حزب ايزيدي يتهم مفوضية الانتخابات والحكومة والبرلمان بـ"التآمر" على الايزيديين


المحرر موضوع: حزب ايزيدي يتهم مفوضية الانتخابات والحكومة والبرلمان بـ"التآمر" على الايزيديين  (زيارة 520 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32292
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حزب ايزيدي يتهم مفوضية الانتخابات والحكومة والبرلمان بـ"التآمر" على الايزيديين

عنكاوا دوت كوم/بغداد/ الغد برس:
اتهم حزب "التقدم" الايزيدي، اليوم الثلاثاء، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بـ"التآمر" على الايزيديين بهدف حرمانهم من الادلاء بأصواتهم في الانتخابات المقبلة، وفيما حمل الحكومة الاتحادية ومجلس النواب مسؤولية ما يجري، ناشد المنظمات الدولية بالتدخل الفوري.

وقال الحزب في بيان صحفي، تلقته "الغد برس"، انه "مرة اخرى تتكرر المؤامرة ضد الايزيديين من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، من خلال إقصائهم من حق المشاركة في الانتخابات القادمة بحجة عدم عودة الايزيديين الى مناطقهم".
واكد على "كثافة العوائل التي عادت الى سنجار وبعشيقة وبحزاني وناحية الشمال وغيرها من المناطق الايزيدية، حيث يتجاوز عدد من يحق لهم الاقتراع الـ70 الف ناخب ايزيدي".
واشار الى ان مفوضية الانتخابات "أصدرت قبل عدة أشهر قراراً بفتح مراكز تسجيل الناخبين في جميع المناطق التابعة لمحافظة نينوى اعتباراً من مطلع شهر اذار الجاري، واصدار البطاقات الانتخابية لهم، غير انه لم يتم فتح المراكز الا قبل يومين دون مراعاة للمدة القانونية المحددة".
واضاف الحزب "الان تحاول المفوضية وبتعمد حياكة مؤامرة اخرى بحجة عدم وجود ناخبين في سنجار وغيرها من المناطق المذكورة رغم الزخم الحاصل من قبل المواطنين امام مراكز التسجيل ورغبتهم بالحصول على بطاقاتهم الانتخابية واستعدادهم للمشاركة في الانتخابات المقبلة في سنجار".
واتهم المفوضية بأنها "تتعمد وامام انظار الحكومة العراقية، حرمان الشعب الايزيدي من الحصول على بطاقاتهم الانتخابية من خلال غلق مراكز التسجيل في سنجار وتحويلها الى اقليم كردستان بسبب تقلص دور بعض الجهات السياسية في المناطق الايزيدية وعدم وجود تأييد لتلك الجهات".
وتابع "نحن كقيادة حزب التقدم الايزيدي وقاعدته الجماهيرية المتمثلة بالشعب الايزيدي، نحمل الحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي مسؤولية ما تقوم به المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من اقصاء وظلم والتهميش للايزيديين، بصفقاتهم السياسية بين الحين والاخر تجاه شعبنا المظلوم".
وطالب الحزب "الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل الفوري والغاء قرار نقل مراكز تسجيل الناخبين من سنجار الى اقليم كردستان، والضغط على الحكومة العراقية والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بأخد دورها والابتعاد عن الصفقات السياسية التي من شأنها ان تنهي وجود الايزيديين في الساحة السياسية العراقية".
وهدد الحزب "وبخلاف ذلك سنمارس جميع الطرق الكفيلة باسترداد حقوقنا المشروعة والتظاهر ضد الحكومة العراقية على اهمالها الحاصل والمتعمد تجاه شعبنا الجريح".


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية