ردود فعل غاضبة بعد مقتل أسرة مسيحية في بغداد


المحرر موضوع: ردود فعل غاضبة بعد مقتل أسرة مسيحية في بغداد  (زيارة 307 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ردود فعل غاضبة بعد مقتل أسرة مسيحية في بغداد

عنكاوا دوت كوم - العربي الجديد - بغداد ــ براء الشمري

أثارت الجريمة التي تعرضت لها أسرة مسيحية في العاصمة العراقية بغداد، أول من أمس، قلق نواب وحقوقيين مسيحيين، طالبوا بنزع السلاح المنفلت من الشارع العراقي، في حين اعتبر رئيس البرلمان هذه العمليات استهدافاً مباشراً للوحدة الوطنية، وخطراً لا بد من التصدي له.

ونظمت البطريركية الكلدانية في بغداد قداساً في كنيسة مار يوسف خربندة، بعد ظهر اليوم، عن راحة نفس المغدورين، وهم الطبيب هشام مسكوني وزوجته الطبيبة شذا مالك ووالدتها خيرية داوود، الذين قتلوا في منزلهم في منطقة المشتل في بغداد، إثر هجوم دافعه السرقة، بحسب الشرطة العراقية. كما أعلن الحداد، اليوم الإثنين، في كنائس بغداد.

وطالب عضو البرلمان العراقي عن المكون المسيحي، جوزيف صليوا، الحكومة العراقية، بالإسراع في نزع السلاح من الشارع العراقي، مؤكداً أن المسيحيين في بغداد ومناطق أخرى يتعرضون لعمليات تهجير وقتل واستيلاء على ممتلكاتهم من قبل جماعات مسلحة.

وأشار إلى أن المواطنين العراقيين، ومن بينهم المسيحيون، يتعرضون لعمليات استهداف من قبل جماعات مسلحة تتبع لأحزاب متطرفة ارتكبت جرائم عدة ضد المسيحيين، مبينا، خلال مقابلة متلفزة، أن الحل يكمن في أخذ الحكومة دورها في عملية نزع السلاح من هذه الجماعات.

وقال إن وجود صراع سياسي وراء عمليات استهداف المسيحيين في خرق واضح لشعارات المحبة التي ترفعها بعض الأحزاب، موضحاً أن على السلطات العراقية تولي مسؤولياتها في تأمين حياة المسيحيين.

وذكر أن الأحزاب العراقية لديها القدرة على التستر على المسؤولين الفاسدين، ومهربي الأسلحة والمخدرات، متسائلا "لماذا لا يمتلكون القدرة على حماية الناس؟".

من جهته، اعتبر رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، أن استهداف المسيحيين يمثل استهدافا مباشرا للوحدة الوطنية، معتبرا أن ذلك تهديد خطير لا بد من التصدي له بكل الطرق والوسائل.



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية