الى السيد الدكتور عبدالله رابي المحترم


المحرر موضوع: الى السيد الدكتور عبدالله رابي المحترم  (زيارة 1996 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بهنام موسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 102
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد د عبدالله رابي المحترم
علقت على مقالتك البارحة في مقالة السيد تيري بطرس الى متى يلاحقنا التاريخ  ولكن للاسف حذف التعليق وهذا هو التعليق
بعد اذن صاحب المقالة المحترم
الدكتور عبدالله رابي المحترم
التاريخ لا يكتب بالعواطف بل بالحقائق والحقائق المطلقة هي الوثائق
اذا كانت الحقيقة وجهة نظر اذن لا يوجد في التاريخ دولة او حضارة اسمها الكلدانية او الاشورية
واي شخص لا يستطيع الاجابة عن الحقيقة يقول قولك انها وجهة نظر ..إلخ لكي يهرب من الحقيقة ولا يعترف بها
الحقيقة ان بغداد عاصمة العراق هذه ليست وجهة نظر
 لكن من اين او معنى بغداد هذا راي وفيه وجهة نظر
لا يوجد في التاريخ المسيحي الا اسم السريان او الاراميين فقط وهذه حقيقة تامة مطلقة مثل واحد زائد 3 يساوي 4  وليس وجهة نظر
 اما ان لا تعترف بالحقيقة فهذا امر اخر
وكتابك الذي الفته مع احترامي لك ليس له أي قيمة فهو كتاب سياسي عاطفي لغرض الدعاية الشخصية تحاول فيه جمع مختلف التسميات
ودليل كلامي اني لم اقرأ كتابك ولكني اكتب بكل ثقة انه لا توجد في كتابك وثيقة واحدة من كنيستك وبلغتك السريانية في التاريخ تقول اننا كلدان او اشوريون قبل التسميات الحديثة وخارج كتابك ايضا لا توجد وثيقة واذا عندك ادرجها
 
انت لا تستطيع القاء محاضرة او الخروج في تلفزيون والاجابة على سوال. ابرز لي وثيقة؟
 
كتابك مثل ما يقول شخص ان العرب والاتراك والفرس شعب واحد
فكيف جمعت اسماء اعداء في كتابك
الاشوريون القدماء اعداء السريان الاراميين في كل التاريخ ومنها الاثار التي يفتخر بها الاشوريون الحاليون
وفي الكتاب المقدس نفس الامر فاليهود صلبوا المسيح في الكتاب المقدس والاشوريون اعداء السريان ومن لا يومن بذلك لا يومن ان اليهود صلبوا المسيح
والكلدان نفس الشئ فالاسم مرفوض في تاريخ كنيستك قبلنا ونحن نصلي في كنيستنا ضد الكلدان والاشوريون وادرجنا الوثائق
هذا ليس كلامي او تهكم او حقد كما يريد تصويره ممن يهربون من الحقيقة ولا يستطيعون مواجهتها
 هذه حقيقة ايمانية وتاريخية ايمانية مطلقة عندنا
والحقيقة التاريخية الاخرى أن الاراميين هم ابناء عمومة العرب الاقحاح في الكتاب المقدس والتاريخ واللغة

انا لا اجامل بل انقل حقائق السريان يمقتون الاشوريون والكلدان ولهم أمثال كثيرة بذلك ضدهم ولكن من الطبيعي ان تكون محصورة بينهم فقط وعندما يلتقون تظهر المجاملات الزائفة مثلما يجامل المسيحيون المسلمون امامهم ولكن تعلم ماذا يدور عليهم في المجالس المسيحية الخاصة

وأعود لكتابك الشخص الذي يدرج في مقاله مصدر اسمه الحقيقي الكنيسة السريانية الشرقية لالبير ابونا ويحذف اسم السريانية ويقول اسمه الكنيسة الشرقية فقط مع احترامي لك مرة اخرى هذا الشخص ليس ذو مصداقية خاصة انك سؤلت بادراج الاسم الكامل فامتنعت وقلت مرة ثانية الكنيسة الشرقية وكانك قمت بعمل بطولي في ردك
هل  تعلم انك في تصرفك هذا وكدكتور تدعي انك موحد تجعل الآخر يصر على ان نوياكم غير صادقة ويزيده اصرارا بالابتعاد عنكم ومجابهتكم مخطاطتكم وانت اخصائي اجتماع

