في الذكرى العاشرة لاستشهاد شيخ الشهداء المطران فرج رحو متى تقتص العدالة من المجرمين


المحرر موضوع: في الذكرى العاشرة لاستشهاد شيخ الشهداء المطران فرج رحو متى تقتص العدالة من المجرمين  (زيارة 1031 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 331
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في الذكرى العاشرة لاستشهاد شيخ الشهداء المطران فرج رحو
متى تقتص العدالة من المجرمين
أ.د غازي ابراهيم رحو

تمر خلال هذه  الايام القليلة القادمة الذكرى العاشرة لاستشهاد مثلث الرحمات المطران الشهيد فرج رحو شيخ شهداء كنيسة العراق الذي استشهد دفاعا عن ايمانه وحبه لارضه ارض العراق الارض التي انجبت  الكثير من شهداء المسيحية في العراق اللذين ضحوا بارواحهم و دماثهم من اجل شعبهم في  ارض بلاد الرافدين دفاعا عن ايمانهم ودفاعا عن مكونهم المسيحي الذي لاقى العذابات  في هذه  الارض التي بنوها وقدموا لها ارواحهم فداء لها ولشعبهم الذي هجر وشرد وهمش  بسبب الهجمة البربرية التي قادها نفر من القتلة والمجرمين اللذين ارادوا  انهاء الوجود المسيحي في العراق بلد الايمان والكنائس والاديرة بلد نبينا ابراهيم عليه السلام  ...لقد استشهد المطران الجليل فرج رحو والاباء الكهنة  من رفاقه وشمامسته  وقبله الاب رغيد  في الموصل ام الربيعين  تلك المدينة التي احبها مثلث الرحمات ورفض الخروج منها لايمانه الكبير بانها ارض الاجداد ارض الايمان المسيحي رغم كل التهديدات  والانذارات والتبليغات بترك مدينته   حيث فضل الاستشهاد على ان يترك ابنائه وشعبه وحيدين في ظل مجتمع سيطرت عليه القوى الارهابية ....تمر هذه الايام ذكراه التي لن تمحوها السنين والتي تاصلت هذه الذكرى بما حدث لمسيحيي الموصل وقرى سهل نينوى من تهجير وتدمير  تمر هذه الذكرى والجميع يتطلع الى معاقبة المجرمين لهذه الجريمة البشعة التي راح ضحيتها  مثلث الرحمات المطران الشهيد فرج رحو ورفاقه الشمامسة والاب رغيد  ورغم المتابعات الشخصية وبمساعدة الخيريين من بعض من الاخوة اعضاء البرلمان العراقي وكذلك رئاسة الوقف المسيحي التي  حاولت وبكل الوسائل دعم قضية اظهار الحق بالدفاع عن حقوق شهدائنا جميعا ومنهم مطراننا الجليل وكشف الجريمة ومنفذيها كما وان  الكنيسة العراقية وفي مقدمتها البطرياركية الكلدانية التي لم تقف مكتوفة الايدي  للكشف عن هذه الجريمة الغادرة واعلان انتهاء التحقيقات الجرمية الا اننا لا زلنا بانتظار معاقبة المجرمين بالرغم من ما يقال عن اعتراف المجرم الحقيقي الذي اعترف بجريمته كما توضح المرفقات (الاولية ) لحين قيامنا بنشر البقية بعد انتهاء التحقيقات   ... وبالرغم من انه في عام 2008 وبعد استشهاد المطران فرج رحو تم اعلام العائلة بان هنالك مجرم اعترف بجريمته وحكم عليه بالاعدام وتم الطلب من افراد العائلة الحضور  يوم التنفيذ  الا ان انسانيتنا المسيحية  حتمت على عدم الحضور... ولكن نحن الان في عام 2018 وبنهاية العام 2017 حصلنا على المرفقات التالية  التي تشير الى اعتراف مجرم اخر بالجريمة والذي حير الجميع بين ذلك المجرم الذي قيل انه اعترف بجريمته واخذ عقابه؟؟؟؟؟كما قيل ؟؟؟؟؟؟؟؟ وبين المجرم الجديد الذي يحاكم الان وايضا اعترف بجريمته ؟؟؟فمن يكون الجاني الحقيقي اذن ؟؟؟ ؟؟وهل هي تمثيلية ؟؟؟في ان يكون  هنالك اكثر من مجرم اعترف بقتل المطران الشهيد ام ماذا ؟؟؟؟ وهل يمكن لقاتل واحد ان يقوم بتلك الجريمه بمفرده  ويقتل المطران الشهيد والشمامسة ويختطف المطران ؟؟؟ومن كان وراء تلك الجريمة  واي  جهة او مجموعة ساعدت وخططت لتلك الجريمة ؟؟؟؟؟؟ ؟اسئلة كثيرة تروادنا في البحث عن الحقيقة في هذه الجريمة التي هزت الضمائر الحية في بلد  قدم له مسيحيي العراق كل ما يمكن وبذلوا الغالي والرخيص لبناء وتطوير واعلاء شأن العراق الذي كان ولا يزال هو ارض الاجداد وارض المسيحية  ارض  الاديرة والكنائس ....تمر هذه الايام ذكرى  استشهاد شيخ شهداء الكنيسة العراقي الذي كان قد خصص حياته  الى الوحدة ومحاربة الطائفية ومساعدة المحتاجين  والعوائل بمختلف اطيافها ومللها .. لهذا فمن المؤكد ان هنالك جهات مستفيدة استفادة مباشرة في كتم صوت الوحدة ومحاربة الطائفية ..هي من استهدفت المطران الشهيد  لانه رفض الخروج من مدينته رغم التهديدات له ورغم محاولات عديدة لاختطافه ومحاولة قتله الا ان شجاعته  التي تربى عليها وايمانه العالي والتصاقه  بشعبه للدفاع عنهم هو من ابقاه  في ارضه لانه تعهد مع نفسه ومع ربه يسوع المسيح  ومع شعبه انه لن يخرج من الموصل الا  ويكون اخر انسان يخرج منها بعد ان يؤمن سلامه  ابنائه وعوائلهم ومن يقرأ وصيه المطران الشهيد سيجد كم كان  هذا المطران ملتصق بانسانيته وبشعبه  الذي احبه حيث انه قال في احدى عباراته في وصيته انه (انا بذاتي كنت ملكا للرب ولبيعته)  ( ارجو ان لا تقام تعزية ابدا ---الفقراء بحاجة الى ما تصرفونه ارجو منكم ايها الشباب والشابات المتطوعين لخدمة العوائل الفقيرة ان تنحنوا نحو الفقير والمحتاج والمريض فهم يسوع فيما بيننا) كما اكد ايضا في وصيته (العراق امانة لديكم فضعوه في حدقات اعينكم ولا تدعوه عرضة للتقسيم والتخريب ) هذه بعض من وصيه المطران الشهيد الذي افنى روحه الطاهرة من اجل ايمانه ومن اجل شعبه ؟؟؟؟؟ واليوم يتم محاكمة  قاتليه ... الجدد كون هنالك كما قلنا من اعترف سابقا  بهذه الجريمة  فمن يكون المجرم الحقيقي ؟؟؟ومن هم المجرمين الحقيقيون ؟؟؟اسئلة كثر تحتاج الى اجابات  يتطلب من هم بالمسؤولية ومن هم سيكونون بالمسؤولية مستقبلا.. الاجابة عليها  لكي يتبين لابناء العراق ومسيحي العراق بالذات من هو المجرم الحقيقي وما هي اسباب استهداف المسيحيين ومن وراء ذلك لاننا لغاية اليوم نحن نعاني من تهميش وتشريد واغتصاب للحقوق بالرغم من كل المناشدات ؟؟فهل ستظهر حقيقة قتله الشهيد المطران فرج رحو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ان ذكرى هذه الايام المؤلمه التي تذكرنا بالمطران الشهيد الذي حمل غصن الزيتون بيد وصليبه باليد الاخرى تحتم علينا ان نكون موحدين فشهداء كنائسنا من جميع الطواثف  تبرهن ان من يوجه القتل والتدمير والتهميش لنا كمسيحيين ..  فالمجرمين القتله اختاروا القضاء على اصوات الايمان اصوات الوطنية والوحدة  ..في ارض المسيحية في العراق ؟؟؟؟ سوف تبقى كلمات الشهيد المطران فرج رحو في قلوبنا حيه وفي نفوسنا تذكرنا بشجاعة الايمان ..وسوف تبقى  كل كلمة  قالها  حين شدد على تعاليم المخلص داعيا السلام والمصالحة طالبا من ابنائئه الصفح عن المسيثين اقتداءا بمن غفر للذين صلبوه؟؟؟
نم قريرا ايها القديس لان ذكراك لن تمحى من قلوبنا وقلوب ابنائنا على مر الدهور...فانت تنظر الينا اليوم من عليين وتصلي من اجل شعبك وابنائك  اللذين يفتقدونك لانك كنت ملتصقا بهم وبايمانهم ؟؟ نم ايها الشهيد  قرير العين فذكراك محفورة في كل تربة العراق وفي قلوب ابناء العراق ...   





غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية يادكتور  غازي  المحترم
رحم الله قمر شهداء مسيحي الموصل  المطران فرج رحو وطيب ذكراه وثراه ... مرت عشر سنوات  ولم ينتهي التحقيق  ؟؟؟ . عام 2008  مجرم اعترف بالجريمة وحكم عليه  بالاعدام  وطلب من ذويه  حضور الاعدام ولم يحضر احدا ( انسانية مسيحية ) ؟؟ . في عام  2017 مجرم اخر يعترف بنفس الجريمة  ؟؟؟ الا يحتمل بعد ســــــــــــنوات اخرى يعترف مجرم اخر بنفس  الجريمة ؟؟؟ ماذى  تسمي  الاستهتار والاهانة  ؟؟؟ وسوال اخر يادكتور لماذا لم تحضر  وتدون  افادتك  في السفارة في  عمان  للحقيقة وللتاريخ  على الاقل  ؟   تحيــــة


غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4165
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ الفاضل الناشط الوطني والصديق العزيز الدكتور غازي ابراهيم رحو المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمقالكم المهم جدا اعلاه والمعلومات الجديدة الموثقة بالادلة الرسمية بعد عشر سنوات !! من استشهاد مثلث الرحمة المطران الشهيد مار فرج رحو ورفاقه هذه فعلا مأساة حقيقية ومهزلة للحكومة العراقية بكل مستوياتها وفي مقدمتها نظامها القضائي بمعنى اخر ان المجرمون الذين سلموا مدينة الموصل عام 2014 للارهاب الاسود (داعش) رغم ان التحقيق البرلماني وجه اصابع الاتهام لعدد كبير من القادة المدنيين والعسكريين والامنيين لكن تم طمر وتجميد الملف بسبب الاسماء الواردة فيه وفي مقدمتهم نوري المالكي وزمرته فضلا عن حيتان الفساد الذين لا زالوا طلقاء ويعملون بحرية وغدا سيكونون في البرلمان الجديد والحكومة المقبلة !!! انها مهزلة المهازل عزيزي الدكتور غازي اقترح تدويل ملف تحقيق مثلث الرحمة الشهيد مار رحو عن طريق الكنيسة الكلدانية والفاتيكان والاتحاد الاوربي لكشف الحقيقة لانه لا امل وخير في حكومات المحاصصة والفساد في وطننا العراق !!

http://www.ishtartv.com/viewarticle,79721.html

مثلث الرحمة الشهيد المطران مار بولص فرج رحو شيخ شهداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي امسى مع الخالدين والقديسين والملائكة وخالدا عند جميع شرفاء العالم باختلاف أممهم وعقائدهم وخاصة لدى أهلنا في العراق من كل الاطياف والملل والنحل لانه قدم حياته قربانا من اجل عظمة مبادئه السامية وشعبه المسالم الاعزل وشعبنا العراقي بكل اطيافه يا شيخ الشهداء يتشرف بك وبطيفك نجم عاليا وساطعا في سماء الوطن خالدا أبدا الدهر تذكرنا بك سيرتك واعمالك وافعالك الخيرة وترانيمك العذبة المعطرة في كنائس واديرة مدينة الموصل العريقة مع تقديري

