كتاب ( الخطوات الاولى في اللغة الاشورية ،،،التشابة بين اللغة العبرية واللغة الاشورية )


المحرر موضوع: كتاب ( الخطوات الاولى في اللغة الاشورية ،،،التشابة بين اللغة العبرية واللغة الاشورية )  (زيارة 927 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4059
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتاب ( الخطوات الاولى في اللغة الاشورية  ،،،التشابة بين اللغة العبرية واللغة الاشورية  )

اخيقر يوخنا

بمناسبة. يوم اللغة ، سوف اتطرق الى كتب قديمة حول اللغة الاشورية ، ومما يثبت بان لغتنا الاشورية ما زالت حية في الكثير من مفرداتها في يومنا هذا
وسوف اخصص لكل كتاب من تلك الكتب حول اللغة الاشورية مقال قصير للتعريف بلغتنا
ولاظهار اهمية المحافظة عليها اضافة الى اهتمام علماء اللغات بها
ولنثبت للذين ينقادون باحقاد بان اللغة الاشورية قد انقرضت بان تلك اللغة ما زالت حية
وان اختلفت التسميات التي اطلق عليها بمرور الزمن ،
وكذلك، قد لا نبالغ ، اذا اعتقدنا ، باننا  نستطيع ان نقول بانه طالما ان اللغة العبرية موجودة حاليا فان اللغة الاشورية ما زالت موجودة ايضا لتقارب اللغتين كثيرا كما نجدها في هذا الكتاب


الكتاب الاول :
First steps in assyrian
الخطوات الاولى في الاشورية ، كتاب للمبتدءين تاليف i,w,king
لندن ١٨٩٨

سوف  ننقل من الكتاب  ( ذات ٥٥٨صفحة ) صور لبعض الصفحات لاعطاء القاريء فكرة عن محتويات الكتاب ،ونترجم بعض الجمل المهمة التي تفيد القاريء في معرفة عمق اللغة الاشورية


ونبدا جولتنا من المقدمة ، ص٩   التي يقول فيها الموءلف :

بان الغاية من تاليف هذا الكتاب هو من اجل تجهيز الطلاب بالادوات التي يحتاجونها في تعلم اللغة الاشورية في النقش المسماري
مع توضيح وشرح لمبادي قواعد اللغة الاشورية وقاءمة بمفردات اللغة الاشورية وقاءمة بالعلامات المشتركة والايدوغرام ،صورة النظام الكتابي ، مع سلسلة من النصوص ومع  خلاصات طبعت بالحرف  المسماري الاشوري
مع قاءمة كاملة للمفردات لكل النصوص التي طبعت في هذا الكتاب ،ليتمكن القاريء من استخدام المعرفة التي يكتسبها من دراسة الصفحات ٢٩٤ الاولى
ومن اجل تسهيل القراءة للمبتديء ، فان كل النصوص البابلية التي يتضمنها هذا الكتاب قد تم نسخها بالحرف الاشوري
حيث انها ذات اهمية قصوى للمبتديء ليصبح استاذا في ما يدعى بنصوص نينوى ، باسرع ما يمكن ، لمعظم الاعمال  الموجودة في  مكتبة  اشور بانبيبال ، المكتبة الملكية
ودراسة المبتديء للنصوص البابلية  يجب ان تبدا عندما يكون موءهلا لقراءة الحروف العادية الاشورية بسهولة



ومن صفحة ٢٢  لقاءمة باسماء القواميس اللغة الاشورية


ومن الصفحة ٢٣ ، نترجم الاتي
 اللغة الاشورية ، هو الاسم الذي هو الان يشير او يدل على اللغة التي كان يتكلم بها سكان ميزوبوتاميا ، سواء ، الاشوريون والبابليون
انها تعود الى مجموعة العاءلة السامية للغات ،وانها متشابه للفينيقة واليهودية وسيرياك ،(السريانية وكالدي ( الكلدية )
وان تلك اللغات مختلفة  عن sabaean , or himyaritic , arabic , and ethiopic
والتي تعود للمجوعات الجنوبية
وتعرفنا على اللغة بواسطة بنقوش  مسمارية هاءلة على الصخور والواح الطين ،
والكمية العظمى من تلك الالواح تم اخراجها او نبشها من تحت انقاض المدن المطمورة في ميسوبوتاميا خلال القرن الثامن عشر
ان الملوك الاخمينيون الذين حكموا بلاد فارس منذ القرن السادس الى القرن الرابع قبل الميلاد ،و تقليدا لاسلوب اقوام اخرى في غرب اسيا في تلك الفترة ، فانهم استعاروا من البابليين فكرة الكتابة المسمارية  ، والمتشابهة الى حد كبير بالمسمارية البابلية
 
ومن الصفحة xxiv
معلومات حول اصل الكتابة المسمارية
نترجم بايجاز ما يلي ،
( ان موضوع اكتشاف الكتابة المسمارية قد احدث جدلا كبيرا ، وبصورة عامة تم الاتفاق على ان اكتشاف الكتابة المسمارية يعود الى القاطنيين الاواءل لبابل
ولكن  هناك خلاف حول قومية هوءلاء الناس ، حيث ان بعض الباحثين ما زالوا يعتقدون بان هذا العرق هم البابليين الساميون انفسهم
فيما ان غالبية الباحثين يقرون بان البابليون الساميون قد استعاروا او اقترضوا اسلوب او منهج او طريقة كتابتهم من اقوام  غير سامية الاصل اقدم منهم
وبين النصوص الادبية  الباقية للبابليين والاشوريين ، نجد ان تنضيد الحروف ، المنقوشة  ،هي نفس. الحروف المسمارية
ولكن للحكم من بنية الكلمات لم تكتب بوضوح  باللغة الاشورية ،
والعديد من تلك النصوص مجهزة بالكتابة بين السطور بترجمة اشورية

ومن الصفحة رقم xxv
( بينما الكلمات وصيغة الكتابة المستعملة قد ترجمت بعدة الواح احتوت قاءمة من الكلمات مع ترجمة او تفسير بالاشورية ، مكتوبة ، بالناسخيين او الكتاب الاشوريين
وكان اول من اكتشف وجود هذة اللغة كان السير هنري راولنسون ، في سنة ١٨٥٢ م ، والذي قضى ،بانها كانت لسان السكان غير الساميين الاواءل الذين سكنوا بابل بين البابليون الساميون الذين استقروا فيها ،
كما انتهى الى القرار بان السكان  البداءيين القاطنيين لتلك الارض هم الاكديين
والذين تكلموا هذة اللغة والتي  لقبها  بالاكدية
كما زعم انها كانت لغة السومريين ،


ومن الصفحة رقم xxv1

نترجم الاتي
( ان  الكهنة البابليون هم من قاموا بابتكار الكتابة المسمارية
ان اللغة الاشورية تحتوى على حروف لينة a,i,u,a,e,,,,,

 ومن الصفحة xxv111

نقرا عن التقارب والتماثل بين اللغة الاشورية واليهودية ،العبرانية ،
ونجد العديد من الكلمات الاشورية القديمة  (ما زلنا نستعملها بلهجات متقاربة

ونترجم ما يلي :
( واصبح معلوما ان اللغة الاشورية تعود الى الجماعات الشمالية للغات السامية وان تشابهها  او مصاهرتها مع اللغة العبرانية ، هي الاقرب مع بقية اللغات ، مما يشكل المجموعة ،
والامثلة التالية من الكلمات والتي توجد في كلتا اللغتين العبرية والاشورية ، تكفي او تفي بالغرض  ، لتدل على قرب التماثل اوالتطابق بين اللغتين
،

ونجد العديد الكلمات المشتركة من العبرية والاشورية ونختار قسم منها
اللغة العبرية.                     اللغة الاشورية
Ab اب                                       ابو   Abu
Ozn اذن                                            Uznu
Im  ام                                               Um mu
Arba اربعة                                        Arba u
،،،
تنوية ،للراغب في الاطلاع على المزيد من تلك المفردات عليه قراءة الكتاب