سفيرة استراليا الى العراق تلتقي منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي ونشطاء عراقيين


المحرر موضوع: سفيرة استراليا الى العراق تلتقي منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي ونشطاء عراقيين  (زيارة 529 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. احمد الربيعي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 199
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سفيرة استراليا الى العراق تلتقي منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي ونشطاء عراقيين

التقت الدكتورة جوان لوندز سفيرة أستراليا الجديدة إلى العراق مساء الجمعة المنصرمة منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي ونشطاء عراقيين . وقد استهلت د لوندز اللقاء بالاشادة بالمنتدى ودوره البارز على الصعد الثقافية والأكاديمية والاجتماعية والإنسانية وأكدت أن الهدف من اللقاء الذي دعت إليه هو الوقوف على تقييمات ورؤى المنتدى سواء  فيما يتعلق بالأوضاع المعقدة في العراق وعناصرها وأفاقها او ما يتعلق بالجالية العراقية والعربية  والمهاجرين الجدد.   

بعدها تناوب الزملاء اعضاء المنتدى وأصدقائه من الناشطين المدنيين على الحديث مستهلينه بالتعريف بالمنتدى باعتباره مظلة للعديد من
"المنظمات واللجان مثل "جمعية الأكاديميين العراقيين في أستراليا ونيوزيلندا" و"الصالون الثقافي" و"لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان- استراليا
و"اللجنة الطبية "و"لجنة المرأة" و"اللجنة الاجتماعية" و"لجنة الشباب" و"لجنة دعم اللاجئين والمهاجرين الجدد" الخ.

ثم مروا في مساهماتهم الوافية على عناصر الوضع في العراق مشيرين إلى أن مفتاح فهم هذا الوضع يكمن في معرفة الاساس الذي قامت عليه العملية السياسية منذ 2003  والمتمثل بالمحاصصة الطائفية والاثنية وما أفرزته من نموذج للدولة الفاشلة ونظام متكامل للفساد الذي تحول الى المكون العضوي الاهم لهذه الدولة، وأشارت المساهمات إلى أن المحور المقابل في هذه العملية السياسية يتمثل بالمجتمع المدني ومنظماته واحزابه المدنية وتقاليده وهو المحور الذي يسعى إلى بناء الخيار المدني مقابل الخيار الطائفي المتخلف.وقد دعى الزملاء الحضور أستراليا إلى  تعزيز مساهمتها في إعادة بناء العراق ودعم القوى المدنية المجتمعية والسياسية فيه.

كما تطرقت العديد من المساهمات إلى أوضاع القادمين الجدد إلى أستراليا وخصوصيتها  والمشاكل التي تعترض استقرارهم مشيرة إلى عدد من المعالجات ودور منظمات المجتمع المدني كمنتدى الجامعيين في تحقيقها.

وقد حرصت د جوان لوندز على تسجيل الملاحظات والتقييمات التي طرحها الزملاء الحضور

وفي ختام اللقاء شكرت د جوان المنتدى على فرصة  اللقاء والضيافة المتميزة للدكتورة بشرى العبيدي التي استضافت دارتها العامرة هذا اللقاء  .
ويذكر أن د لوندز ارسلت في اليوم التالي لهذا اللقاء رسالة شكر أشارت فيها إلى إعجابها بحيوية اللقاء و ثراء المعلومات والتحليلات التي سمعتها خلاله وقد وعدت بلقاء أخر بالمنتدى في منتصف فترة خدمتها في العراق.

وقد حضر اللقاء الزملاء الدكتورة بشرى العبيدي والدكتور احمد الربيعي والمهندس فراس ناجي والزميلات سناء الاحمروسميرة علي ومي جميل و ليلى ناجي و د انعام ججو والزملاء جليل دومان وحسن الناصري و حسام شكارة و ادوارد راؤول وحسن صالح ومرشد عامروهيثم ججو و طارق العبيدي .

لجنة الإعلام
منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي