الحكومة السويدية تدرس مقترحاً يسمح للشرطة بشراء المخدرات عبر الانترنت لملاحقة المروجين


المحرر موضوع: الحكومة السويدية تدرس مقترحاً يسمح للشرطة بشراء المخدرات عبر الانترنت لملاحقة المروجين  (زيارة 743 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22778
    • مشاهدة الملف الشخصي
الحكومة السويدية تدرس مقترحاً يسمح للشرطة بشراء المخدرات عبر الانترنت لملاحقة المروجين

وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية / عنكاوا دوت كوم
تدرس الحكومة السويدية مقترحاً من شأنه ايقاف بيع المخدرات عبر الانترنت وزياده الموارد في مؤسسات الصحة وإعطاء الشرطة الإمكانية لشراء المخدرات دون التصريح عّن هويتهم.
 
وقالت وزيرة المجتمع من الحزب الاشتراكي "انيكا ستراندهال" في تصريح للتلفزيون السويدي "في أكتوبر 2015 درست الحكومة مهمة التحقق في متعاطي المخدرات عبر الإنترنت والان الاقتراح جاهز وقدمته الحكومة للمجلس التشريعي الأعلى وهو يحتوي على سلسلة من التغييرات الهدف منها الإسراع في عملية تصنيف المخدرات الشبكية .
 
واضافت الوزيرة السويدية ان الوضع خطير جدا وقد رأينا الكثير من الحالات كانت نهايتها الموت بعد حصولهم على المخدرات عبر الانترنت، لذلك من المهم ان نفعل ما بوسعنا للحد عملية بيعها عبر الانترنت والتاكد من المبيعات وتصنيفها كمخدرات.
 
واشارت ان الموارد او المبيعات ذات التأثير النفساني مستحضرات لم يتم تصنيفها بعد لذلك لا تزال تباع وتشترى عبر الانترنت قانونيا. لان بيعها شائع جدا عبر الانترنت لمستخدمي المخدرات.
 
وأشارت بالقول "اليوم يستغرق الامر عاما واحد حتى يتم الكشف عن وجود مادة ذات تأثير عقلي لتكون من المخدرات وتصبح غير قانونية كذلك تريد هيئه الصحة العامة الحصول على موارد متزايدة من اجل تصنيف الادوية الجديدة التي تدخل الاسواق السويدية وايقافها بسرعة.
 
الاقتراح المقدم اليوم يصنف مجموعات كاملة من المؤثرات العقلية المباعة، وكل دواء على حده، وهذا لا يناسب التشريع السويدي لذلك لا بد من التغيير فيه وهذا التصنيف قد يستغرق وقتاً طويلاً مع الأخذ بنظر الاعتبار بان تكون هناك شكاوى من الشركات والافراد . والاقتراح الجديد سيساعد على تحسين سرعة تصنيف المواد الجديدة وهو جاهز حاليا ومن المقترح ان يدخل هذه التعديلات التشريعية حيّز التنفيذ في الاول من يناير العام القادم.