الحوارات العقيمة والمرحلة المصيرية الراهنة ودعوة النائب السيد عماد يوخنا !


المحرر موضوع: الحوارات العقيمة والمرحلة المصيرية الراهنة ودعوة النائب السيد عماد يوخنا !  (زيارة 1563 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل آشور قرياقوس ديشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 79
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الحوارات العقيمة والمرحلة المصيرية الراهنة ودعوة النائب السيد عماد يوخنا !
يحاول البعض ان يلتف على الحقائق أو ربما تغطيتها من خلال جر موضوع الحديث حول السياسة والاوضاع التي يعيشها شعبنا الاشوري في الوطن  الى جوانب آخرى بعيدة لا تخدم قضيته ومصيره من قريب أو بعيد . فيحاول أن يجر هذه القضية لتكون فردية وشخصية وحزبية خاصة بعيداً عن المصلحة القومية وكأن أحزابنا وسياسيينا منزلّين من السماء وهم على صواب دائماً ولا يجب أن يطالهم النقد واللوم أوأبداء أي رأي مخالف لهم .. واحد هذه المواقف هي دعوة السيد النائب عماد يوخنا عندما نشر في صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة به ( الفيس بوك )  بأنه مستعد للدخول في حوار حضاري ! مع كل ( المعترضين والمتربصين والكارهين والناقدين لزوعا ملثمين منهم أم مكشوفين ). ويعتقد السيد النائب بأن هناك تدخلاً من قبل بعض الاشخاص في أدق تفاصيل حزبيه لزوعا ( اليوم نلاحظ هناك من يعطي لنفسه الحق والحرية للتدخل بادق التفاصيل للعمل الحزبي واليومي والميداني لزوعا)   ولا ندري اذا كان السيد النائب الاستاذ عماد يوخنا يريد أن يبعث رسالة الى كل من اعطى صوته لزوعا في الانتخابات السابقة أوالقادمة ان ينتخب زوعا ويسكت ( أي ينلصم ) بدون أبداء أية مساءلة  أو رأي  . ويستطيع القارئ العزيز الاطلاع على دعوة الاستاذ النائب عماد يوخنا التي نشرها في صفحتة على الفيس بوك في اسفل المقالة ..
 
أن ما يحز في النفس أن نجد رجل سياسي بمستوى قائد وراعي وممثل لشعبنا الاشوري في الوطن أن يضع نفسه في هذه المواقف ليستنزف وقته الثمين ( وانا شخصياً احد المتابعين لنشاطاته وجهوده ومتابعاته لشؤون شعبنا  في صفحة الفيس بوك )  ونحن جميعاً نعلم مدى أهمية الوقت وجهود ممثلي شعبنا في البرلمان من اجل قضايانا المصيرية  وخاصة أن شعبنا يمر بمرحلة عصيبة ومؤلمة ومحزنة ونجد أن دعوة مثل هذه يمكن أن يهمل هذه المصلحة ومصير هذه الامة في هذه المرحلة العصيبة  ليذهب ويهتم بالرأي المخالف  له ولبقية السياسيين من حزبه. وكأنه يريد أن يقول من خلال هذه الدعوة أن  التهديد الوحيد الذي يواجه مصير شعبنا وامتنا الاشورية في الوطن هو أختلاف رؤية البعض من أبناءه مع رؤية السياسيين في حزبه ..
أن ما يُحزن أيضاً ان نجد من يجاهر بهذه الدعوة في هذا المنبرالمحترم ( عنكاوة دوت كوم )أي كما فعل الاخ السيد عدنان أدم من خلال مقالة آخرى عن هذا الخبر ليدفع أبناء شعبنا الى أضاعة سعيهم القومي وقتهم في هذا الحوار بعيداً عن هموم شعبنا المهمة والمصيرية حيث لا نجد منها أية فائدة ومنفعة لمصلحته العليا بل تخدم مصلحة فردية وشخصية ولأثبات ألأنا وربما حزبية يراد  من خلالها زيادة  حدة الخلاف والاختلاف والتشتت بين ابناء شعبنا. ادناه رابط مقالة  السيد عدنان أدم :
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,866837.0.html
وحتى لا ندعوا للبعض من المزايدين أن يحوّر الغاية أو الهدف من هذه المقالة ويجعلنا نظهر باننا اعداء لزوعا أو غيره من الاحزاب.نود أن نذكر بأننا طرحنا في اكثر من مقالة موقفنا وتقديرنا وتأييدنا للحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعاً )  واهمية وجودها كحركة قومية أشورية  مع بقية أحزاب ومؤسسات شعبنا . ونقف على مسافة واحدة من جميع هذه الاحزاب.كما أننا لا نحمل اية مواقف فردية اتجاه النائب عماد يوخنا لاننا لا نعرفه شخصياً .   الا اننا لا نتواني في نقد وطرح الاراء بشأن أخطاء ومواقف بعض السياسيين السلبية التي تجلب الخلل والاحباط في نفوس ابناء شعبنا كما هو الحال مع هذه الدعوة .
ونحن بدلاً من هذا الحوار المذكور نقترح للسيد النائب عماد يوخنا المحترم أن يدعوا الى ندوة حضارية آخرى يشارك بها العديد من أبناء شعبنا المستقلين والتابعين لاحزاب مختلفة  ورجال الدين من الخبراء والمحللين وأصحاب الخبرات من اختصاصات مختلفة تحمل معرفة وخبرة بالقانون والدستور وحقوق الانسان للشعوب والاقليات الاصيلة لمناقشة ملفات شعبنا الساخنة والحاظرة في الوطن في حوار حضاري مشترك ولتبادل الاراء والافكار للوصول الى مواقف ورؤية موحدة وقائمة من المطالب تتحد الاراء حولها  ويقبلها الجميع بروح رياضية  بعد دراستها ومراجعتها بأهتمام  ونصل الى مواقف تخدم شعبنا ومصيره في ارض الاجداد بدلاً من فرض رؤية فردية أو شخصية وتقوقع حزبي واحد  فقط  بعيداً عن مصالح شعبنا وامتنا في أرض الاجداد ..
وأذا حصل مثل هذا الحوار والنقاش فنحن نرى أن الملفات الساخنة والمهمة والتي تخص مصير شعبنا وتستحق المناقشة والحوار هي  كما يلي ويمكن أن يضيف القارئ الكريم نقاط آخرى يراها مهمة وتخدم هذا الهدف :
1 - مناقشة هجرة أبناء شعبنا وهروبه من الوطن بعد أن فقدوا الامن والسلامة بسبب أحداث العنف وأيجاد الحلول القانونية والحماية اللازمة لايقاف هذه الهجرة .
