محاولات تيمية تدليسيّة بائسة للتخفيف مِن خيانة أئمتهم المارقة!!!


المحرر موضوع: محاولات تيمية تدليسيّة بائسة للتخفيف مِن خيانة أئمتهم المارقة!!!  (زيارة 393 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل احمد محمد العربي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 159
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
محاولات تيمية تدليسيّة بائسة للتخفيف مِن خيانة أئمتهم المارقة!!!

بقلم /صادق حسن
إن الاسلوب الذي اتخذه خوارج الإسلام اسلوب بائس حيث نراهم يدلسون في الأحاديث ليرفعوا من شأن أئمتهم المارقة ، فالكثير منا سمع بأن قادة أئمة التيمية هم فاتحين وناصرين للبلدان الإسلامية .فعندما نقرأ في كتبهم نجد أصل الخيانة للمسلمين عند هؤلاء القادة لكن التيمية وأتباعهم صنعوا منهم قادة لهم لينتهجوا منهجهم ضد الإسلام ، فقد كشف المحقق الإسلامي الصرخي كذب وتدليس التيمية وخيانتهم لبيت المقدس . هذا ما جاء في المحاضرة {35} من #بحث ( وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري) #بحوث : حيث قال
الكامل10/(434): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (626هـ)]: [ذِكْرُ تَسْلِيمِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ إِلَى الْفِرِنْجِ]: قال(ابن الأثير): {{ فِي هَذِهِ السَّنَةِ أَوَّلَ رَبِيعٍ الْآخِرِ، تَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ -لَعَنَهُمُ اللَّهُ- الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ صُلْحًا، وَسَبَبُ ذَلِكَ: 1..2..
7ـ فَسَارَ (الأشرف) إِلَى دِمَشْقَ، وَتَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ الْمَلِكِ الْكَامِلِ فِي الصُّلْحِ فَاصْطَلَحَا وَاتَّفَقَا، وَسَارَ الْمَلِكُ الْأَشْرَفُ إِلَى الْمَلِكِ الْكَامِلِ وَاجْتَمَعَ بِهِ.
8ـ فَلَمَّا اجْتَمَعَا، تَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ الْأَنْبرورِ مَلِكِ الْفِرِنْجِ دَفَعَاتٍ كَثِيرَةً، فَاسْتَقَرَّتِ الْقَاعِدَةُ عَلَى أَنْ يُسَلِّمُوا إِلَيْهِ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ
9ـ وَلَا يُسَلَّمُ إِلَى الْفِرِنْجِ إِلَّا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ وَالْمَوَاضِعُ الَّتِي اسْتَقَرَّتْ مَعَهُ.
10ـ وَكَانَ سُورُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ خَرَابًا [قَدْ] خَرَّبَهُ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ، وَقَدْ [ذَكَرْنَا] ذَلِكَ.
11ـ وَتَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، وَاسْتَعْظَمَ الْمُسْلِمُونَ ذَلِكَ وَأَكْبَرُوهُ، وَوَجَدُوا لَهُ مِنَ الْوَهْنِ وَالتَّأَلُّمِ مَا لَا يُمْكِنُ وَصْفُهُ}}، [أقول: حاول ابن الأثير تخفيف المصاب والتقليل مِن قبح الجريمة والخيانة العظمى التي ارتكبها أبناء الملك العادل، فقدَّم مبرِّرات خيانة بيت المقدس والمقدَّسات الإسلاميّة: أ- بإظهار قوّة الفرنج وبخيانات الشارع الإسلامي إلى المستوى الذي أطاعَ وانضمّ فيه طائفة مِن المسلمين إلى الفرنج!!!
ب- وذكر موت صاحب دمشق الملك ابن العادل وكأنّه كان حامي الحمى والمقدَّسات وكأنّ الفرنج لم يتحرَّكوا أصلًا إلّا بعد موته!!!
جـ- كما ذكر تخريب سور البيت المقدّس موحيًا إلى ضعف وسائل الدفاع عن البيت المقدَّس، لكنّه جزاه الله خيرًا لم يهمل أصل تخريب السور على يد ابن العادل نفسه!!!
د ـ إضافة لذلك حاول التخفيف عن الهزيمة والخيانة من خلال إشارته أنهم فقط يسلّمون للفرنج البيت المقدّس والمواضع التي استقرت معه، ولا أدري ماذا بقي بعد البيت المقدّس؟! انتهى كلام الأستاذ
إذا هؤلاء هم قادة التيمية الذين يمجدون بهم وجعلوهم أئمة لهم ، فهم يتعاونون مع الأعداء لأجل تخريب بلاد المسلمين ، بل ويسلمون لهم مقدسات المسلمين . كما يحصل اليوم عند أتباعهم الدواعش حيث نراهم يتركون الغزاة في بيت المقدس وهم يقتلون ويبيحون دماء المسلمين
https://youtu.be/B8Jv5g--0XE
======================
المحاضرةُ الخامسة والثلاثون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري
https://www.youtube.com/watch?v=RbOu6CkmX6Q