مطعم طُمْ طُمْ


المحرر موضوع: مطعم طُمْ طُمْ  (زيارة 152 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نوميديا جرّوفي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
  • الجنس: أنثى
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مطعم طُمْ طُمْ
« في: 10:07 25/03/2018 »
  نوميديا جرّوفي، شاعرة ، كاتبة،باحثة و ناقدة


مطعم طُمْ طُمْ

في مطعم طُمْ طُمْ
حيث كنتُ و نبضي النّابض
نتناول غذاءنا
كانت لقمتي الأولى دوما
لحبيبي هاتف
و كانت لُقمته الاولى
دوما لي
و كانت العاملة في المطعم
تُشاهدنا منذ نبدأ الأكل
حتّى ننتهي
لماذا كانت تسترقّ النظر إلينا؟
هل لأنّني أطعمه ؟
هل لأنّني أتغزّل به؟
هل لأنّني أرسل له قبلاتي؟
هل لأنّني أقبّل يده؟
أظنّها كانت تستمع إلينا
لأنّه يقول لي
أحبّكِ
و أنا أجيبه
أعشقكَ بجنون
و أغلب الظنّ
لأنّنا نُطعم بعضنا
و أنا أهتمّ به
فأطعمه أكثر ممّا أتناول
و أظنّها لم تر أحدا مثلنا
في حياتها حيث تعمل
لأنّنا ندخل المطعم
و نحن نتغزّل ببعضنا
و نأكل بحبّ
و رومانسيّة
و أحيانا كنّا
نتبادل القبل في انتظار
كأس الشّاي
و عشاءنا الذي نأخذه معنا
اهتمامي الكبير بحبيبي
لفتَ انتباهها
حتّى و أنا أرتّب له معطفه
خوفا عليه من نسمة عليلة
و نحن نغادر مطعمهم طم طم


* مطعم طم طم/ براكة الساحل/ حمامات الياسمين/تونس







غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 471
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: مطعم طُمْ طُمْ
« رد #1 في: 04:37 30/03/2018 »
الأخت نوميديا جرّوفي المحتـرمــــه

اعذريني إن كان عنوان قصيدتك قد أثار انتباهي بقدر مذاق رومانسيتك في هذه القطعة الجميله. واثار فضولي لأعرف معنى (طُمْ طُمْ) وبشكل خاص كونه اسم لمطعم حيث إن هذه الكلمة تعني في لغتنا الآشوريه( ذُقْ او تَذَوَّقْ ) ولا اجد لها معنى في اللغة العربيه فهل هي تونسيه محلية المعنى او ماذا ؟ وبخصوص ما كتبت فقد كانت كلماتك غاية في البساطه والعفويـة لِتُكَوِنَّ قطعة شعرية رومانسيه لحالة ينشدها ويتمناها كلَ المحبين، فهنيئاً لكما، ولكل من التقى بنصفه الحقيقي، رفرفي بفرح وامرحي مع محبُك وعيشي ايامك مع المعشوق هانئة سعيده فالله خلقنا لنكون في تقواه سعداء. واسمحيني لأقول :

قَبِليـهِ  كُلَ   حيـنٍ  دون   موعـــــد     وَدَعيـهِ   بِهيــامِ  العُشـقِ  يَسـعد
إحضنيـهِ وأملئي  الأجـواءَ  سـِحراً    وهفيفُ الشَـعرِ عطـراً حيـنَ يرقد
دَثَريــــــهِ   بِعِنـــــــاقٍ    وَحَنــــــان   وأطلقي الأشـواقَ  بركاناً  لتخمـد
فَقِطـارُ  العمـرِ  يمضي  في  ثـوانً    مثلَ  لُصٍّ   ينهُبُ   الدارَ  وَيَبعـَـد

  مع تمنياتي لكما بالسعاده
اخوك ايشو شليمون