رَسَمْتُ حُبَّكَ دِيوَاناً لِشَاعِرَةٍ


المحرر موضوع: رَسَمْتُ حُبَّكَ دِيوَاناً لِشَاعِرَةٍ  (زيارة 944 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محسن عبد المعطي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 15
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رَسَمْتُ حُبَّكَ دِيوَاناً لِشَاعِرَةٍ
الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم وَ الشَّاعِرَةُ السُّورِيَّةُ الْمُبْدِعَةْ منيرة الصباغ
{1}عبور 
الشَّاعِرَةُ السُّورِيَّةُ الْمُبْدِعَةْ منيرة الصباغ
يا طيري المسافر في تفاصيل الظلام …
ألست ضوء عيني
وهمسا يعانق فكرتي
وتملك شفتي والسؤال
.. خذني إليك ..
وارسمني نجمة على صفحات الخيال …
حاورت ظلك كثيرا حتى غفوت على الظلال …
رسمتك بألوان الربيع لوحات ماض
تتوق إلى لقاء
.. خذني إليك ..
وازرعني صوتا تردده الرياح
عل الهزيع ينذر بولوج الصباح
صمتك عميق
صوتي حريق
.. متى نبدأ الجدال ..
قنديلي رشح زيته وشرود نجمتي على مفاصل لهفتي صلاتها غياب
حاولت رسمك بدرا لعتمة الأيام
ووسمت جبين الذكاء من إبلاس الأكوان ….
.. فكنت ..
رئم يتقافز بين الفكرة والفكرة
يلفحني.. يصفعني .. يبعثرني
يلهب دمي لأخر قطرة
دلني لمن أؤوب فقلبي كله ثقوب
وميزان الله وسلمه مال من ثقل الذنوب …
أنا سيدي ما اعتدت الهروب
لكن شواطئك لا ضفاف لها
وشرود قلبي سهمه بلا حدود
الذنب ليس ذنبك سيدي
الذنب ذنبي عبرتني من دون قيود………..
الشَّاعِرَةُ السُّورِيَّةُ الْمُبْدِعَةْ/  منيرة الصباغ
{2}لَوْحَاتُ مَاضٍ جَمِيلٍ يَشْتَهِي قُبَلاً
 الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
1-   اُعْبُرْ حَبِيبِي وَسَافِرْ فِي ضَوَاحِيهَا=وَانْسَ الْأَسِيَّةَ وَاكْبَحْ جَوْرَ مَاضِيهَا
2-   وَامْحُ التَّفَاصِيلَ مِنْ قَلْبٍ يَئِنُّ بِهَا=لَيْلُ الْجَرِيحِ أَسِيرٌ فِي دَيَاجِيهَا
3-   أَلَسْتَ أَنْتَ ضِيَاءَ الْعَيْنِ تَأْسِرُنِي؟!!!= أَلَسْتَ هَمْساً حَزِيناً فِي بَلَاوِيهَا؟!!!
4-    أَلَسْتَ كُلَّ الْمُنَى فِي الْأَمْسِ تَحْمِلُنِي=عَلَى جَنَاحِكَ فَاسْتَبْشِرْ بِآتِيهَا؟!!!
5-   يَا طَيْرُ رَفْرِفْ عَلَى أَشْجَارِ مَمْلَكَتِي=وَابْنِ الْعِشَاشَ عَلَى أَغْصَانِ بَادِيهَا
6-   وَاصْدَحْ بِأُغْنِيةٍ فِي الْبَهْوِ خَالِدَةٍ=وَاشْرَحْ لِكُلِّ الْوَرَى فَحْوَى تَدَاعِيهَا
7-   وَاسْكُبْ حَنِينَكَ فِي عَيْنَيَّ مَلْحَمَةً=تَهْوَى الْوِصَالَ وَبِالْحُسْنَى أُؤَدِّيهَا
8-   عَانِقْ بِقَلْبِكَ أَفْكَارِي مُقَبَّلَةً=وَتَوِّجِ الْحُسْنَ بِالْإِنْعَامِ يُحْمِيهَا
9-   تَمَلَّكَنْ شَفَتَيْ بِنْتٍ مُدَلَّلَةٍ=بِسُكَّرِ الْحُبِّ يَسْتَشْرِي بِخَافِيهَا
10-   خُذْنِي إِلَيْكَ وَشَارِكْنِي مُعَلَّقَتِي=جَوَاهِرُ الْقَرْنِ فَاضَتْ مِنْ رَوَابِيهَا
11-   وَارْسِمْ خَيَالِي بِحُبٍّ خَالِدٍ غَرِدٍ=كَنَجْمَةٍ فِي سَمَاءِ الْحُبِّ لَاهِيهَا
12-   حَاوَرْتُ ظِلَّكَ يَا حُبِّي بِوَمْضَتِهِ=حتَّى غَفَوتُ وَطَابَ الْيَوْمَ غَافِيهَا
13-   رَسَمْتُ حُبَّكَ دِيوَاناً لِشَاعِرَةٍ=تُضْفِي سِيَاجاً جَمِيلاً فِي دَوَاهِيهَا
14-   لَوَّنْتُهَا فِي شِفاهِ الشَّوْقِ مَكْرُمَةً=تَحْنُو إِلَيْكَ وَلَوْ تَدْنُو مَرَاسِيهَا
15-   لَوْحَاتُ مَاضٍ جَمِيلٍ يَشْتَهِي قُبَلاً =عِنْدَ اللِّقَاءِ بِتَشْرِيفٍ يُضَاهِيهَا
16-   خُذْنِي إِلَيْكَ بِآرَاءٍ مُدَنْدِنَةٍ=مَعَ الرِّيَاحِ مَسَاجَاتٍ لِرَاوِيهَا
17-   عَلَّ الْهَزِيعَ يُدَوِّي فِي خَمَائِلِنَا=كَمُنْذِرٍ بِوُلُوجِ الصُّبْحِ رَاقِيهَا
18-   صَوْتِي حَرِيقٌ وَإِنْذَارٌ يُقَابِلُهُ=صَوْتٌ عَمِيقٌ تَدَلَّى فِي مُحِبِّيهَا
19-   مَتَى سَنَبْدَأُ فِي التَّعْلِيقِ يَا شَلَلِي=زَيْتُ الْقَنَادِيلِ رَشْحٌ فِي تَلَاشِيهَا
20-   شُرُودُ نَجْمِي عَلَى مَفَاصِلِي دَرَكٌ=صَلَاتُهَا غَائِبٌ فِي حِضْنِ آسِيهَا
21-   حَاوَلْتُ رَسْمَكَ بَدْراً فِي غَيَاهِبِنَا=يُضِيءُ عَتْمَةَ أَيَّامِي وَيُحْيِيهَا
الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
 mohsinabdraboh@ymail.com       mohsinabdrabo@yahoo.com