حرمان العراقيون في الخارج من المشاركة في الأنتخابات لماذا؟


المحرر موضوع: حرمان العراقيون في الخارج من المشاركة في الأنتخابات لماذا؟  (زيارة 1064 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
    قيصر السناطي
 
حرمان العراقيون  في الخارج من المشاركة في الأنتخابات لماذا؟
بعد ان اقرت المفوضية العليا للأنتخابات يوم الثاني عشر من شهر ايار المقبل 2018، اصبح لزاما على الناخبين تسجيل معلوماتهم او تحديثها لكي يحق لهم المشاركة في الأنتخابات وهذا شيء صحيح ولكن المشكلة هي في مشاركة عراقيوا الخارج في بلاد المهجرالذين لا يملكون جميع المستمسكات المطلوبة كما جاءت في شروط استمارة التسجيل، والسبب هو ان اغلب الذين هاجروا تركوا جميع الوثائق في العراق والبعض يملك قسم منها ، وهذا يعني حرمان مئات الألاف من الناخبين الأشتراك في هذه الأنتخابات ، لذلك على المفوضية ان تقلل شروط التسجيل في الأنتخابات وتكتفي بأحدى الوثائق ، كأن تكون شهادة الجنسية او دفتر النفوس او جواز سفر عراقي .
 ويمكن للمفوضية مطابقة تلك المعلومات مع السجلات الموجودة في العراق لأن فيها رقم الصحيفة والسجل، وهذا  الأستثناء يكون فقط للعراقيين المقيمين خارج العراق،لكي تتاح الفرصة لمشاركة اكبر  عدد ممكن من العراقيين،لأن في الشروط الحالية للتسجيل سوف تمنع الألاف من المشاركة في هذه الأنتخابات ،وهذا سوف يعطي عدم مصداقية للأنتخابات ويتسبب في احتجاجات كبيرة في خارج العراق،وسوف يشكك الشعب بنزاهة الأنتخبات وخاصة بعد فشل الحكومات السابقة في تقديم الخدمات للشعب  العراقي وأنتشار الفساد في كل مفاصل الدولة.لذلك نطالب المفوضية العليا  للأنتخابات اتخاذ اجراءات سريعة لتسهيل شروط التسجيل وذلك خدمة لنجاح تجربة الأنتخابات في العراق مع التقدير.
ملاحظة: كتبنا ها المقال بسبب الشكاوي الكثيرة التي جاءت الى الراديو الكلداني في سان دييكو.
ولمشاهدة استمارة التسجيل يرجى الضغط على اللنك التالي:   
 
http://185.133.225.114:9060/





غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1743
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ قيصر السناطي المحترم
الوثيقة غير محددة ويمكن أن تكون جواز سفر أو شهادة الجنسية أو دفتر النفوس إلخ... وذلك عن طريق النقر على عبارة " إختر نوع الوثيقة  فتظهر لك قائمة بها.
المشكلة التي واجهتني عند محاولة التسجيل كانت عند كتابة رقم شهادة الجنسية وتاريخها وبطريقة صحيحة تظهر ملاحظة تقول " تأكد من تاريخ الشهادة الصحيح أو ملاحظة أخرى تقول "إختر إسم المحافظة " رغم كون إسم المحافظة مذكوراً ولم أتمكن من إرسال الطلب بسبب هاتين الملاحظتين التين تمنعان الارسال.



غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: حرمان العراقيون في الخارج من المشاركة في الأنتخابات لماذا؟
الأخ عبد الأحد سليمان بولص المحترم
شكرا لمرورك وعلى هذه الأضافة ولكن ارجو ان تقرأ   
تصريح من الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية حول شروط استمارة التسجيل وصعوبة ارسال الأستمارة مع شكري وتقديري.
والتالي هو نص التصريح.

تصريح من الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
لماذا الإصرار على حرمان عراقيي الخارج من المشاركة في الانتخابات العراقية

دعت المفوضية المستقلة العليا المستقلة للانتخابات العراقيين في الخارج للإسراع في تسجيل بياناتهم في الموقع الإلكتروني للمفوضية عن طريق ملئ "الاستمارة الأولية لتسجيل الناخبين في خارج العراق". حيث ستقوم المفوضية بتدقيق البيانات المرسلة اليها من الناخب ومطابقتها مع بيانات سجل الناخبين بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وبعدها سيتم التأكد من دقة المعلومات وعراقية الناخب وبعدها سيبلغ عبر البريد الإلكتروني بإمكانيته المشاركة في الانتخابات العراقية. وحددت المفوضية مدة شهرين للقيام بتسجيل البيانات تبدأ في الثاني من شهر كانون الثاني وتنتهي في الثاني من شهر اذار 2018. وطلبت المفوضية من "الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني للتثقيف لغرض التسجيل وفق الالية التي اعتمدتها المفوضية."
لحد الان ليس هناك اشكال، فنحن في منظمات المجتمع المدني ندعم هذا التوجه للتأكد من عراقية الناخب والاعتماد على التقنية الحديثة في الإلكترونية في التسجيل للانتخابات.
المشاكل تبدأ في محاولة ملئ استمارة تسجيل الناخبين، فبعد ادخال المعلومات الأساسية، يأتيك قسم في الاستمارة يقول "في حال امتلاك بطاقة ناخب أو بطاقة تموينية أضف البيانات ادناه" وبما ان معظم عراقيي الخارج لا يملكون بطاقة ناخب او بطاقة تموينية فيترك هذا القسم فارغا.
القسم او الباب الاخر يحدد الوثائق المطلوبة من عراقي الخارج للمشاركة في الانتخابات وهي واحدة من الوثائق التالية:
هوية الأحوال المدنية
شهادة الجنسية العراقية
دفتر النفوس العراقي 1957
البطاقة الوطنية الموحدة
جواز سفر عراقي نوع
(A-D-G-E)
الكثير من عراقيي الخارج يملكون شهادة الجنسية العراقية او دفتر النفوس العراقي لعام 1957 والقليل يملكون الوثائق الأخرى. وبما انه المفوضية ستطابق المعلومات في هذه الوثائق مع السجلات العراقية فليس هناك أي مشكلة في التحقق من عراقية المنتخب وعليه المفروض ان يعطى الحق للانتخاب.
ولكن بعد ملئ الاستمارة وضغط زر الارسال يفاجئ المنتخب بالديباجة التالية:
" يرجى ادخال اما رقم الناخب او البطاقة التموينية ومركز التموين او رقم الجواز"
ولا تستطيع ارسال الاستمارة الا بإدخال هذه المعلومات الذي لا يملكها عراقيي الخارج.
وعندما تحاول طلب المساعدة في أسفل الاستمارة تأتيك هذه المعلومات:
تحية طيبة
يمكنك الحصول على رقم الناخب بواسطة
1- زيارة الموقع الرسمي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والبحث بواسطة الاسم او البطاقة التموينية
2- استخدام تطبيق البحث في سجل الناخبين
استخدام تطبيق بصمتك صوتك 3-
4- تكليف اي شخص في العراق للذهاب الى أقرب مركز تسجيل والبحث عن بياناتك في برنامج مكاتب المساعدة
في حالة عدم وجود رقم ناخب لديك يمكنك التسجيل بمعلومات البطاقة التموينية
في حالة عدم وجود رقم الناخب وبطاقة التموينية يمكنك التسجيل بواسطة جواز سفر عراقي من نوع
فقط(A-D-G-E)
نحن لا نعلم ما هي الحكمة من هذه الطلبات التعجيزية، فاذا كانت المفوضية ستقوم بمطابقة معلومات الناخب الموجودة في دفتر النفوس او شهادة الجنسية مع السجلات العراقية للتأكد من صحتها والتأكد من عراقية المنتخب، فلماذا الإصرار على تقديم وثائق لا يمتلكها عراقيو الخارج.
لقد نجحت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات العراقية في جميع الانتخابات الماضية الى ابعاد مئات الألوف من العراقيين في الخارج عن صناديق الاقتراع بأعذار واهية وطلبات غير منطقية، وهي الان مستمرة في ابعادهم وتقليل اعداد المشاركين منهم بفرض شروط لا يستطيع عراقيو الخارج تنفيذها، فهل السبب هو بالفعل المحافظة على نزاهة الانتخابات ام ان ألوان وانتماءات عراقيي الخارج المدنية لا تتفق مع أفكار وتوجهات الكثير من احزابنا المتنفذة المهيمنة على السلطة.
اننا في الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية نطالب بإعادة النظر بهذه الشروط التعجيزية وفسح المجال لعراقيي الخارج للمشاركة بالانتخابات العراقية اسوة بإخوانهم في الداخل، والإسراع بأرسال ممثلين عن المفوضية الى الخارج لتنظيم عملية التسجيل والانتخاب لعراقيي الخارج.
30 كانون الثاني 2018
رابط الاستمارة الأولية لتسجيل الناخبين في خارج العراق
http://185.133.225.114:9060/



غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
يا اخ سناطي  المحترم
الكل يعلم  ان غالبية المشرفين على الانتخابات فاســــدي الذمم ولامصداقية لهم . عليه من العبث  هدر الجهود والمال والمشاركة في هذه التميثيلية الخاســرة .اتمنى اعتبار عدم المشاركة في الانتخابات  تعني رفض حكم الاحزاب الدينية الشيعية والسنية  اي رفض المشاركة  تعني  المطالبة  بحكومة  مدنيـــة  تفصل الدين عن الدولة  وعند  ثبات رفض  غالبية العراقيين  70 او80  بالمئة   فذلك يعني  ســــحب  شرعية الحكم  من  هذه الاحزاب المخربة ســـلميا  .   المقاطعة الســــلمية   واظن  لاطريقة  لمحاربتهم  الا  بهذه الطريقة السلمية  بالمقاطعة الســـلمية شتفشل الاحزاب  الشيعية والسنية حتى لو كانت  امريكا معهم   وبغير هذا  فاننا  نهدر  الجهود والمال  في صراع خاسر حتما     تحيـــــة


غير متصل قيصر السناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
  • عضو فعال جدا
    • رقم ICQ - 6192125896
    • MSN مسنجر - kayssar04@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  الأخ كنعان شماس المحترم
شكرا الك وعلى هذا الكلام الطيب ، ولكن المقاطعة لا تحل المشكلة، لقد كتبت اكثر من مقال حول الفساد المستشري في العراق، وقبل ايام قدمت برنامج حديث الساعة في الراديو الكلداني عن الفساد المستشري وكيفية معالجته،ان اختيار المرشح النزيه والكفوء هي مسؤولية المواطن، ولكن   ثقافة  الأغلبية  في المجتمع غير وطنية وغير صحيحة، لذلك لا توجد طريقة اخرى في انقاذ العراق من الفساد سوى الأنتخابات، لأنه لا مجال للتغير عن طريق الأنقلابات العسكرية كما كان في السابق. تقبل تحياتي