2 - مناقشة أستهداف أبناء شعبنا من قبل العصابات والمليشيات الطائفية بغية دفعهم الى ترك الديار والوطن .
3 - مناقشة التجاوزات على الاملاك والاراضي التابعة لابناء شعبنا والاستيلاء على عقاراتهم باستخدام القوة والتهديد وحيل قانونية .
4 - مناقشة مسألة سهل نينوى ومحاولة القوى الاخرى لتعريبها أو تكريدها وأيجاد الطرق والوسائل لحماية شعبنا وتشجيعهم على البقاء والصمود فيها.
5 - مناقشة القرارات والاجراءات التي تحاول الاحزاب الدينية والمذهبية فرضها على أبناء شعبنا من خلال قوانين جائرة رأينا بعضها خلال السنوات الاخيرة من حكم الاحزاب الدينية في الوطن .
6 - واخيراً مناقشة الوضع العام في الوطن بصدق وبصراحة وكيف العمل مع حكومة فاسدة وطائفية الى حد النخاع ولا تمت للوطنية بشيء . وأن لا نبني أحلاماً وامالاً واسعة على الانتخابات القادمة بل الدخول في مناقشة صريحة لأيجاد خطط طوارئ لانقاذ شعبنا فيما اذا عادت الفوضى والحرب بين هذه الذئاب حتى لا يصبح شعبنا وقوداً مرة آخرى .
ومن ثم طرح هذه المواقف والمواقف والاستنتاجات والرؤى المختلفة  في أجتماعات مجلس النواب في دورته القادمة لاستخلاص والمطالبه بقوانين وقرارات تحمي شعبنا ووجوده في الوطن . وأخيراً يجب ان نفهم جميعاً بأن مصير شعبنا وقضيته القومية أهم من المصالح والمواقف الفردية والحزبية والطائفية التي يحاول البعض أن ينادي بها . وان شعبنا وبكل فئاته يقف على محك غير آمن ومصيره آيل للسقوط والنهاية .بعد أن فشلت السياسة وفشلت تجربة الدولة الدولة الوطنية في العراق وخير الاوطان هي التي تحمي شعوبها.وهناك قول رائع من الادب السياسي.قد يعود للفيلسوف أرسطوطاليس يقول فيه : الوطن هو حيث يكون المرء بخير
MP Imad Youkhanna
February 28 at 3:17pm ·
مبادرة المواجهة للشجعان ،،،،
في الايام السابقة بدات حملة شرسه كالمعتاد قبل كل محطة انتخابية على الحركة الديمقراطية الاشورية واستهدفت بالتحديد قياداتها وروموزها بمختلف الحجج ومن مختلف الجهات منها مقنعه ومنها معلنه منها لها علاقة بالسياسة ومنها كلا ومنها تحمل نوايا صادقة ونقد بناء ومنها ما كانت هابطة ويدنىء لها الجبين وهي فقط للتسقيط السياسي والشخصي وابتعدت بالمجمل عن روح الرياضية والاخلاق الاجتماعية وحرية التعبير عن الراي والنقد الهادف بطرح الحلول مع احترام خصوصية الاحزاب وشؤونها الداخلية الا انه اليوم نلاحظ هناك من يعطي لنفسه الحق والحرية للتدخل بادق التفاصيل للعمل الحزبي واليوم والميداني لزوعا ومع هذا لم نرد على اي منهم سلبين منهم ام ايجابيين ولكن انا اخوكم بالقومية والوطن اليوم اطرح عليكم مبادرة وهي دعوة لكل المعترضيين والمتربضين والكارهين والناقدين لزوعا ملثمين منهم ام مكشوفين الى ندورة حوراية بالوسيلة التي يختاروها وان تنقل مباشر لابناء شعبنا وتطرح كل المواضيع السياسية الوطنية والقومية وحتى ما يخص زوعا بشجاعة ومواجهة وانا مستعد لذلك وهذا راي الشخصي وادعوا لجهات مستقله تبني هذا الحوار لكي نبتعد عن التحجج بعدم الحيادية لنعكس الوجه الحاضري لثقافتنا كشعب اصيل امام العالم اجمع وبعدها ليتم محاسبتنا من قبل الشعب حسب قناعته بالحوار
وعليهم تحمل الاجابات ايضا بروح رياضية ،،،،
اخوكم / النائب عماد يوخنا
مع تحياتي
أخوكم آشور قرياقوس ديشو







