في ذكرى استشهادهم شيوعيي النضال العراقي من اجل وطن حر وشعب سعيد


المحرر موضوع: في ذكرى استشهادهم شيوعيي النضال العراقي من اجل وطن حر وشعب سعيد  (زيارة 430 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ذياب مهدي آل غلآم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 314
    • مشاهدة الملف الشخصي


في ذكرى استشهادهم شيوعيي النضال العراقي من اجل وطن حر وشعب سعيد

ذياب مهدي آل غلآم
قال الشاعر الكبير أمل دنقل عن الشهداء : " ليس من يكتب بدم القلب كمن يكتب بالحبر".
الى معلمي الأول وجارنا أبن المولى سيد أحمد الرضي الموسوي " سلام عادل "
تذكرت غبطتك بالحياة ، وأيضا عزمك وصرامتك في النضال ، هاتين الميزتين اللتين تحليت بهما إلى حد الاستشهاد ... يا معلمي/ فضلك علي كبير ، ولكن كونك معلمي هي العلامة التي بقيت محفورة في داخلي بعمق أكبر ، فرغم كل سنوات النضال ، وأي نضال ، بقيت عنوانا سرمديا ، و رغم صعوبات السرية الجمة جعلتني أكتشف بفضلك ... الواثق أدق حركات السلوك البروليتاري ، العناية التي توليها لأبسط الأشياء في الحياة اليومية ، الانضباط الذاتي أصبح طبيعيا ، قيامك التلقائي بابسط الأعمال في الحياة الجماعية ، وفي كل هذا كنت تتصرف بظرافتك المعهودة.
لقد أظهر لنا لينين فيما قبل أن تطور الوعي الثوري لدى الطبقة العاملة ،" لا يمكن أن يتم إلا بتحريك كل طبقات الشعب... تحريك دياليكتيكي للعناصر المتقدمة أكثر التي تتأصل وتتجذراليوم موضوعيا داخل قوى الشباب وداخل مجموع الجماهير الثورية في البلاد ، أي داخل جماهير الفلاحين وفي نفس الوقت داخل الطبقة العاملة".
إن شروط الحياة المادية للنضال الثوري السلمي بالعراق اليوم الذي من أجله استشهد القائد الشهيد وفهد ورفاقه وسلام عادل وكل شهداء حزبنا الشيوعي العراقي قد تطورت و تعمقت مع هجوم الرأسمالية الإمبريالية على المكتسبات التاريخية للشعوب المضطهدة ، وكان الاحتلال الثاني بسبب قوى الظلام والردة العبثفاشستية بمشاركة بعض القوميين ومن دعمهم من دول السور البغيضة والموؤسسة الدينية المذهبية "شيعسنية" والقوى الرجعية والعميلة للانكليز واذنابهم من الاقطاعيين وغيرهم من وعاض السلاطين فكانت الردة الدموية في 8/شباط 1963 ، مما جعل التحريفية الإنتهازية تندفع وراء نزواتها الإصلاحية إلى حد التحالف مع الظلامية الرجعية في ظل تصاعد انتفاضات الشعوب العربية الآن بما يسمى الربيع العربي والاحتلال الامريكي للعراق بعد سقوط وتهديم وتبويش الدولة بمعناها الجيوسياسي والقانون الدولي وأتوا بهؤلاء اصحاب زمن الصدفة الغبية لذلك يحاول تحالف الإمبريالية- الرجعية احتواءها ولجمها لهذه الانتفاضات الشعبية الجماهيرية. لذلك علينا ان نشخص ما العمل الآن وفي ظرف التحالفات الجديدة ونحن مع " سائرون ":
ـ تشخيص التناقضات الأساسية للمجتمع العراقي مابعد الاحتلال الامريكي وما حدث الآن.
ـ مفهوم الثورة السلمية الوطنية الديمقراطية الشعبية والتغيير من خلال صناديق الانتخابات .
ـ التحالف الوطني الديمقراطي الشعبي وكيف نصونه ونحتوي كل مجالات الفرص المتاحة للنضال السلمي
ـ الدورالمركزي للثوريين الشيوعيين المحترفين في حزبنا الشيوعي والمثقفين من الوطنيين المخلصين وخاصة الفلاحيين والطبقة العاملة والأهم النساء والشبيبة في التغيير.
ـ مفهوم الكفاح الجماهيري السلمي المنظم والطويل النفس بوعي تعليمي وانضباط ثقافي رصين وانفتاح على كل الجبهات والمواطنيين بكل اللوانهم واثنياتهم بعنوان الهوية العراقية اولا والروح الوطنية والمواطنة .
ـ مفهوم لدينا ان الشيوعي العراقي حزب ثوري للطبقة العاملة والفلاحين الفقراء والكادحين وشغيلة الفكر والثقافة وكل من الوطنيين الديمقراطيين المخلصين للوطن وللشعب ومن اصحاب الأيادي البيضاء.