بيوتنا لا تشبهنا


المحرر موضوع: بيوتنا لا تشبهنا  (زيارة 285 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل وفاء شـهاب الدين

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 197
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بيوتنا لا تشبهنا
« في: 20:50 25/02/2018 »
بيوتنا  لا تشبهنا
م/ ايلاف حجازى
الديكور و شكل البيت و الاثاث من المواضيع التى تشغل اغلب الناس حتى يصلوا لأجمل صورة لبيوتهم ،الاتجاهات والأذواق متنوعة فهناك عدد كبير من الناس الذين يهتمون بالوصول لأجمل صورة لبيوتهم فالحياة في مكان مريح وهاديء ومتناسق الألوان والعناصر والأثاث والاكسسوار والأضاءة تنقل استايل وطراز واضح ومحدد يعبر عن شخصية أصحاب البيت  ..
السؤال المهم لماذا يختار  معظم الناس أن يظهر بيتها يصورة مختلفة لا تشبهنا لماذا نتخذ قرارا واضحا وصريحا بالبعد عن كل ما يخص هويتنا والتي يتهافت عليها الأجانب ويعتبرونها شيئا مميزاً آسراً فنحن كمصريون بارعون في فن العمارة ولنا هوية وتراث شديد الثراء نستطيع توظيفه بأكثر من طريقة وشكل ويمنحنا احساسا غامرا بالدفء والرقي بصورة لا يمكن تخيلها ..
لماذا نترك كل ما هو جميل خاص بنا ونختار ثقافة وهوية تطمس ملامحنا وتحولنا إلى ثقافات لا تشبهنا؟
 
المصرين عندهم موروث ثقافى و اجتماعى كبير جدا و اول من اتقن فن العماره على مر العصور و لدينا سمات اساسيه تبين ملامحنا و ممكن نجسدها بسهوله فى بيوتنا .حينما نحاول تطبيق فكرة توظيف هذه الفكرة في بيوتنا سنجد أدوات لا حصر لها قابلة للتوظيف ببساطة فتضيف جو وانطباع واحساس مختلف فكلما كان البيت متناسق وهاديء من حيث الألوان والنقوش (الموتيفات)سيكون أكثر صحة من الناحية النفسية والعصبية
لدينا اكثر من طراز نستطيع استخدام ملامح منه لتوظيفها في ديكورات البيت بدءا من الطراز الفرعوني مرورا بالقبطي والشرقي والنوبي والريفي الذي يمتلء بالتفاصيل والألوان المبهجة التي تسر النفس وتجعلها تقبل على الحياة,
عند تأثيث البيت يجب أن نختار طابع أو طراز معين ثم نطلع على كل التفاصيل ونحاول توظيفها في المكان مع مراعاة المساحة وممرات الحركة  وتوزيع الاضاءة وفي هذه الحالة يمكن الاستعانة بشخص متخصص وحينما يكون البيت بالفعل جاهزاً نستطيع إضافة أشياء لا حصر لها لتغير من شكل البيت تماما على سبيل المثال النورج والطاولات النحاس طاولات بصواني مرسومة ،كراسي الأرابيست،الكنسول الصدف ،الأبواب القديمة ،الأخشاب في الأسقف والتي كانت تستخدم في أسقف البيوت الريفية قديماً،البلاطات المرسومة والزجاج الملون والكليم اليدوي والجرامافون والأباريق النحاس..
في الحقيقة تراثنا رائع وهناك الكثير من الناس الذين مازالوا يصنعون أعمال القدماء ويقومون بإحياء التراث  الذي يجب ان نحافظ عليه جميعاً من الضياع وعلينا أن نربي أبنائنا وأحفادنا على الاهتمام بتراثهم وهويتهم