه لدى البعض في ترويج وتبرير هذا الإختراق دو سند أو حجه سياسيه او دينيه مقبوله, ولو بحثت عن العله  مع الاسف ستجدها فينا وليس في الغرباء.
 أما المثل الذي ألمحت اليه في تعليقك نعم ينطبق على حال الذين ينكرون الحقيقه, وفي القوش يقال( ئززي لغزيلن, بووري كمخازخلي), اي المعز لم نراه لكننا رأينا بعروره. مع الإعتذار عن استخدام كلمة البعرور.
تقبلوا تحياتي   


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز حكمت كاكوز المحترم
تحيه ومحبه ومعذرة عن التأخير في الرد
أحسنتم التحليل والتمني صديقنا الطيب حكمت , كل ما ننشده حين نكتب بهذا الصددهو  الإستفاده وفي مقدمتناأوليائنا الدينيين وممثلينا السياسيين من تجارب الشعوب واسباب تقدمها, لا أن  ننكفئ على تقليد القريبين منا ممن حشروا عماماتهم في شؤون السياسه فاصبحوا في كل تنظيراتهم الفقهيه وممارساتهم اليوميه سبب خراب العراق ومشاكله المتفاقمه.
شكرا لكم
وتقبلوا خالص تحياتنا


غير متصل شوكت توســـا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1445
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الإخوه الساده المشاركين المحترمين
شكرا لكم على مشاركاتكم في ابداء أرائكم , سواء أختلفت او انسجمت فيما بينها,  يبقى الأختلاف المطروح بموده واحترام مسأله جدا طبيعيه  وهي مطلوبه وعلينا أن نتقبلها برحابة صدر.
تقبلوا تحياتي