ظَل شئ


المحرر موضوع: ظَل شئ  (زيارة 491 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 473
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ظَل شئ
« في: 05:44 12/03/2018 »
ظَل شئ
اني في نهاية
كل شئ
العقل أبتعد عني
أعلن حالة جنون
لم اعد بقادر
ان أكتبكِ
او ارسمكِ حتى
اصبحتُ فوضويا جدا
ومهمل جدا جدا
لم تعد حياتي
تُهمني
قَويت هذه الايام
بدأت احذف الناس
اسرابا اسرابا
فالبقاء
وسط مُرضى ؟
موت من نوع آخر
كل ما استطيعه
اعترافي بانكِ
لا زلتِ تلك
الملتزمة بأعادة
النبض
لقلبي العليل
حين يغافلني
الموت ؟
وتهدئيه وأجهل
السبب ؟
ربما لازلتِ
تحبينني
ربما ايضا
ترثين لحالي
او ان ذكرياتي معكِ
تَجلد ذاكرتكِ
وتشعل
فيكِ الحنين والوفاء
بدأت العب صباحا
امسكت بيدي
عنقود
عنب اسود ؟
وافرز احلاهن
واتخيلكِ امامي
تبتسمين وتطلبين
ان نأكل معا ؟
وما ان تلامس
أناملي شفتاكِ
حتى نهض
الصيف
في جسدي
ونحن في
أوجَ الشتاء
ويبدء دوركِ
تطعمينني بيديكِ
يحمر وجهي
وأفاجئكِ بتقبيل
وجنتكِ ؟
وأزحف نحو
شفتيكِ
فيستمر بيننا
عناق يطول
وصولا
لحدود التخدير
لكل مفاصل الجسدين
لاتنظري الى عيني
فقد تتعرى
كل مشاعري
حبيبتي هل أخطأت
تقولين نعم
تبا لكِ
تمنعين عني بل
تقتلين فيَّ
حتى الحلم
تغلقين شراييني
وأوردتي ومنهم
ذاك الذي تتواجدين
فيه باستمرار كنحت
بابلي أشوري خالد !
حبيبتي سأظل
حبيبكِ وشاعركِ
الذي ان زرعته
في صحراء عرعر
أزهر وأثمر وعطَر
أحبكِ لن أحيد عنه
أذهبي بسلام
وصوري الطرق
التي تمشين فيها
اني أومن
بان الزهور
على طرفيها ستنموا
هو عطركِ ام سحركِ
وربما قدسكِ وطهركِ
ينزلان كقطرات مطر
لتسقي الورود وتزهره
اشتاقكِ وأتنفسه
فلا تغيبي ؟
دعي شوقي ألمسه
لا تخيبيني هذه المرة

سالم عقراوي
ميونخ
12.03.2018