ايها الكلدان هل تملكون الايمان بقوميتكم بقدر حبه الخردل ؟؟.


المحرر موضوع: ايها الكلدان هل تملكون الايمان بقوميتكم بقدر حبه الخردل ؟؟.  (زيارة 2162 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5675
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام :

بعد دخول احزابنا الكلدانيه الانتخابات القادمه في شهر آيار بقائمه موحده , ودعوه البطريركيه الكلدانيه والرابطه الكلدانيه واحزابنا السياسيه الكلدانيه ابناء شبعنا للمشاركه فيها , احببت ان اشارككم بعض افكاري فيما يخص هذا الامر ,فهل نحن ككلدان مؤهلون للمشاركه في هذه الانتخابات ,والاهم هل المشاركه في هذه الانتخابات لصالحنا ؟.. يعلمنا الكتاب المقدس (دَبِّرْ أمورَكَ وأصلِـحْ حَقلَكَ، وبَعدَ ذلِكَ ا‏بْنِ بَيتَكَ.(الامثال 24\27)).

يقول السيد المسيح (فأجابَ الرَّبُّ لَو كانَ لكُم إيمانٌ مِقدارُ حَبَّةٍ مِنْ خَردَل وقُلتُم لِهذِهِ الجُمَّيزَةِ ا‏نقَلِعي وا‏نْغَرِسي في البحرِ، لأطاعَتْكُم. (لوقا 17\6)) ..تعاليم السيد المسيح هي حياه لنا وتنطبق في بعض نصوصها على جميع نواحي حياتنا وليس فقط على سياق الموضوع الذي قال فيه السيد المسيح تعليمه هذا ,بمعنى ان نكون مؤمنين بأبانا السماوي وأبنه يسوع المسيح بكل معنى الكلمه ,وبدليل كلام فادينا عندما سأله احد الفريسيين عن اعظم الوصايا حيث اجابه مخلصنا وقال له (فأجابَهُ يَسوعُ أحِبَّ الرَّبَّ إلهَكَ بِكُلِّ قَلبِكَ، وبِكُلِّ نفسِكَ، وبكُلِّ عَقلِكَ. (متى 22\37)) هكذا يجب ان يكون (الايمان) بأبينا السماوي وابنه الحبيب ,فلا وجود للحب الحقيقي دون الايمان بالمحبوب واثبات هذا الشئ على ارض الواقع وليس بالكلام فقط.

نحنُ نحتاج لهذا الايمان (دينيا) لننال الخلاص , و هناك الكثير من الامور الاخرى التي اذا اردنا تحقيقها,علينا الايمان بها بقدر حبه الخردل ,على سبيل المثال ايماننا بقوميتنا نحن الكلدان ,سؤال يطرح نفسهُ ,هل نحنُ مؤمنين حقا بكلدانيتنا  ؟؟ ام الظروف التي مرت علينا ما بعد ال 2003 فرضت علينا الانتباه اخيراً اننا كلدان القوميه؟؟ !! .فقبل ال 2003 لم نكن نسمع بتداول اسم الكلدان بين عوائلنا المسيحييه كقوميه بل كان غالب تداول اسم الكلدان يخص الدين المسيحي كطائفه مسيحيه كاثوليكيه وهذا كان واقع الحال ,بدليل انه في تعداد عام 1977 حيث كانت الدوله تعترف بقوميتين فقط العربيه و الكرديه ,الغالبيه العظمى من الكلدان ان لم يكن كلهم ,سجلوا انفسهم تحت القوميه العربيه بحجه الابتعاد عن المشاكل مع الدوله ,وهذا كان واقع الحال يومها الا البعض القليل جدا جدا جدا من ابناء الكلدان , على عكس اخوتنا الاشوريين الذين الكثير منهم سجلوا في التعداد انهم اشوريون او اثوريون وهذا ما ادخلهم في متاعب بعدها بما يتعلق باملاكهم وعقاراتهم خصوصا فيما يتعلق بالبيع والشراء . وهذا ان دل على شئ فانما يدل على ان الكلدان لم يكن لهم اهتمامات قوميه بقدر حبه الخردل !! بينما الاشوريون كان لديهم الكثير منها !!.

بما اننا واخوتنا الاشوريين تجمعنا ارض واحده ولغه واحده وكنيسه المشرق سابقا قبل تسليم امرنا لكنيسه روما ,لهذا دعونا نقارن بيننا وبين اخوتنا الاشوريين قومياً لاننا في نفس القارب ان صح التعبير مع احترامي الشديد لكل من يشاركنا ارضنا الام اليوم .

ما يميز اخوتنا الاشوريين عنا هو ايمانهم بآشوريتهم كقوميه وشعب ليس وليد الحاضر, عكسنا نحنُ الكلدان الذين مؤخرا بدأننا الاهتمام بكلدانيتنا كقوميه ,والطامه انه هذا الاهتمام جاء ليس كأيمان باننا كلدان بل كرد فعل لما يقوم به البعض من اخوتنا الاشوريين من ضمنا واخوتنا السريان تحت اسم القوميه الاشوريه .لهذا تجد اليوم نفس رد الفعل لدى البعض من اخوتنا السريان تجاه الاشوريين .

هلم نرى كيف هو الايمان لدى الكلدان والاشوريون كل بقوميتهم . ليسمح لي اخوتي الاشوريين بالتكلم عما احسسته وخبرته منهم  , ويمكن لهم ان يصححوا لي ما ليس فيهم , ومنهم نستفاد ونتعلم .

أخوتنا الاشوريون رضعوا حبهم لقوميتهم من اثداء امهاتهم كرضاعتهم الحليب منها ,وتعلموا من ابائهم الايمان بآشوريتهم وانها لم تسقط يوما لكنها حيه فيهم ليومنا هذا ويوما ما سيعود لها مجدها , وتعلموا من كنيسه المشرق ان اشور حية في الكتاب المقدس ولم تمت وينتظرون لليوم ما جاء في نبؤه اشعيا 23.( وفي ذلِكَ اليومِ يكونُ طريقٌ مِنْ مِصرَ إلى أشُّورَ، فتَجيءُ أشُّورُ إلى مِصْرَ ومِصْرُ إلى أشُّورَ، تعبُدُ مِصْرُ الرّبَّ معَ أشُّورَ.  24. وفي ذلِكَ اليومِ تكونُ إِسرائيلُ ثالِثاً لمِصْرَ وأشُّورَ، وهذا بَركةٌ في وسَطِ الأرضِ.  25. ويمنَحُ الرّبُّ القديرُ بَركتَهُ قائِلاً مُبارَكٌ شعبـي مِصْرُ، وصَنعَةُ يَدي أشُّورُ وبنو إِسرائيلَ الّذينَ ا‏ختَرتُهُم.(اشعياء 19))  ..فأين نحنُ ككلدان من هذا الايمان ؟؟.حيث كان الكلداني منا اذا دخل السياسه ,دخلها تحت عبائه الغير !! شيوعيا او بارتيا او بعثيا!! ??? .

دعوني اكلمكم واتشارك معكم خبرتي ككلداني ما عشته منذ ستينات القرن العشرين وليومنا هذا من القرن الواحد والعشرين , حيث في ايام الدراسه كان اسم اخي الاشوري واضح وضوح الشمس عندما ينادي المعلم اسمه بينما كانت اسمائنا نحن الكلدان ضائعه بين اسماء الاخرين لولا وجود اسماء بعض القديسين فيها ك كوركيس او يوحنا او مرقس وغيرها لكن لم يكن بينها اي اسم قومي يحمله اي منا ك حمورابي او نبوخذنصر او بابل بينما لدى اخوتنا الاشورين حدث ولا تمل حيث قليلا ما كانت تخلو اسمائهم من التسميات التاريخيه و الدينيه ,على سبيل المثال احدى العوائل الاثوريه التي تعرفت اليهم في بغداد كان اسماء ابنائهم (كلدون) و (بابلون) !! ربنا يحميهم من كل مكروه ..فأي ايمان بقوميتهم وتسميتهم يحملوه هؤلاء الاشوريون ؟؟ وأي ايمان نحمله نحنُ الكلدان ؟؟. عندما نحمل تسميات عمر و خالد و علاء ؟؟. كل هذا من اجل ان لايعيرنا الغير مسيحي بأسمائنا بينما اخانا الاشوري كان لايقبل ان ينكر اسمه وقوميته !!.

من ناحيه اخرى ,في افراحنا ومناسباتنا الخاصه ,تجد اخوتنا الاشوريين يزينون حفلاتهم ومناسباتهم بملابسهم الاشوريه الزاهيه ,بينما نحنُ نزين حفلاتنا ومناسباتنا بالباس العربي والكردي والهندي والتركي واللباس الافريقي عن قريب بمشيئه الرب ومشاركه خجوله لزينا الكلداني!! فأين ايماننا بكلدانيتنا ؟؟ وهل نحن الكلدان لا نمتلك ازيائنا الخاصه كي نفتخر بها ,لنرتدي الزي العربي والكردي والهندي والتركي وغيرها في مناسباتنا مع احترامي لاصحابها ؟؟ . فأي ايمان نحمله نحنُ الكلدان بزينا ؟.

من ناحيه اخرى لو شاركت او حضرت مناسبه قوميه لاخوتنا الاشوريين ستجد هناك اجواء تجذبك وتذكرك بتاريخنا العظيم واين كنا وما وصلنا اليه ,وسيزداد معك الحماس بالاغاني والقصائد وما اكثرها واجملها التي تذكرك بمجد هذه الامه العظيمه ,بينما لو حضرت نفس المناسبه القوميه للكلدان تُقيمها الرابطه الكلدانيه مثلا فسترقص فرحا على انغام الاغاني العربيه و الكرديه وغيرها وقليلا من الخكه وستكون محظوظا لو سمعت اغنيه قوميه واحده تُمجد الكلدان وتاريخهم !! وستنتهي الحفله بلعبه الدمبله وشبيهاتها !! . فأي ايمان نحمله نحنُ الكلدان بثقافتنا ؟.

شئ آخر مهم جدا حصل في الانتخابات السابقه واخص اول انتخاب منها جذب انتباهي ,حيث عندما كنتُ اسأل اخوتي الكلدان الى من ادليتم بأصواتكم كان الجواب يأتي وبدون اي تردد الى السيد اياد علاوي !!! بصراحه كنتُ انصدم لانه هل السيد علاوي كان بحاجه لاصوات المسيحيين من الكلدان وغيرهم!!وعندما كنتُ اسألهم لماذا لم تدلوا بأصواتكم لقوائمنا المسيحيه ؟ كان الجواب يأتي سريعا (هم جماعتنا شكو بيدهم وشيكدرون يسولنا) !!!.وهنا تُسكب العبرات . فأي ايمان نحمله نحنُ الكلدان بقادتنا ؟.

اذن ما الذي اختلف اليوم في فكر الكلدان وايمانهم بكلدانيتهم غير ردة الفعل على تصريحات بعض الاخوه الاشوريين ؟؟ ليجعلهم يفوزوا في الانتخابات القادمه ويحرزوا مقعد او اثنان او ثلاثه !!! وماذا ستعمل هذه المقاعد الثلاثه تجاه ما يزيد عن الثلاثمائه مقعد لاناس لا علاقه لهم بالسياسه لا من قريب او بعيد (الله وكيلكم)!! لكنهم كلهم دكاتره في امور اخرى  :( :( :( :( .

اعلم ان كلامي هذا سيسبب لي الكثير من المشاكل انا في غنى عنها ,لكن الحق يجب ان يُقال ,لانه ان لم اعلم مقدار حجمي وايماني بما انا عليه ,لن استطيع ان اتقدم خطوه واحده الى الامام , وفي حال فزنا بهذه المقاعد اليتيمه عندها سيتلوث اسمنا الكلداني مع العصابات التي تحكم العراق بالانتخابات الرسميه وندخل انفسنا وسمعتنا في نفق نحن في غنى عنه .

اذن علينا ككلدان بالفعل وليس بالقول فقط الايمان بأننا احفاد اولائك العظام الذين تركوا بصمتهم في البشريه وخلد اسمهم في الكتاب المقدس والتأريخ ,علينا ان نُحيهم مره اخرى فينا وفي بيوتنا واسامينا ولباسبا وفي كل تفاصيل حياتنا ,وان نفوز اليوم بالانتخابات الحقيقيه الاكبر ,عن طريق ان نُعرف الاخرين بنا وبوجودنا ,علينا ان نعتمد على انفسنا اولا و ان نتحرك في دول الاغتراب وان ندرس ونتعلم على قدر استطاعتنا وان نعادل شهاداتنا الدراسيه و العمليه ونشجع ابنائنا على الحصول على مواقع مرموقه على قدر الامكان لتعريف الاخرين بنا وبالظلم الذي وقع علينا في بلدنا الام .وبالمناسبه كل المجالات لها تاثيرها سواء سياسيه او علميه او صناعيه او زراعيه او رياضيه او فنيه او كنسيه ,فكل شخص منا يستطيع ان يخدم قضيته الكلدانيه من موقعه ,وهذا لن يتحقق ابدا ان لم نكن نؤمن بأننا كلدان بقدر حبه الخردل .

اتمنى ان لا يتضايق اخوتي من صراحتي لواقعنا الكلداني , وان نتعلم ان نتخلص من النفاق و(اللواكه) فهي طامتنا الكبرى . هذه رؤيتي الخاصه وما عشته ولكم ان تتقبلوها او ترفضوها ,متمنيا لابناء امتي كل الموفقيه ,كذالك لاخوتنا الاشوريين والسريان لنيل حقوقنا المسلوبه في ارض الوطن .

                                           ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)



غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15181
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رأبي ميقرأ يوسف أبو يوسف
تحية محبة صادقة
في هذه أنا أرفع القبعة من رأسي أحتراماً وتقديراً واعجاباً لشخصك ألكريم وعلى ألشجاعة ألتي فيك ليس لأنك تشيد بنظال الآشوريين وقوميتهم لكن بكلمة ألحق والأنصاف ألتي قلتها للجميع وعليهم أن لأ يصيبهم ألغرور وألتعصب والأنزعاج من كلمة حق بارك ألرب فيك وفي كل أخواننا ألكلدانيين وللأمانة أقولها وأقسم عليها عندما كنت في زيارة ألى بيروت وقت الأنتخابات شاهدت بعض الأخوة الكلدان يعملون دعاية لأياد علاوي ويوزعون صوره ومنشوراته بين ابناء شعبنا وحتى وصل الحال بيهم انهم حتى في الكنيسة كانوا يطالبون الناس ان يذهبوا الى الانتخابات وينتخبوا علاوي وبعد ذلك اتضح ان الهؤلاء يتقاضون اجوراً على عملهم
تقبل احترامي


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2231
    • مشاهدة الملف الشخصي
الايمان اساس كل شئ
« رد #2 في: 18:42 29/01/2018 »
مقالة صحيحة جدا. الايمان هو اساس كل شئ. وانا امتلك عدة مداخلات ومقالات التي اثبت فيها بان العلم نفسه تطور بالاعتماد على الايمان.

وهؤلاء بدلا من ان يبحثوا عن خلق الايمان ذهبوا ليبحثوا في مقالات تاريخية التي انا لم اقراء ولا واحدة منها.

وكنت قد كتبت حتى حكم بنفسي, اذكر منها ما يلي:

الايمان وحده يستطيع ان يصنع القوة وينتج المبادرة الذاتية لتقديم التضحيات. اذ حول المقالات التي تتحدث عن امور تاريخية حول التسميات هناك الكثير من الكتاب يكتبون عنها ولكنها خالية من التضحيات.

التضحيات النابعة من الايمان هي التي تقول لنا ما هو الصحيح وليست المصطلحات. والايمان هو الذي يقدم الاثبات القاطع وليس الاثباتات التي يكتب عنها الكتاب والتي بقت وستبقى خالية من تضحيات لكون لا احد منهم يؤمن بها.



غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 960
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوسف ابو يوسف المحترم
تحية طيبة
اتفق معك في عدم أهلية الكلدان بالدخول لوحدهم في الانتخابات لكن ليس في اليد حيلة ... فإذا دخلوها مع الاشوريين ركبوا عليهم وعلى اصواتهم مثلما حصل طيلة السنوات السابقة فإلى متى يظل الكلدان  تابعين للآشوريين ؟!!!
بخصوص الايمان بالقومية فان الكلدان يؤمنون بأنهم عراقيون  وان كل سكان العراق ينتسبون الى الاجداد الكلدان ولهذا اندمجت وطنيتهم بكلدانيتهم وبرزت وطنيتهم لان النظام أتاح لها ذلك على حساب  كلدانيتهم ! ولكنهم لم يشعروا بالغبن لان النظام كان يعتز بكل قوميات العراق التاريخية التي لم يعد لها وجود ((بابل فينا وآشور لنا .....)) ولا أظن انهم اليوم يؤمنون بالقومية الكلدانية الا قلة ونكاية بالآشوريين !
بخصوص التعداد فان اختيار القومية العربية يغطي القوميات الافتراضية المنقرضة الاخرى التي اصلها آرامي مثل السريان والكلدان والاشوريين وغيرهم من خلال اب تاريخي وإيماني واحد هو ابراهيم وكما ترى ندعي اننا شعب واحد لكننا نختلف على التسمية !!! اما ان بعض الكلدان كتبوا في التعداد انهم كورد فانا متاكد ان النظام لم يجبرهم على ذلك وانما نتيجة ارتباطهم المناطقي بالاكراد !
نأتي الان الى موضوعة ان الآشوريون مؤمنون بقوميتهم فالحقيقة الواضحة انهم كانوا مع الكورد قد استخدموا لمخططات أعداء العراق وقدموا تضحيات في قضية خاسرة وغير مبررة ومع ذلك فان الحس القومي (العنصري) عند الاشوريين يغلب بل يلغي الايمان المسيحي الحق فهل الى هذا الحس تدعو الكلدان ؟!!!
ان الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة وحان الوقت  ليبدأ الكلدان خطوتهم الاولى في الانتخابات التي ستحدد حجم الاشوريين الحقيقي .... أظن ان غبطة البطريرك ساكو سيُصبِح تاريخيا في هذه الانتخابات زعيما قوميا كلدانيا
مع التحية


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15181
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
من بعد الأذن من رابي يوسف
سيد فارس تقول

{ نأتي الان الى موضوعة ان الآشوريون مؤمنون بقوميتهم فالحقيقة الواضحة انهم كانوا مع الكورد مطية لمخططات أعداء العراق وقدموا تضحيات في قضية خاسرة وغير مبررة ومع ذلك فان الحس القومي (العنصري) عند الاشوريين يغلب بل يلغي الايمان المسيحي الحق
قلتها لك سابقاً واقولها لك الأن أوزن كلامك قبل تقول اي شيء احترم تحترم والأ سوف أسمعك كلأم لأ يرضيك ولأتتصور في عقلك أن هذا تهديد

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5675
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
رأبي ميقرأ يوسف أبو يوسف
تحية محبة صادقة
في هذه أنا أرفع القبعة من رأسي أحتراماً وتقديراً واعجاباً لشخصك ألكريم وعلى ألشجاعة ألتي فيك ليس لأنك تشيد بنظال الآشوريين وقوميتهم لكن بكلمة ألحق والأنصاف ألتي قلتها للجميع وعليهم أن لأ يصيبهم ألغرور وألتعصب والأنزعاج من كلمة حق بارك ألرب فيك وفي كل أخواننا ألكلدانيين وللأمانة أقولها وأقسم عليها عندما كنت في زيارة ألى بيروت وقت الأنتخابات شاهدت بعض الأخوة الكلدان يعملون دعاية لأياد علاوي ويوزعون صوره ومنشوراته بين ابناء شعبنا وحتى وصل الحال بيهم انهم حتى في الكنيسة كانوا يطالبون الناس ان يذهبوا الى الانتخابات وينتخبوا علاوي وبعد ذلك اتضح ان الهؤلاء يتقاضون اجوراً على عملهم
تقبل احترامي
بسيما رابي اوديشو .