لو كنت ككاتب ودكتور ذو مصداقية ودليل على توجهاتك الوحدوية  كما تدعي لقلت عفوا اسمه الكنيسة السريانية الشرقية او حتى بدون عفوا

التاريخ والايمان لا يكتب بعواطف سسيولوجية وثيولجية ..ألخ بل بوثائق

انتم تتصورون عندما تذكرونا اسم السريان معكم  تفعلون شيا جيدا وهو ليس صحيحا
نحن نحترم وجودكم واسمائكم لوحدها ولكن ذكر اسمنا مع الكلدان والاشوريون هو اهانة لنا
كلمة كلداني في كل ادبنا معناها مشعوذ دجال ساحر فتاح فال وكلمة اشوري تعني عدو
هذا ليس كلامي بل كلام ابائكم وقديسكم وقواميسكم وتراثكم
مشكلة اشوري كلداني في العراق فقط وهذا لا يهمنا

نحن السريان امة قوية من لبنان إلى الهند وعدد الذين اسمهم سرياني ملايين وهناك توجه سرياني بعد فترة من التعريب لدى روم أنطاكية ايضا فنحن لسنا بحاجة لكم انتم بحاجة لنا

بشان الايمان نحن نحترم كنيستكم لكننا لن نقبل بمصطلح وحدة
لا توجد وحدة/ يوجد خضوع لكنيسة منشقة صغيرة الى الكنيسة الانطاكية السريانية الام 
هذا هو مفهومنا ومفهوم كل التاريخ انتم كنيسة انطاكية ونحن مسولون عنكم في التاريخ وبقوانين مجمعي نقية والقسطنطينية

وحتى ان رغبتم بالانضمام ليس بالضرورة ان نقبل نحن نشعر أي تقارب معكم يؤثر على ايماننا المسيحي
قبل سنوات ارد النساطرة المحادثات معنا رفضنا
وقبل سنوات اراد عدد من المطارنة اليونان الارثوذكس الانضمام لكنيستنا مع رعيتهم فرفضت كنيستنا خوفا من التهلين ومثلها احدى الكنائس الانجيلية السويدية قبل سنوات فتشكلت لجنة برئاسة المطران المختطف يوحنا ابراهيم فرفض انضمامهم
لكننا قبلنا انضمام مليون كاثوليكي من امريكا الوسطى الى كنيستنا قبل سنوات قليلة
كنيستنا ليست حزب سياسي هدفها يكثر اعددها  والهوية السريانية ليست رخيصة لنعطيها لكل من اراد

كنيسة المشرق بفرعيها تاريخا لا تنسابنا لانها كنيسة عشائرية صاحبة مشاكل وايمان احدها هرطوقي في نظرنا وحتى الكنيسة الكلدانية تتجه للنسطرة في عهد البطريرك ساكو وهو ما نرفضه بشدة
نحن كنيسة عالمية وكرسي رسولي عريق ولنا وحدة كاملة مع الاقباط والارمن  والحبشة وروم انطاكية وبيان مشترك مع جيد مع الكاثوليك (بياننا مع الكاثوليك يختلف عن بيان النساطرة، هو بيان وفق إيماننا نحن وليس وفق ايمان روما، أي إن روما وقعت ما نقول، وليس العكس)

ولذلك نحن لا نحتاجكم لا دينيا ولا قوميا ومن الافضل  استقلال وفصل تام كنسيا وقوميا
اكرر هذا ليس تهكم وحقد بل حقيقة وكل كلمة اكتبها لك لها وثيقة ومصدر في التاريخ ومن كنيستكم قبل غيرها
واذا تحب تناقشني انا حاضر وبشرط وثائق ومصادر فقط لا عواطف وكلام عام وفلسفة وكلمات كسسيولوجية انثولوجية
والمصادر والوثائق يجب إن تكون قبل إن تسمي روما السريان الشرقيين كلدان وقبل إن يسمي الانكليز النساطرة اشوريين
مع احترامي وتقديري لك مرة اخرى اذا لا تدرج وثائق في ردك اعتذر عن الرد
مع تقديري
الشماس بهنام موسى