الأمم المتحدة تدعو لحماية الأقليات في العراق وتكشف عن إعداد المسيحيين الهاربين


المحرر موضوع: الأمم المتحدة تدعو لحماية الأقليات في العراق وتكشف عن إعداد المسيحيين الهاربين  (زيارة 203 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32292
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأمم المتحدة تدعو لحماية الأقليات في العراق وتكشف عن إعداد المسيحيين الهاربين


عنكاوا دوت كوم - بغداد – موازين نيوز

دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي", الاثنين, الحكومة إلى اتخاذ خطوات فاعلة لدعم وحماية الأقليات سيما المسيحية في العراق، كاشفة عن عدد الهاربين من المسيحيين من البلاد من الثمانينات القرن الماضي ولغاية الان.

وقال الممثل الخاص للامم المتحدة في العراق يان كوبيش في بيان تلقت/موازين نيوز/، ان "الحكومة  مطالبة باتخاذ خطواتٍ فاعلةً لدعم وحماية هذه المجتمعات من أجل ضمان عودة الأقليات التي عانت من اضطهاد داعش إلى ديارها" وحث البيان "القيادات الدينية والسياسية والمدنية وكذلك عامة الناس على الوقوف إلى جانب مواطنيهم الأكثر ضعفاً".

وأضاف البيان، أن "المسيحيين يمثلون احد ركائز المجتمعات القديمة في هذا البلد، والذي يعود تاريخه إلى الأيام الأولى للمسيحية وبلاد ما بين النهرين". لافتا إلى أن  " تضاءل حجم هذا المجتمع الأصلي، الذي بلغ تعداده في الثمانينات قرابة 1.3 مليون نسمة، إلى ما يُقدّر بنحو 400.000 نسمة اليوم وفقاً لقياداتهم المجتمعية".

ولفت كوبيش، بحسب البيان، الى "معاناة المسيحيين في الآونة الأخيرة خلال السنوات الثلاث الماضية من إرهاب عصابات داعش، ولا سيما مجتمعاتهم في محافظة نينوى، ولكنهم عانوا أيضاً من الأعمال الإجرامية في أجزاء أخرى من البلاد، بما في ذلك في بغداد حيث قُتل 3 أفرادٍ من أسرةٍ مسيحيةٍ يوم الخميس الماضي على أيدي مسلحين اقتحموا منزلهم وقتلوهم طعناً".

وأشار البيان، الى انه "في الأسبوع الماضي أيضاً اختُطف مواطنٌ من الصابئة المندائية من متجره في بغداد وعُثر على جثته فيما بعد في أحد الشوارع وفي الناصرية جنوباً، تعرّض مواطنٌ صابئيٌ مندائيٌ آخر للطعن في متجره، إلا أنه نجا بعد أن هبّ جيرانه المسلمون لنجدته".انتهى29 

 

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية