نعوم فائق والزمن


المحرر موضوع: نعوم فائق والزمن  (زيارة 368 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعقوب كربو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 104
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعوم فائق والزمن
« في: 21:21 13/02/2018 »
نعوم فائق والزمن

شلوم حبرو منير ماروكي 
صفحة المحطة الموقرة
لقد فاتنا سهواً كلمة في المقالة    المذكورة نرجو ان ان تستبدل المقالة بهذه  إذا ممكن نكون لكم شاكرين
وهذه التي نرسلها لكم هي الأدق فإذا ممكن تسعفوني وتبدل
 
حن معكم ومع تاريخنا ورجاله البارحة كان بضيافتنا الملفان الشاعر الكاتب نعوم فائق رائد النهضة القومية وذكراه خمسة شباط قدمه الكاتب عبود زيتون مععرض فلم على حياة الملفان وكتاباته ونشاطاته " من توثيق وتحضير آسيريا ت . ف " وقصيدة شعر من الصديق صبري مسعود ركز فيها على الهدف الاول من رسالة الملفان وهي الوحدة والترفع على التسميات ، وما
اسعدني كانت قصيدة من كتابة نعوم فائق يصف فيها مدينتين تركت في نفسه الحب والإفتخار وهما نينوى ونيويورك المدن التي احبها ووصف عطائهما ، قرأها ملفونو ملكي رومانس ،
اضافة لون آخر على الامسية كان من نصيب ضيفتنا المطربة فيروز شابو بصوتها الحنون وبرفقة فرقتنا ج3 جان و جوني وجورج القامشلوية وعز ايام الاغنية السريانية مع تقدمة البرنامج رئيس النادي صامويل الكستدر ولنذكر مدى تواضعه الكبير في خدمة ضيوفه الختايرة ، ولا ننسى ذكر مشاركة الاستاذ هارون اوديشو وتقديمه الفرقة وايضاً غنائه مع الفرقة المشتركة من جميع الحضور ، وكم مرة تم تقديم الشكر لله بوجود الدكتور ابروهم بيننا الذي شارك بدوره على ضبط الإيقاع   ،وكما اسعفنا بكلامه المعسول عن ايام القامشلي وعزها وكم نكته من كتاب ابن العبري " تونوي مكحخوني " حكايات مضحكة  او مسلية ، إذا صح التعبير .
دائماً يجب ان لا ننسى دور المرأة وحضورها ومشاركتها بالغناء والاكل ثانيًا و كانوا نجمات في سهرتنا ،
حضورنا كان قليلاً ولكن البهجة كانت كبيرة على الوجوه للحقيقة والجميع كان مشارك كلٌ بدوره
ولكم بعض المقاطع من هذه الامسية في هذا الفلم المصور .
يعقوب كربو
فيزبادن : 8 .2 . 2018





غير متصل ابو سوسو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 26
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: نعوم فائق والزمن
« رد #1 في: 00:38 14/02/2018 »
نحمد الله الف مرة اننا لسنا في زمن الخونة لامتهم السريانية وايمانهم المسيحي مثل فائق نعوم وفريد نزهة ومن لف لفهم
ونطلب  من الله ان لا يعيد تلك الايام
هذا الشخص الجاهل مدرس لغة سريانية تنكر لامته السريانية وربط اسمه مع اعداء السريان في الكتاب المقدس وهو الاشوريون
هذا الشخص المنافق والمزور كما سماه البطريرك افرام برصوم الذي رفض رسمه كاهنا عندما اكتشف حقيقته الجاهلة وارتداده عن المسيحيته لانه لايومن بالكتاب المقدس الذي يقر بوضوح ان الاشوريون هم اعداء السريان
هذا الشخص يهوذا الاسخريوطي المنافق  الذي كان يذهب للصلاة ويقرا في الاشحيم السرياني يا رب انقذنا من الاشوريين ثم يجامل اعداء الامة السريانية من المتاشورين

اما زميله الاخر المرتد عن المسيحية فريد نزهة الذي ينشر قسما برب اشور ان فزنا بها سنعيد اليها عبادة الاوثان
وقد حرمه البطرك افرام ايضا
هؤلاء الذين ادخلو مرضا خبيثا  وفيروسا في الامة السريانية اسمه التاشور
 ونشكر الله انه بدات اليوم الصرخة السريانية المدوية لترمي نعوم فائق وفريد نزهة ومن لف لفهم في مزبلة التاريخ هولاء الذين شوهو اسم كنيستنا ولغتها وترتثها لاغراض سياسية خبيثة
وتبقى راية السريان خفاقة عالية بدون الاشورية العفنة مجرمي التاريخ وقاتلي وسالخي جلود السريان وهم احياء