هل نيل البطريرك ساكو جائزة نوبل للسلام يبلسم جروحنا؟!!


المحرر موضوع: هل نيل البطريرك ساكو جائزة نوبل للسلام يبلسم جروحنا؟!!  (زيارة 3857 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1953
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

هل نيل البطريرك ساكو جائزة نوبل للسلام يبلسم جروحنا؟!!

بقلم يوحنا بيداويد
23 شباط 2018

اثناء لقائه بالسادة الأساقفة لكنيسة الكلدان قبل أكثر من أسبوعين بارك قداسة البابا فرنسيس (امير الفقراء) غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو ترشيحيه لنيل جائزة نوبل للسلام. كانت هذ اول اشارة عن ترشيح غبطته لجائزة نوبل للسلام. وفي المقابلة الرائعة التي اجراه الصديق الإعلامي ولسن يونن من إذاعة SBS Australia/Assyrain Program مع غبطته أوضح بان تم ترشيح من قبل فرنسا وان منح هذه الجائزة له هو لأبناء الكنيسة الشرقية، وهو فرحان جدا لا بسبب نيل هذه الجائزة وانما قضية أبناء شعبنا ومعاناتهم تنتقل الى المحافل الدولية.

لا يستطيع أحد ان ينكر الكاريزما الموجودة في شخصية غبطة ابينا البطريرك ساكو جعلته معروفا على مستوى العامل، بالإضافة الى خدمته كاهن أكثر من 43 سنة، لديه إنجازات على الصعيد الشخصي التالية:
1-   فهو بالإضافة الى شهادته في الكهنوت، يحمل شهادتين دكتوراه "دكتوراه الاولى في لاهوت اباء الكنيسة الاوائل والثانية دكتوراه في تاريخ العراق القديم، فضلا عن ماجستير في الفقه الاسلامي.

2-   له أكثر عن عشرين كتاب عن الحضارة المسيحية وتاريخ الكنيسة الشرقية واعلام السريان ودورهم في بناء الحضارة العباسية وفي الحوار المسيحي – الاسلامي وهو عضو المجلس البابوي في حوار الاديان التابعة للفاتيكان.

3-   حاز غبطة البطريرك مار لويس ساكو على عدة اوسمة منها وسام الدفاع عن الايمان من ايطاليا، ووسام باكس كريستي الدولية ووسام سانت استيفان عن حقوق الانسان من المانيا

4-   عمل رئيس دير الكهنوتي (شمعون الصفا) التابع لكلية بابل الحبرية للاهوت والفلسفة  قبل ان يصبح اسقفا.

5-   انتخب مطرانا (رئيس أساقفة) على كرسي كرخ سلوخ (كركوك) عام 2002.

6-   -انتخب بطريركا على كرس بابل للكلدان من قبل السينودس المقدس للكنيسة الكلدانية بتاريخ الأول من شباط 2013 في روما.

7-   اول رجل من أبناء شعبنا المسيحي يلقى كلمة امام مجلس الامن الدولي في 27/3/2015 وينقل ماساه أبناء شعبنا الى العالم بعد ان طرد أكثر من 125 ألف مسيحي من الموصل والقصبات المجاورة.

8-   مشاركة في عشرات المؤتمرات والقاء المحاضرات، قام بمبادرات كثيرة وقدم مشاريع ووطنية وإنسانية عديدة من اجل تغير وضع القائم في العراق وتغير عقلية التعصب الديني الى الحوار الإنساني بين العقل


بعد هذه الإنجازات عشرات الأخرى التي لم يتنسى لنا ذكرها او لا نعرفها، نرى ان شخصا بهذا العطاء على مدى 43 سنة من خدمته، بالفعل يستحق ان ينال جائزة نوبل للسلام بعد ان وقف صامدا امام كل أنواع الصعوبات والتصدعات السياسية والتغيرات التي جرت في العراق والشرق الأوسط والعالم.
لا ننسى كان ولازال احدى أكثر الشخصيات العراقية التي تدافع عن الفقراء وحقوق المظلومين ويشارك روح إنسانية عالية في مساعدة المحتاجين والمهاجرين من كل المذاهب والأديان والقوميات بدون تفرقة، يطالب بحماية الحقوق المدنية للجميع، ودولة وطنية، فصل عن الدين عن إدارة الدولة، المطالبة بحقوق القاصرين في البقاء على ديانة والدهم او والدتهم في حالة تغير أحدهم ديانته.

في الختام ان كان لا بد من قول كلمة، فان الكثيرين من أبناء شعبنا المسيحي عبر عن سعادته في اعلان هذا الخبر. الذي بلا شك بمثابة بلسمة جروح العميقة والكبيرة خلال أكثر من قرن، ولن يعوض لنا الخسارة الكبيرة عن اضطهادات التي حصلت لابناء الكنيسة الكلدانية او الشرقية، فلا يسعني الا ان نبارك لغبطته على جهوده المتميزة المثمرة التي أعطت نتائجها في نقل معاناة أبناء شعبنا الى المحافل الدولية.

في نفس الوقت ننا نطالب كافة الرؤساء الروحانيين والسياسيين والكتاب والباحثين والمؤسسات المدينة توحيد صفوفهم في دع قضية ترشيحه من اجل رفع اسمنا وحماية حقوقنا، من اجل ذاتنا الكبيرة سواء كان الوطن الام العراق (بيث النهرين) مهد الحضارات، نيله لجائزة نوبل للسلام هي وسام لنا أبناء الكنيسة الشرقية جميعا.

 الى نهاية أيلول القادم ستبقى انظارنا متعلقة بمنبر لجنة جائزة نوبل في الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم حين تعلن الفائز بجائزة نوبل للسلام التي وعد غبطته بتوزيع ريعها للفقراء.









غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد المحترم

تحية طيبة

شكرا للموضوع وأتمنى من أعماق قلبي ان يفوز البطريرك ساكو بجائزة نوبل للسلام.

ولكنني أرى أن الموضوع تم تحميله أكثر مما يستحق ولم يكلف أي شخص تناول الخبر ونشر عنه عناء دراسة شروط هذه الجائزة.

ومن ثم الخبر هذا من مصدره؟ مصدره هو البطريرك نفسه حتى الأن وحسب علمي.

أي ترشيح مهم يتم من قبل مؤسسات كبيرة مثل جمعيات خيرية غير ربحية هدفها إنساني بحث وغير تابعة لأي فكر او ميل محدد او ذات توجهات دينية او مذهبية او طائفية وكذلك منظمات حقوق الإنسان ذات التأثير.

ومن ثم هناك متسع ومجال لشريحة كبيرة من النخبة في المجتمع لترشيح أي شخصية. مثلا، انا كأستاذ جامعي في جامعة رصينة ومعتمدة في السويد ضمن اختصاص العلوم الاجتماعية يحق لي أن أرشح أي شخص اراه اهلا لهذه الجائزة.

وبإمكانك قراءة الشروط وكيفية الترشيح هنا:

https://www.nobelprize.org/nomination/peace/index.html

هل من الممكن ان نعرف من هو الذي رشح البطريرك لأن إن كانت منظمة ذات صيت ومرموقة لتلقفت الترشيح الصحافة العالمية وحسب علمي ليس هناك أي خبر عن هذا الترشيح الذي ظهر اول ما ظهره في الموقع الإعلامي للبطريرك ساكو ومن ثم تلقفه الأخرون ولم يتم التطرق إليه من قبل أي اعلام رصين وذو تأثير حتى هذه اللحظة وحسب علمي. وإن كانت منظمة عادية او مغمورة او هامشية او شخص عادي، فالترشيح لا قيمة له لأن هناك الالاف او ربما عشرات الالاف من المرشحين.

أمل ان لا يكون هذا أيضا شطحة إعلامية أخرى من شطحات الموقع الإعلامي للبطريركية وما أكثرها لأنه هو الذي قال وهو الذي نشر لا علم لنا من رشح وإن كان الترشيح من قبل شخص عادي او منظمة وإن كانت منظمة ما هو مدى تأثيرها وهل تنطبق عليها الشروط؟

أمل للبطريرك كل التوفيق وانا أتفق معك في بعض ما ذكرته من خصائص يحمد البطريرك لها وأثني انا شخصيا عليها.

غير انني كنت أتمنى منه ان يهتم بتراث ولغة وثقافة كنيسته وشعبه بدلا من تهميشها وتعريبها ضمن حملة لم تشهدها الكنيسة الكلدانية والكلدان في تاريخهم المعاصر وبدلا أيضا من الغوص في متاهات السياسة والإعلام والعلاقات العامة ومزاريبها المظلمة وغير الحميدة.

ويبقى الموقف من الثقافة محل خلاف كبير وأمل ان يقف الكلدان صفا واحدا لإقناعه بتغيير نهجه وموقفه من ثقافتهم ولغتهم وفنونهم لأنها الوجود وبدونها لا وجود لهم.

هالني لا بل أفزعني موقفه في اجتماعه هذا في روما الذي تذكره في مقالك حيث يقول هو في الخبر الذي صاغه ونشره هو بنفسه انه توسل بابا روما كي يطلق له العنان لتعريب (تأوين) كنيست وشعبه. هل يعقل هذا؟ بطريرك كلداني او بطريرك الكلدان على العالم يطلب من بابا روما ان يمنحه الرخصة لتأوين (تعريب) كنيسته وشعبه؟ وهل حدث هذا فعلا؟ سيدخل البطريرك ساكو التاريخ في هذا الموقف ولكن من باب سيراه المؤرخون انه ضربة قد تكون قاضية لتشتيت الكلدان وكنيستهم وانهاء وجودهم لأن ما يجمع الكلدان هو ثقافتهم ولغتهم وطقسهم وفنونهم التي تمثل هويتهم وعداها لا هوية ولا وجود:

"البيروقراطية الرومانية متعبة. نحن رعاة نعرف حاجات شعبنا لاسيما في مجال تاوين الليتورجيا، لكن  ثمة مماطلة من قبل الدوائر الرومانية واحيانا ممانعة بحجة احترام التراث المشترك مع الكنائس الارثوذكسية. بصراحة الليتورجيا ليست عملا اكاديمياً فقط ، بل هي عمل راعوي لمساعدة الناس على الصلاة وتجسيد معانيها في حياتهم اليومية. وان لم  نجدد  طقوسنا سوف نفقد شبابنا لانها لا تناسب عقليتهم وثقافتهم. نحن نفهم اكثر من غيرنا انتظاراتهم وتطلعاتهم."
http://saint-adday.com/?p=21939

لم أصدق نفسي وأنا أقرأ هذه العبارة التي يجعل فيها البطريرك اللغة والتراث والطقس والفنون والتراث (الليتورجيا تجمع كل هذه) سببا للفوضى العارمة التي تعم المؤسسة الكنسية التي يقودها ومغادرة الكلدان لها زرافات بينما كل الأدلة العرضية تشير ان السبب وراء هذه الفوضى وهروب الكلدان زرافات من كنيستهم هي سياسة التأوين في السنين العجاف الخمس الأخيرة وما الوضع في كل المناطق التي قام بتأوينها في مسيرته التي تمتد حوالي أربعين سنة ككاهن وأسقف وبطريرك الا دليلا عرضيا أخر على ما أقول.

تحياتي



متصل سالم يوخــنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 377
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
و أستأذن من الأخ يوحنا بيداويد المحترم

شلاما د مريا

بعد غياب طويل عدت الى المنبر الحر فأهلاً بك مجدداً , أتمنى أن يكون عدم تواجدك بيننا وأنقطاعك عن الكتابة للفترة الماضية فيه خير لك .
أما عن صحة الخبر الذي أتى به اخونا يوحنا , يتهيأ لي أن المصدر واضح من السطر الأول و هو تهنئة قداسة البابا فرنسيس له لترشيحه لنيل الجائزة و كان ذلك أمام مجموعة من اساقفتنا الاجلاء , فهل يمكن أن ينشر هكذا خبر على لسان قداسة البابا أذا لم يكن صحيحاً , و من جانب آخر , هل يمكن لغبطة البطريرك أن يعلن ذلك على الملأ و في مقابلة أذاعية أجريت معه من قبل الإعلامي المعروف ولسن يونان لو لم يكن واثقاً من كلامه .
أما عن شروط الجائزة و عن أمكانية فوز ابينا البطريرك بها من عدمه , فهذا سابق لأوانه , المهم أنه أختير بين خمسة أو عشرة أشخاص من كل أنحاء العالم لنيل الجائزة و هذا بحد ذاته أنجاز كبير يحققه بطريرك كنيسة مشرقية للمرة الأولى في تاريخها و منذ تأسيس جائزة نوبل .
تحية لك و لكاتب المقال على هذا الخبر الذي يثلج الصدور .


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ سالم يوخنا المحترم

تحية طيبة

شكرا لتمنياتك ولكن لنكن واقعيين وندرس الأمر ليس من خلال العاطفة بل بعض الموضوعية والمنطق.

هناك بون شاسع بين ما نشره إعلام الفاتيكان عن اللقاء هذا وبين ما نشره البطريرك ساكو. إعلام الفايتكان الذي اطلعت عليه لا يذكر أي شيء عن جائزة نوبل.

مع هذا قلت اتمنى له التوفيق، وقلت أمل ان لا يكون هذا شطحة إعلامية أخرى له وما أكثرها، ولكنني أخشى إنها شطحة إعلامية أخرى تضاف الى تراكم هائل من الشطحات واشر عليها أكثر الناس مناصرة له، ومع الأسف.

وكنت أمل ان تعقب على الموقف من الثقافة وطلبه وبخط يده لأنه هو الذي كتب الخبر ان يسمح له البابا تعريب (تأوين) شعبه لأن طلباته الملحة في هذا المجال تم رفضها من قبل المجمع الشرقي رفضا باتا كي يقوم بتعريب كنيسته وشعبه رغم ما يقوم به من نشاطات في هذا المجال حاليا والتي تعارض  وتخالف القوانين الكنسية الخاصة بالكنائس المشرقية الكاثوليكية.

السبب لرفض طلباته رغم الحاحه الكبير يعود للغيارى من الأساقفة والكهنة والمثقفين الكلدان الذي يمطرون المجمع برسائل تشكو من حملةالتعريب (التأوين) هذه وترى فيها ضربة قاضية لوجودهم ككنيسة كلدانية أصيلة عظيمة وشعب أصيل ايضا رغم أنني لا أظن ان هناك قوة في الدنيا ستقنع البطريرك ان يكف عن تعريب كنيسته وشعبه والسبب احفظه لنفسي حاليا ...

تحياتي



غير متصل جلال برنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 139
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الدكتور ليون برخو المحترم ،
بعد الاستئذان من كاتب المقال المحترم

أنا شخصياً لا تهمني جائزة نوبل للسلام ، ببساطة لأنها مسيّسة وبالتأكيد ليست كمثيلاتها التي تخص حقول الآداب والطب والعلوم والتكنولوجيا وما شابه .
بالنسبة لي ليست مهمة وربما تكون أقل قيمةً من شهادة الدكتوراه التي تمنحهاالجامعة العربية المفتوحة...

على أية حال ، سؤالي لحضرتكَ : لماذا عندما تذكر مفردة -التعريب - تضع مفردة - التأوين - بين قوسين  ؟ هل التعريب تماماً تعني التأوين ؟
لأنني قرأت مقال بهذا الخصوص في موقع البطريركية الكلدانية ولاحظت أن كلمة التأوين تتكرر في عدة مواضع ، أما كلمة التعريب ربما وردت ولكن ليس بمعنى التأوين بحسب ظني ! أما اذا كان المبتغى هو تعريب الطقس الكلدني فكيف يا تُرى ستتعامل الكنيسة الكلدانية مع طقسها في بلدان الشتات حيث تنوع اللغات !!!

أنا أعلم أن غبطة البطريرك ساكو يعتقد أن العربية أرقى من اللغات الأوربية ومَن يُلاحظ اصرارهُ على مخاطبة كلدانه بالعربية حيثما حل ورحل ، سيتبادر الى ذهنهِ أن غبطته مقتنع بأن العربية هي فعلاً لغة أهل الجنة !!!

والحقيقة أن الذي بقي لأتباع الكنيسة الكلدانية هو طقس كنيستهم المشرقي واذا ما اكتملت عملية التعريب سوف يصبح  كل ما هو كلداني في خبر كان .

تقبل خالص تحياتي




متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 457
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا بيداويذ المحترم

الأصوات المعارِضة لمحتوى مقالك هذا، لا يمكن لها ان تخرج من شرنقتها لترى ما حولها وتتنفس الهواء الطلق، لتكون قادرة على التمييز بين الصالح والطالح. تقبّل تحياتي...

سامي ديشو - استراليا


متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1953
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية
ارجو ان يكون صدرك واسع لردي

حينما يكره الانسان شخص اخر فهو لا يرى اي شيء جميلا او خيرا في اعماله، لان هذا الشخص ينظر بنظرة سلبية على الاخر، وحسب ظني مثل هذا الشخص فقد احترامه، لأنه ينكر الحق الذي يريده لذاته ، فهذه القيم ان لم تكون متعارف عليها في المجتمع، فهو ايضا لن يحصل عليها، اي يفقد قيم الخيرة التي يستحقها . ان وجود اتهامات في ردودك المتكررة لغبطة ابينا البطريرك بلا شك اصبحت واضحة للجميع اتية من حقد شخصي منك له بدون مبرر.

في نفس الوقت كنا نأمل ان تكون كتاباتك موضوعية وملهمة لأبناء شعبنا كي يغربلون (يُعَيّرون) افكارهم حينما يقارنوها بأفكاركم. ولكن هيهات هيهات انت تكتب بروح الكراهية والحقد وانا نبهتك في رسائلي الشخصية ومن ثم عبر رودي لمقالات السابقة،
ابشرك ان المؤسسة التي رشحت غبطة البطريرك هي ( الجمعية من اجل الشرق)
  L'oeuvre d'Orient 
ومن بين الشخصيات الموقعة عليها رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي نفسه وبعض الوزاء، لا بل وازيدك علم هناك شخصيات إسلامية وعراقية وقعوا على الطلب أيضا..
وهو لم يطلب من أحد تزكيته وانما هذه المؤسسة هي رشحته ووقع عليها العديد من الشخصيات الفكرية والعلمية والسياسية والاعلامية من المجتمع الفرنسي على رسالة ترشحيه.

عزيزي ليون اطلب منك ان تقرا العبارة التالية:" انا كأستاذ جامعي في جامعة رصينة ومعتمدة في السويد ضمن اختصاص العلوم الاجتماعية يحق لي أن أرشح أي شخص اراه اهلا لهذه  ) .
الان السؤال لك لو كان غبطته كتابها كم مقال كنت ستكتب عنها؟؟
اخي ترى من حقك يعلو شانك وتحرمه على الاخرين؟؟!!

اما بخصوص اللغة هذه المرة العاشرة ان اجيبك عليها.

أوضح غبطته في كثير من المناسبات ان مهمة الكنيسة هي حماية وتعليم ونقل الايمان للمسيحيين من جيل الى جيل اخر، اي العيش في حالة النعمة البعيدة من الرذائل، ليست مهمتها فتح دورات تعليم اللغة، ولكن في نفس الوقت لم يمنع أي شخص او شماس او كاهن او مطران او راهب او استاذ اكاديمي مثلك من تعليم او الاهتمام بتعليم لغتنا،

اما قضية اتهامك له  بتغير الطقس لا اتفق معك انه يريد تعريبها اي يجعلها باللغة العربية ( لان اليوم 75 % من ابناء كنيستنا لا يتكلمون العربية بعد، لانهم في بلدان المهجر) كما تحاول تشويه الصورة او كما تحاول تفهمنا.

لنكن واضحين في هذه القضية، اليوم نحن نتكلم لغة عامية (سويدتا) وهناك لغة الادب والطقس القديمة (سبريتا).كما تعلم هذه القضية ليست جديدة، لم يكن سبب وجود لنقل فرعين لنفس اللغة سيدنا ساكو، وانما تراكم الخبرات والحاجة والظروف والمجتمعات المحيطة بنا ادت الى ظهور فرعين لها.
 هو يريد ان يترجم الطقس بعبارات يفهمها المؤمن الذي يعيش في الالفية الثالثة، لان أبناء كنيسته هم أبناء هذه العصر ليسوا أبناء القرن الرابع او الثالث او الأول الميلادي، وانت طبعا تعرف اكثر مني الشعوب تزحف الى الامام وليس للخلف! (لانه العقل يميل الى اختيار الاسهل للتنفيد والحفظ في الذاكرة)

يريد الصلاة او الطقس ان يكون في عبارات او مفردات مفهومة للجميع وان يشارك بل يرددها الجميع. بخلاف ذلك بعد جيل ان جيلين أبنائنا لن يعد لهم الامكانية فهم هذه المصطلحات.

وبما انك اعلامي كبير في جامعة رصينة اكيد لديك اخبار مستقبل اللغات العالمية التي هي بحدود 7000 لغة والتقرير الأخير الذي صدر قبل أيام حول خطر زوال اكثر من 90% من اللغات الحالية ومنها لغتنا بسبب سياسة العولمة التي لا مفر منها خلال اقل من قرن على ابعد ما يكون، فكنت أتوقع انت تبحث عن حلول عملية لحماية هذه اللغة المقديمة والمهمة والصيرية الإرث الكبير لاجدادنا، بدل اتهام غبطة البطريرك كرجل يشبه عمل مجرم حينما يقوم بدفن هذه الامة عن طريق ترجمة طقسها الى لغة حديثة.

تقرير عن مستقبل اللغات العالم
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,866421.0.html
انا اتفق معاك بل ادعو مثلك الى كل مثقف وكل رجل سياسي وديني وخاصة الذي هم في حقل تدريس هذه اللغة  ان يعمل توعية للتحدث وتعليم لغتنا، لكن لا اطلب من الكنيسة تسخير طاقاتها لتعليم اللغة وترك القيم الروحية والانسانية التي جعل من كنيسة تحمل لقب (الام والمعلمة) لكن اذا كان لها الامكانية فعلها فهو عمل مفيد بل مفيدا جدا.

اخي العزيز ليون أدعوك بل ارجوك ان تعيد نفسك في طريقة تفسيرك توجهات غبطته. فانت أكاديمي لست رجل تابع (زرتكا بلغة الام) لشخص اخر او جهة اخر مثل أصحاب الردود السيئة ضد غبطته في هذا المقال او غيرها الذين لا يستحقون حتى نذكرهم.
المخلص
يوحنا بيداويد



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1988
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ليون برخو : شخصيا لا يهمني اذا حصل البطريرك لويس ساكو على تلك الجائزة من عدمه بالرغم من إنني أتمنى ذلك ( حتى لا يخرج مهلوس ويقول اذا لا تهمك لماذا تتدخل لأن هذا ليس موضوعي ) !
ولكن للجائزة ضوابط وتضحيات ونحن لم نضحي غير بشعبنا وحقوقنا والسيد البطريرك يفطر مع السيستاني ويتغذى مع المالكي ويحلل مع العبادي فبماذا ضحى حتى يحصل على تلك الجائزة ولكن أتمنى ذلك وهذا ليس موضوعي !
وسؤال آخر : الحاصر على ماجستير في الفقه الاسلامي اما يستخدمها لصالح ذلك الفقه او ضده فأين يستخدم السيد البطريك ذلك الفقه ! وهذا ليس موضوعي .
موضوعي هو : هذه الجائزة هي من ارقى الجوائز وهي تقريبا اكثر جائزة تمنح ولا يحصل بعدها مناقشات وملاطمات ومضاربات وعنصرية وكره وحقد ووووووو الخ لانها تمنح بعد تمعن انساني كبير ولكن وصادقا اذا ما حصل عليها السيد البطريك ستحترق هذه المواقع وسيضرب الجار جاره ويقتل الاخ اخاه ! ستخرج عنصريه وحقد لم نراه او نسمع عنه بعد وسيلعنون الجائزة ومانحيها وستفوح روائح عفنة للخارج وراح اتشوفون وها أنا اقولها مسبقا ( بالرغم من إنني لا اعتقد ستصل او تقترب منه ) وان دل هذا فيدل على إننا اكثر الشعوب العالم تخلُّفا وجهلا وحتى اكثر قبحا من الوهابيين ! راح اتشوفون .



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2216
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية للجميع

انا اعتبر جائزة نوبل جائزة سخيفة جدا, فهي لا تمتلك اية مقايس مفهومة وانما تعتمد على ميول من يمنحها, فهي تم منحها سابقا لاشخاص مجرمين امثال ياسر عرفات الذي سجونه كانت تعج بالفلسطينين لاسباب سياسية, وايضا منحت للمجرم باراك اوباما, الذي كان يمتلك مستشار علمي كان مع وضع مواد طبية في مياه الشرب في افريقيا لمنعهم من الانجاب بالاضافة الى انه قام بتمويل كل الجماعات الارهابية في سوريا والتي انجبت داعش.

موضوع هذه الجائزة انا لا يهمني ولا امتلك اية نية في مناقشته.

ولكن ما اريد الاشارة اليه هو المنجزات التي تم التحدث عنها, اذ المنجزات الحقيقة للبطريركية هي كالتالي:

1- الدعوة الى الوحدة والتي كانت تعني بان ينضوي الجميع تحت سلطة الفاتيكان, وبعد ان لم يتحقق ذلك فقامت البطريركية بالخروج من المشاركة في مجلس الكنائس واستخدمت في ذلك اسس يتم الاعتماد عليها في النظام العشائري ونظام القبيلة والتي تعتمد على اسسين: أ- عدد افراد العشيرة و ب - مساحة الاراضي التي تسيطر عليها العشيرة. والبطريركية اعتمدت على نقطة أ .

2- قيام البطريركية بارسال رسالة الى ابناء شعبنا بان لا يستخدموا بعد الان مفهوم "ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني", حيث اعتبرت هكذا مفهوم يعبر عن التسميات الثلاثة بكونها موحدة بانه تعبير ومفهوم مشوه.

3- والموضوع لا يقتصر على اعتبار ذلك تعبير مشوه كما في نقطة رقم 2, وانما هناك حب وولع لدى البطريركية لاستعمال تسمية "شعب مقسم" للتعبير عنا وهذا تستعمله بمناسبة وبدون مناسبة. حيث قالت البطريركية " واستطرد موضحا حالة الانقسام الحالية: لو رجعنا لوجدنا ان العراقيين كلهم منقسمين السنة والشيعة والاكراد منقسمين, والمسيحيين أيضا منقسمين.". هنا تقوم البطريركية بتشبيهنا نحن المسيحين بالسنة والشيعة. وهذا تقوله البطريركية بالرغم من انه في الداخل وفي وقت التهجير من قبل داعش كان هناك تضامن وتعاضد عظيم بين ابناء شعبنا وكنائسه, حيث شارك في التضامن والتعاضد الكل والجميع ما عدا البطريركية, حيث لم ترى كل هذا الارتباط بين ابناء شعبنا وانما كانت مشغولة بما يكتبه البعض في الانترنت. ودور الكنيسة الكلدانية في وقت التهجير ينحصر فقط بدور سيادة المطران بشار وردة.

4- عدة تصاريح للبطريركية مرة تؤيد حزب ومرة تتحدث ضد حزب وبشكل متناقض وهي في كل ذلك هي لا تؤيد احد , فالبطريركية لديها ميول بان تصبح مرجعية ليس فقط روحية ودينية, وانما بشكل مشابه للمرجعية الشيعية مثلا, حيث تقول البطريركية ما يلي:"غبطة البطريرك لم يسحب البساط من تحت اقدام أحدـ ....
البطريرك لا يقدم نفسه بديلا للأحزاب السياسية ولا للنواب. لكن لو نظرنا الى الساحة السياسية العراقية لوجدنا ان للشيعة مرجعية سياسية وللسنة مرجعية سياسية كذلك للأكراد، وللتركمان جبهة وللشبك ولليزيديين، اما بالنسبة الى المسيحيين فهناك تبعثر وتشتت. هناك احزاب قومية ترشحهم هذه الجماعة أو تلك، وهي بالتالي تابعة لها، وجاءت بأشخاص يفتقرون الى الاقتدار المعرفي والسياسي وبالتالي المسيحيون هم الخاسرون"


هذه كانت البعض من منجزات البطريركية ولا وقت لدي لاذكر المزيد.

اذا كان هناك منجز واحد للبطريركية فليقدمه احدهم هنا, ولكني اعرف بانه لا وجود لاي منجز.

شكرا للقراءة.


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ جلال برنو المحترم

شكرا للسؤال بيد ان جوابه يحتاج الى ربما بحث كامل ولكن سأحاول الإيجاز قدر المستطاع.

أولا، يهمنا كلنا وسأكون انا أكثر الناس سعادة لو كان ترشيح البطريرك صحيحا وليس شطحة إعلامية أخرى.

يذكر أحد الأخوة الأعزاء ان  L'oeuvre d'Orient "الجمعية من أجل الشرق" قد رشحته وهذا شيء غريب جدا لأن الأمر يشبه حقا الضحك على ذقون الناس وفيه تعارض مصلحة ومخالفة لتعليمات ونظم هذه الجائزة العالمية المهمة ولا يصح حسب أبسط المعايير المعتمدة للترشيح. ولهذا لم أستغرب عندما لم ألحظ أي إشارة الى ترشيح البطريرك او أي مصدر يشير الى ذلك الا البطريرك نفسه الذي كتب عن ترشيحه وفي موقعه. سأعرج على ذلك في تعليق لاحق لأظهر كم أننا شعب مسكين غلبان ومغلوب على أمره وبإمكان أي واحد ان يخطفنا ويضحك على ذقوننا مستغلا ما بحوزته حتى وإن كان الكتابة في منتدى.

على أية حال، نعود الى سؤالك المهم حول التأوين.

 التأوين حسب مفهوم البطريرك ساكو هو رمي التراث واللغة والطقس والكتب الطقسية ومنها حوذرتنا المقدسة في سلة المهملات واستبدالها بكتابات هزيلة ركيكة مكتوبة بلغة عربية قد لا يقبل بها معلم إنشاء في مدرسة ابتدائية ولدي ادلة كثيرة على هكذا كتابات باللغة العربية تفرض اليوم على الكنائس الكلدانية والكلدان أغلبهم ساكت وآخرون يغدقون المديح.

التأوين كمفهوم فكري وممارسة ثقافية معناه الصيرورة من جديد ضمن الإطار الثقافي واللغوي ذاته. مثلا، عندما عصرن الكرد والعرب والفرس والألمان والفرنسيون والسويديون وغيرهم من الشعوب ثقافتهم ولغتهم وطقوسهم بقوا ضمن إطار لغتهم وثقافتهم ولكن منحوها هي ذاتها حلة جديدة (صيرورة جديدة) وابقوا على جواهرها.

البطريرك ساكو يشوه المفهوم الفكري والفلسفي هذا لأن بالنسبة إليه التأوين هو إلغاء الثقافة والليتورجيا بلغتها وفرض ما يكتبه هو او يترجمه او يجلبه من هنا وهناك وهو محتوى هجين لا سياق فيه وبلغة ركيكة هزيلة غير لغتنا. 

وهذا المفهوم (مفهوم التأوين لدى البطريرك ساكو) مفهوم غريب وعجيب وغير مقبول على الإطلاق يتعارض وينتهك حتى قوانين الكنائس الشرقية التي ترى أن التأوين يجب ان يكون محدودا جدا وأن يقع ضمن صيرورة اللغة ذاتها والثقافة ذاتها.

نعم بالنسبة للبطريرك ساكو، فإن التأوين معناه التعريب بالدرجة الأولى رغم ان الكلدان لهم لغة محكية ساحرة كتب فيها عمالقة والفوا فيها تراثا إنشاديا ونثريا بديعا ولكنه يلغي كل هذا ولا يكترث له.

أتركك مع قوانين الكنائس الشرقية التي أقرها الفاتيكان والتي أتت من صالح الطقس الكلداني والشعب الكلداني. والطقس الكلداني تذكره هذه القوانين بالاسم وتدعو البطريرك وكل الإكليروس وكل المؤمنين من الكلدان الى الحفاظ عليه بلغته وكما هو وعدم اللجوء الى التأوين الا في حالات الضرورة القصوى وضمن إطار اللغة والثقافة ذاتها. لماذا ينتهك البطريرك ساكو هذه القوانين التي أقسم على طاعتها وتنفيذها عند رسامته أسقفا وبطريركا، لست أدري: 

"الطقوس المعنيّة في هذه المجموعة، هي المنحدرة من التقليد الأرمني والإسكندري والأنطاكي والقسطنطيني والكلداني، ما لم يتضح غير ذلك.
إنّ المعمّدين غير الكاثوليك الذين ينضمّون إلى الشركة التامّة مع الكنيسة الكاثوليكية، يحتفظون بطقسهم  في جميع أنحاء العالم، ويمارسونه ويحفظونه قدر المستطاع. (ق. 39)
إنّ  طقوس الكنائس الشرقية يجب حفظها ودعمها بورع، لكونها تراث كنيسة المسيح بأسرها، يشعّ فيه التقليد المنحدر من الرسل عن طريق الآباء، ويؤكّد بتنوّعه وحدة  الإيمان الكاثوليكي الإلهيّة.
 
ق. 40
البند 1 - على الرؤسـاء الكنـسـيّين الذين  يرئسـون الكنائـس المتمتعة بحكم ذاتي، وعلى جميع الرؤساء الكنسيّين الآخرين، أن يُعنوا عناية بالغة بصَون طقسهم بأمانة وحفظه بدقّة ولا يقبلوا أيّ تغيير فيه، ما لم يكن في سبيل نموّه الذاتي والحيوي، واضعين مع ذلك نُصب أعينهم المحبة المتبادلة بين المسيحيّين  ووحدتهم.
البند  2 - على سائر الإكليروس و جميع أعضاء مؤسّسات الحياة المكرّسة أن يحفظوا بأمانة طقسهم ويكتسبوا على الدوام معرفة له أعمق وممارسة أكمل.
البند  3 - وكذلك على سائر المؤمنين أن يعزّزوا معرفة طقسهم وتقديرهم له، كما يجب عليهم أن يحفظوه في كل مكان، ما لم يستثن الشرع أمرا ما.
 
ق. 41
على المؤمنين، من أية كنيسة متمتّعة بحكم ذاتي - بما في ذلك الكنيسة اللاتينية- الذين لهم بحكم الوظيفة أو الخدمة أو المهمّة علاقات متواترة مع مؤمني كنيسة أخرى متمتّعة بحكم ذاتي، أن يتكوّنوا بدقّة في معرفة طقس هذه الكنيسة وممارسته، وذلك على قدر أهميّة الوظيفة أو الخدمة أو المهمّة التي يضطلعون بها".


تحياتي




متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1953
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ لوسيان
السفسطة التي تمارسها الان في موقع عنكاوا كوم انقلبت الى سياسة بل اظهار الحقد على كل ما هو مرتبط بالكلدان، صدق لو كانت منحت هذه الجائزة لأي شخص من جماعتك وانت تعرفها جيدا. حتى وان لا يستحق
بشرفك الجائزة التي منحت لام تريزا منحت للمجرمين عزيزي في الرابط ادناه قائمة بأسماء الذين حصلوا عليها منذ أكثر من مئة علم ارجو يدقق القارئ لعرف السفسطة كيف تقلب الحقيقة الى وهم والكذب.

رابط القائمة

الاخ ليون برخو
عزيزي ليون البطريرك هو بطريرك الاحياء وليس التراث.
كما قلت لك ليست مسؤوليته الا تعلم ونقل الايمان ام التراث وهموم الامة كانت مهمة عظمائها الذين تركوها وهربوا الى بلدان الغربية وهناك يمارسون الازدواجية في تسخير من اعمال كل شخص او رجل يدين يسقى جذور هذه الامة في بلد الام.

في النهاية اود ان أقول اخواني انكم تنتقمون من أنفسكم
 لا غير!!



غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 662
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ يوحنا بيداويذ المحترم
تحية
شكرا على مقالك الجميل الذي سلطت الضوء فيه على خبر ترشيح غبطة البطريرك مار لويس ساكو لنيل جائزة نوبل ،فهي مناسبة عظيمة ولها تداعياتها الايجابية الاجتماعية والنفسية والسياسية والثقافية ،فما قام به طيلة عمله الكهنوتي ليس خافياً على احد في مجال السلام ودعواته المتكررة لتحقيقه وترسيخ العدالة ومبادىء الاحترام المتبادل بين الثقافات المختلفة.واما فوزه من عدمه لايهم كما ذكر الاخ سالم يوخنا ،انما وجود اسم غبطته ضمن المجموعة العالمية المرشحة لها دلالات كبيرة على كل المستويات.
واسمح لي القول ان موقف الزميل الاخ الدكتور ليون ليس كما ورد في رده سلبيا من المناسبة وهو يتمنى ان ينالها وباستحقاق كما نتمى نحن جميعا ،بل يوضح طبيعة الخبر  ومصدره الاعلامي الذي ظهر الى الوجود ، واعتقد ان نطق قداسة البابا بالخبر وامام مجموعة من الاساقفة هو دليل واضح لترشيحه والا لم ينطقه في حالة عدم التاكيد منه.
تمنياتنا لغبطته الفوز وهو رمز لكنيستنا المشرقية بكل اثنياتها ورمز للعراقيين جميعهم ،وبل للمسيحيين في الشرق الاوسط.
تحياتي الخالصة
اخوكم
د. رابي


متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2786
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز يوحنا بيداويد
موضوع مهم جدا لمن يحمل بذرة الأصالة الكلدانية كنسيا كان ام قوميا
شرف كبير أن يتم ترشيح باطريركنا الجليل مار لويس ساكو لتكريمه بجائزة نوبل عن استحقاق
ويبدو أن مجرد ذكر البطريرك يثير شعيرات الهلوسة عند البعض ويأججها ليبدأ هذيانهم دون وعي أو ارادة منهم
اي جامعة تعبانة تلك التي فيها احد أساتذتها يملك نمطين في الكتابة ... أحدهما نبذ الكنيسة والاعتكاز على لغة شبه ميتة في موقع اخر
ويجعل منها خنجرا مسموما يطعن به كنيسته وهويته ليرقص حوله القرة قوزات فرحا
وفي موقع آخر يمدح العرب بلغتهم ودينهم ويشتم أصله وكنيسته والقرة قوزات لا يبالوا!؟
وما يدعو للسخرية بان هذا الفطحلي يمكنه أن يرشح اسما لنيل جائزة نوبل ... وكان الفكرة هي بمن يرشح
عمي ليون .... لو باقية عليك كان أرشحت اخونا ابراهيم قشو كونه يكتب بلغتنا الكلدانية الام ما لا يفهمه السواد الأعظم من امتنا وأمنهم
ويأتي بوق المجلس ويمتدح أداءه وهو لا يفرق بين البيث والحيث... ويا حيف على اسم عريق ينتسب إليه المهلوسون


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد المحترم

ذهبت بعيدا في ردك علي وهناك اتهامات غير صحيحة. أنا لا أكره أي شخص والبطريرك صديق الصبا وعشت معه خمس سنوات في الدير وتفرقنا بعد ذلك.

هذا ليس ترشيح ابدا بدليل ان ليس هناك أي إشارة الى هذا الترشيح الا من قبل صاحبه.

ومن ثم الترشيحات للجائزة ليست الأن. قائمة الترشيحات سرية والذين يرشحون أي شخص عليهم ان يتعاملوا بسرية.

حسب علمي هذه اول مرة هناك شخص يقول إنه تم ترشيحه هو بنفسه ويروج لنفسه دون دليل. لجنة نوبل تتعامل بسرية تامة ولا يجوز كشف اسماء المرشحين والذين تم ترشيحهم الى بعد مرور خمسين سنة عليها.

ما فعله البطريرك ساكو، إن كان ترشيحه صحيحا وهو ليس كذلك وأكاد أجزم إنه شطحة إعلامية أخرى تضاف الى شطحاته الكثيرة، يخالف أنظمة جائزة نوبل مخالفة صريحة وواضحة لأن حسب علمي لم يحدث في طوال هذه الجائزة ان روج شخص لنفسه أنه قد تم ترشيحه لأن هذا يخالف التعليمات وليس صحيح أيضا.

أما عن التراث واللغة والثقافة فهي الأصل دونها ليس هوية وليس شعب.

وإن كان البطريرك كما تقول له مهمات كثيرة في بلده ومنشغل جدا فليكف عن تهميش ثقافة ولغة شعبه وكنيسته في اقل تقدير والحفاظ عليها.

وأمل ان يبقى الجميع ضمن الكياسة وأخلاق الكتابة واستخدام عبارات مبتذلة وتم نقل بعضهاعن حضرتك أي انك استخدمتها وتعرفهاوالعلم عند الله وغيرها مما تم حذفه او لا يزال متواجدا يرتد على مستخدميها وأصحابها.

وأرفق لك وللقراء الكرام شروط الترشيح التي لا تنطبق على وضع البطريرك ساكو ولا على المنظمة التي تقول حضرتك إنها رشحته ولا يجوز ذلك لأن مجرد قولك وكشفك لاسمها مخالف للشروط.

https://www.nobelprize.org/faq/questions_in_category.php?id=4
https://www.nobelprize.org/nomination/peace/

وأخيرا، ليتسع صدرك أيضا لأنني أظن أن مواقف غير موضوعية وغير منطقية مثل التي تأتي بها في هذا المقال ومعك الذين يزينون الأمور من خلال مديح في غير محله هي التي تشكل أساسا لما نعانيه الأن.

الذي ينتقد مع الأدلة هو الذي لا يكره بل يحب. الذي يمتدح على طول الخط دون دليل ويستخدم عبارات غير لائقة هو الذي يكره.

وشخصيا، أظن انكم من خلال كتابات المديح والإطراء هذه ساهمتم في الوضع الذي نحن فيه وساهمتم في التخبط والفوضى التي وضعتم البطريركية الحالية والبطريك فيها وما يكتب في هذا المنتدى لخير دليل.

ووصل الأمر أنكم تزينون الدنيا الى درجة تمنحون العذر للذي يهمش ويلغي لغتكم وثقافتكم وطقسكم بحجج واهية لا يقبل بها أي صاحب منطق وهوية ومن ثم يقول البعض إنه يدافع عن المؤسسة الكنسية. أنا اشك في ذلك لأن الذي يدافع عن المؤسسة الكنسية يجب ان يلتزم بتعليماتها وقوانينها وقد نقلتها أعلاه وهي تعارض ما يقوم به البطريرك ساكو من تأوين لا بل أن هكذا مواقف تؤيده في ما يقوم به تعد انتهاكا صارخا للقوانين الكنسية ذاتها.

وعذرا وتبقى صديقا عزيزا رغم التقاطع.

تحياتي



غير متصل sardar kurdi

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 47
    • مشاهدة الملف الشخصي
لماذا يتم مسح الردود من هذا الموضوع
ولماذا تسمونه

(( الحوار والراي الحر »
المنبر الحر
   )) عن اية حرية يتكلم المشرف على هذا المنتدى



متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1953
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز سالم يوخنا
انا اسف لتاخر ردي على تعليقكم
لقد تحدثنا معا بالأمس وجها لوجه لا داعي لتكراره

الاخ الشماس الانجيلي والمهندس صاحب ماجستير بدرجة امتياز من جامعة سدني
شكرا على ردك واسف على ما حصل لك من رد سيء من شخص تعود على الاساءة لان ربما بيئته هكذا ربته، لا نستطيع ان نقول سوى الله يسامحه على جهله وقلة ادبه.

الاخ جلال برنو
والاخ نيسان سمو
مادام لا يهمكما ان ينال غبطة البطريرك ساكو جائزة نوبل او أي شخص من ابناء شعبكم
فأنتم بحسب قناعتي خسرتم القضية، بل خسرتم الكثير والمعنى في قلب الشاعر.
ليس لدي تعليق على ردكم لأنكما لم تعقلوا على مقالي اصلا وانما كانت مخاطبة داخلية مع الاخرين.

الاخ الدكتور ليون برخو
اشكرك في ردك الأخير لعدة أسباب
1-   وضحت انك ليست لك خصومة مع شخصية مع غبطته بل انتم أصدقاء، اذن هي ليست غيرة
2-   اول مرة اجدك تخاطب موضوع يخص البطريرك بحرس وعقلانية ومنطق
3-   تريد المحافظة على الصداقة بيننا الامر الذي انا أيضا حريص عليه
لكن قد لا اتفق معاك في تحملي جزء من التخبط (بحسب رائيك) الذي يحصل في الكنيسة. فانا شخص عادي بعيد من بطريركية بمسافة تقارب 20 ألف كم. كما جاء في فقرة التالية من ردك.

اقتباس من ردك الأخير:
وأخيرا، ليتسع صدرك أيضا لأنني أظن أن مواقف غير موضوعية وغير منطقية مثل التي تأتي بها في هذا المقال ومعك الذين يزينون الأمور من خلال مديح في غير محله هي التي تشكل أساسا لما نعانيه الأن.
الذي ينتقد مع الأدلة هو الذي لا يكره بل يحب. الذي يمتدح على طول الخط دون دليل ويستخدم عبارات غير لائقة هو الذي يكره.
وشخصيا، أظن انكم من خلال كتابات المديح والإطراء هذه ساهمتم في الوضع الذي نحن فيه وساهمتم في التخبط والفوضى التي وضعتم البطريركية الحالية والبطريك فيها وما يكتب في هذا المنتدى لخير دليل.
ووصل الأمر أنكم تزينون الدنيا الى درجة تمنحون العذر للذي يهمش ويلغي لغتكم وثقافتكم وطقسكم بحجج واهية لا يقبل بها أي صاحب منطق وهوية ومن ثم يقول البعض إنه يدافع عن المؤسسة الكنسية. أنا اشك في ذلك لأن الذي يدافع عن المؤسسة الكنسية يجب ان يلتزم بتعليماتها وقوانينها وقد نقلتها أعلاه وهي تعارض ما يقوم به البطريرك ساكو من تأوين لا بل أن هكذا مواقف تؤيده في ما يقوم به تعد انتهاكا صارخا للقوانين الكنسية ذاتها.
وعذرا وتبقى صديقا عزيزا رغم التقاطع.
انتهى الاقتباس.

صدق انا لست كذلك حتى مرات كتبت بأدب لسيدنا ساكو وغيره ما في جعبتي من الانتقادات
وهذا رابط اخر يشهد بما اقوله :" http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=221346.0

مثال اخر لكم على انني لدي مواقفي معارضة للكنيسية بالاضافة الى قضية اللغة التي انت تعرفها جيدا هو مايلي
 يعرفه معظم اخوتي من الكتاب والأصدقاء وقيادة الرابطة وحتى سيدنا ساكو
انا كنت مع مشاركة الرابطة في مؤتمر بروكسيل الاخير رغم انسحاب الرابطة والكنيسة الكلدانية في الأيام الأخيرة. وعبرت عن موقفي في اكثر من مناسبة لهم.

الاخ الدكتور عبد الله رابي
شكرا لتعليقك الجميل الذي اعطيت تأكيد على معلومات جديدة قيمة للقارئ الامر الذي يزيد من فائدة المقال للقارئ

الاخ العزيز زيد
انا لا اريد ان اقول أكثر من شكرا لك كي لا يزعل البعض ويقول (وافق شَّن طبقة!!!)

سردار الكردي
مع احترامي للأخوة الاكراد الذي تعودوا على الشجاعة ولا ينكرون أنفسهم
منبر الحر ليس منبر الوقاحة والابتذال وانما الحوار والتعقيب او اضافة معلومات جديدة على مقالكم لهذا كان من الأفضل ان تسال ما الذي حصل من الإساءة والتجاوز على كتاب محترمين ومعروفين للجميع.

مع تحياتي لكل القراء والمعقبين المحترمين
يوحنا بيداويد




غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1094
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحية طيبة
بعض الأمور لا أفهمها أو لا أستطيع أستيعابها بسهولة، تقول :
هذا ليس ترشيح ابدا بدليل ان ليس هناك أي إشارة الى هذا الترشيح الا من قبل صاحبه.
وتضيف :
قائمة الترشيحات سرية .....لجنة نوبل تتعامل بسرية تامة ولا يجوز كشف اسماء المرشحين والذين تم ترشيحهم .

الذي لا أفهمه ، كيف عرفتَ بأن هذا ليس ترشيحاً ، ودليلك الذي إستخدمته لدعم موقفك هذا قولك ( ليس هناك أي إشارة الى هذا الترشيح الا من قبل صاحبه ) يتناقض مع قولك (لجنة نوبل تتعامل بسرية تامة ولا يجوز كشف اسماء المرشحين والذين تم ترشيحهم ) .
سؤالي هو :
كيف عرفتَ بأنه لاتوجد جهة معينة تقف وراء ترشيحه ، إذا كانت لجنة نوبل تتعامل بسرية تامة مع مثل هذه الأمور ؟
أرجو توضيح المسألة دون جرها الى موضوع اللغة والتراث لتمييع موضوع مقالة الأخ يوحنا بيداويد - بعد الأستئذان منه - والشكر لكم .



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1731
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد والسادة المتحاورون الكرام

تحياتي للجميع

صدرت خلال هذا الأسبوع والذي قبله عدة مقالات تحمل عناوينها اسم غبطة البطريرك لويس ساكو ولا أشك أن أكثرية كتابها ينطلقون من حسن نية ومن محبتهم لغبطته ولكنهم يعرضونه من حيث لا يدرون للنقد من قبل بعض المتربصين له من دون أن يكون لغبطته ناقة أو جمل في كل  ذلك وأنا على ثقة بأنه لم يطلب من أحد الكتابة عنه في هكذا مواضيع.

الذي أراه هو الامتناع عن ذكر أسماء المسؤولين عند طرح أفكار شخصية ولا أريد القول بأن الغاية قد تكون لجلب الانتباه وإستغلال هذه الأسماء لكسب أعداد متزايدة من القراء.



غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1311
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب  يوحنا بيداويد والاخوة المتحاورون

عندنا مثل رائع نقوله بالسورث العامية " ما طاو وما شبير / ܡܵܐ ܛܵܒܼ ܘܡܵܐ ܫܲܦܝ݂ܪ / مرادفه بالعربي الدارج (عل خير وعل بركة ) " .

فبكل فخر واعتزاز نقول لغبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو " ما طاو وما شبير" لترشيحه جائزة نوبل للسلام . وشكرا 


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2216
    • مشاهدة الملف الشخصي
بشرفك الجائزة التي منحت لام تريزا منحت للمجرمين عزيزي في الرابط ادناه قائمة بأسماء الذين حصلوا عليها منذ أكثر من مئة علم ارجو يدقق القارئ لعرف السفسطة كيف تقلب الحقيقة الى وهم والكذب.

رابط القائمة

الاخ يوحنا بيداويد تحية

والقائمة التي وضعت الرابط لها تحوي اسم الام تريزيا وتحوي ايضا الاسماء التي انا ذكرتها وهم كل من ياسر عرفات الذي سجونه كانت مليئة بالمعارضين السياسين وايضا كانت منظمته سابقا مسسؤولة عن عدة عمليات ارهابية. وهناك ايضا اسم باراك اوباما. كما ترى انها منحت لاشخاص لن نختلف حولهم واشخاص سنختلف حولهم, ولهذا قلت لك ليس هناك مقايس واضحة لمنح هذه الجائزة. وما كتبته كان جواب لعنوان مقالتك الذي وضعته انت كسؤال, فاذا كنت لا تسال وتسمح فقط براي واحد , فلا تطرح ذلك بطريقة اسئلة.

واذا كنت قد لاحظت فانني قلت في مداخلتي الاولى بانني غير مهتم بهذه الجائزة ولا رغبة لي بمناقشتها. وقلت بانني دخلت من اجل نقاط اخرى لا علاقة لها بجائزة نوبل, حيث انت اشرت الى وجود منجزات للبطريركية وانا ذكرت اربعة امثلة وقلت بان هذه هي المنجزات الحقيقية والتي انت لم تستطع ان تقتبسها لتعلق عليها او ان تذكر لي منجز واحد للبطريركية.

قبل ان تفكر بنفسك ولوحدك عن اسباب ما اكتبه لتتهمني بعدة اشياء, فانت يمكنك ان تسالني عن نقطتي وما هي بالضبط. ومن هنا انا ساطرح السؤال بنفسي:

ما هي النقطة المهمة التي تشغل تفكيري؟

جوابي هو: بالاضافة الى ذكري النقاط الاربعة في مداخلتي الاولى والتي يمكن لاي قارى بان يقرائها , فان المشكلة هي ان البطريركية لا تملك اطلاقا اي تفكير منطقي. هناك مشكلة كبيرة جدا في ايجاد ربط منطقي في الاغلبية الساحقة من تصاريح البطريركية.

- البطريركية من رفع شعار الوحدة اصبحت الان بمناسبة او بدون مناسبة تتحدث باننا منقسمين وتشبهننا بالسنة والشيعة هذا بالرغم من ان بين ابناء شعبنا على ارض الواقع  وفي الداخل وفي وقت التهجير كان هناك تضامن وتعاضد عظيم جدا ولم يكن هناك اي شئ يشير الى انقسام. ولكن البطريركية منشغلة فيما يجري على الانترنت, وهذا نلاحظه في الزيارات في الكنائس وحديث غبطة البطرك عدة مرات عن الانترنت وبان هناك من يكتبون في الانترنت بالرغم من ان اكثر من 99 بالمئة من ابناء شعبنا لا يقرؤن في الانترنت حول اية مواضيع يعتقد بانها تثير خلاف. هذا بالاضافة الى تصاريح غريبة الاطوار مثل ان استعمال التسمية المركبة  من قبل اشخاص يستعملونها للاشارة الى الوحدة بانه تعبير مشوه. وهو وصف لم تكن البطريركية بحاجة اليه اطلاقا.

- قبل فترة كان هناك تصريح بان الكنيسة لن تقوم بتاييد اية قائمة على حساب اخرى في الانتخابات ولكن في نفس المقابلة كان هناك تاكيد على تاييد البطرك لاحدى القوائم. اية قوائم هو لا يريد ان يؤيدها واية يريد ان يؤيدها هو شئ قيمته صفر في مداخلتي. انا اشير فقط الى عدم وجود ربط منطقي بين اجزاء المقابلة. انا اذكر هذه النقطة فقط كدليل على عدم وجود ربط منطقي في عدة تصاريح وبان هذا هو الطبع الغالب عند البطريركية..

- اثناء اعياد الميلاد وجهه غبطة البطرك رسالة تهنئة بالعيد وشرح اوضاع المسيحين في العراق  وبانهم يعانون وهناك اضطهاد الخ... كل هذا شرح جيد جدا.. ولكن كيف ينهي التهنئة؟ هو يقول "وفي الختام أدعو المسيحيين في هذه الأيام المتميزة إلى وقفة تضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني منذ سبعين سنة من الظلم والتهجير". انظر مرة اخرى لا وجود لربط منطقي في الرسالة. المفترض عندما يقوم شخص بتوجيه رسالة للمسيحين من ابناء شعبنا ويتحدث عن الاضطهاد الموجه ضدهم ان يقول  ختاما ادعوا جميع المسيحين وبالاخص في الخارج ان يقفوا وقفة تضامن مع اخوانهم من المسيحين في الداخل.. ولكن لم يكن هناك ربط منطقي في رسالته.


وهكذا استطيع ان اعطيك عدة امثلة اخرى عن وجود مشكلة في التفكير المنطقي.

واذا كان هناك غدا مؤتمر في الامم المتحدة حولنا وحضرته البطريركية فيمكنك ان تتوقع ان يتم المطالبة بالحماية الدولية ورفض الحماية الدولية خلال نفس الخطاب الذي ستوجهه البطريركية.

مشكلة عدم وجود منطق وربط منطقي هي مشكلة كبيرة للغاية, فهذا يدل بشكل لا يقبل اي شك بان البطريركية لا تملك افكار مسبقة حول اي شئ , وبانها لا تخطط لاي شئ ولا تعرف ماذا عليها ان تفعل.

ولهذا فان هذه المشكلة لا يمكن لاحد ان يغض نظره عنها او يقلل من من اهميتها لانها بالفعل عبارة عن مشكلة كبيرة جدا. وانت لا تستطيع ان تصبح شخص طيب بقيامك بالتقليل من اهميتها.

واذا سالتني عن امنيتي, فانني ساقول لك التالي: في هذا الوضع الحالي للمسيحين في الداخل لم نعد نمتلك وقت كبير, نحن بحاجة الى اشخاص مقتدرين. وانا كنت اتمنى ان يكون سيادة المطران بشار وردة بطرك للكنيسة في هذا الوقت وهذا لكونه يمتلك خبرة عملية وذكاء وقدرة على استعمال حجج منطقية التي تملك تاثير كبير, وهذه استطيع ان اثبتها من خلال عدة لقاءات خارجية له مع شخصيات سياسية غربية , حيث هو بالفعل الشخص المناسب لهذه المرحلة. وانا اقول سيادة المطران بشار وردة وليس غيره, لانني غير مقتنع بقدرات بقية المطارنة.

تحياتي.



غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ يوحنا بيداويد والأخوة المتحاورون المحترمون ...
تحية مسيحية ...
مبروك لغبطة البطريرك ترشيحه لنيل جائزة نوبل ... وعن لسانه يقول سوف لن احزن لو لم احصل عليها في مقابلته مع المسؤول الروحي للرابطة الكلدانية ... الرابطة التي لا تزال تتستر على من جدف على الرب يسوع المسيح وامه العذراء والعلم الكلداني وعلم العراق وشعار الرابطة هذا اولاً ...
ثانياً : ما هو الفخر الذي سيصبح عليه الكلداني فيما لو حصل غبطته على تلك الجائزة ... هل سيستعيد بيته او اولاده او ارضه او امواله المنقولة وغير المنقولة التي سرقها منه الدواعش ولا يزال يُسْتَغل في معاملات الدولة لحد الآن ... لا يزال لحد الآن الكلداني يعاني من التهجير في داخل بلده ولا يزال يدفع من دمه ايجار بيوت لا تستحق ذاك الأيجار ولكن لأنه مجبر على ذلك ... لا يزال الكلداني يقبع في دول الأنتظار يذرف دماً ودمعاً وخوفاً من ان يتم اعادته إلى بلد رفضه وجرده من حتى انسانيته ولكن لا يزال هناك من يصمم على ان يقدمه قرباناً لبناء مجده بالتباكي عليه ... يتباكون عليه لأنه الحارس على ممتلكاتهم واموالهم التي ليس له فيها لا ناقة ولا جمل ... الكلداني هو جزء لا يتجزأ من جميع القوميات التي تنتهج المسيحية ومع هذا تم عزله من جميع تلك القوميات لأن الكرسي في التسييد والكبرياء والغرور قد اعمى النفوس ...
ما همنا ان حصل غبطته على الجائزة او لم يحصل عليها ... هل سنستعيد كرامتنا وخسارتنا في ارضنا وبلدنا واخوتنا واولادنا ... هل ستعيد لنا الجائزة ما جمعه آبائنا واجدادنا من غلّة تم تجريدنا منها بين ليلة وضحاها ...؟ هذه الجائزة لا تهم إلاّ من سيحصل عليها لأن الذي صرف عليها من الدعاية لتمجيد الذات يعادل قيمتها بل اكثر ...
عجبي للنوارس عندما يقولون ان الفخر سيعود على الكلدان فيجب ان يفرحوا ويهللوا لها ... اتعجب من الذين يسكنون بلد المهجر ولا يزالون بعقلية القبيلة ... ألا تعرفون ان اي جائزة او مال او فخر علمي او ادبي لا يعود إلاّ على صاحبه لا على عائلته او عشيرته او بلده او قوميته بل على نفسه فقط ... هو من يهمه ان يحصل عليها فقط اما المطبلون فليس لهم سوى طبولهم حتى ( فتات الموائد ) لن يصل لهم ...
والآن نسألكم ماذا تقدّم من حال المسيحيين ومنهم الكلدان من جميع القرارات المجحفة التي تم تطبيقها في عراقنا الديمقراطي لنطبّل ونهلل
 للأنجازات العظيمة التي سردتها يا اخونا الأستاذ يوحنا بيداويد ...

حلّوا اولاً موضوع التجديف بحق الله والوطن والقومية وبعدها احتفلوا بجائزة نوبل للسلام ... ام ان التعليمات تمنعكم من التحقيق بهذا الموضوع ... او لأن من قام بها محسوبين على الرابطة الكلدانية فهم من العشيرة ولا يجوز ادانتهم ...
تحياتي ... الخادم    حسام سامي 25 - 2 - 2018



غير متصل جلال برنو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 139
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ يوحنا بيداويذ المحترم ،
عين العقل ، حسناً ما قررت عدم الرد مقتبس من رد يوحنا بيداويذ

اقتباس
"الاخ جلال برنو
والاخ نيسان سمو
مادام لا يهمكما ان ينال غبطة البطريرك ساكو جائزة نوبل او أي شخص من ابناء شعبكم
فأنتم بحسب قناعتي خسرتم القضية، بل خسرتم الكثير والمعنى في قلب الشاعر.
ليس لدي تعليق على ردكم لأنكما لم تعقلوا على مقالي اصلا وانما كانت مخاطبة داخلية مع الاخرين."

ولكن أرجو أن لا تقولني شيئاً أنا لم أقلهُ والذي قلتهُ هو:
"أنا شخصياً لا تهمني جائزة نوبل للسلام ، ببساطة لأنها مسيّسة وبالتأكيد ليست كمثيلاتها التي تخص حقول الآداب والطب والعلوم والتكنولوجيا وما شابه ."
 "أنا قلت أن جايزة نوبل للسلام لا تهمني لأنها مسيّسة " ولم أَقل
((لا يهمني ان ينال غبطة البطريرك ساكو جائزة نوبل او أي شخص من ابناء شعبي ))
لا بل سيكون من دواعي فخري و سروري أن ينال البطريرك ساكو أو أيٍ من أبناء شعبي ولكن باستحقاق كما استحقت الأم تيريزا وليس كما منحت جزافاً للسيد مبارك حسين أوباما الذي لم يؤيِّد استحقاقهُ 66% من الشعب الأمريكي وهو ذاتهُ لم يكن متأكداً من أهليتهُ للجائزة فكيف تريدني أن أقتنع بمصداقية جائزة نوبل للسلام وأنا هنا لا أعارض غيرها من الجوائز في الحقول العلمية و الأدبية .[/size]
تحياتي[/font][/size][/color]



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ نيسان سامو المحترم

خطابك موجه لي، لذا اشكرك على ذلك من ثم أطلب العذر للتأخير في الرد. وسأعقب على كل من وجه خطابه مباشرة لي.

أتفق معك في نقطتين وردتا في خطابك.

الأولى تخص وضعنا المزري. وانا شخصيا اصفه بعبارت اخرى حيث أقول إننا شعب مسكين، غلبان ومغلوب على أمره. قد تقترب هذه المفردات مما ذكرته.

الثانية تخص الجائزة هذه. أتفق معك أنها لن تقترب من البطريرك ابدا لأنه ليس مرشح أساسا وكل هذه الضوضاء تدلل على أننا شعب مسكين، يخطفنا اي كان حتى في المنتديات ...

ولكن دعني أختلف عنك بعض الشيء لأن هذ الجائزة مهمة جدا، لا بل هي أهم جائزة في العالم ولو حصل عليها أي من ابناء شعبنا لكان فخرا لا بعده فخر ولكن نحن شعب مسكين ....

تحياتي



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1988
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد ليون : أنا كانت مداخلتي على موضوع معين : أنا قلت هذه من ارقى الجوائز التي تمنح ولا يحصل بعدها رطم ولطم ولكن اذا حصل عليها السيد البطريرك فستقوم الدنيا ولا تقعد في مواقعنا هذه بسبب تخلفنا وجهلنا !
اعتقد كلامي واضح ولا ارغب في الدخول في مسألة منح الجائزة من عدمها لان الوضع ............ . نقطة



متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1953
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة القراء
الاخوة المعقبين
تحية
اكون صريح معكم بدأت أكره كتابة المقالات لأنني اضطر لإجابة على الردود.
في كل مرة اقول احاول اضبط نفسي ولكن مرة اخرى انجبر للكتابة بقلم عريض وعبارات حادة وواضحة وحاسمة.
على اية ارجو ان تقبلوا مني ردودي مثلما انا قبلت منكم تعليقاتكم


الاخ حسام
اخي حسام عباراتك لا تدل على وجود اي روح مسيحية لك، وانت تخاطب البطريرك كأنما حاكم قرقوش تسلط على كرسي البطريركية لأنه لا يعمل ما تريده انت ومجموعة من كتاب عنكاوا كوم. بل تطلبون منه ان يسال عن رائيكم قبل ان يتخذ القرار، او يرسل لكن تفسير عن سبب قراره تظنون انكم تدافعون عن حق الفقراء في مقالاتكم اللاذعة ضده، تنسون انكم نفرات لا غير وكتاباتكم هذه لا تقدم ولا تأخر من مسيرة الكنيسة وعجلة تقدمها مستمرة للأمام بقوة الروح القدس واتحاد ابنائها بها.


الاح جلال برنو
استاذ جلال صدق اتمنى ان يكون موقفك أكثر انصاف، لماذا رأيت الجائزة متسيسة حينما ينالها بطريرك الكلدان
من تظن وراء هذا اللوبي الذي يعمل من اجل منحها لغبطته؟ هل تظن الرابطة الكلدانية؟ ام الكنيسة الكلدانية؟ ام الكنيسة الكاثوليكية؟
صدق لا تزعل مني تفسير الشخصي لموقفك، انت لا تحب الخير للكلدان، لذلك لا تتمنى ان يحصل غبطته هذه الجائزة، لان في حالة فوره بها موقف الكلدان سيكون اقوى وهذا ما لا تريده. مع العلم البطريرك عمل ويعمل ووعد ان يستمر بالعمل من اجل خدمة الجميع، بل انه سيتبرع بريعها للفقراء.

الاخ ليون برخو
عزيزي الدكتور لا اعرف كيف تتجرأ على قول هذا الكلام؟
الله يسامحك، لكن اود اسالك إذا حصل عليها غبطته على الجائزة الن ستشعر بالخجل من كلامك هذا في حينها؟!!
او لو حصلت على وثيقة معينة تثبت ترشيحه باسم هذه المؤسسة الا تكون اكثر قباحة من شطحاتك السابقة حينما كنت تضحك ابناء شعبنا، تهجم على الكنيسة مقابل حفنة من دولارات من مجلة خليجية، تمدح القران وتحاول تلبسه ثوب الفكر الفلسفي ضد مقام الفكر اللاهوتي للمسيحية، وانت تعلم كل مدارس الفقه الاسلامي هم ضد الفلسفة منذ زمن المعتزلة، بل كل فيلسوف هرطوقي، وان القران لا يقبل الاجتهاد او الجدل العقلي.
بربك الى هذه الدرجة انت تناقض نفسك، ما الذي انت تخسره إذا انتظرت لحين يتم توضيح الامر وتعلن النتائج. فتصر بان ان خبر ترشيحه هو كذبة.
اتحادك ان تثبت بان غبطته غير مرشح بوثائق
لا اقول لك في النهاية الا الله يسامحك ويرشدك الى الحق ويفتح عيونك كي ترى نور وتدخل نفسك الطمأنينة.

الاخ نيسان سمو الهوزي
عبارتك لحد الان غامضة شيء ما. من هم الذين سوف يقيمون الدنيا ولن يقعدوها؟ وما الضير ان تكون عملية منح غبطته الجائزة فرصة لاعتراف العالم بوجودنا والاطلاع على الظلم الذي وقع على ابناء شعبنا، ومن ثم يتم عمل ماكنة اعلامية لتوجيه انظار اعلام العالمي الى قضيتنا تاريخنا وحقوقنا وخسائرنا والى حقوقنا. الا تفرح بهذا؟!! ام لا يهمك هذا النجاح ايضا؟

عزيزي نيسان لا اقصد انت، لكن كون اكيد هناك ناس يحقدون على أنفسهم كثيرا بسبب حقدهم على الاخرين مثل حقد الاخرين على غبطة البطريرك  !!
البطريرك انسان مثلنا ربما يتخذ قرار ضعيف او حتى خطا، لكن في قناعته وفي نبته وفي نية الذين حوله لو يشاركونه، انهم يتخذون القرار الامثل لمحصلة ابناء شعبنا حتى وان يراه او يشعر البعض به ليس كذلك. وهذا ما نحن نعمله في عوائنا حينما نتخذ قرار لهم،  واحيانا كثيرة يحصل يكون قرارنا ضعيف وخطا ايضا.

اخواني كما قلت اضطر احيانا اكون حدي في ردي كي يفهم القاريء الكريم فحوى النقاش او موضوعه بكل وضوح.

مع تحياتي
يوحنا بيداويد



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ يوحنا بيداويد

إن كان الامر كما تقول فلا حاجة الى الهذيان والأتيان بالأكاذيب.

أنا لا أكتب من أجل حفنة من الدولارات ابدا لو كان الأمر كذلك لما أطلق علي هؤلاء المتعصبين من المسلمين لقب: "مجرم يدافع عن الصليب ونصراني يحاول تنصير المسلمين على صفيح ساخن"

شيء جميل أن يأتي هذا لإتهام من قبلك ومن قبل هؤلاء المتعصبين والمنغلقين على ما أكتبه. لا أزيد كي لا يتهمك أحد بمثال: "وافق شن طبقة."

وأنا لم اقل في الإسلام ورموزه عشر ما قاله ومارسه البطريرك ساكو.

ولم أقل وأمارس عشر ما يقوله ويمارسه بابوات الفاتيكان ومنهم البابا فرنسيس .

هل اتريد الأدلة؟

ولم أقل واحد في المائة ما قاله ويمارسه غيري من الكاثوليك إن في لبنان او غيرها.

خرجت من أطوارك وهذه دليل فشل.

ومن ثم أنت تدفع لهؤلاء الذين تسميهم إرهابيون من جيبك الخاص وهم قد سيطروا من خلال إعالامهم وتلفزيوناتهم على عقلك وبيتك وهم متواجدون في غرف شقتك وأنت بإرادتك تتثق وتتربى على خطابهم من خلا إعلامهم الذي تدفع له. قل بالله عليك لماذا تدفع لهم.

شعب مسكين يخطفه كل من هب ودب.

تحياتي



متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1953
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ جاك الهوزي
شكرا لتعليقك
اسف عن تأخري ردي بسبب انشغالي بالرد على الدكتور ليون وبقية الاخوة.

الاخ العزيز Eddie Beth Benyamin
شكرا جزيلا لردك الناضج النابع من فكر وحرص صادق لمصير هذا الشعب
اشكرك مرة اخرى على الروح الايجابية التي نظرت بها على الموضوع


الاخ عبد الاحد سليمان
تحية
شكرا لردك، الحقيقة انا اتفق معك هناك الكثير يكتبون من أنفسهم عن اخبار ونشاطات الكنيسة بدون ان تطلب منهم الكنيسة.
ومقالي هذا أحدهم، بل جاء بطلب من أحد زملائي الكتاب الأعزاء. حيث كانت فكرته نسلط الأضواء بصورة إيجابية على مردودات هذه الجائرة في حالة منحها لغبطته، بكلمة أخرى نقنع أنفسنا باننا هناك من يفكر بمصائبنا، ولكن كما يظهر لك من الردود هيهات هيهات.
لا تضحك ان قلت لك ان العبارة التي يكررها الاخ نيسان جاءت على بالي.
والتي يقول فيها اتمنى ان لا أكون مخطأ في فهمها:" يجب العودة الى نقطة الصفر" تبدو لي صحيحة امام هذا المشهد.
حسب قناعتي هذه فرصة تاريخية لأبناء شعبنا ان يفرحوا جميعا بها ان يعترف العالم بوجودهم، بل كنت اتوقع ان تحصل مؤتمرات وندوات ومحاضرات عن هذه القضية كي تقتنع اللجنة المشرفة على الجائزة ان تنتبه الى قضية هذا الشعب من خلال دراستها لأسباب منح الجائزة لغبطته.
بالنسبة لي منح الجائزة ليس لغبطة البطريرك وانما اعتراف رسمي ودولي بمآساتنا، كنت اتمنى مثل الاخوة اليهود نعمل حملة اعلامية لصالح هذه القضية عوضا من كتابة ردود سلبية كما تراها في ردود البعض.
مع تحياتي
يوحنا بيداويد



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القراء الكرام

تحية طيبة

قلت في أحد ردودي إن الكتابات العاطفية مثل هذه لا يعرف أصحابها ماذا يقولون ولا يبذلون جهدا يسيرا لإكتشاف الحقيقة والواقع بموضوعية ونزاهة، هذه الكتابات هي جزء من شقائنا كشعب ومؤسسات.

اقتبس لكم من موقع جائزة نوبل وهو متوافر في الروابط التي أعطيتها أعلاه ومع ذلك تشبث بعض الأخوة بموقفهم العاطفي غير العقلاني إنطلاقا من الأحاسيس والذاتية وليس العقل والمنطق.

يقول الإقتباس من قوانين وتنظيمات جائزة نوبل إن المرشحين المؤهلين لجائزة نوبل لا تكشف اللجنة عن اسمائهم إلا بعد مضي 50 سنة على ترشيحهم. فكيف عرف البطريرك ساكو إنه واحد من المرشحين وكيف عرف صاحب المقال هذا؟

Can an eligible nominator reveal whom he/she has nominated for the Nobel Prize within 50 years?

According to the Statutes of the Nobel Foundation, information about the nominations is not to be disclosed, publicly or privately, for a period of fifty years. The restriction not only concerns the nominees and nominators, but also investigations and opinions in the awarding of a prize.

https://www.nobelprize.org/faq/questions_in_category.php?id=4#21

لن أترجم الإقتباس كله لأن الأمر واضح.

وأترحم على شعب مسكين غلبان مغلوب على أمره تخطفه مقالات مثل هذه وموقع إعلامي هزيل لا يخرج صاحبه من مطب إلا ومر في مطب أسواء منه.

تحياتي



غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1141
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 
الأخ يوحنا بيداويد
ألزميل الاستاذ الأكاديمي ليون برخو
سلام المحبة
لست بصدد الدخول في ملابسات هذه المعمعة الجديدة التي نشرت قبل أوانها , وكان بالحريّ الإنتظار لحين موعد الإعلان عن الترشيحات وعندها تبيّض وجوه وتصفر أخرى .
لم أفهم كيف أن اللجنة لا تكشف عن أسماء المرشحين المؤهلين إلا بعد مرور 50 عاماً على ترشيحهم ؟ . حسب معلوماتي بأن المرشحين يعرفون في نفس العام الذي يرشحون فيه لنيل الجائزة ....
ما افهمه من قوانين الترشيحات للجائزة بأن الإعلان عن أسماء المرشحين كافة لا يتم إلا بعد 50 عاماً من رفع أسمائهم للجنة المسؤولة , وكي ايسط الموضوع أكثر ’  فمثلاً عند الإعلان عن شاغر لوظيفة معينة , قد يقدم طلب الحصول عليها العشرات أو المئات  ’ ولكن لا يدعى إلى المقابلة إلا عدد يسير جداً , ويحصل واحد منهم على الوظيفة .... آتي الآن إلى بيت القصيد ... غبطة البطريرك مرشح من قبل مؤسسة ما . قد توافق اللجنة على ترشيحه أو لا . إن وافقت سوف يعلن عنه حسب مواعيد اللجنة المنظمة . وإن لم توافق فلا يجوز الإعلان عن كونه سبق وأن كان ضمن المرشحين إلا بعد مرور 50 سنة .... إذن , وبدون زعل , وإنما بأمانة عقلية ومنطقية وليس بعواطف ضبابية , ما جاء به الزميل ليون صحيح , ولو أملي أن يخفف من لهجته عند إيصال  وجهة نظره  كي لا يثير حفيظة الآخرين , وما أعلن الآن سواء في هذا المقال أو غيره من وسائل الإعلام عن ترشيح غبطته  يخالف القوانين الخاصة بالترشيح لجائزة نوبل ....
تحياتي




غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1731
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السادة المتحاورون الكرام

تحياتي

المقطع الذي جاء به الأخ الدكتور ليون برخو في رده ذي التسلسل 27 وترجمه بتصرف من الانكليزية التي هو ضليع بها لا يعطي المعنى الصحيح للمقصود به وآمل أن يلتفت الدكتور برخو إلى هذه النقطة وأن يرفع الالتباس الحاصل جراء هذه الترجمة الضبابية.

الرد الذي تمت ترجمته لا يكتمل معناه دون ترجمة نص السؤال الذي إستندت عليه الترجمة حيث يقول : هل يحق للجهة المؤهلة للقيام بالترشيح  Nominator كشف من رشحته  لنيل جائزة نوبل خلال 50 سنة؟

 كلمة المُرَشِّح Nominator تشير إلى الجهة التي تقوم بالترشيح وليس المُرشَّح  Nominee الذي يتم ترشيحه والمُرَشَّحون الذين نالوا هذه الجائزة علموا بترشيحهم وحصلوا عليها في وقتها  وليس بعد مرور 50 سنة إذ ما قيمة جائزة يحصل عليها إنسان بعد وفاته.




غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقتبس من:  link=topic=866426.msg7567348#msg7567348 date=1519584461
السادة المتحاورون الكرام

الرد الذي تمت ترجمته لا يكتمل معناه دون ترجمة نص السؤال الذي إستندت عليه الترجمة حيث يقول : هل يحق للجهة المؤهلة للقيام بالترشيح  Nominator كشف من رشحته  لنيل جائزة نوبل خلال 50 سنة؟

 كلمة المُرَشِّح Nominator تشير إلى الجهة التي تقوم بالترشيح وليس المُرشَّح  Nominee الذي يتم ترشيحه والمُرَشَّحون الذين نالوا هذه الجائزة علموا بترشيحهم وحصلوا عليها في وقتها  وليس بعد مرور 50 سنة إذ ما قيمة جائزة يحصل عليها إنسان بعد وفاته.



الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

تحية طيبة

المرشح nominee وجهة الترشيح nominator موجودة في النص وأن الضوابط لا تتعلق فقط بالمرشح والجهة التي ترشحه بل تشمل عملية التحقيق والاستقصاء والتقييم لكل المرشحين.

The restriction not only concerns the nominees and nominators, but also investigations and opinions in the awarding of a prize.


كل ما حدث في هذه القضية ربما هناك شخص مخول او جمعية مخولة قد رفعت اسم البطريرك لغرض الترشيح وإن الأسماء التي تقدم أي ترفع هي بالالاف لا بل عشرات الالاف وأن عملية الترشيح تحدث بعد فرز كل هذه الأسماء التي ربما لا تحصى أحيانا. والمرشحون وكل ما يتعلق بهم يبقى تحت الكتمان وسري للغاية تحت طائلة القانون لمدة خمسين سنة.

ولكن الجمعية او الشخص يجب ان يفعل ذلك دون تضارب المصالح conflict of interest وفي حال الجمعية التي ذكرها الأخ بيداويد هناك conflict of interest واضح، بمعنى أخر حتى رفع الإسم في هذه الحالة لا أظن سيتم القبول به او النظر فيه.

وأكرر كنت سأكون أسعد إنسان لو كان البطريرك حقا مرشحا لنيل هذه الجائزة ولو ان هذا لن نعرفه لأنه عملية تجري بسرية تامة والأسكندنافيون معروفون كيف يقومون بهذه العملية. كنت سأطير من الفرح لو منحت هذه الجائزة للبطريرك. ولكن يجب ان لا نجري وراء العاطفة ونقول إنه مرشح لنيلها وهو ليس كذلك.

تحياتي





غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1731
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم

تحياتي

أنا لم أتطرق إلى ما قاله الأخ يوحنا بيداويد ولا إلى كون غبطة البطريرك مرشحاً أم لا وقد أوضحت في مداخلتي الأولى ذات التسلسل رقم 17 أعلاه بأني لا أفضل إقحام أسماء المسؤولين في مقالاتنا ما لم يطلبوا منا ذلك. موضوعي هو نص الترجمة وكل ما جاء في الشرح ينحصر في نص السؤال المحدد الذي يشير إلى المرشِّح Nominator فقط ولا أرى مجالاً لأي تاويل آخر.



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

تحية

ليس هناك تأويل. القيود التي تضعها لجنة نوبل وقوانينها وضوابطها تنطبق على المرشح او الشخص او الجهة التي رشحته. والنص واضح وضوح الشمس ولا يقبل التأويل وهو نص قانوني كتبه محامون إسكندناتفيون:

According to the Statutes of the Nobel Foundation, information about the nominations is not to be disclosed, publicly or privately, for a period of fifty years. The restriction not only concerns the nominees and nominators, but also investigations and opinions in the awarding of a prize.

عبارة The restriction التي ظللتها بالأحمر تعني من حيث الترجمة واللغة والتفسير أيضا ان القيود تنطبق على nominee و nominator .

لا نستطيع أن نأخذ  السؤال ونكتفي.  الجملة الثانية في الجواب تابعة لها وتؤشر ايضا الى القيود ذاتها بدليل وجود اداة التعريف The anaphoric التي تعود وتكمل الجملة الأخرى وكذلك السؤال. القيود تنطبق على الكل.

السؤال ينحصر ب nominator ولكن الجواب هو المهم وليس السؤال ومن ثم الجواب متوافر في لوائح قوانين جائزة نوبل وهي متوافرة على الشبكة العنكبوتية.

وكي ااقرب الموضوع الى القراء الكرام، أتي لهم بالمثال التالي الذي يبدأ بإستفهام interrogative ومن ثم جمل نمطية تصريحية declarative وهي الجواب

السؤال: هل هيئة التدريس في الجامعة تتألف من الذكور فقط؟

الجواب. هيئة التدريس في الجامعة تتألف من الذكور والإناث ويجب ان تكون هناك مساواة في الرواتب ونسبة التوظيف التي يجب ان تكون مناصفة بين الجنسين.

لا يجوز ان نقول إن الجامعة فيها ذكور فقط بدليل السؤال ونتشبث بالسؤال ونكرر ان هيئة التدريس كلها ذكور لأن السؤال قال ذلك؟ الجواب هو الحكم.

اما عن إقحام اسماء المسؤولين اتفق معك في ما يخص مقال الأخ بيداويد ولكن يجب ان نكون منصفين يجب على المسؤول ان لا يقحكم نفسه في الإعلام. في اللحظة التي ينشر شيئا عن نفسه او غيره في الإعلام من حق الكل تداوله ومناقشته وانتقاده ايضا. واليوم هناك حقل في الإعلام نطلق عليه citizen journalism اي المواطن العادي بإمكانه من خلال الثورة الرقمية ان يقول أنه صحفي وكاتب ....

ولهذا بدأ الإعلام الرئيسي الذي يكون فيه تحرير كل مادة قبل نشرها من قبل مختصين وكتاب وأساتذة اللغة هدفه الرئيسي يميز نفسه عن المنتديات ... وبهذا يقترب الإعلام الرئيسي بعض الشي من النشر العلمي الذي يتطلب مقيمين وخبراء ووسائط نشر محددة كي نعده نشرا علميا.

لو كان هناك محررون في هذا المنتدى مثلا او في موقع البطريركية لما وقعنا في هكذا هفوات ...
 





غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1731
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
 
بعد إذن الأخ يوحنا بيداويد المحترم

تحياتي

لا أرى موجباً للاستمرار في مناقشة أمر واقع لا تريد الاقرار به وليس لدي ما اضيفه إلى كل ما ذكرته سابقاً حول كون الموضوع المختلف عليه لا يخص الذين تم ترشيحهم إنما ينحصر بالذين يقومون بالترشيح وأكتفي بذكر الرابط التالي الخاص بالهيئة المشرفة على منح جوائز نوبل والذي يذكر أسماء الجهات التي حصلت على جائزة نوبل للسلام منذ سنة 2001 وكثيرون منهم لا زالوا أحياء يرزقون من بينهم الرئيسان الأمريكيان جيمي كارتر وباراك أوباما وهذا يؤكد عدم صحة نظريتك بعدم جواز ذكر أسماء المرشحين إلا بعد مرور 50 سنة:

https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/peace/laureates/



غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

أظن ان النقاش هذا مهم جدا ولم يعد بين وبينك او بيني وبين أي من المعلقين الكرام او الأخ بيداويد صاحب المقال. إنه يخص القراء الكرام.

وما أتيت به من معلومة من خلال الرابط الذي تذكره يبرهن بالدليل القاطع أن موقفي الذي أستند فيه الى لوائح هذه الجائزة صحيح.

الرابط الذي تذكره فيه أسماء الفائزين بجائزة نوبل وليس المرشحين. الفائز لم يعد مرشحا. الفائزون تعلن مؤسسة نوبل عن أسمائهم وإلا كيف نعرف من فاز بالجائزة.

https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/peace/laureates/

ولكن المرشحين لا تعلن مؤسسة نوبل عن أسمائهم. الذين فازوا لم يعودوا مرشحين. علموا بالفوز وعلموا أنهم كانوا مرشحين بعد الإعلان عن أسمائهم.

لو أتيت برابط من موقع مؤسسة نوبل يعطي أسماء المرشحين الذين كانوا مع اوباما او كارتر اللذين فازا بالجائزة عندها تثبت ان المؤسسة لا تلتزم بلوائحها وأنظمتها.

ليس هناك أي إشارة ولن تكون هناك أي إشارة الى أي مرشح للجائزة قبل مرور خمسين سنة. اما الفائزون فيعلن عن أسمائهم وهذا أمر طبيعي وأساسي.

ولكن لم يحدث وأن أعلن إسم فائز إلا وتفاجأ بالأمر لأنه أساسا لم يعرف إن كان مرشحا او مؤهلا للترشيح ام لا.

تحياتي



غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1731
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القراء الكرام

يقول الإقتباس من قوانين وتنظيمات جائزة نوبل إن المرشحين المؤهلين لجائزة نوبل لا تكشف اللجنة عن اسمائهم إلا بعد مضي 50 سنة على ترشيحهم. فكيف عرف البطريرك ساكو إنه واحد من المرشحين وكيف عرف صاحب المقال هذا؟

الأخ الدكتور ليون برخو المحترم
تحياتي
 
ما تفضلت به في ردك الأخيرصحيح قدر تعلق الأمر بلجنة منح الجوائز من قبل منظمة نوبل ولكن من حق الجهة المرشحة أن تعلن اسم مرشحها استناداً الى ما جاء في نص الفقرة التالية المنقولة عن موقع نوبل الرسمي مع رابطها:
50 Year Secrecy Rule
The Committee does not itself announce the names of nominees, neither to the media nor to the candidates themselves. In so far as certain names crop up in the advance speculations as to who will be awarded any given year's Prize, this is either sheer guesswork or information put out by the person or persons behind the nomination. Information in the Nobel Committee's nomination database is not made public until after fifty years[/[/color]left].
الرابط:
https://www.nobelprize.org/nomination/peace/
وعليه فان ما جاء به الأخ يوحنا بيداويد من قيام مؤسسة دينية فرنسية معروفة وغير ربحية  بالترشيح ومن ثم اعلان اسم مرشحها عمل لا غبار عليه.
من غير المعقول أن ينسب أي رجل دين كاثوليكي سواء كان البطريرك ساكو أو غيره كلاما غير صحيح ألى البابا من دون أن يوقع نفسه تحت المساءلة ومن االمفترض بنا أن نكون منصفين في أحكامنا بعيداً عن الخصوصيات الشخصية .



غير متصل Mazen Hanan

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 19
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الكاتب المبدع السيد يوحنا بيداويد المحترم
ابداء ببعض الامثلة حول تضامن المجتمعات و تعايش الشعوب و تشجيع المبدعين، عندما يلعب الفريق العراقي لكرة القدم نجد العراقيين في كل بقاع العالم متحمسين و متضامنين مع فريقهم، و خاصة الذين يعيشون في المهجر، و هذا شيء جميل جدا و لكن لماذا نشجع فريقنا؟   بالرغم على قول احد المعلقبين ماذا سيجني المشجع من الفوز؟
الجواب واضح جدا "حب الوطن و حب العراق" يجعلنا هذا و بدون شعور احيانا،
قبل اشهر شاهدت عراقيين في بغداد و المحافظات خرجوا باحتفالات في الشوارع بسياراتهم و هم يشجعون الفريق الاسباني "برشلونا " او "مدريد"  لماذا؟ يخرج هذا العدد من المشجعين و يملاؤن الشوارع؟ الجواب واضح تشجيع الابداع، التضامن حب الوطن و حب الاخر و الفرح مع الاخرين. 
انا اريد ان اسأل المعقبين الذين يسيؤون لغبطة البطريرك من اي شعب انتم؟ هل نسيتم انتمائكم و شعبكم و و طنكم، جلستم في اوروبا و تتمتعون بالحرية و تتمتعون بالحرية و الامان و تستعملون هذه الحرية للاساءة الى رموزكم الدينية، بدأت الانانية تدخل في نفوسكم.
منكم من تكبر كثيرا و نفخ ريشه و يدعى انا لا تهمني جائزة نوبل (من انت كي تقول تهمك او لا تهمك) هذه اعلى جائزة عالمية و لها مكانتها في العام و يأتي شخص انا لا تهمني !طيب لا داعي ان تكتب و احترم مقامك و أسكت!
اعود و اقول الاخ يوحنا شكرا على مقالك هذا و الرب يعينك على هذه الردود و التعقيبات الكثيرة والمملة التي تخرج من نفس المجموعة التي عرفناها على مواقع الانترنت و التواصل الاجتماعي، هذه المجموعة من الكتاب معروفين لدى شعبنا و لا أتوقع لهم أي وقع اوتأثير على الرأي العام.لان شعبنا يفرز جيدا الصالح عن الطالح.و معلروفين بحقدهم على غبطة البطريرك و على شعبهم و انفسهم، لان من يحترم نفسه لا يتفوه هذه الكلمات بحق رمز من الرموز الدينية و شخصية مثل شخصية البطريرك، هذا ليس تقيم مني و لكن من خلال متابعتي نشاهد كيف يتراكض السياسين و رجال الدولة و السفراء بزيارته باستمرار، و هذا بحد ذاته تقيم له، و لكن هؤلاء الكتبة لا يفهمون هذا الشيء و يقراءوا الاحداث بتمعن.
 مع الاسف معضم المعقبين  مسيحيين و منهم من يحسب نفسه شماسا او خبير الطقس و اخر فيلسوف في الكتاب المقدس و الخ. و لكن انا اقولها و مع فهمي المتواضع في تعليمي المسيحي ان المسيحي الحقيقي هو بالافعال وليس بالاقوال،

 يعقوب ١٤:٢ "مَا الْمَنْفَعَةُ يَا إِخْوَتِي إِنْ قَالَ أَحَدٌ إِنَّ لَهُ إِيمَانًا وَلكِنْ لَيْسَ لَهُ أَعْمَالٌ، هَلْ يَقْدِرُ الإِيمَانُ [الذي يقول أنه لديه] أَنْ يُخَلِّصَهُ؟"
كما يقول لوقا
كونوا رُحماء كما أَن أَباكم رحيم. لا تدينوا فلا تدانوا. لا تحكموا على أحد فلا يُحكم عليكم.أُعفوا يعْفَ عنكم. أَعطُوا تعطوا:سَتعطون في أَحضانِكُم كَيْلاً حَسَناً مَركوماً مُهزهزا طافحاً، لِأنه يُكال لكم بما تكيلون (لوقا 6/ 36-38).
و هذه اية مهمة جدا لا تدينوا..... كل الذين يكتبون بحق غبطة البطريرك بالسوء هي تهم باطلة و ليس لها صلة بالحقيقة لامن قريب و لا من بعيد اي مجرد تصورات و تخيلات و احيانا  تمنيات من قبل الكاتب و يسوقوها للقراء. عشرات التهم و الاقاويل بحق رجال الدين و المطارنة والعاملين الخيرين تخرج من افواه بعض الكتاب كلها تصب في موضوع "الادانة" باالباطل و ليس لاي من الهؤلاء ما يثبت كلامهم، كثيرة هي اعمال غبطة البطريرك و قسم منها ذكرتها يا اخ يوحنا و الباقي لم تذكر و لكن اسأل هؤلاء الكتبة كم فرد منكم ذهب الى العراق في وقت الازمة و زار المهجرين و من قام بايواءهم و السهر على بقاءهم الم تكن الكنيسة الكلدانية والمطارنة الكلدان و غبطة البطريرك في موقع الكارثة؟ اين كانوا الاحزاب و مسؤولي الاحزاب في تلك الفترة؟ الم يقم بزيارة مسؤولي الدولة و رجال الدين من كل الطوائف ليطلب منهم الدعم و ايقاف العنف ضد المسيحين؟ الم يطلب من معضم رؤوساء العالم و و المنظمات الدولية لدعم العراق بالدرجة الاولى و المسيحين على وجه الخصوص؟ ماذا عملتم انتم؟
ان ترشيح غبطته لهذه الجائزة هو لشرف لكل العراقيين و المسيحيين و لمنطقة الشرق الاوسط التي تغرق بدماء الابرياء و اخيرا لشعبه الكلداني الذي يعتز به.
و اخيرا نتمنى ان تتحقق هذه الامنية و ينال غبطة البطريرك هذه الجائزة و تكون فاتحة خير و يعم السلام في بلدنا العزيز العراق و كل بلدان المنطقة، و يدخل السلام و المحبة في قلوبكم و الرب ينور طريقكم.





غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ الفاضل يوحنا بيداويد المحترم
تحية مسيحية وبعد ..
1 ) كنت ارجوا يا سيدي بدلاً من اتهامي بالتجديف على شخص غبطة البطريرك ان تجيب على تساؤلي ( هل يليق بالمسيحي الرابطي ان يفعل هذا في حفل تقيمه الرابطة لأعضائها وعائلاتهم فقط بمناسبة ( عيد الصليب يعني احتفال ديني ) وبداية الحفل يكون هناك استعراض لهذه المناسبة واسئلة عن عيد الصليب وهدايا وضيوف من الحزب الحاكم واعلام العراق ومدينة بلاد المهجر والعلم القومي الكلداني وشعار الرابطة والمصيبة الأكبر هي في القاعة التي تزيّنها صورة للسيدة العذراء حاملة الرب يسوع المسيح والقاعة لا تبعد سوى امتار عن إقامة راعي الكنيسة ولا تفصلها عن الكنيسة سوى ستارة تفتح حين زيادة عدد المؤمنين " يعني القاعة جزء من الكنيسة " وبعد مغادرة الضيوف تنزل طلبات المشروبات ويدور السكر في الرؤوس وتبدأ طقوس فنون وضع كأس العرق على الرؤوس والرقص مستمر ورئيس المكتب مشاركاً في الرقصة ورئيس الفرع مبتهجاً والأعضاء مندمجون وهذه الممارسة لم تكن للمرّة الأولى ولهذا استدعى منّا ان نتدخّل وبقوّة ... لقد طلبنا وبتحضّر ان يقدم أعضاء الرابطة استقالاتهم لهذا الفعل المخلّ بقيمتهم كقادة قوميين اولاً على اعتبار ان الرابطة كلدانية قومية وعلى عراقيتهم بوجود علم العراق في القاعة وعلى إلههم وهذا هو الأمر الذي يستوجب تدخّل غبطته والمسؤول الروحي عن الرابطة وكاهن الرعية وبالتالي فهي مسؤولية المكتب الرئيسي ورؤساء الفروع للتحقيق فيها ورؤية الصور والحكم عليها ... اما ان تقول لي ان غبطته لا يهتم بما يكتبه حسام سامي لأنه منزعج منه فهو ليس ملزماً بتحقيق ما طلبه حسام سامي ... ان اقل ما يستوجب الحكم على هكذا تصرّف هو الأستقالة ... ولو كان هذا الحدث في أي دولة من دولنا لكان هناك حكماً آخر يصل إلى مستوى ( ازدراء الأديان والقومية والعلم ) نحن لم نطلب سوى ان يتركوا القيادة بكرامة كما يتصرّف المتحضرون من المسؤولين عندما يخفقون في تأدية واجباتهم ... اما حجة (( لأنها صدرت من حسام سامي إذاً هي هرطقة )) فهذه الحجة تدلل على نقص الوعي الإيماني والقومي وهي باطلة ... وهل ازدراء الإله متوقّف على ما قاله حسام ... احكموا على الحدث وان اتاكم من الشيطان لا من حسام ....!!
2 ) نظراً لطول الموضوع الذي سأناقشه مع حضرتكم لذلك سأفرد له مقالة بأسمكم ارجوا ان تتابعها وكذلك متابعة بقائها في الموقع وعدم رفعها منه ... وهو ما تفضلت به حضرتك ... اقتباس ( اخي حسام عباراتك لا تدل على وجود اي روح مسيحية لك ... ) (( الروح المسيحية كيف يجب ان تكون ومن هو الذي يتحلى بها وما هي شروطها .. )) لأن هذه هي غايتنا الأساسية من المشاركة في الموقع .
3 ) أخي الفاضل ... مرة أخرى تسقط في فخ الغرور والكبرياء ولهذا نسألكم هل الدفاع عن الفقراء مرهون بالقيادي فقط ام هو حق لكل الناس ...؟ ولكون هذه العقلية لا تزال سائدة عندنا لهذا نرى الفقراء في تزايد مستمر لأن المسؤولين هم من يحق لهم ان يدافعوا عنهم ...!!
4 ) انا اتكلّم عن نفسي الآن ... كتاباتي جميعها يقرأها غبطته ولا يفوّت واحدة منها ... وان فوّت هذه فأرجوا ان تحيلها له وهذه مسؤولية احملكم إياها . اما المقالات التي لا تقدم ولا تؤخر فأنتم والجميع يعرفون بأنني لا اكتب ترفعاً انما اكتب ما اكتسبته إيمانياً من تعليمي بأدب وتواضع ناقلاً له ممجداً فيه الرب لهذا أقول لك وعن هذا الموضوع بالذات كالمثل البغدادي (( الحجر اللي ما يعجبك يفشخك ... أي الحجر الذي لا يعجبك يشج رأسك )) وهذا المثل جاء نقلاً عن الكتاب المقدس في حادثة لقاء (( الملك داود بحجر ومقلاع وكلياث الجبار بالدروع والسيف والحجم والقوّة )) والشاطر يفهم الدرس .
5 ) نعم الكنيسة تسير ولكل مسيرة ارتفاع وكبوة لا تتوقف حين الكبوات ولا تبطئ عندما يحين التقدم لأنها كنيسة أي (( متى اجتمع اثنان بأسمي أكون معهم )) الكنيسة المنتمية إلى رمزها وقائدها العظيم الرب يسوع المسيح لا سواه لا تقبل شريكاً معه قوية صامدة لا تهزها رياح محاولات التغيير والتشويه قوية ( لأن ظهرها يسنده الرب يسوع وما اعظم من هذا الظهر ) .
اخيراً نقول ( اذا كان الله معي فمن عليّ ) ..
الرب يبارك بكم جميعاً من الفريقين وبجميع قراء الموقع .
اخوكم الخادم    حسام سامي   26 – 2 – 2018




غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2216
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
وبعد مغادرة الضيوف تنزل طلبات المشروبات ويدور السكر في الرؤوس وتبدأ طقوس فنون وضع كأس العرق على الرؤوس
الاخ حسام تحية
ماذا كانت الاغنية؟


غير متصل ليون برخو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1523
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ عبد الاحد سليمان المحترم

هل تعلم كم عدد الأشخاص والمنظمات التي يحق لها رفع أسماء أشخاص nomination لغرض الترشيح لهذه الجائزة؟ وهل تعلم كم إسم يصل الى منظمة جائزة نوبل؟ إنها بعشرات الالاف. وهل تعلم انني لم ألحظ حتى الأن في الإعلام ان شخصا تحدث عن "ترشيحه" إلا في إعلام شعبنا.

وكل هؤلاء العشرات الالاف تم اقتراح اسمائهم لغرض الترشيح . وهذا معناه أنهم ليسوا مرشحين بل جرى رفع او اقتراح اسمائهم.  المرشحون الحقيقيون الذين يتنافسون على الجائزة يبقون في سر الكتمان ولن تظهر اسمائهم ابدا الا بعد مرور خمسين سنة.

وأرجو الإنتباه ان كلمة nomination في اللغة الإنكليزية لا تعني أن الشخص أصبح مرشحا candidate بل تم اقتراح او رفع إسمه للترشيح ومعناها المعجمي هو to propose as a candidate وليس candidate اي في هذه الحالة جرى اقتراح او رفع إسم البطريرك لغرض الترشيح وهو ليس مرشحا ابدا لنيل هذه الجائزة حتى الأن شأنه شأن عشرات الالاف من الذين تم اقتراح او رفع اسمائهم.

المهم هو eligible candidate بمعنى كل الاسماء الحالية ما هي الا مجرد اقتراحات لأسماء لغرض الترشيح والتي هي بعشرات الالاف وكل المسالة حتى  الأن ما هي الا بمثابة رفع الأسماء ومن ثم يتم اختيار المرشحين وهؤلاء لن نعرف اسمائهم وهؤلاء هم يتنافسون على الجائزة وليس الذين تم رفع اسمائهم.

ومن ثم هناك conflict of interest بمعنى أنا لا أستطيع أن اقترح او أرفع إسم زميلي الدكتور عبد الله رابي وإن قمت بذلك سيرفض طلبي والفاتيكان إن اقترح اسم البابا لا يؤخذ بتوصيتها والحكومات التي ترفع اسماء رؤوسائها لا يؤخذ بتوصيتها والمنظمات الدينية مثل حال المنظمة التي يذكرها الأخ بيداويد لا يؤخذ بتوصيتها إن قدمت إسما لشخص على دينها او مذهبها. مبدأ conflict of interest مهم جدا في المسائل العلمية والأكاديمية وجائزة نوبل هي جائزة أكاديمية صرفة والهيئة تتبع الأصول المعرفية والأكاديمية المتبعة في الجامعات الإسكندنافية

ولا يجوز القيام بدعاية للمرشحين ابدا لأننا لا نعرفهم ولا يجوز للذي يقول إن منظمة ما رفعت اسمه لغرض الترشيح أن يقوم بالدعاية لنفسه لأننا لا نعرف حقا من هو المرشح المؤهل لنيل الجائزة ولو عرفناهم لأصبحت المسالة مثل سباق الانتخابات بين المرشحين ولقامت كل أمة وفئة وحزب وطائفة بحملة مكثفة للتأثير على هيئة الجائزة وهذا لا يجوز.

وهناك فرق كبير في الخطاب عندما نقول "قال البابا فرنسيس كذا." وننقل عن شخص قال إن البابا فرنسيس قال كذا." أنا لست في مرد التشكيك ولكن لم ينقل اي شخص أخر عن البابا ذلك ولم يرد ذلك في إعلام الفاتيكان ولا من مصدر مستقل غير الذي يقول إنه مرشح للجائزة. وكما قلت هناك بون شاسع بين ما أصدره الموقع البطريركي عن اللقاء وبين ما صدر عن إعلام الفاتيكان الرسمي حيث لا ذكر فيه للجائزة.

تحياتي