هل الخلاف الامريكي الايراني التركي وهم ام حقيقة؟؟؟


المحرر موضوع: هل الخلاف الامريكي الايراني التركي وهم ام حقيقة؟؟؟  (زيارة 321 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 350
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل الخلاف الامريكي الايراني التركي وهم ام حقيقة؟؟؟
بقلم: صادق الهاشمي
كعرب سنبقى بالدوامة التي نعيشها من عام١٩١٧ وعد بلفور وماتمخض عنه قيام دولة اسرائيل عام ١٩٤٨ وما أعقبه من مآسي ومجازر للشعب الفلسطيني والعربي عام ١٩٦٧ وحرب١٩٧٣.. تلك الوقائع الصعبة والثورات العسكرية الأطلسية في دول العرب والعراق لها الدور الرئيسي في استمرار النفوذ الامريكي البريطاني على الساحة العربية يعيشون هاجس مجابهة اسرائيل وتعبئة مصادرها كل حسب مقدرته وطرفة ضد هذا الكيان الغاصب الذي غرسه الغرب في قلب الامة العربية تحقيقا لاهدافة ممثلة  باضعافها عن طريق تفكيك المنظومة العربية واستغلال ثروتها ان مشاعرنا نحن العرب الظاهر منها والكامن لانقبل بوجود هذه الدولة اللقيطة التي تؤثر على وجودها واستقرارها الحاضر والمستقبل والسؤال يطرح نفسه هو كيف يجابه الغرب الامريكي والاوربي والصهيوني الاسرائيلي هذه المشاعر الكامنة في المحيط العربي من الخليج العربي الى المحيط الأطلسي والتي تهدد مصالحهم ممثلة بإسرائيل( قاعدتهم) بالمنطقة وحامية مصالحهم ومبرره  لغزوهم العرب… ان توظيف الدول الاقليمية المتعصبة قوميا والتي تتبنى التشيع ظاهريا والأخرى تتبنى التسنن ظاهريا والذي اساسه ومنطلقه الارض العربية... وهنا يأتي الدور الايراني والدور التركي وتوظيف الغرب لهما من اجل شل المنظومة العربية وإدخالها في ملهاة وصراعات لم تعرفها من قبل وهذه الوسيلة الوحيدة لضمان مصالح الغربصهيوماسوني وحماية كيانهم( اسرائيل) ومصالحها… ان تدمير العراق وسوريا واليمن وليبيا وتونس ولبنان وغيرها من الدول العربية وعرضها في سوق النخاسة وفسح المجال لايران وتركيا وبإشراف امريكي للتجارة مع العراق وباقي هذه الدول لتصل الى مئات المليارات من الدولارات اضافة الى اعطائها المقاولات ومساهمتها في مشاريع وسيطرتها على جوانب واسعة من السياحة الدينية كل هذا يساهم وبشكل ملموس في تقوية ايران وتركيا في المنطقة العربية حيث يُؤْمِن من هذا مصالح الغربصهيوماسوني واسرائيل……
وعلى العرب ان تعي الحل الذي ساطرحه عربيا ومحليا وهو…….
١/ عربيآ لابد من وجود مركز قوي ( محايد) يستطيع ان يستقطب العرب ويجمعهم في الوقت الراهن لا على اساس الوحدة العربية التي فشلت بالامس القريب والبعيد بل على اساس التهديد للامن القومي العربي على اقل تقدير…………
٢/ وعراقيا يستمد قوته في مجابهة الاستعمار وإنهائه بالكفاح المسلح وتوحيد الصفوف للمقاومة من الشمال الى الجنوب لكي يجعل من التواجد العسكري والسياسي للوجود الامريكي مهزوزا وهذا بدوره سيعطي القوة للحركات الوطنية لكي تكون اكثر تاثيرآ على الساحة…………