ماء النار...


المحرر موضوع: ماء النار...  (زيارة 438 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل آرا سوفاليان

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ماء النار...
« في: 13:57 24/02/2018 »
ماء النار...

بقلم آرا  سوفاليان
د وفاء سلطان تعجبني وقد ارسل مقالتها طبيب صديق لي فنشرت المقالة لأريح نفسي كوني لست من كتبها ولكن عبث...امتعض بعض الاصدقاء مع ان 90% من كلام سلطان صحيح وها انا ارد على اصدقائي الثلاثة ايمن فحام وطارق فحام ومروان بخاري.
مروان بخاري وضع يده في الجرح " التربية الاسرية هي الأساس " ...بداية سأرد على اخي ايمن فحام وأخي طارق فحام وفي النهاية سـاعود لأخي مروان بخاري...لمن لا يعرف صديق العمر ايمن فحام اجد ان عليّ القاء بعض الضوء ...ايمن فحام وتعود صداقتنا الى بدايات السبعينات من القرن الماضي...وبيت اهل ايمن فحام يقع في ساحة النجمة وساحة النجمة اعرق منطقة في دمشق وفيها تحضّر وناس اكابر...أهل ابو رمانة والروضة ...قرب بيت اهل ايمن فحام يوجد الايتوال وكنا في الايتوال كل شاب يواعد الفتاة التي يحبها ويلتقيا في الايتوال ...علبة بطاطا وعلبة بيره او كولا وممكن بعض الصندويش ولا احد ينظر اليك ولا للفتاة التي معك وفي الناحية الثانية يوجد الكاف دو روا كهف الملوك وهناك عزفنا انا آرا سوفاليان وايمن فحام وسمير فحام وعلي جمعة واسامة زعرورة وكارو ستار داست وبالمناسبة كان الكاف دو روا نادي عائلي راقي جداً قبل ان يتحول الى شيء آخر مراعاة لإنحدار الذوق العام في سوريا وهناك الايجلون نادي الشرق الذي قاوم انحدار الذوق العام والاخلاق في البلد لفترة طويلة حتى ركب صاحبه الموجة لتجنب الافلاس فترك فترة الظهيرة للنخبة وصمم ان يكون الايجلون مطعم 5 نجوم وفي الليل لأصحاب الليل ... والايجلون كان موطن علية القوم وكان نادي ومطعم عائلي بامتياز...وكانت هناك عائلات مسيحية تسكن في ساحة النجمة وما حولها ومنهم ارمن كعائلة بيليان وعائلة آفيديسيان ومنهم هارو آفيديسيان الكيتاريست السابق للتايغرز قبل طلال ابو رضوان وهو واحد من الطف الشباب وكان له محل لبيع الكاسيتات والاسطوانات في ساحة النجمة وعلى يد هذا الشاب الانيق الذي قتل بحادث سيارة عرفنا كل الاوركيسترات العالمية الرائعة وهناك عائلة ماتوسيان وتسكن في بناية اهل ايمن فحام في الطابق الثاني واهل ايمن فحام في الثالث وعائلة ماتوسيان من اهم عائلات الارمن ...والاهم من كل ذلك كانت كنيسة اللاتين ومدرسة الفرنسيسكان على بعد بضعة دقائق عن بيت ايمن فحام...وكنا انا وايمن نذهب الى كنيسة اللاتين ولا احد يسأل عن ايمن هل هو مسيحي ام مسلم؟ فهذا السؤال كان سخيفاً وغير مهم ...وكذلك في القصاع وهي منطقة كنائس كان هناك بعض المسلمين يدخلون الكنائس وهذا غير ممنوع...يدخلون الكنائس للتحرش ولكن يخرجون وقد تغير فيهم شيء اساسي بعد ان رأوا التحضر والتسامح ...جيث لم يسبق ان تم طرد مسلم من الكنيسة وفي مدارس الارمن صار عدد الطلاب الاسلام لا يستهان به في كل الصفوف بدءً من الروضة وحتى البكلوريا والطلاب في الاعياد يدخلون الكنيسة العائدة للمدرسة يصلّون ويعودون الى صفوفهم وكانت الاوامر صريحة وهي السماح لكل الطلاب المسلمين بدخول الكنيسة ولا يجرؤ رجل دين مسيحي واحد على التمييز ولا يستطيع منع احد من دخول الكنيسة...صحيح انا وايمن فحام كنا ندخل كنيسة اللاتين ولكن ليس لسبب آخر غير الموسيقى كان هناك قبو في الكنيسة مخصص للفرق الغربية وكنا انا وايمن فحام ورامي جبري ورياض دياب وطوني كابابيان واوسكار اريسيان ومحمود الميداني وسيف حيدر وعزيز خاني ونوري حيدر وعلي جمعة وديمتري خريستو نستعرض هناك ونعزف ونستمع لعزيز خاني وهو يعزف هارد روك ويعزف للبلاك سبث ...وكان في الكنيسة بنات من الاسر الراقية ولم نفكر يوما بالتحرش بواحدة واعرف بنات من الفرانسيسكان كن يحضرن الى الكنيسة صديقات مسلمات من المدرسة في هذا الجوّ الراقي جداً عاش ايمن فحّام وابوه طبيب ومن ارقى الناس واخوته معظمهم اطباء ومنهم من هو في اوروبا ولا اعرف ان كانت زوجاتهم مسيحيات...اذا تركنا ايمن فحام في الشام وذهبنا الى طارق فحّام في حلب وايمن وطارق ليسوا اقرباء ...نجد ان طارق فحام عزف في كل الكنائس والنوادي الارمنية وفي كل الطوائف مع كل الفرق الغربية وكان عازف درامز متميز وشارك الارمن في صنع عبقريته وهو لا ينكر ذلك...واحبه الارمن وكافة الموسيقيين الذين ينتمون للطوائف الاخرى ووصل الى مرتبة اعظم درامر في كل سوريا ودخل بيوتهم ونام عندهم واكل معهم وسافر معهم والاكثر من ذلك فلقد علّموه اللغة الارمنية فهو يغني ارمني ويؤدي فوكالات وفي السنين القريبة الماضية اسس نادي الجاز السوري السويسري وانبثقت منه فرقة الجاز السورية السويسرية وفيها اناس من ارقى الموسيقيين السوريين من الشام ومن حلب ويتربع على عرشها طارق فحام اعظم درامر في سوريا...ولشدة محبة الارمن لطارق فحام الذي يجيد كل الريتمات الارمنية يقولون لو ان طارق فحام طلب فتاة ارمنية لزوجناه ... وهذا طارق فحام ...اما مروان بخاري فلم يكن بعيداً عن هذا الجوّ فلقد كان يعمل مع موسيقيين مسيحيين على الدوام ونحبه ويحبنا واذكر انه تزوج من فتاة مسيحية ... سنعود لموضوع مروان بخاري وهو شاب رائع بذكاء خارق يعطيك دوماً أفضل ما عنده ومن الآخر " التربية الاسرية هي الأساس " سنعود الى كلمة البخاري وهي زبدة الموضوع بعد ذكر الآتي: في يوم دمشقي حار وقبل البلاء الذي نحن فيه الآن نزلنا انا وابنتاي وامهم الى سيارتنا نريد الذهاب الى المسبح وكانت ابنتي الكبرى بعمر 13 سنة يومها والاصغر بعمر 10 وكانت الصغيرة مع امها خلفنا والكبيرة معي وحتى نصل الى سيارتنا يجب قطع الشارع ... وجاء شاب على دراجة هوائية مسرع وضاربو الهواء واقترب منا بدراجته وقال بصوت عالي معترضاً على ملابس ابنتي ...يلعن ابوكي والله بدك ماء النار ... هذا الكلام موجه لطفلة عمرها 13 سنة ...وهرب مسرعاً وهو ينظر الينا مهدداً متوعداً يتمتم بشتائم لم نسمعها ... كان يقود دراجته مسرعاً وينظر الى الخلف ويشتم وتصادف مرور شاحنة تحمل قناني غاز وتمشي ببطئ على المنعطف تريد دخول الحارة فصدمها بدراجته وارتطم راسه بطبون السيارة وغطاء المحرك ووقع على الارض مغشياً عليه ودراجته فوقه ولو ان سائق الشاحنة لم ينتبه له لصعد فوقه...ابنتي الصغيرة غطت عيناها بيديها ...وقالت لي بابا أكيد مات ... قلت لها لا ليست ضربة قوية ...قالت لي: بابا ارجوك ساعده نحنا منرجع علبيت وانت خذه الى المستشفى... ووصل بائع الفراريج ومعه ابريق ماء غسل به وجه الرجل فنهض ... وتولى البعض مساعدته على النهوض ونفّضوا ملابسه ولكنه لم يقوى على ركوب الدراجة ...وفي الطريق الى المسبح نظرت في المرآة الى عينا ابنتي التي تم شتمها هي وابيها فانتبهت لي وسألتني : بابا ما هي ماء النار؟؟؟؟!!!! والحادثة الثانية التي احب ان اشير اليها هي مؤتمر عالمي لطب الاسنان جرى في حلب في فندق الميريديان ووصلنا انا ووكيل دنتسبلاي الدكتور احمد البرام الى الفندق قبل المؤتمر بيوم واحد نريد تفقد ستاندات العرض وفي مكان ما من الفندق رأينا فرقة رقص شعبي تم التعاقد معها حديثاً في الميريديان لتؤدي برنامجها...رأيت شله من الذكور فقط يلبسون الكنادر الكسر والشراويل السوداء والقمابيز ويحملون السيوف والتروس بعضهم جالس على الارض واحدهم متمدد على اريكة من الصدف ونهض احدهم وبيده خنجر يريد طعن المتمدد على الاريكة فيحتشد حول الذي يريد الطعن جماعة يشهرون في وجهه السيوف فيخاف ويرمي الخنجر من يده ويشير الجالس على الاريكة اشارة يوليوس قيصر حيث يوجه ابهامه الى الارض ان اقتلوه فيحزوا راسه ويتمدد الرجل على الرخام الايطالي الابيض الموجود على ارض ميريديان حلب ويرقص الجميع على صوت التروس وهي تصطدم ببعضها في ايقاع مقرف...