                                           اخوكم
                                        انطوان الصنا



غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 331
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ كنعان شماس المحترم شكرا لكم ولمروركم على بعض الامور  فقط رغبت ان اوضح لكم ان موضوع الافادة تمت ولكن هل تعتقد ان هنالك عدالة لغرض اظهار الحقيقة ؟؟؟ثم ماذا بيدنا غير ان نضغط ونتابع ونحاول باي طريقة كانت لاظهار الحقيقة التي تتمناها جنابكم ويتمناها كل مخلص لايمانه ودينه ويبحث عن حقيقة هذه الجريمة  لكم محبتي
اخي وعزيزي الصديق الوفي انطوان الصنا المحترم شكرا لكم ولكلماتكم التي تشجعنا على الاصرار على كشف هذه الجريمة البشعه شكرا لكم لانكم دائما تتابعون ما نصبوا اليه لاظهار الحقيقة واحقاق الحق ,,,صدقني يا عزيزي نعمل بجد ونتابع مع المخلصين  والخيريين اللذين يعملون معنا بصمت لاظهار الحق  ومعاقبة المجرمين  اللذين تسببوا في قتل شهيدنا وتهجير شعبنا  فانت تعلم يا اخي العزيز  ان اهلنا  في الموصل وقرى سهل نينوى عانوا كثيرا  مما جرى لهم وكانت بداية المعاناه في استشهاد ثله من رجال ديننا المسيحيين بدا من الاب يوسف والاب رغيد والمطران الجليل فرج رحو والشمامسة الشهداء  مرورا بكنيسة سيدة النجاة والجرائم التي وجهت لشعبنا المسيحي والتي نتمنى ان توحدنا لكي يقف الجميع لنصرة قضايانا  ومنها قضية كشف تلك الجرائم شكرا لكم مرة اخرى رعاكم الرب 


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 801
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور غازي رحو المحترم
تحية ومحبة

سبق وأن كتبت مقالا تحت عنوان ( أغتيال الشهيد المطران ولجنة التحقيق الدولية ) في هذا الموقع بتاريخ 1 \ 4 \ 2008 وعلى الرابط

 (http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=180688.0 ) كان من جملة ما ذكرته ما يلي .....

 لكي تتحقق العدالة ومعاقبة المجرمين برأيي يجب ملاحظة النقاط التالية : -
 
1 -    العراقيون بصورة عامة والمسيحيين بصورة خاصة ليس لديهم أية ثقة بأي تحقيق أو محاكمة أو حكم يصدر من دولة يسيطر عليها المحتل وتسيّر أمورها حكومة طائفية الكلمة العليا فيها للمليشيات .
 2 -   يطالب كل من يريد أن تكون العدالة هي السائدة في أي تحقيق في ظروف العراق الشاذّة , أن تكون الجهة التي تقوم بالتحقيق جهة محايدة دولية أسوة بقضية أغتيال السيد رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق .
3 -  يطالب المسيحيين العراقيين بصورة خاصة أشراك ممثل من دولة الفاتيكان للأطلاع على سير أعمال هذه الجهة الدولية لأن الشهيد كان يشغل مركزا مهما في الكنيسة الكاثوليكية
 4 -  يطالب العراقيين كذلك بأشراك ممثل من دولة سويسرا كونها دولة محايدة لا تخضع لأي تهديد أو أبتزاز .

أن مطالبة المسيحيين العراقيين بكشف ومحاكمة مخططي ومنفذي هذه الجريمة ليس سعيهم للأنتقام , بل تحقيق العدالة التي تدعو اليها تعاليم المسيح له المجد , وشعار المحبة التي تنادي به التعاليم المسيحية , ليس معناه أن يترك المجرم دون عقاب .

