مازال الجاهل يقول نعم والمهطعين تعلو محياهم الابتسامة


المحرر موضوع: مازال الجاهل يقول نعم والمهطعين تعلو محياهم الابتسامة  (زيارة 1110 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ومازال الجاهل يقول نعم
والمهطعين تعلو محياهم الابتسامة

متى سينتهي
عصر الضّيْم والاسِتكانَة
لقد أسرف التافهون
وخانوا العهد
و باعوا الأمانة
لعمري لَم أرَ شبراً
 في وطني
يَخلو من الذل و المَهانة
بين كل إهانةٍ و إهانة
هناك الف إهانة
وكيف لا
وديدنُ حُكامنا
الغدر والخيانة
ومازال الجاهل
يقول نعم
والمهطعين
تعلو مُحياهم الابتسامة
ويمنحون المستهترين
 صك البراءة
و الحصانة

افسر بابكة حنا




غير متصل د. بولص ديمكار

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 84
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العزيز أفسر بابكة حنا المحترم
تحية و تقدير
ما اجمل كلماتك التي سطرتها في ابيات شعرك التي ترسم صورة للواقع المرير الذي يعاني منه الوطن و هي كلمات نقية و خالصة بحق تخاطب ضمير و وجدان الشعب ليفتح عينيه و يزيل عنها الغشاوة التي طالما فرضها و يحاول إبقاءها من بيده السلطة و الامر اليوم. انها دعوة لاستنهاض المواطن العراقي كي يساهم في عملية التغيير الذي ينشده الحريصون على الوطن و سلامته و تطوره. و ها هي الفرصة أمامه و صناديق الاقتراع وسيلته ليكنس من خلالها الوجوه القاتمة و الكئيبة  و التي لم تسبب و تجلب له سوى الاذلال والاهانة ، وجوه لم تفكر بأبعد من جيبها حتى وان كانت على حساب قوت الشعب و رفاهه. دمت و دام صوتك و قلمك النبيل.
مع مودتي
د. بولص شير.



غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدكتور بولص ديمكار المحترم
تحية معطرة
شكرًا لهذه الاضافة القيمة لقد اضافة الكثير  وقد أغنت القصيد
بهذا الشرح و التحليل، استنهاض العزائم و شحذ الهمم  عبر التاريخ
كانت من نصيب الشعراء وكان اهم دورهم الفاعل في هذا المسار
وفِي توعية الجموع ودفعها للخلاص من براثن الجهل و التخلف
و الظلم و الاستبداد  لذلك أتت هذه الابيات بشكل رثاء لتكون حافزاً
لاستنهاض الأمة من كبوتها  وتغير مسارها نحو الأفضل
مودتي وتحياتي