غير متصل Adnan Adam 1966

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2866
  • شهادة الحجر لا يغيرها البشر ، منحوتة للملك سنحاريب
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شلاما استاد اشور
سأضطر الى شرح الطريق الذي توصل له النائب عماد يوخنا الى دعوته ، ولانه يبدو أنكم لم تتابعون ما ذكرناه سابقاً حول الموضوع والذي أنتم حللتموه على مزاجكم ،
الموضوع بدأ معي وفِي موقعي الخاص في الفيسبوك ، كنت قد نشرت عدة اسطر حول زوعا ، تداخلوا معي بعض الملثمين والذين تطاولوا وأساءوا الى زوعا وقادتها ، ولان النائب عماد يوخنا معي كصديق في الفيسبوك فقد اطلع على حواراتنا ، وقد تداخل وقدم دعوته اثناء حوارنا وجدالننا مع الملثمين والقليل من المكشوفين ،
ولكن يجب ان نذكر ان السبب الرئيسي لدخول النائب عماد يوخنا الحوار وتوجيه دعوته هو لان الملثمين كانوا يذكرون مواقف ويبرزون وثائق ويتحدثون مكشفين اسرار لا يمكن ان يكونون مجرد ملثمين ، ولان ماذكروه هؤلاء لا يمكن معرفته الا من كان في زوعا ومن القيادة بالذات ،
ومن هنا جاءت دعوة النائب عماد يوخنا ، نعم انا لي الشرف ان أدافع عن زوعا ولانهم ببساطة ابناء شعبي ولكني لا أستطيع ان ارد على كل ما يذكر من البعض الذين اختاروا ان يلبسوا العمامة السوداء ليتلثموا ، فلهذا رأى النائب عماد ان من المستحسن ان يحاورنه ولانه أكيد يملك معلومات وحقائق حول ما ذكروه لا املكها انا ،.
هذة هي حقيقة الموقف الذي دعى اليه النائب عماد يوخنا دعوته وانا من طالبته بنشرها على موقعه ولكي انقلها الى موقع عنكاوة كوم كمقالة ،،
استاد اشور  جنابكم اكثر الملائمين لمشاركة في تلك الحوار ان اقرت والسبب هو إنكم تشاركون فقط في النيت ولا تشاركون في طرح ارائكم على ارض الواقع وقد سبق وان وضحناه لكم بأنكم لم تشاركوا في ندوة الجماهيرية التي عقدها اثنين من قادة زوعا في تورونتو مكان وجودكم ولم تستطيعوا ان تقدموا نقدكم اليهم مباشرة كما فعل البعض ،
فكيف يصح لك اخ اشور ان تذكر نقاط تراه اهم من دعوة النائب عماد يوخنا وانت لم تطرح تلك النقاط او الاستفسار عنها في الندوة التي ذكرناه ،
قادة زوعا يتقربون من البعض بعقد ندوات
قادة زوعا يتقربون من البعض بعقد حوارات
فمتى ستوصل نقاطك التي ذكرتها الى قادة زوعا ؟
وإذا يكون المرء مرتاحاً نفسياً لانه ذكر آرائه في النيت وفِي موقع عنكاوة كوم فليكن المهم هو الراحة النفسية،
تحياتي
ملاحضة ، سبب نشرنا للدعوة في هذا الموقع هي محاولة لمشاركة الواسعة لابناء شعبنا والتحدث بصراحة ، أليس  أفضل من اللجوء خلف الحاسوب والذي تزيد الخلاف بين ابناء الشعب الواحد ،  ولتكن النقاط التي طرحتها من ضمنها أيضاً


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2214
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اشور قرياقوس ديشو تحية

انا اؤيد مقترحك ونقاط النقاش واركز على ان تكون المحاورات بدعوة عدد كبير جدا من ابناء شعبنا.

انا ارغب بان اعلق على نقاط معينة ولكي لا اطيل في شرح المقايس التي ارغب باستعمالها فانني ساكتب اولا هذا المقياس بشكل عام بدون ان اشرحه واوجهه للجميع:

"لا تقم بافعال التي انت لا تستطيع ان تتحمل مسؤوليتها وعواقبها, ولكن قم بكل الافعال التي اذا انت لم تفعلها فانك ستتحمل كل عواقبها ومسؤوليتها"

وقبل ان اقوم بتطبيق هذا المقياس فانني ساقوم بالتقسيم التالي لابناء شعبنا بكونهم ينقسمون الى:

اولا: فئة الاحزاب والمنظمات الحزبية.
ثانيا: فئة ابناء شعبنا كافراد.

ومن هنا فنحن اذا قمنا بتطبيق المقياس بان ناخذ بنظر الاعتبار الانتقادات الموجهة للاحزاب فاننا سنرى ان هذه الانتقادات تقول ما يلي: على الاحزاب وهنا زوعا وقيادته بشكل خاص ان لا تقم باي افعال مثل رئاسة حزب اذا كانت غير قادرة على تحمل المسؤوليات والعواقب.

ولكننا من ناحية ثانية وبسبب عدم وجود اي تضامن وتعاضد بين ابناء شعبنا مع القضايا الحالية فان المقياس يقول بان ابناء شعبنا يتحملون كل العواقب والمسؤوليات نتيجة عدم قيامهم باية عمليات تضامن وتعاضد من اجل المطالبة بالحقوق.

فاذا كان المنتقدين من ابناء شعبنا يقولون بان رئاسة حزب مثل زوعا لا تهمهم سوى المصالح الشخصية, فان هكذا انتقاد ينطبق بشكل اكبر بكثير على ابناء شعبنا وعلى كل المنتقدين , لكون ابناء شعبنا لا يتحملون مسؤولية القيام باية عملية تضامن وتعاضد وهذا لان ابناء شعبنا كافراد ما يهمهم هو فقط تحقيق مصالحهم التجارية الشخصية ولا يهمهم اي شئ اخر.

وما نلاحظه هو: في الوقت الذي ان هكذا انتقاد (الاهتمام فقط بالمصالح الشخصية) موجه الى قيادة زوعا يبقى في كل الاحوال اتهام يحتاج الى تحقيق وتقديم براهين, فان نفس الانتقاد الموجه لابناء شعبنا يعتبر حقيقة لا تحتاج الى  اية برهان.

لذلك فان وضعية ابناء شعبنا كافراد والمنتقدين من ابناء شعبنا هي اسواء بكثير من قيادة حزب مثل زوعا.

وانا كنت قد كتبت مقالة رابطها في الاسفل تحمل عنوان "ازمة تضامن...اغلبية ابناء شعبنا في الخارج لم يعدو مستعدين للتضامن والتعاضد مع ابناء شعبنا في الداخل ولم يعدو مهتمين باية حقوق في العراق." حيث اتفق الكثير من المتداخلين من ان ابناء شعبنا كافراد لا تهمهم سوى المصالح التجارية الشخصية.

من ناحية اخرى اريد ان اعلق على موضوع القائد الاوحد, قائد الضرورة:

هل شخص مثل يونادم كنا يمثل قائد الضرورة؟ الجواب هو نعم. ولكن من يثبت ذلك؟ هل الاثبات يقدمه الموالين لزوعا وقيادته ام المنتقدين؟ جوابي المنتقدين وليس الموالين. لماذا؟

الجواب: لان قيام ابناء شعبنا بغسل اياديهم في اللاذنب وتحميل مسؤولية الفشل وعدم تحقيق اي شئ في السنوات الماضية فقط بشخص واحد الذي هو قائد لحزب فان ذلك هو بمثابة بحث ابناء شعبنا عن شخص منقذ ومخلص , وهكذا شخصية "منقذ ومخلص" بحث عنها البشر خلال التاريخ دائما لغرض تحميلها كل المسؤوليات. اي ان المنتقدين الذين يعلقون كل المسؤوليات فقط بشخص واحد هم الذين يجعلون منه القائد الاوحد, قائد الضرورة, المخلص المنقذ.

* ملاحظة: بقي ان اذكر اسباب كتابتي لهذه المداخلة: فانا كتبتها لغرض تحقيق توازن, حيث ان اي نقاش لا ينطلق من انتقاد كل الاطراف سيختل التوزان ولن يكون هناك نقاش وانما فقط اتهامات.

تحياتي
..............

الرابط لمقالتي السابقة:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,863245.msg7561495.html#msg7561495


غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 892
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاخ العزيز اشور قرياقس المحترم
تحية طيبة واتمنى بان تكون والعائلة الكريمة بخير. نحن كامة وشعب واحزاب نحتاج الى حوارات اخوية صادقة وموضوعية تجمع الجميع على طاولة واحدة وان تحترم فيها كل الاراء والرؤى والتوجهات والاخلافات ان كانت عملية فكرية وحتى سياسية  ثقافية. وبالتالي ينبغي على المتحاورين ان تنصب حواراتهم منقاشاتهم حول الافكار، وليس الاشخاص، حول اسلوب العمل القومي وليس على القائمين عليه، حول قيمة النتائج والوصول الى افضل عائد منها،من اجل ان تخدم قضيتنا القومية وشعبنا بالدرجة الاولى، وليس خدمة مصالح فئوية او حزبية.. وتقبل مروري مع محبتي
اخوكم
هنري سركيس



غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 164
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاخ العزيز عدنان ادم : شلامي وايقاري :
أنا ملم جداً بتفاصيل هذه الدعوة وقراتها في صفحة السيد النائب عماد يوخنا .. وقرأت تفاصي حوارك في صفحة احد المسؤولين من ابناء النهرين الذي هو صديق مشترك لنا معاً . كما قرأت كل المقالات التي كتبها الاخوة الكتاب مؤخراً في صفحات هذا المنبر من انتقادات وطرح اراء وغيرها .
ولكني لم اجد ما  يبرر الى هذه الدعوة الخاصة لمواجهة المنتقدين والمختلفين في الاراء .. وانني استغرب كيف يكون المسؤولين الحزبيين سباقين الى نقد المختلفين ولا يسمعون أو حتى يردون الى دعوات الكتاب والمثقفين الذين يدعون احزابنا الى المحبة والمصالحة والجلوس معاً في حواراخوي  .. 
أخي العزيز عدنا ادم المحترم :
هذه النقاط التي ذكرتها ليست من بنان خيالي أو انا الوحيد الذي أكتشفها وكتبها . انما حقائق يعيشها شعبنا في الوطن وتؤرق منام  ايناءه في المهجر ويعلم بها  كل سياسي أونائب أو قائد حزبي .. ولكنهم يتحاشون الحديث عنها لانهم لا يريدون يضعوا انفسهم في مأزق . اذا حدث الحوار ارجوا ان تنقل عني هذه الافكار مع التقدير
اخي العزيز انا حضرت الكثير من الندوات .. ولكن كل الذين جاءوا الى بلدنا الثاني كندا كانوا يريدون ويتوقعون من الناس أن يستمعوا اليهم فقط .. يتكلمون في انجازات فرديه قدموها لاشخاص باعادة املاكهم مثلاً.. والجميل في الامر ان اقرباء هؤلاء الاشخاص اي من عادت اليهم املاكهم كانوا يحضرون الندوة فيقفون موافقين ليكملوا التمثيلية .. أحد المسؤولين كان يفتخربانه صديق قريب جداً من المالكي والحكيم وغيرهم من السياسيين الفاسدين ... طيب اذا كنت صديقاً قريبا الى هؤلاء الابطال المتمكنين لماذا يعيش شعبنا هذه المظالم والتهديدات ... انا لا احب التمثيليات السياسية  !!!
اسف عن الاطالة وتقبل خالص محبتي وتقديري
أخوكم : آشور قرياقوس ديشو




غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 164
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ لوسيان المحترم .. تحية وسلام ومحبة :
شكراً لمروركم على مقالتنا والاتفاق في النقاط المهمة التي ذكرناها لقيام الحوار من اجلها .
بداية ومن قبل ان ادخل في تفاصيل ردكم أود أن أشير انك تحاول فلسفة الموضوع وتدوين نقاطك على أسس المثالية التي لا تخص السياسة  من قريب أو بعيد  .. ولا في شكل الصورة التي تربط ابناء شعبنا الاشوري بسياسيهم .. أولاً السياسة لها تعاريف عديدة لن اقوم بذكرها ولكن اهم شيء ينتظره المواطن من السياسي ان يحقق له وسائل العيش الكريم والامن والسلام .و ايضاً مصالحه التجارية  أن وجدت ..
الحقيقة لا أعرف في اي بلد تعيش واذا كنت تعيش خارج الوطن لابد انك تعرف هذه الحقيقة فالسياسي في دول الغرب عندما يصعد الى المنبر ليبيع سلعته أول الامورالتي ينادي بها : يوعد بانه سيعمل جاهدا ان تبقى جيوب الناس مليئة بالفلوس .. وان يحقق لهم العيش الكريم ( وهي المصالح التجارية كما تطلق انت عليها ) ... ثم يتحدث عن الامن والامان والسلامة التي سوف يوفرها للمواطن  ثم يتحدث عن التعليم والثقافة التي سيعمل على تحقيقها ثم يتحدث عن الخدمات ووسائل الترفية التي سوف يوفرها للمواطن  ... اليست هذه الامور من واجبات السياسي الرئيسية  .. نعم المواطن يجب أن يوفر الدعم والمساعدة أذا أحتاجها السياسي ... واذا لم يعمل السياسي بما وعد به  . فأن الشعب جميعاً  يصرخ به باعلى صوته ويقول لو : يجب ان ترحل وتستقيل ؟؟؟؟ المقياس الذي ذكرته  :
"لا تقم بافعال التي انت لا تستطيع ان تتحمل مسؤوليتها وعواقبها, ولكن قم بكل الافعال التي اذا انت لم تفعلها فانك ستتحمل كل عواقبها ومسؤوليتها"
هذا القول او المقياس  هو عام  ولا يخص السياسة فقط صحيح ان السياسة هي فن الممكن ولكن هذا التصريح او القول يجوز طرحه في حال عدم توفر (القدرات ) في توفير  ( الممكن ) ( وتحمل مسؤولية الافعال )   من الخدمات ووسائل الترفية وربما التعليم  وقد يكون العيش الكريم واكل اللقمة (ولكن ) أقولها مرة اخرى (ولكن)  عندما يخص الامر ( مصير الشعوب وسلامتها وطردها من اوطانها ) عندها لا ينفع اي (مقياس ) و سيكون مهناك قياسين فقط ( النجاح أو الفشل ).
انا لا اتفق في وضعك الشعب كطرف في هذه المعادلة : شعبنا فعل واجباته و أنتخب هذه القيادات ودعمها ودعم احزابها خرج في مظاهرات واستنكارات عندم طلبت منه هذه القيادات . ودعمها مالياً باموال هائلة وانا قد عملت في احد اللجان الخيرية في بداية سنة 2000 وقبلها واعرف مقادير الاموال التي ضحى بها وسند هذه الاحزاب والقيادات من كندا وعند جمعها مع اموال اوربا وامريكا واستراليا فهي ضخمة وتعتبر تضحيات ومواقف مشرفة . لذا يجب ان تلغي الشعب والافراد من المعادلة .
 أن الشعب لم يسحب السياسي من يده ويضعه في موقع المسؤولية ( غصباً عليه ) بل كان من اختيار السياسي نفسه .. فهو من صعد على المنبر وأبرز عضلاته ومهارته وذكاءه بنفسه .. وهو من وعد بتحقيق الانجازات ومصالح المجموعة وعندما يفشل يجب أن يتنحى .. هذا ما يحدث في اوطان الغرب الكافر ..عندما يفشل السياسيين يتنحون .أن شعبنا ومنذ 2003 لم يحصل على اي انجاز او حقوق قومية بل على العكس فقد كل شيئ الوطن الحياة فية الحقوق فقد كل شيء .. وانت تريد من خلال مقايسك أن تشرك الشعب في هذا الفشل وهذا ليس عدلاً وتريد أن يتنحى الشعب من موقعه .. والحقيقة هو هذا ما يحدث اليوم فالشعب تنحى من وطنه ورحل الى الشتات ؟؟؟؟
ايها العزيز لوسيان انهم فقط  قيادات اليوم تشعر بالالوهية وتعتبر نفسها فوق فوق جداً ولا تقبل  النقد وترفض ابداء الرأي .
أسف عن الاطالة وتقبل تحياتي
أخوكم آشور قرياقوس ديشو



متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3827
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي اشور
شلاما

ما اتيت به جيد
ونامل ان تكون هناك مباراة سياسية اشورية بروح رياضية اي  منافسة سياسية بروح تقبل الاراء المخالفة ومناقشتها واثبات فشل ما يدعو اليه الطرف الاخر
فكل طرف عليه  ان يكشف عن برنامجه السياسي بكل شفافية اي بصدق وصراحة
مع اثبات انه يستطيع تحقيق ما يدعو اليه
فالذي يقول انه سوف يحقق الاقليم الاشوري مثلا  علية  اثبات كيفية ذلك
وهكذا
ولكن المهم  هو ان يبتعد البعض عن اساليب التجريح والاساءة فتلك الاساليب لا تليق بالاشوريين
تقبل تحياتي


غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1308
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز والصديق أشور  ديشو
تحية
حقاً مقالة بمستوى المسؤولية في الأوقات المريرة التي تمر علينا
 وأنا كما تعرفني من محبي الحوار بين أهل الدار رغم الحصار 
ولكن ادعوا للحوار الذي يحتوي على زبدة وموضوعية وكلمة وعتاب وحكمة  وليس نقد فاشل ونقاش خاسر للجميع

ما تدعو له  سيدي الكريم في الحقيقة  مقبول ومعقول ومطلوب
ونحن عندما ندعو للتصحيح والتعديل هذا يعني إننا نحب ان نرى حلول وخارطة طريق نمشي ونستمر عليها

خارطة نرسمها معاً وتكون نبراساً  لنا ونتعهد ونعمل عليها
والمهم ان نستمر عليها دون تخوين او تفريط بمن تبقى ؟
أحييك على روح المسؤولية ولأهمية المقالة المنطقية .
تحياتي لك وللأهل .
والبقية تأتي
جاني   



غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 164
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ والصديق العزيز هنري سركيس المحترم
أرجوا ان تكون والعائلة بخير دائماً . شكراً لمروركم الكريم واتفاقكم في اهمية دعوتنا للحوارالموضوعي ووضع الخلافات جانباً في هذه المرحلة المهمة والخطيرة من تاريخ أمتنا .. وظرورة البحث الجدي في التهديدات والمشاكل التي تواجه شعبنا ..
مرة آخرى تحياتي وامنياتي لكم اخي العزيز هنري .
أخوكم : آشور قرياقوس ديشو




غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 164
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي أخيقر أهلاً وسهلاً بك ..وشكراً لمروركم الكريم :
البرامج السياسية التي يجب ان يدعوا اليها اي حزب أو سياسي من شعبنا يهدف الحصول على كرسي النيابة لا تحتاج الى أبتكارات وبطولات ... احتياجات شعبنا في هذه المرحلة معروفة .... ايجاد سبل ووسائل لايقاف هجرة شعبنا وايضاح الاسباب الرئيسية لهذه الهجرة ووئدها  ... أيجاد الامن والسلام وتحقيقه لشعبنا  .... ايقاف التجاوزات على املاك واراضي ابناء شعبنا  ... العمل على تحقيق حقوقنا الوطنية والقومية والدينية والثقافية والاجتماعية في الوطن ...ومن ثم العمل مع جميع الاحزاب والمؤسسات القومية الاخرى لخلق خطة طوارئ لانقاذ شعبنا من فوضى وحرب اخرى في الوطن ....هذا هو البرنامج الرئيسي التي يجب ان تعمل به احزابنا السياسية ...اما الوعود والتمثيليات الاخرى فهي باطلة  ...
رابي العزيز التجريح الحقيقي ياتي اليوم من القيادات السياسية التي تنظر الى شعبها بدونية ولا تقدر ظروفه  .. وتعتقد بانه اي الشعب لا يفهم بما يدور حوله ..الامور التي ذكرتها اعلاه هي حقائق  ... يعرفها اي سياسي يعيش في الوطن أو الخارج ... وخلال حضوركم لاي ندوة او اجتماع هل سمعتم اي سياسي منهم يبحث في هذه المظالم ويناقشها ويعمل مع بقية الاحزاب والمنظمات السياسيى الاخرى لحلها ... طبعاً لا ؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟ انت تعلم جيداً لماذا ... لانها فاشلة ؟
أسف عن الاطالة
تفبل خالص تقديري ومحبتي
أخوكم آشور قرياقوس



غير متصل adisho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 164
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ والصديق العزيز جان يلدا المحترم :
نشكر مروركم الكريم واتفاقكم معنا في فكرة المقالة .. أن موضوعية اي حوار وجديته ومن ثم نتائجه تعتمد على صدق الرغبات والغايات للفرق المشاركة .. ونحن للأسف ليس عندنا حوارات من مصلحة الشعب والامة .. او للاتفاق على سبل توحيد الكلمة في قضية أو حدث معين .وكل الدعوات من قبل الاحزاب والمؤسسات تحدث عندما تقترب الانتخابات وهي فقط  لتقسيم الكراسي والمناصب وليس لمناقشة التهديدات والمظالم التي تواجه شعبنا ومصيره في الوطن .
تحياتي وامنياتي القلبية لك وللعائلة صديقي العزيز
أخوكم : آشور قرياقوس ديشو