رواية الإرهاب ودمار الحدباء للشاعر عصمت شاهين الدوسكي وثيقة أدبية ورسالة إنسانية لكل العالم


المحرر موضوع: رواية الإرهاب ودمار الحدباء للشاعر عصمت شاهين الدوسكي وثيقة أدبية ورسالة إنسانية لكل العالم  (زيارة 365 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عصمت شاهين الدوسكي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 186
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
رواية الإرهاب ودمار الحدباء
للشاعر عصمت شاهين الدوسكي
وثيقة أدبية ورسالة إنسانية لكل العالم
بقلم الإعلامية فداء خوجة
 

عندما نعلن الحرب على الإرهاب فالحرب بنوعيتها وسماتها وذاتها هي الإرهاب ، مدينة الموصل المدينة الوادعة تحت أطراف نهري دجلة والفرات ، الإرهاب في هذه المدينة قد طغى ظلماً و ظلاماً للأحلام فبدا يختزلها في أدق تفاصيلها ،في البداية وصف الشاعر عصمت شاهين المدينة بأبهى طلتها الشامخة وجمالها ورونقها وعنفوانها ، ثم بدأ شبح الرعب ينتشر من خلال الاغتيالات والتفجيرات التي تشنها عصابات داعش الإرهابية  في قلب الحياة للمواطن الموصلي البسيط أولا ثم تدرج علوا ، بدأ ينهش من كل الجهات الإدارية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية وهذا الذي كان مخطط  لدمار مجتمع رائد بكل تفاصيل الحياة وان يزرع فيه كل الجهل والتطرف والفكر المتشتت ، الأطفال والنساء والرجال هم عروة المجتمع ولكن هناك من يدافع عنهم رغم كل المعاناة ،هنا برز وجه البطولة القوية البيشمركة التي تعيد وجه الحضارة وتعيد كرامة الإنسان وعزته وتعيد له أصالة الماضي ورونق الحاضر و آمال المستقبل هنا كان الصراع والحرب بين البيشمركة وداعش بين الخير والشر بين السلام والحرب بين الحب والكراهية بين العزة والإهانة بين الكرامة والذل بين الإيجاب والسلب بين الحق والباطل بين الأبيض والأسود بين الفكر الواعي والفكر المتطرف بين سلاح العلم و سلاح الرصاص بين الطاقة الحرارية وطاقة الحركية بين علم الرياضيات و الرياضات بين علم الفيزياء والكيمياء بين فنون العصر وجنون العصر بين ملك الغابة والذئب بين قوة التكتيك والضعف بين النور والجهل بين الأجرام والإجرام بين الراية والسارية بين السماء والأرض بين الغنى والفقر بين الوقت والشغل بين الشباب والهرم بين الحياة والموت بين الماء والنار بين السناء و الفناء بين الرخاء و الجداء بين السراء والضراء بين الكبرياء و الطغيان بين الصحراء والجرداء بين الشراء والبيع بين الصحة والمرض بين الحرية والسجن بين اليسر والعسر بين الضوء والظلام بين الطبيعة و الركود بين الجبال والوديان وبين البحار و الروافد بين اللغات و الترهات بين المد والجذر بين السد والشد بين الظهر والضلع .
كانت تلك الرواية الواقعية التي جرت أحداثها في 2014 وللتوضيح معركة الموصل عام 2015 محاولة قوات البيشمركة الكوردية بدعم الاميركي بهدف قطع طرق إمداد داعش المؤدية للموصل ومعركة الموصل جرت في 10 اوكتوبر 2016 بين القوات العراقية والمتحالف معها ضد تنظيم داعش وانتهت في 1/7/2017 الرحمة لكل الشهداء الذين ضحوا بدمهم لأجل القضية الكوردية والإنسانية عامة والدفاع عن الوطن والسلام والخلود لروح كل الشهداء والمجد لكل الأبطال والتحية لكل طفل برئ ولكل أم عانت من جراء الحروب ولكل رجل هزه زمن الإرهاب، الأمل أمامنا فلتتحقق أحلامنا المستقبل يرفرف بأجنحته الملائكية الحب والعدل والكرامة والسلام قادم... قادم لا محال لا نعرف المستحيل ، رواية الإرهاب ودمار الحدباء تجسد من خلال عشرة فصول " قبل البداية ، من وراء الحدود ، دهوك المنطقة الآمنة ، احتلال الموصل ، منهج ورؤية ، الانكسار ، إعلان ساعة الصفر ، دمار البيت ، البحث عن مكان ، رحلة بلا نهاية " حقيقة الظلم الذي وقع على الإنسان وبتفاصيلها وأسلوبها السلس المثير والممتع شملت المضامين والأحداث  بصورة سردية حوارية مما جعلها أن تكون وثيقة أدبية ورسالة إنسانية لكل العالم .
********************
رواية الإرهاب ودمار الحدباء – عصمت شاهين دوسكي ، مطبعة دهوك 2017 م