                                          ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 960
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عوديشو المحترم
تحية طيبة
بعد الإذن من الاخ يوسف ابو يوسف أودّ الرد عليك بالتالي :
لاحظ ماذا فعل سوء فهم لكلمة واحدة حيث جعلتك تخرج عن  تربيتك  وتنعتني بكلمة غير لائقة والحمد لله انني كنت اخلد الى النوم فلم أرد عليك البارحة والا لكنت ربما أسرفت في نعتك بكلمات مقابلة ثم يتطور الحال الى ان يصل مدى يكون من الصعب العودة عنه وهو فعلا ماحصل بين القوميين من كلا الجانبين الاشوريين والكلدان !
ان حذفك لتلك الكلمة شجعني على حذف الكلمة التي اعترضت عليها وقد كنت مزمعا الا احذفها ولكن اوضح معناها اللغوي وأبين انني لم اقصد اهانة احد فهي ككثير من كلمات اللغة العربية تستخدم للاستعارة كقول الشاعر لأمير او ملك : (( انت كالكلب ... في وفاءه)) !
لقد كان لي صديق آثوري (ولم أكن اعرف حينها انه آثوري ) وكنا على مقعد دراسة واحد في مرحلة الإعدادية وهو صار دكتور مهندس مدني بعد معاناة طويلة في ظل النظام السابق وعرفت قبل فترة انه صار أديبا وكاتبا آشوريا كبيرا (اسمه لما كان طالبا معي بالاعدادية كنعان صليوا) وها اني اكتب اسمه لاني اريد تحقيق اتصال معه بعد انقطاع دام عشرات السنين لذا فنحن اخوة واصدقاء !
الان بعد ان حذفت تلك الكلمة اللعينة التي أغضبتك وجعلتك مستحق الحكم عليك حسب الانجيل لانك قلت بحقي كلمة لا يقبلها يسوع لكن الله يحبك فقد جعل  على قلبك ان تحذفها قبل الصباح عندنا .... أقول لك عد الى قراءة ما كتبته انا مجددا لعلك تجد ما يحتاج الى مناقشة موضوعية وبناءة لتعم الفائدة فنحن ينبغي ان نكون في حوار وليس في معركة كما قال فعلا " الاستاذ الكبير لوسيان" الذي تواضع ونفى صفة النضال عنه وفعلا انا اتفق معه بان يوجد الكثير من مناضلي الانترنيت لكني لا ادعي انا واحد منهم والحمد لله.
مع محبتي


متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 475
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوسف ابو يوسف المحترم

الجواب نعم، الكلدان يمتلكون ايماناً بقدر حبة الخرل، وهذا يكفي ، لان حبة الخردل تنمو شجرة باسقة الأغصان تلقي بظلالها على مساحات واسعة قياسا لحجم بذرتها.

 الاخوة عوديشو يوخنا وفارس ساكو المحترمان
بعد إذن صاحب المقال  المحترم

انا شخصيا لا اعرفكما، لكن من خلال قراءتي لما تكتابنه على هذا الموقع ولفترة طويلة، تكوّن لدي انطباع حولكما، وهذه الخلاصة ( الخلاصة لا تتأثّر بموقفكما معي أو بالعكس) هي:

الاخ فارس ساكو: شخص متسرّع ومتقلّب. أتمنى منه ان يكون أكثر رزانة وحكمة وثباتاً في مقالاته وردوده.

الاخ عوديشو يوخنا: شخص  رزين وحكيم  في كتاباته، ويحترم الجميع بغض النظر عن مواقفهم تجاهه.

تقبّلوا تحياتي...

سامي ديشو - استراليا


غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 960
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ سامي ديشو المحترم
تحية طيبة
بعد الاستئذان من الاخ كاتب المقالة :
اشكرك على ملاحظتك القيمة وهي محل اهتمام من قبلي !
ربما انا متسرع بمعنى انني أرد بسرعة وانقل مايرد في فكري مباشرة الى الكتابة دون  مراجعة او دراسة ولهذا انا اعترفت في اكثر من مناسبة انني لست كاتبا مثل باقي الكتاب بل اطرح الفكرة وأكون سعيدا جدا عندما يتم مناقشتي بالفكرة وليس كشخص وعندي مرونة شديدة للتراجع عنها اذا وجدتها غير صحيحة او مناسبة !
قد يتم تفسير التراجع الموضوعي تقلبا فلا بأس بذلك فهو ليس مهم ما يمكن ان أُوصِّف به بقدر ان نصل الى نتيجة مفيدة من حوار بناء وبأحترام متبادل .
ليس عندي اي موقف سلبي منك فأنت شماس في كنيستنا الكلدانية حسب علمي وأتمنى ان التقي بك كما اتمنى ان التقي بالشماس مايكل سيبي واخرين في استراليا وكندا وأمريكا واوربا .... كلكم احبكم محبة المسيح وهكذا كنت سعيدا جدا اليوم لما وجدت ان الاخ عوديشو كان قد حذف كلمة سيئة من رده كتبها بلحظة غضب قبل ان ينام فلما استيقظت انا صباحا لم اجدها فالمحبة تفعل كل شيء صالح !
ارجو ان يقرأ الاخ عوديشو وجهة نظرك عنه ويترك الشخصنة والرب يبارك الجميع
شكرا اخي يوسف ابو يوسف
مع محبتي


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15181
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأخ فارس
اسلوبك هذا في اللف والدوران والالتفاف يمين وشمال انا ادركه جيداً انا عندما حذفت كلمة الجاهل من ردي كان جواباً على كلامك الذي فيه كلمة سوقية موجهة الى شعب عريق بحضارته وتاريخه المشرف كالشعب الآشوري فانا احترم واقدر كل انسان كلداني نزيه شريف اضعه على راسي وبين عيوني وأنا لست خائفاً لأ منك ولأ من أي شخص طالما أنا أكتب للجميع بكل أدب وأحترام بربك وبالأنجيل الذي تهددني به هل سمعت يوماً أنني كتبت كلمة او حرف واحد فيه أساءة للكلدان وتاريخهم وقوميتهم ومع هذا استطيع ان اعيدها في الوقت المناسب  حتى وان محيتها

