الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب نفط


المحرر موضوع: الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب نفط  (زيارة 600 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22538
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب نفط
الجيش الأردني يعلن إفشال مخطط لعمليات تهريب الأسلحة والمخدرات والإرهابيين عبر خطوط نفط قديمة على الحدود مع العراق وسوريا.
ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم


يقظة كبيرة
عمان - أعلن الجيش الأردني في بيان السبت إحباط مخطط لعمليات تهريب أسلحة ومخدرات وإرهابيين عبر شبكة خطوط أنابيب نفط قديمة على الحدود بين الأردن والعراق وسوريا.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول أن الجيش "تمكن من خلال جهد استخباراتي ومتابعة حثيثة من مديرية الاستخبارات العسكرية والجهات المعنية وباستخدام مختلف الطرق والوسائل الحديثة من إحباط مخطط لعمليات تهريب الأسلحة والمخدرات والإرهابيين".

وأوضح أن هذه العمليات "بدأت الإعداد والتنفيذ لها مجموعة من الإرهابيين وتجار المخدرات باستخدام أنبوب النفط القديم التايبلاين الذي يربط بين الحدود الأردنية والسورية كما يربط الحدود الأردنية والعراقية".

وأضاف أن "شبكة من الإرهابيين ومهربي المخدرات والأسلحة قامت باستغلال احد البيوت القريبة من الحدود وخط الأنابيب وعمل مجموعه من الأنفاق وتجهيزها لغايات الاستخدام في عمليات التهريب وتنفيذ العمليات الإرهابية".

وأكد المصدر أن "التعليمات صدرت للوحدات الفنية المعنية بتدمير هذه الأنفاق وإخراج خط الأنابيب فوق سطح الأرض والذي كان يمكن أن يشكل ثغرة للتهريب ومنفذا للمهربين والإرهابيين الذين لم يتركوا أسلوبا إلا وحاولوا استخدامه في تنفيذ مخططاتهم الإجرامية".

وشدد المصدر على أن "القوات المسلحة الأردنية ستقف بالمرصاد في وجه مخططات ونوايا هذه الفئة الضالة التي تتربص بأمن الأردن وتحاول بشتى الوسائل النيل من أمنه واستقراره".

ونشرت قيادة الجيش تسع صور تظهر عملية إخراج أنابيب النفط من تحت الأرض.

وتجدر الإشارة أن الأردن قد شدد اعتبارا من مطلع 2017 العقوبات التي يفرضها على المروجين لأفكار تنظيم الدولة الإسلامية أو الذين يحاولون الالتحاق بالتنظيم وبات يترصد كل متعاطف معه حتى عبر الانترنت.

كما شدد الأردن منذ اندلاع الأزمة السورية في آذار/مارس 2011، إجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل إلى البلد المجاور للقتال هناك.

واتخذت عمان إجراءات أمنية وقانونية مشددة في مواجهة التطرف والمروجين للفكر التكفيري، فيما تعرضت المملكة لعدة اعتداءات إرهابية استهدفت قوات الأمن ومصالح حيوية.

ويدعم الأردن الجهود الدولية في محاربة التنظيمات المتطرفة في كل من سوريا والعراق. وعمل في الوقت ذاته على تحصين حدوده مع الدولتين الجارتين لمنع تسلل إرهابيين إلى أراضيه.

وتكللت جهوده بالنجاح في إحباط هجمات إرهابية في أكثر من مناسبة حيث تمكن من تفكيك العديد من الخلايا المتطرفة كانت قد خططت لتنفيذ اعتداءات.