المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يدين الجريمة المروعة بحق العائلة المسيحية في بغداد


المحرر موضوع: المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يدين الجريمة المروعة بحق العائلة المسيحية في بغداد  (زيارة 357 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/مكتب اربيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 553
    • مشاهدة الملف الشخصي


مرة أخرى تمتد يد الغدر والأرهاب للنيل من أبناء شعبنا المسالم، حيث أقترفت زمرة ضالة جريمة أخرى بحق أبناء شعبنا في بغداد وبالتحديد في منطقة المشتل، وإغتالت عائلة مكونة من ثلاث أفراد لا ذنب لهم سوى الإخلاص للوطن و العمل بكل الطاقات لخدمته، جريمة يندى لها الجبين وليست الأولى في الفترة الأخيرة، بل هي سلسلة من الإستهدافات التي تهدف الى تهجير ما تبقى من أبناء شعبنا من بغداد،  جريمة غدر وتهدف إضافة لما سبق، إفراغ الوطن من كفاءات وطنية تسعى لبناءه بوروح وطنية تسمو على الصغائر التي نتلمسها هنا وهناك.
وهنا نحن في المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري نستنكر هذه االجرائم المقترفة  بحق شعبنا، وفي ذات الوقت ندين هذا الإستهداف المستمر بحق مسيحيي العراق عامة وبغداد خاصة، ونحمل الحكومة العر اقية المسؤولية الكاملة لحماية مواطنيها من كل القوميات والأديان والمكونات العراقية، ونطالب الجهات المعنية بالتحقيق العاجل وكشف ملابسات هذه الجريمة وكل الجرائم السابقة والقبض على فاعليها وتقديمهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل.
إن ما يحصل من خروقات أمنية سببه الأساس هو عدم السيطرة على إنتشار السلاح، وهنا لا بد من حصر السلاح بيد الدولة للسيطرة على هذه الزمر الأجرامية السائبة.
وفي الوقت الذي نعزي أنفسنا وذوي العوائل المغدورة والتي أصبحت ضحايا للخروقات الأمنية التي تعيشها بغداد خاصة، والتي تستغله بعض الجماعات الخارجة عن القانون، فإننا نؤكد بأن شعبنا باق في وطنه ويجتهد في خدمته بالرغم من كل ما يتعرض له، ويؤمن بأن الحوار والسلام وسمو المصلحة الوطنية هي السبل الكفيلة لحل كل الإشكالات.



المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري