(( من غرائب هذا الزمن.....!!! ))


المحرر موضوع: (( من غرائب هذا الزمن.....!!! ))  (زيارة 231 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Iben Alrafedain

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
    • مشاهدة الملف الشخصي
(( من غرائب هذا الزمن.....!!! ))

ان من غرائب هذه الايام ( معاقبة مَن يقتل بالسلاح الكيمياوي ، ولا خوف على من يقتل الناس بالاسلحة الاخرى ) !! ..إذن ، ألَيس من الغرابة هذا الواقع الذي نراه في تصنيف القتلة الذين يستحقون العقاب حسب نوع السلاح الذي يستخدمونه في القتل ؟ فلقد راينا العالم ساكتاً صامتاً طوالَ سبع سنوات على قتل المدنيين الآمنين العزل من السلاح في سوريا قصفاً بالصواريخ والبراميل المتفجرة والقنابل المدمرة بعذر وجود ارهابيين بينهم فيموت هؤلاء الابرياء تحت ركام مدنهم المهدَّمة على رؤوسهم
— وقد بلغ عدد الذين قتلوا بهذا الاسلوب في مدن وقرى سوريا ما يقارب المليون نسمة —وسكت العالم .. ولم يعاقب القاتل !!!!
وفجأةً نرى اليوم وقد استيقظت بعض الضمائر ليتشاور اصحابها لبحث كيفية معاقبة قاتل لكونه (فقط ) استخدم السلاح الكيمياوي في قتل المدنيين .. ونفذوا العقاب
الذي كما يبدو لم يؤثر على المجرم بشئ !!!
إذن هم لم يعاقبوا المجرم لجرائمه انما عاقبوه فقط لانه استخدم سلاحاً كيماوياً ساماً ! لماذا لم تعاقبوه حين قتل شعبه بالاسلحة الاخرى ؟ لماذا ؟ اليست النتيجة
واحدة وإنْ اختلف السلاح ؟ اوليس الضحايا في كلتا الحالتين ابناء الشعب السوري
المدنيين ؟ فلماذا بقيتم ساكتين ؟ الم يكن من الاجدر بمجلس الامن ودول العالم اجمع ان تقف الموقف الذي وقفته مؤخراً منذ ان بدأ النظام السوري بالتعاون مع روسيا بقتل السوريين تحت انقاض منازلهم ؟؟!!! ..اوليس غريباً ان يفلت من العقاب طوال سبع سنوات مضت حين استمر بقتل شعبه بتعاونه مع الغرباء بتدمير مدنه على رؤوس ساكنيها ،ثم يعاقب فقط — نعم فقط — ذلك القاتل حين استخدم الكيمياوي في القتل ؟؟!!
وكما هو معروف ان هدف العقاب في مثل هذه الجرائم في الاساس يجب ان يكون رداً على جريمة القتل فالنظام السوري وحلفاؤه لم يقتلواالشعب السوري بالكيماوي فقط لذا فان العقاب يجب ان ينفذ بعد كل قصف لمنازل المدنيين بغض النظر عن السلاح المستخدم ، وبالتالي يجب ان يشمل العقاب، كل شركاء الجريمة ( كلٌّ ما يناسبه من نوع العقاب ) سواءً من

ظهر منهم علناً على مسرح الجريمة امام الجميع أو من اختفى وراء الكواليس اولقًَّنَ من تحت المسرح!!!
ملاحظة
عندما تحاول روسيا تبرئة بشار الأسد فلأنها تعلم انها شريكة معه في الجريمة وهنا يكون الدفاع عن الأسددفاعاً عن نفسها هي لذلك تحاول خداع العالم بقولها((. ان الفيديو الخاص باستخدام الكيمياوي ، هو مسرحية مفبركة ))!— والمقصود بالفيديو ذاك الذي يموت فيه بعض الأطفال — فيا لذكائهم الرائع الذي يحاول ان يخدعنا بجعله طفل لم يتجاوز عمره سنة اوسنتين يمثل تلك المعاناة ..ثم يفارق الحياة ! !
فهل تعتبرون الناس اجمعين بدون عقول أو انهم ربما وضعوا عقولهم في الثلاجات يا سادة روسيا !!؟؟
مع تحياتي للجميع.
ابن الرافدين