حزب الدعوة:لن نسمح بالبقاء الأمريكي في العراق


المحرر موضوع: حزب الدعوة:لن نسمح بالبقاء الأمريكي في العراق  (زيارة 1081 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22531
    • مشاهدة الملف الشخصي
حزب الدعوة:لن نسمح بالبقاء الأمريكي في العراق

بغداد/شبكة أخبار العراق- كشف القيادي في حزب الدعوة النائب عدنان الأسدي، الخميس، عن قرب استضافة قيادة العمليات المشتركة لمناقشة التواجد العسكري الأميركي في العراق، مؤكدا عزم لجنته على “حسم” هذه القضية مع الحكومة.وقال الأسدي في تصريح صحفي له اليوم، إن “لجنة الأمن والدفاع النيابية ستقوم خلال الأيام المقبلة باستضافة قيادة العمليات المشتركة وقيادات أمنية أخرى لبحث ملف التواجد الأمريكي في البلاد”، مؤكدا أن “اللجنة ستحسم ملف التواجد الأمريكي مع الجهات الحكومية”.وأضاف الأسدي، أن “التواجد العسكري الامريكي يعد مخالفة دستورية بعد انتفاء الحاجة لتواجد تلك القوات عقب تحرير الأراضي العراقية”، نافيا “امتلاك اللجنة إحصائيات دقيقة عن اعداد القوات الأميركية في العراق”.




غير متصل Qaisser Hermiz

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 283
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عدنان الاسدي لو ما اسيادك الامريكان لما كنت انت و رئيس حزبك في العراق كنتم تحلمون للمجيء اليه ولكن عند الاحتلال جئتم على ظهر الدبابات الامريكية و الان تطلبون منهم الخروج لاخلاء الساحة للصفويين لحكم العراق وهذا لن يتم باذن الله سياتي يوم ترجع الجراثيم التي دخلت العراق مع الاحتلال الى الاماكن التي جاءت منها***


غير متصل النوهدري

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12409
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي

لولا دعم امريكا لكم ، لما آستطعتم البقاء
في الحكم عام واجـد ، فلماذا هذه الأكاذيب ؟ ! .



غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
كلما ارى او اسمع زمـــــاط يتكلم بهذه اللغة لااستطيع الا ان انظر اليه بارتياب  وشـــك  وعدم احترام     وكاني انظر الى  شـــــــــيطان خرج للتو من احد زواغير  مكه  او قم  .  ســـــــود الله وجه المنافقين  ادعياء  الوطنية الانــــــذال يبربرون بكلام اكبر من  جثثهم  وكانوا يصابون بالاســـــــهال  لمجرد  ذكر اسم صدام  فلما  جاء الذي  طمس صدام والذين معه  صاروا يبربـــــرون  ويزامــــطون  ليكن  الله في  عون العراق  المنكوب بهذه المخلوقات