روسيا تتهم إسرائيل باستهداف مطار التيفور العسكري في سوريا


المحرر موضوع: روسيا تتهم إسرائيل باستهداف مطار التيفور العسكري في سوريا  (زيارة 580 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22343
    • مشاهدة الملف الشخصي
روسيا تتهم إسرائيل باستهداف مطار التيفور العسكري في سوريا
مقتل 14 شخصا على الأقل من بينهم إيرانيون في الضربة التي استهدفت مطار التيفور العسكري التابع للنظام السوري في محافظة حمص في وسط البلاد.

ضرب أهداف عسكرية
العرب/ عنكاوا كوم
عمان - أكد الجيش الروسي أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت مطار التيفور العسكري بين حمص وتدمر في وسط سوريا في وقت مبكر من صباح الاثنين، انطلاقا من الأجواء اللبنانية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع ان "طائرتي اف-15 تابعتين للجيش الاسرائيلي قصفتا المطار بين الساعة 03,25 و03,53 بتوقيت موسكو (00,25 و00,53 ت غ) بثمانية صواريخ موجهة عن بعد من الأراضي اللبنانية دون دخول المجال الجوي السوري".

وأشارت الوزارة إلى أن طائرات الدفاع الجوي السوري دمّرت خمسة صواريخ من أصل ثمانية، فيما سقطت الثلاثة المتبقية على "الجهة الغربية من المطار". وأوضحت أنه "لم يصب أي مستشار روسي موجود في سوريا في هذا الهجوم".

ورفض الجيش الإسرائيلي الإدلاء بأي تعليق على الغارة.

وقُتل 14 مقاتلاً على الأقل من بينهم ايرانيون في الضربة التي استهدفت قبيل فجر الاثنين مطار التيفور العسكري التابع للنظام السوري في محافظة حمص في وسط البلاد، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

ولا تزال الجهة التي استهدفت القاعدة العسكرية المعروفة باسم التياس ايضا، مجهولة. وقد نفت الولايات المتحدة أن تكون هي التي شنّت الغارات الجوية. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "روسيا وايران و حزب الله لهم وجود في المطار".

وجاء الهجوم  بعد ساعات من تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب من دفع ثمن باهظ بعد إثر مقتل عشرات الأشخاص في هجوم بالغاز في مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة. ونفت الولايات المتحدة مهاجمة القاعدة السورية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان "في الوقت الراهن، لا تنفذ وزارة الدفاع ضربات جوية في سوريا"، مضيفة "لكننا نواصل متابعة الوضع عن كثب وندعم الجهود الدبلوماسية الحالية لمحاسبة المسؤولين عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا".

كما نفت هيئة الأركان الفرنسية وأكدت أن الجيش الفرنسي لم يشنّ ضربات على مطار التيفور العسكري.

وقال متحدث باسم هيئة أركان الجيوش الفرنسية الكولونيل باتريك ستيغر "ليس نحن" من شنّ الضربات التي جاءت بعد تصريحات للرئيس ايمانويل ماكرون حول "التنسيق" مع نظيره الأميركي دونالد ترامب بشأن الخطوات بعد هجوم كيميائي مفترض على مدينة دوما.

وكانت باريس هدّدت مرارًا بضرب أهداف عسكرية سورية في حال ثبُت استخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين. وقال ماكرون في فبراير "سنضرب" في مثل هذه الظروف.

وقال التلفزيون السوري في نبأ عاجل "استهداف مطار التيفور في ريف حمص بعدة صواريخ يعتقد أنها أميركية"، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ونقل التلفزيون عن مصدر عسكري سوري قوله إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت ثمانية صواريخ في القاعدة.

وكانت المعارضة السورية اتهمت قوات النظام بشن الهجوم الكيماوي يوم السبت في مدينة دوما، وقد اعتبرت دمشق الاتهامات الموجهة لها بشأن الهجوم الكيميائي المفترض في دوما "اسطوانةً مملة غير مقنعة".

وفي حين يحاول مسؤولون دوليون تأكيد الهجوم الكيماوي، اتخذ ترامب خطوة نادرة بتوجيه انتقادات مباشرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الواقعة.

وحذرت روسيا واشنطن من مغبة القيام بتدخل عسكري "بذرائع مختلقة" نافية استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية "علينا مرة أخرى التحذير من ان التدخل العسكري بذرائع مختلقة ومفبركة في سوريا (...) هو أمر غير مقبول بتاتاً ويمكن أن تنجم عنه أوخم العواقب".

ويقول محللون عسكريون إن هناك انتشارا كبيرا للقوات الروسية في القاعدة وإن هناك أيضا طلعات جوية منتظمة لضرب المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

ويجتمع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاثنين بعد طلبين متنافسين من روسيا والولايات المتحدة.