واذهب في طريقي ابحث عن مضاد للإقياء فهل بعد كل العزّ الذي وصل اليه ميريديان حلب يهبط الى هذا المستوى مع التعرق ورائحة الاقدام المنبعثة من الكنادر الكسر ...قلت كل اناء بالذي فيه ينضح اعانكم الله يا اهالي حلب على هذا المستوى الذي هبط...وكنت اتوقع كل شيء الا ان يحدث لحلب ما حدث ... واتضح لي فيما بعد ان كل ريف حلب ومعه ريف دمشق يغرق في جهل قاتل وجيوش من الجهلة تسكن في بيوت عشوائية غير صالحة للاستعمال البشري وسط انفجار سكاني رهيب لم تعد الدولة تحيط به لأنه يفوق امكاناتها ....وبالعودة الى مروان بخاري الذي اعطانا الزبدة في مقولته " التربية الاسرية هي الأساس " اريد ان ابرهن على صوابية رأي مروان البخاري ... الاسرة هي الام والام تربّي حتى ولو كانت غير متعلمة ... وتتخلى الام عن هذه المسؤولية في حالة واحدة ...عندما تشعر بان وضعها غير مستقر ومهدد ...ان الطلاق سيف مسلط على رؤوس النساء المسلمات والمرأة المهددة بالطلاق لن تربي اولادها ولن تتعب عليهم لأنها ام مؤقته كالعلكة التي نعلكها حتى ينضب السكر منها فنبصقها وعند زواج الرجل عليها تحاربه باولاده فترميهم له لتتعذب الزوجة الجديدة في حمل مسؤوليتهم ...المرأة التي تتوقع هذا المصير تصبح انانية تهتم بنفسها وتسرق مال زوجها وتبقيه فقيراً شقياً حتى لا يتزوج عليها ...وعندما تهمل ابنها وترميه في الشارع فسوف يربيه الشارع...عندي صديق طبيب اسنان ...ارجوا ان لا يقع هذا التعليق في يده ...مرة قال لي ان عدد اخوته 12 فقلت له يا ساتر فضحك وقال لي من ام واحدة واستطرد قائلاً وابي مزواج ... تزوج 4...ولي اخوة من ابي لا اعرفهم...وكان ابي يجمع اولاده ويسأل أحدهم : " انت مين امك " ... المسيحي يكتفي بولدين فهو غير مضطر ان يتزوج عدة مرات وينجب اطفال كثيرين يرميهم في النهاية الى الشارع ...والزوجة عندما ترى زوجها يتزوج عليها وينام كل يوم مع امرأة اخرى ولو بالحلال فستستحل ان تعمل هي نفس الشيء وتقنع نفسها ان هذا حلال ...في تونس سطع نجم لمرة واحدة في سمائها ولم يستفد احد من ذلك وهو الحبيب بورقيبة الذي كاد ان يوصل تونس الى مراتب الدول المتقدمة...واعلن بكلّ جدية ان تعدد الزوجات جرم يعاقب عليه القانون وكان يتم سجن كل رجل يتزوج من امرأة ثانية ... وجاء من قلب الطاولة على بور قيبة فذهب نصف رجال تونس للجهاد في سوريا ومشاركة نسائها في جهاد النكاح وفض الابكار قصراً وصبراً...والعجيب ان المئات من هؤلاء يتم اسرهم ولا تتم معاقبتهم وهم مفسدون في الارض ...والانكى من كل ذلك انهم تركوا نساؤوهم واولادهم في تونس وجاؤوا لفض الابكار عندنا وهرب بعضهم بعد هزائمهم في سوريا فخرجت نساؤهم في مظاهرات لتحرض الحكومة على طردهم وعدم استقبالهم في تونس ...وكأن سوريا هي مربط خيل دنائتهم وشرورهم...في النهاية تحية لمروان بخاري الذي اعطى الزبدة واقول لأيمن وطارق فحام ... انتم واهلكم لا علاقة لكم بمن اشارت اليهم الدكتورة وفاء سلطان فانتم من النخبة والدكتورة وفاء تحدثت عن اصحاب ماء النار الذين يتم شحن عقولهم النتنة في الدروس المبنية على الكره وتكفير الناس والتعالي عليهم...والذي حدث هو وصول عدد الشهداء في سوريا الى المليون اليوم وتشريد معظم الشعب السوري وهدم سوريا كلها في فترة 7 سنوات بعد ان شقي السوريون ببنائها منذ آلاف السنين ... وبالتالي انا مع  د وفاء سلطان في معظم ما قالته فلا يمكن تغطية الشمس بغربال عدا الـ 10% وهي تمثل النخبة وآل الفحّام منها.
آرا  سوفاليان
كاتب انساني وباحث في الشأن الارمني
15/ 01 / 2018






غير متصل Sound of Soul

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12487
  • الجنس: أنثى
  • اردت العيش كما تريد نفسي فعاشت نفسي كما يريد زماني
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.ankawa.com/forum/index.php?PHPSESSID=hq832q62iqcj5drov0cd5063p0&/board,53.0.html
رد: ماء النار...
« رد #1 في: 17:50 24/02/2018 »



استمتع دوما بقراءة مقالاتك وافكارك
ومعك حق بكل تأكيد فكل ملة فيها الصالح والطالح مع اختلاف الِنسَب
وشتان بين عقول راقية ، مثقفة ، متحظرة ،ايا كان دينهم او انتمائهم، وبين اخرى متحجرة غارقة في العفن ...
تحية لاصدقائك في الانسانية ذوي العقول المنفتحة
واسعدت حقا بانضمامك الى كوكبة كتاب موقع عنكاوا
تقديري  لك ولقلمك كاتبنا المحترم الاستاذ آرا سوفاليان
حللت اهلا ووطأت سهلا .
pari yegar yekhpayr jan
Sound of Soul




http://www.ankawa.org/vshare/view/10418/god-bless

ما دام هناك في السماء من يحميني ليس هنا في الارض من يكسرني
ربي لا ادري ما تحمله لي الايام لكن ثقتي بانك معي تكفيني
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,603190.0.html
ايميل ادارة منتدى الهجرةsound@ankawa.com