ائمة الدواعش انبطاح وعمالة ويقاتلون تحت راية الغزاة!!!


المحرر موضوع: ائمة الدواعش انبطاح وعمالة ويقاتلون تحت راية الغزاة!!!  (زيارة 182 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ضياء الراضي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 89
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

ائمة الدواعش انبطاح وعمالة ويقاتلون تحت راية الغزاة!!!
بقلم :ضياء الراضيّ
ما اشبه اليوم بالأمس والصور تتكرر لانهم على نفس المنهج ونفس الطريقة في التعامل والسلوك لان ائمتهم هم من اسس الى هذا الاعتقاد والايمان بدأ من ما يرونه بربهم ذلك الرب الكارتوني الذي يتوارى لهم وهو من يجيز لهم كل فعل قبيح وكل شذوذ وانحطاط ويجيز لهم التآمر والخيانة والانبطاح من اجل الحصول على المال والمناصب فيتآمرون مع الغزاة الذين قتلوا المسلمين بدون استثناء مع المغول وتحت رايتهم الشركية الوثنية من اجل محاربة الاسماعيلية فهذا النهج يمارسه اليوم احفادهم الدواعش حيث يحاربون بأمر ودعم دول الاستكبار العالمي الطامعة بالمسلمين فيقتلون المسلمين ويذبحونهم ويستبيحون أعراضهم من اجل ان يحققوا دولة الخرافية دولة الالحاد والنفاق والشرك والتي اساءت الى الاسلام بفكرها الشاذ وسلوكها الارهابي الذي بني على القتل والتدمير فسلوك الاحفاد مشابه لسلوك الاجداد المارقة وقد اشار سماحة المحقق الاستاذ الصرخي الحسني المحاضرة التاسعة والاربعون من بحثه الموسم : ( وقفات مع....توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي بقوله :
(يا مارقة الأخلاق، أئمتكم يقاتلون تحت راية الغزاة!!!
وقال ابن العِبري/ (264): أ..ب..جـ ـ وفيها [أي في سنة] (653هـ) في شهر شعبان، نزل هولاكو بمروج مدينة سمرقند، وأقام بها أربعين يومًا، فوصل إليه الأمير أرغون وأكثر أكابر خراسان، وقوّوا عزمهم، فعبروا ماء جَيْحُون، فأمر الأمراء أنْ يقصدوا في عساكرهم قلاع الملاحدة، وكان مقدَّم الإسماعيليّة يومئذ ركن الدين خوزشاه. وقد علق سماحة الاستاذ بقوله : [التفتْ: هنا خلفاء وأئمة المسلمين قاتلوا الإسماعيليّة تحت راية المغول الشركيّة وإمامة وخلافة وقيادة المغول الوثنيّة!!! وهنا لم تستجبْ خلافة بغداد لطلب هولاكو: بإرسال العساكر له لمقاتلة الإسماعيليّة، وإلّا فإنّه سينتقم منهم ويزيلهم ويقتل, عدم استجابة الخليفة العباسي لذلك كان بسبب علاقته الحسَنة وتحالفِه القديم مع الإسماعيليّة ضد الخوارزميّة؟!! أو لتوقّعه انكسار عساكر المغول بقيادة هولاكو أمام الإسماعيليّة كما انكسر قادة المغول السابقين وعساكرهم أمام الإسماعيليّة في السنين السابقة؟!! أو أنَّ الخليفة لم يكن سَلَفِيًّا كما يدّعي ويفتري ابن تيمية ورفاقُه، فلم يكن يعتقد بانحرافات منهج تيمية التكفيري الإرهابي بتكفير وقتل كلّ ما يرتبط ولو شكليًا باِسم علي وأهل بيت النبي (عليهم وعلى جدّهم الصلاة والسلام)، ويجيزون التعاون والتحالف مع كلّ قوى الكفر ومع إبليس الشيطان مِن أجل تحقيق غايتهم؟!! ومِن هنا يأتي الشك الراجح في أنّ ابن الجوزي هو الذي وشى بالخليفة ودويدار وشرابي عند هولاكو وأخبره أنّهم رفضوا إرسال العساكر والمشاركة باقتحام قلاع الإسماعيليّة!!! مع ملاحظة أنّ مصادر تاريخيّة تشير إلى أنّ ابن العلقمي قد نصح الخليفة بإرسال العساكر لتشارك هولاكو في اقتحام قلاع الإسماعيليّة، لكن الخليفة رفض وبالتأكيد يكون رفضه تحت ضغط وتسلّط دويدار وشرابي!!!]..)انتهى كلام الاستاذ المحقق .
كل افعال ائمتهم القبيحة وتصرفاتهم السيئة يسعون من خلالها الى ايجاد مبرر او نسبها الى جهة او شخص معين حتى يحسنوا صورة قادتهم وزعمائهم لان منهجهم هو التدليس والتحريف في كل شيء يقاتلون تحت راية الغازي ويساندوه ويقدمون له الدعم و يشاركون في قتل المسلمين واسقاط مدنهم وتسلميها للمغول والروم ويدعون بانه تآمر من الاسماعيلية او من الوزير ابن العلقمي ..........
مقتبس من المحاضرة التاسعة والاربعون  من بحث : " وقفات مع....توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري" بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للأستاذ المحقق 1 / 11 / 2017 م
https://b.top4top.net/p_768bs5581.png
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++