ما حقيقة "رفض تكليف اينشتاين لرئاسة الحكومة العراقية كونه لايصلي"


المحرر موضوع: ما حقيقة "رفض تكليف اينشتاين لرئاسة الحكومة العراقية كونه لايصلي"  (زيارة 1407 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14576
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
ما حقيقة "رفض تكليف اينشتاين لرئاسة الحكومة العراقية كونه لايصلي"


شفق نيوز/ نفى النائب جاسم محمد جعفر البياتي، تصريحا منسوبا له بان حزب الدعوة الاسلامية "يرفض تكليف اينشتاين في الحكومة ما دام لا يصلي".
وألبرت أينشتاين المتوفي في 1955 يعد ابرز علماء القرن العشرين ألماني المولد، سويسري وأمريكي الجنسية، من أبوين يهوديين. وتناقلت وسائل تواصل اجتماعي تصريحات متلفزة للبياتي المنتمي للحزب الدعوة ان الاخير يرفض حتى اينشتاين للحكومة العراقية كونه ليس من خلفية اسلامية متدينة.
واغلب من ادار رئاسة الحكومة العراقية بعد 2003 اعضاء بالحزب الدعوة الاسلامي، بحسب نظام المحاصصة التي يذهب فيها هذا المنصب للطائفة الشيعية في البلاد.
وقال جاسم محمد البياتي البياتي في حديث ورد لشفق نيوز، ان "الوزراء يتعينون من قبل كتلهم السياسية ولا دخل لحزب الدعوة في انتمائهم الديني والقومي والعرقي وان وزراء كثر استئزروا في الحكومات التي كان يراسها حزب الدعوة الاسلامية كانو ليسوا اسلامين ومنهم علمانيون وشيوعيون ونساء غير محجبات"، على حد قوله.
واضاف "ما يثار في الاعلام بانني صرحت عبر الحرة عراق (نرفض اينشتاين في الحكومة العراقية مادام لا يصلي) اثارة انتخابية من قبل الخصوم انفيه نفيا قاطعا ولا يمت للحقيقة من صلة".
واشار الى ان "ما يثار في الاعلام وتستقطع مقاطع وتضاف اخرى وتنظم بشكل ينافي الحقيقة وهو مرفوض لا يمت للحقيقة من صلة انه سجال انتخابي يدار من قبل الخصوم وعلى مفوضية الانتخابات مراقبة السجال الاعلامي بين الكتل السياسية ومعاقبة المسيئين".
واشار البياتي وهو مقرب من رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي ان "الانتماء الى الحزب الدعوة الاسلامية حسب نظامه الداخلي بحاجة الى الحد الادنى من التدين اضافة الى امور اخرى لانه حزب اسلامي وهذا شان داخلي للحزب سواء المنتمي عالما او انسانا بسيطا والحزب هو الذي يختار اعضائه".


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            


غير متصل Qaisser Hermiz

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 115
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العلمانيين الغير المتدينين ارحم من الاسلاميين المتدينيين تجاه المواطنين ،،حزب الدعوة حكم العراق منذ ٢٠٠٣ لم يبني مدرسة و لا مستشفى و لا بلط شارع بالرغم من العوائد المالية و الميزانيات الانفجارية ٠٠