ولكنني سارد عليك بكلام من سفر الأمثال الأصحاح 26
الكرامة لا تليق بالجاهل فهي كالثلج في الصيف والمطر في موسم الحصاد اللعنة من علة لا تستقر فهي كالعصفور الحائم واليمامة المهومة السوط للفرس واللجام للحمار والعصا لظهور الجهال لا تجب الجاهل بمثل حمقه لئلا تصبح مثله رد على الجاهل حسب جهله لئلا يضحى حكيماً في عيني نفسه من يبعث برسالة على فم جاهل يكون كمن يبتر الرجلين او يجرع الظلم المثل في فم الجهال كساقي الأعرج المتهدلين مثل من يكرم الجاهل كمثل من يضرب حجراً في مقلاع ويقذفه بعيداً المثل في فم الجاهل كشوك في يد سكران من يستأجر الجاهل او أي عابر طريق يكون كرامي سهام يصيب على غير هدى كما يعود الكلب الى قيئه هكذا يعود الجاهل ليرتكب حماقته اشاهدت رجلاً معتزاً بحكمته ..؟؟ ان للجاهل رجاء في الأصلاح اكثر منه

مع ألمعذرة سلفاً لأخونا ألعزيز رابي يوسف ابو يوسف

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل فارس ســاكو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 960
  • الجنس: ذكر
  • اذا رايت نيوب الليث بارزة فلا تظنن ان الليث يبتسم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ عوديشو المحترم
تحية طيبة
يبدو ان الاخ سامي عليه ان يراجع وجهة نظره بك فأنت كما يظهر من تعليقك الأخير متسرع مثلي ايضا !
مع محبتي


غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15181
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
الأخ ألحبيب وشماسنا ألعزيز سام
ܫܠܡܐ ܕܡܪܢ ܩܒܠ
شكراً لحضرتك على كلمات الأطراء فهذا من حسن ونبل اخلاقك الراقية بصراحة انا موجود في هذا الموقع منذ عام 2007 واعرف الجميع واحترمهم ولحد الان لم اكتب اي كلمة فيها اساءة لا سامح الله لاخواني الكلدان وقوميتهم لكن انا اعرف اغلب الكتاب في هذا المنبر وحتى المشتركين الجدد عرفت نواياهم و الغاية من تواجدهم المستمر في هذا المنبر لأ اريد ان اشغل بالك اكثر
ܥܢ ܚܘܒܝ ܘܐܝܩܐܪܝ


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5675
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الايمان اساس كل شئ
« رد #12 في: 14:03 30/01/2018 »
مقالة صحيحة جدا. الايمان هو اساس كل شئ. وانا امتلك عدة مداخلات ومقالات التي اثبت فيها بان العلم نفسه تطور بالاعتماد على الايمان.

وهؤلاء بدلا من ان يبحثوا عن خلق الايمان ذهبوا ليبحثوا في مقالات تاريخية التي انا لم اقراء ولا واحدة منها.

وكنت قد كتبت حتى حكم بنفسي, اذكر منها ما يلي:

الايمان وحده يستطيع ان يصنع القوة وينتج المبادرة الذاتية لتقديم التضحيات. اذ حول المقالات التي تتحدث عن امور تاريخية حول التسميات هناك الكثير من الكتاب يكتبون عنها ولكنها خالية من التضحيات.

التضحيات النابعة من الايمان هي التي تقول لنا ما هو الصحيح وليست المصطلحات. والايمان هو الذي يقدم الاثبات القاطع وليس الاثباتات التي يكتب عنها الكتاب والتي بقت وستبقى خالية من تضحيات لكون لا احد منهم يؤمن بها.


تحيه و احترام اخي لوسيان وشكرا لمرورك وتعليقك .

نتيجه مطالعتي البسيطه للكتاب المقدس وبعض المقالات والقصص وحتى من خبرتي الشخصيه في الامراض والطب وجدت ان الايمان يعمل العجائب وما لايتخيله الانسان .
الايمان الفعلي المصحوب بالعمل يولد الحب,الثقه,الاصرار,الابداع,القدره,الطاقه.....................العجائب.
ونحن بحاجه ماسه لهذا الايمان ان اردنا ان لا ندفن اجدادنا مرتين .

تحياتي و احترامي اخي لوسيان.

                                    ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5675
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يوسف ابو يوسف المحترم
تحية طيبة
اتفق معك في عدم أهلية الكلدان بالدخول لوحدهم في الانتخابات لكن ليس في اليد حيلة ... فإذا دخلوها مع الاشوريين ركبوا عليهم وعلى اصواتهم مثلما حصل طيلة السنوات السابقة فإلى متى يظل الكلدان  تابعين للآشوريين ؟!!!
بخصوص الايمان بالقومية فان الكلدان يؤمنون بأنهم عراقيون  وان كل سكان العراق ينتسبون الى الاجداد الكلدان ولهذا اندمجت وطنيتهم بكلدانيتهم وبرزت وطنيتهم لان النظام أتاح لها ذلك على حساب  كلدانيتهم ! ولكنهم لم يشعروا بالغبن لان النظام كان يعتز بكل قوميات العراق التاريخية التي لم يعد لها وجود ((بابل فينا وآشور لنا .....)) ولا أظن انهم اليوم يؤمنون بالقومية الكلدانية الا قلة ونكاية بالآشوريين !
بخصوص التعداد فان اختيار القومية العربية يغطي القوميات الافتراضية المنقرضة الاخرى التي اصلها آرامي مثل السريان والكلدان والاشوريين وغيرهم من خلال اب تاريخي وإيماني واحد هو ابراهيم وكما ترى ندعي اننا شعب واحد لكننا نختلف على التسمية !!! اما ان بعض الكلدان كتبوا في التعداد انهم كورد فانا متاكد ان النظام لم يجبرهم على ذلك وانما نتيجة ارتباطهم المناطقي بالاكراد !
نأتي الان الى موضوعة ان الآشوريون مؤمنون بقوميتهم فالحقيقة الواضحة انهم كانوا مع الكورد قد استخدموا لمخططات أعداء العراق وقدموا تضحيات في قضية خاسرة وغير مبررة ومع ذلك فان الحس القومي (العنصري) عند الاشوريين يغلب بل يلغي الايمان المسيحي الحق فهل الى هذا الحس تدعو الكلدان ؟!!!
ان الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة وحان الوقت  ليبدأ الكلدان خطوتهم الاولى في الانتخابات التي ستحدد حجم الاشوريين الحقيقي .... أظن ان غبطة البطريرك ساكو سيُصبِح تاريخيا في هذه الانتخابات زعيما قوميا كلدانيا
مع التحية
تحيه و احترام سيد فارس وشكرا لمرورك وتعليقك .

بدايه انا لم اقل ان الكلدان غير مؤهلين لدخول الانتخابات بقائمه منفرده او ان يكونوا تابعين لاخوتنا الاشوريين !! لا اعلم كيف استنتجت انت هذه الرؤيه .كل ما عملته انني قارنت واقع الكلدان بأخوتهم الاشوريين من حيث الشعور القومي ,لاننا نشترك بمواصفات لايشترك معنا فيها غير اخوتنا الاشوريين مع احترامي لكل اطياف ومذاهب الشعب العراقي .

اتفق معك اننا ككلدان كنا نؤمن بأننا عراقيين لكن عن نفسي لم يقل لي ابي او عمي او اصدقائنا الكلدانان كل سكان العراق ينتسبون الى الاجداد الكلدان بل كانوا يقولون ان المسيحيين هم اهل البلد الاصليين كلدانا واشوريين وسريان وان المسلمين غزوا ارضنا واحتلوها مدعين انها فتوحات !!!.اما مسأله النظام كان يعتز بكل قوميات العراق التاريخية فهذا الكلام كان في الجرائد فقط لانه النظام كان يعترف بالعرب فقط, حيث كان يفضل علينا الفلسطيني وغيره .لهذا تجد كل العرب يحبون صدام يارجل حتى الباكستانيين يحبون صدام !!!!.

سيد فارس القوميات الافتراضية المنقرضة الاخرى التي اصلها آرامي مثل السريان والكلدان والاشوريين هذا الكلام خالي من الدقه ويفتقر الى الصواب .الاصل الارامي هو لاخوتنا الاحباء السريان فهم احفاد الاراميين اما الاشوريين و الكلدان فلهم جذور مختلفه لكليهما, لكن جمع هذه الشعوب الثلاثه ايمانها برساله المحبه للسيد المسيح,لهذا مسيحيا نحن شعب واحد لكن قوميا نحن ثلاث شعوب,لهذا انا استخدم قوميا التسميات الثلاثه منفصله واكتب دائما ,الاشوريين والسريان و الكلدان ,بينما في محلات اخرى استخدم مصطلح شعبنا المسيحي ,وان كنتُ مخطئ يمكن للاساتذه الكرام المتخصصين تصحيح معلوماتي البسيطه مشكورين مقدما .

اما قولك انهم كانوا مع الكورد قد استخدموا لمخططات أعداء العراق .سيد فارس في كلامك هذا اجد اجحاف بحق اخوتنا الاصلاء الاشوريين ,لانهم ان جمعهم الزمن مع الاكراد فسيبقون هم اهل الارض الاصلاء والاكراد استفادوا من نضال الاشوريين لنيل حقوقهم ,واليوم يفعل الاكراد نفس الشئ ويظهروا انفسهم عالميا انهم حماة المسيحيين في العراق ويذرفون علينا دموع التماسيح اما العالم ,وهم بالاتفاق مع الحكومه العراقيه هجرونا من بلداتنا وقرانا ليحتلوها ويرفعوا عليها علمهم المحتل ,ولمعلوماتك الاكراد سيتحالفون مع الشيطان ليقتطعوا ارض من العراق لهم رسميا .لهذا علينا ككلدان ان نحذر منهم وان نمسك ايدي اخوتنا الاشوريين لنيل حقوقنا ,فاذا تعرضت بلداتنا تلكيف وباطنايا وباقوفا وتللسقف والقوش والشرفيه وبرطله وبغديد وكرملس وغيرها للاحتلال فأن اخي الاشوري سيدافع عنها معي بكل امانه واخلاص بل سيدافع عنها افضل مني لانها بالاصل ارض ابائه واجداده وليس كالكردي الذي سيتركها ويغدر بها دون ان يرمي طلقه واحده وهذا ما اثبتته الوقائع مع ما حصل مع عصابات الدوله الاسلاميه (داعش) . لهذا لا يصح ان تقول قدموا تضحيات في قضية خاسرة وغير مبررة فهذا تفكيرنا انا وانت لاننا فاقدون للحس القومي اما اخونا الاشوري فهو معجون بهذا الحس منذ نعومه اظفاره ,وهذا هو الفرق بينه وبيننا قومياً .

اما قولك الحس القومي (العنصري) عند الاشوريين يغلب بل يلغي الايمان المسيحي الحق فهل الى هذا الحس تدعو الكلدان ؟!!! انا لا استطيع ان اعمم على كل اخوتي الاشوريين قولك هذا لكنني بالتأكيد لا ادعوا الكلدان لتفضيل قوميتهم على ايمانهم بمسيحيتنا لكنني ادعوهم لان يؤمنوا بكلدانيتهم كما يؤمنون بمسيحيتهم ان ارادوا ان يخدموا قضيتهم القوميه مستقبلا .

اخيرا اتعرف سيد ساكو ما هي طامتنا الكبرى ؟؟ طامتنا الكبرى انت لخصتها بقولك هذا حان الوقت  ليبدأ الكلدان خطوتهم الاولى في الانتخابات التي ستحدد حجم الاشوريين الحقيقي بمعنى انك ستدخل الانتخابات لتحدد حجم اخوتنا الاشوريين !!! هل هذا كلام منطقي سيد فارس !!! احنا ليش دائما نفكر بمنطق ابويا ما يكدر بس على امي !! .لماذا لا تقول حان الوقت  ليبدأ الكلدان خطوتهم الاولى في الانتخابات التي ستُقوي وتتقوى باخوتهم الاشوريين متمنين لهم ان يحققوا ما لم نستطيع ان نحققه نحن فهم منا وفينا شئنا ام ابينا ويجمعنا الكثير ويفرقنا القليل والخوف كل الخوف مع بعض الاقلام الجاهله التي لاتعلم الى اي هاويه تأخذنا ربنا ينور طريقهم للافضل ,وهذا هو الخطر الحقيقي الذي نواجهه اليوم وليس الامور الاخرى ومع شديد الاسف الكثير منا لاينتبه لهذا الامر.

تحياتي و احترامي سيد فارس .

                                            ظافر شَنو




والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5675
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يوسف ابو يوسف المحترم

الجواب نعم، الكلدان يمتلكون ايماناً بقدر حبة الخرل، وهذا يكفي ، لان حبة الخردل تنمو شجرة باسقة الأغصان تلقي بظلالها على مساحات واسعة قياسا لحجم بذرتها.

 الاخوة عوديشو يوخنا وفارس ساكو المحترمان
بعد إذن صاحب المقال  المحترم

انا شخصيا لا اعرفكما، لكن من خلال قراءتي لما تكتابنه على هذا الموقع ولفترة طويلة، تكوّن لدي انطباع حولكما، وهذه الخلاصة ( الخلاصة لا تتأثّر بموقفكما معي أو بالعكس) هي:

الاخ فارس ساكو: شخص متسرّع ومتقلّب. أتمنى منه ان يكون أكثر رزانة وحكمة وثباتاً في مقالاته وردوده.

الاخ عوديشو يوخنا: شخص  رزين وحكيم  في كتاباته، ويحترم الجميع بغض النظر عن مواقفهم تجاهه.

تقبّلوا تحياتي...

سامي ديشو - استراليا
تحيه و احترام سيد سامي ..شكرا لمرورك وتعليقك.

هذا ما ننتظره بالضبط من الكلدان اليوم فقد دام سباتهم قوميا طويلا جدا والان آن الاوان ان يستفيقوا لما يدور حولهم فلن يضمد جراحهم ويبني بيتهم وينقذ اسمهم غيرهم هُم,وبالمناسبه هناك البعض يأتوهم بثياب حملان وفي داخلهم ذئاب خاطفه يزرعون التفرقه بين ابناء الكلدان . وجل ما يخيفهم هي هذه النهضه المفاجئه للكلدان . لهذا ايمانهم بقدر حبه الخردل بقوميتهم كافيه جدا لنيل حقوقهم اسوه بالاخرين .

                                        ظافر شَنو



والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5675
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
الساده المتحاورين الكرام رابي اوديشو والسيد فارس :

ايضا جاء في الكتاب المقدس (فدَنا بُطرُسُ وقالَ لِـيَسوعَ يا سيِّدُ، كَم مرَّةً يَخطَأُ إليَّ أخي وأَغفِرُ لَهُ أسبعَ مَرّاتٍ . فأجابَهُ يَسوعُ لا سَبعَ مرّاتٍ، بل سَبعينَ مرَّةً سبعَ مرّاتٍ. (متى 18\21و22))

تحياتي و احترامي.

                                    ظافر شَنو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)