مع التقدير




غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 331
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي وعزيزي السيد بطرس ادم المحترم
 تحية لكم  اخي الكريم واود ان اشكركم على مروركم وتوضيحاتكم  التي فعلا المفروض ان تكون لكشف الجرائم ضد ابناء شعبنا وكما ذكرت جنابكم وجناب الاخ الفاضل انطوان الصنا ايضا بحاجة هذه الجرائم الى اطراف دولية ومحايدة تعمل لاظهار الحقائق لان التاريخ سيذكر ذلك  ..كنت اتمنى ولاهمية هذا الموضوع ان تتحمله جهة رسمية  كان تكون الكنيسة  او الفاتيكان  او منظمة دولية  تبحث عن الحقائق لاننا نعمل  بما يمكن من قبلنا  ونحاول ان نتابع الموضوع ونجتهد بما يمكن ان نقدمه لابقاء هذه الجريمة  محل اهتمام  الاعلام ومنهم جنابكم والاخوة اللذين يتابعون معنا بالاضافة الى من يقدم لنا الدعم  المعنوي للاستمرار لغرض كشف الجريمة نتمنى ان تبقى اصواتكم معنا للضغط لكشف هذه الجريمة وندعوا الجمعيات والمنظمات القانونية الاقليمية والدولية للاهتمام بهذا الموضوع كما ندعوا الكنيسة لان المطران الشهيد ليس فقط يعود لعائلته فهو ابن الكنيسة  وقد نذر روحه ودمه لايمانه ولكنيسته لهذا ادعوا ايضا الكنيسة للبدء بتدويل قضيه ليس فقط الشهيد المطران بل ايضا  قضية شعبنا المسيحي المذبوح  والمهجر ورجال ديننا اللذين
استشهدوا  دفاعا عن ايمانهم وبمختلف طوائفهم ؟؟شكرا لكم اخي العزيز رعاكم الرب 



غير متصل رعد دكالي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 461
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بسم الاب والابن والروح القدس

يارب ارحم شهداء الكنيسة واسكنهم بواسع رحمتك

اعيد نشر القصيدة التي كتبتها بمناسبة الذكرى الثانية لاستشهاد المطران فرج رحو
     
سهذي دحقوثا


ماكثون وما امـــــــــــــرن     وديخ مشــــــــــــــارن
بأث مشحتـــــــــا مرتـــــــا       بـــكاوح مامحكــــــــن

قاي اخني وقــــــــــاي      كبي توري شمـــــــــــــــــن
لكيذي دويـــــــــــوا       قماي ببواثـــــــــــــــــــــــــن؟

نشيلي ديلـــــــــــــــــي        خو أبرا ديراواثــــــــــــن
كبي دمتخرخلـــــــــــي       بكو ايتاثـــــــــــــــــــــن؟

شد زالي وقــــــــــــاري      بكثواني تشعيثـــــــــــــــــن
أديو بسانيوثــــــــــــا                  كبــي تستـحيلـــــــن؟

لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
بمرخ لا بيشيـــــــــوخ       وبيشيلي مثواثــــــــــــــن
بيشخ وبايــــــــــــــش      نقوشا لأيتاثـــــــــــــــــــن

بيشخ وبطئنـــــــــــــــخ               صلـيوا بأيداثــــــــــن
دمــــاخ كل دجمـــن                  تد بائي خروتــــــن

أن دمبقلــــــــــــــــــــن           قصييـــــــــــــــــوخ؟؟؟

بــــــــخرثــــا بــــدأرخ         وبـــــأثـــرن  بخــــاهـــوخ
 
وأن أيـــــــــــــــذخ         كرمي دبــيشـــــــــــــــوخ

كـــــــــو  أثـــــــرن        دقوريلــــــن بــطلـــــــــبخ

قــاي قطلي كمــــــــرن       وقاي قطلي كهنــــــــــــــن؟

بكــــــــو قطـلــــــــي       تـــــويــــــــري خاصــــــــن

حشــــــــا رابـــــــــا          كم مـلوشـيلـــــــــــــن؟؟؟؟؟

ما  خــنا يا مريـــــــــا          بخزيــــا أينـــــــــــــن

ماربولــــــــس رحـــــو           لويـــــوا قـــمــايا

قمنــــح هم زلــــــي              بــــكو بلايـــــــــــا

رابي بولـــص ورابــي                 رغيد أو جندايـــــــا

وشبــخلــــــــــــــي قـــم        أيتا دمــــــــــــــي زكـــايا

وهم كمطابيلـــــــــــــي       رابي يوسب مركوا دشونايــا

هل أيمن يا مريا بسبـــرخ     كمليا,,,مخزيلي حيلــــــــخ

تظالومــــــــي                 مخوي شوحـــــــــــــــخ

ولأثــــــرن عزيزا                      مشادر برونـــــــــخ

دمرحق دجمــــــــــــن      من مهويمنـــــــــــــــــــــــخ

ماري بســــا مخـــوي  حيلــــــــــوخ
رعد دكالي/2018